Menu
السعودية نيوز | أرسين فينجر يُفنّد الفارق بين «المقترح السعودي» للمونديال والسوبر ليج

فنَّد الفرنسي أرسين فينجر، مدير تطوير كرة القدم العالمية بالاتحاد الدولي «فيفا»، الفوارق بين مقترح الاتحاد السعودي حول إقامة كأس العالم كل عامين بدلًا من 4 أعوام، في خطوة تستهدف إحداث طفرة في اللعبة، وبين بطولة دوري السوبر الأوروبي «سوبر ليج»، والتي أثارت الكثير من الجدل طوال الأشهر القليلة الماضية.

ولفت رئيس منظومة التطوير الرياضي في الاتحاد الدولي لكرة القدم، إلى أن السوبر ليج، الذي ما زال مطروحًا بقوة على طاولة الثلاث الكبار ريال مدريد ويوفنتوس وبرشلونة تحديدًا، ولد مشوهًا ويعاني من مشاكل على صعيد المفهوم.

وشدد فينجر، في تصريحات عبر صحيفة «ليكيب» الفرنسية، على أن دوري السوبر لا يعتمد على جودة البطولة، وإنما ينحاز فقط إلى سطوة الأندية وشهرتها، وهو أمر مختلف بكل تأكيد يؤدي في الأخير إلى قتل روح المنافسة.

واعتبر المدير الفني السابق لفريق آرسنال، أن المقترح السعودي المتمثل في إقامة كأس العالم كل عامين، والذي يحظى بتأييد الاتحاد الدولي يستهدف تطوير كرة القدم، ويختلف تمامًا عن مشروع دوري السوبر الأوروبي، الذي ظهر لأول مرة إثر تحالف الأندية الكبيرة في القارة العجوز.

وأكمل الفرنسي أن إقامة المونديال كل 4 سنوات أمراً ليس محفورًا في الصخر، لذا ومن أجل تحسين مستوى المباريات حول العالم، يمكن التفكير في إقامة البطولة كل عامين؛ لأنه إلى جانب 55 دولة تتبع يويفا، هناك 156 دولة أخرى في العالم.

وتابع: «هناك 211 دولة الآن من الأعضاء بالفيفا، ومنها 133 منها لم يسبق لها المشاركة في كأس العالم، وهذه الدولة تنظر على كأس العالم كل أربع سنوات، دون أن يكون لديها فرصة للمشاركة فيها، بينما يمكن تحسين الوضع كثيرًا على نحو يُتيح اتساع رقعة المشاركة».

وأضاف أرسين على عكس من المقترح السعودي، دوري السوبر الأوروبي لديه أكبر عيب ممكن؛ لأنه لم يكن مبنيًا على الجودة الرياضية، وكان يعتمد على شهرة الأندية وليس على النتائج؛ حيث يقصي الفريق الصغيرة تمامًا من المشهد، ويحصر المنافسة بين الكبار فقط.

وختم فينجر تصريحاته: «الفرق الكبرى أحيانًا يتم إقصاؤها وإنهاء هذا الأمر، بمثابة القضاء على روح المنافسة، وهناك دراسة عن الجماهير خلصت إلى أن جماهير الأندية الصغيرة هم الأكثر تحفيزًا والأكثر تضامنًا فيما بينهم، لأنهم يعانون في كثير من الأحيان معًا».

وكان الاتحاد السعودي لكرة القدم، قد نجح في إقناع كونجرس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» بدراسة مشروع إقامة بطولة كأس العالم كل عامين، وذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية رقم «71»، والذي يأتي ضمن حزمة من مقترحات تطوير كرة القدم، بزيادة عدد منتخبات المونديال من 32 إلى 48 منتخبًا بداية من نسخة 2026.

