Menu
السعودية نيوز | الضرب بيد من حديد على المفسدين فى كاريكاتير

نشرت صحيفة الرياض السعودية، كاريكاتيرا يسلط الضوء على ضرورة الضرب بيد من حديد على الفساد والمفسدين وتقديمهم للمحاكمة وفى موازات ذلك التركيز على توعية المواطن لايجاد وازع اخلاقى ذاتى يردعه عن ممارسة اى شكل او لون من الوان الفساد.

كاريكاتير صحيفة الرياض السعودية
كاريكاتير صحيفة الرياض السعودية

 

وصور الكاريكاتير يد فاسدة مقطوعه إلى نصفين وهى دلالة على ضرورة قطع يد الفساد، يأتي ذلك في الوقت الذى صدر أمر ملكي بإعفاء مسؤولين من مناصب قيادية وإحالتهم للتحقيق في السعودية .

 

وقد أجمع باحثون وخبراء أن الأمر الملكي بإعفاء مسؤولين من مناصب قيادية وإحالتهم للتحقيق يؤكد مبدأ راسخاً، أن الاتجاه للدولة يحث الخطى نحو مشروع إصلاحي ضخم يستوجب تضافر الجهود والمساندة والتعزيز، وكشف من يظنون بأن الإصلاح قضية وقتية وتنتهي، ليعلم الجميع أن كل من يتهاون أو يتجاوز فهذا المآل سيكون مصيره العزل من وظيفته .

 

 

 


Sept. 9, 2021, 6:11 p.m. نشرت صحيفة الرياض السعودية، كاريكاتيرا يسلط الضوء على ضرورة الضرب بيد من حديد على الفساد والمفسدين وتقديمهم للمحاكمة وفى موازات ذلك التركيز على توعية المواطن لايجاد وازع اخلاقى ذاتى يردعه عن ممارسة اى...
السعودية نيوز | 
                                            الضرب بيد من حديد على المفسدين فى كاريكاتير
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | الضرب بيد من حديد على المفسدين فى كاريكاتير

السعودية نيوز | 
                                            الضرب بيد من حديد على المفسدين فى كاريكاتير
  • 339
الخميس، 09 سبتمبر 2021 08:00 م

نشرت صحيفة الرياض السعودية، كاريكاتيرا يسلط الضوء على ضرورة الضرب بيد من حديد على الفساد والمفسدين وتقديمهم للمحاكمة وفى موازات ذلك التركيز على توعية المواطن لايجاد وازع اخلاقى ذاتى يردعه عن ممارسة اى شكل او لون من الوان الفساد.

كاريكاتير صحيفة الرياض السعودية
كاريكاتير صحيفة الرياض السعودية

 

وصور الكاريكاتير يد فاسدة مقطوعه إلى نصفين وهى دلالة على ضرورة قطع يد الفساد، يأتي ذلك في الوقت الذى صدر أمر ملكي بإعفاء مسؤولين من مناصب قيادية وإحالتهم للتحقيق في السعودية .

 

وقد أجمع باحثون وخبراء أن الأمر الملكي بإعفاء مسؤولين من مناصب قيادية وإحالتهم للتحقيق يؤكد مبدأ راسخاً، أن الاتجاه للدولة يحث الخطى نحو مشروع إصلاحي ضخم يستوجب تضافر الجهود والمساندة والتعزيز، وكشف من يظنون بأن الإصلاح قضية وقتية وتنتهي، ليعلم الجميع أن كل من يتهاون أو يتجاوز فهذا المآل سيكون مصيره العزل من وظيفته .

 

 

 


الكلمات المفتاحية