اقرأ أيضًا:

كاف يؤيد المقترح السعودي بتنظيم كأس العالم كل عامين

عضو «فيفا» يشيد بالمقترح السعودي بتنظيم كأس العالم كل عامين

Sept. 3, 2021, 3:09 p.m. فنَّد الفرنسي أرسين فينجر، مدير تطوير كرة القدم العالمية بالاتحاد الدولي «فيفا»، الفوارق بين مقترح الاتحاد السعودي حول إقامة كأس العالم كل عامين بدلًا من 4 أعوام، في خطوة تستهدف إحداث طفرة في اللعبة، ...
السعودية نيوز | أرسين فينجر يُفنّد الفارق بين «المقترح السعودي» للمونديال والسوبر ليج
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | أرسين فينجر يُفنّد الفارق بين «المقترح السعودي» للمونديال والسوبر ليج

السعودية نيوز | أرسين فينجر يُفنّد الفارق بين «المقترح السعودي» للمونديال والسوبر ليج
  • 342
26 محرّم 1443 /  03  سبتمبر  2021   04:14 م

فنَّد الفرنسي أرسين فينجر، مدير تطوير كرة القدم العالمية بالاتحاد الدولي «فيفا»، الفوارق بين مقترح الاتحاد السعودي حول إقامة كأس العالم كل عامين بدلًا من 4 أعوام، في خطوة تستهدف إحداث طفرة في اللعبة، وبين بطولة دوري السوبر الأوروبي «سوبر ليج»، والتي أثارت الكثير من الجدل طوال الأشهر القليلة الماضية.

ولفت رئيس منظومة التطوير الرياضي في الاتحاد الدولي لكرة القدم، إلى أن السوبر ليج، الذي ما زال مطروحًا بقوة على طاولة الثلاث الكبار ريال مدريد ويوفنتوس وبرشلونة تحديدًا، ولد مشوهًا ويعاني من مشاكل على صعيد المفهوم.

وشدد فينجر، في تصريحات عبر صحيفة «ليكيب» الفرنسية، على أن دوري السوبر لا يعتمد على جودة البطولة، وإنما ينحاز فقط إلى سطوة الأندية وشهرتها، وهو أمر مختلف بكل تأكيد يؤدي في الأخير إلى قتل روح المنافسة.

واعتبر المدير الفني السابق لفريق آرسنال، أن المقترح السعودي المتمثل في إقامة كأس العالم كل عامين، والذي يحظى بتأييد الاتحاد الدولي يستهدف تطوير كرة القدم، ويختلف تمامًا عن مشروع دوري السوبر الأوروبي، الذي ظهر لأول مرة إثر تحالف الأندية الكبيرة في القارة العجوز.

وأكمل الفرنسي أن إقامة المونديال كل 4 سنوات أمراً ليس محفورًا في الصخر، لذا ومن أجل تحسين مستوى المباريات حول العالم، يمكن التفكير في إقامة البطولة كل عامين؛ لأنه إلى جانب 55 دولة تتبع يويفا، هناك 156 دولة أخرى في العالم.

وتابع: «هناك 211 دولة الآن من الأعضاء بالفيفا، ومنها 133 منها لم يسبق لها المشاركة في كأس العالم، وهذه الدولة تنظر على كأس العالم كل أربع سنوات، دون أن يكون لديها فرصة للمشاركة فيها، بينما يمكن تحسين الوضع كثيرًا على نحو يُتيح اتساع رقعة المشاركة».

وأضاف أرسين على عكس من المقترح السعودي، دوري السوبر الأوروبي لديه أكبر عيب ممكن؛ لأنه لم يكن مبنيًا على الجودة الرياضية، وكان يعتمد على شهرة الأندية وليس على النتائج؛ حيث يقصي الفريق الصغيرة تمامًا من المشهد، ويحصر المنافسة بين الكبار فقط.

وختم فينجر تصريحاته: «الفرق الكبرى أحيانًا يتم إقصاؤها وإنهاء هذا الأمر، بمثابة القضاء على روح المنافسة، وهناك دراسة عن الجماهير خلصت إلى أن جماهير الأندية الصغيرة هم الأكثر تحفيزًا والأكثر تضامنًا فيما بينهم، لأنهم يعانون في كثير من الأحيان معًا».

وكان الاتحاد السعودي لكرة القدم، قد نجح في إقناع كونجرس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» بدراسة مشروع إقامة بطولة كأس العالم كل عامين، وذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية رقم «71»، والذي يأتي ضمن حزمة من مقترحات تطوير كرة القدم، بزيادة عدد منتخبات المونديال من 32 إلى 48 منتخبًا بداية من نسخة 2026.

اقرأ أيضًا:

كاف يؤيد المقترح السعودي بتنظيم كأس العالم كل عامين

عضو «فيفا» يشيد بالمقترح السعودي بتنظيم كأس العالم كل عامين

الكلمات المفتاحية