Menu
السعودية نيوز | الصحة تواصل فحص الطلاب استكشافيًّا.. وتعدِّد «النجاحات الكبيرة»

أعلنت وزارة الصحة، اليوم الأربعاء، استمرار تنفيذ برنامج الفحص الاستكشافي للطلاب والطالبات في مرحلته الثالثة، بعد النجاح الكبير الذي حققه البرنامج في المرحلتين الأولى والثانية، الذي استهدف 50% من طلاب وطالبات الصفين الأول والرابع الابتدائي في جميع مدارس المملكة.

وقال بيانٌ صادرٌ عن الوزارة، اطلعت عليه «عاجل»، إنّ هذا البرنامج يتزامن مع عددٍ من البرامج والمبادرات الأخرى، التي تُنفِّذها وزارتا الصحة والتعليم، ومنها برنامج «رشاقة» الذي يهدف إلى الحد من معدلات السمنة بالحث عن تحسين السلوك الغذائي، وممارسة النشاط البدني.

يُذكر أنَّ البرنامج كان قد نُفذ في أربعة آلاف مدرسة، وجرى فحص أكثر من مليون طالب وطالبة خلال العام الماضي، ويستهدف خلال العام الدراسي الجاري فحص أكثر من 1.7 مليون طالب وطالبة في ستة آلاف مدرسة.

ومن البرامج الأخرى أيضًا، برنامج «فحص الأسنان» الذي أُطلق العام الماضي؛ بمشاركة العيادات المتنقلة، ونُفّذ في 6806 مدارس، وجرى فحص 272 ألفًا و503 طلاب وطالبات.

ويستهدف البرنامج خلال العام الدراسي الجاري، فحص 320 ألف طالب وطالبة يدرسون في 8806 مدارس.

كما شملت البرامج «صحة العين» لفحص تلاميذ رياض الأطفال، واكتشاف العيوب الانكسارية، والتراخوما، وكسل العين، ويستهدف خلال العام الدراسي الجاري 100% من تلاميذ رياض الأطفال.

ومن البرامج الأخرى، برنامج «فحص اللياقة»، وبرنامج «التوعية الصحية المدرسية»، وبرنامج «المدارس الصحية»، وكلها برامج تهدف إلى تحسين وتطوير قدرات المدارس وإمكاناتها، وتوفير بيئة صحية آمنة تشجّع على التعلُّم.

وكانت «الصحة» قد أطلقت، مؤخرًا، فعالية «صحتي في مدرستي»، ونفّذتها في المولات التجارية بمناطق المملكة المختلفة؛ للتعريف ببرامج الصحة المدرسية ومبادراتها.

تأتي هذه المبادرة، في إطار التعاون القائم بين وزارتي الصحة والتعليم؛ لتعزيز صحة الطلاب والطالبات، وتزامنت مع إطلاق حملة توعوية شاملة عبر حسابات «الصحة» في مواقع التواصل الاجتماعي كافة.

وبثّت الحملة عددًا من تصاميم الإنفوجرافيك، ومقاطع الفيديو التوعوية، تؤكّد أهمية إجراء الفحوص الطبية لطلاب المدارس، وحث أولياء الأمور على وقاية أبنائهم من الأمراض، ومتابعة أحوالهم الصحية مع المراكز والمستشفيات المُتخصصة، والاهتمام بالكشف الدوري؛ لبناء جيل صحي يهتم بالوقاية قبل العلاج.

وتأتي هذه الأنشطة التوعوية مواصلة للجهود التي تقوم بها «الصحة»؛ للحفاظ على صحة الطلاب وسلامتهم، والتخفيف من عبء الأمراض، وتعزيز الوعي الصحي، والحث على اتباع السلوك الصحي السليم، تماشيًّا مع مبادرات منظومة (الصحة) في برنامج التحوّل الوطني 2020، ورؤية المملكة 2030.

Dec. 3, 2020, 5:31 p.m. أعلنت وزارة الصحة، اليوم الأربعاء، استمرار تنفيذ برنامج الفحص الاستكشافي للطلاب والطالبات في مرحلته الثالثة، بعد النجاح الكبير الذي حققه البرنامج في المرحلتين الأولى والثانية، الذي استهدف 50% من طلاب ...
السعودية نيوز | الصحة تواصل فحص الطلاب استكشافيًّا.. وتعدِّد «النجاحات الكبيرة»
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | الصحة تواصل فحص الطلاب استكشافيًّا.. وتعدِّد «النجاحات الكبيرة»

السعودية نيوز | الصحة تواصل فحص الطلاب استكشافيًّا.. وتعدِّد «النجاحات الكبيرة»
  • 173
19 محرّم 1441 /  18  سبتمبر  2019   01:40 م

أعلنت وزارة الصحة، اليوم الأربعاء، استمرار تنفيذ برنامج الفحص الاستكشافي للطلاب والطالبات في مرحلته الثالثة، بعد النجاح الكبير الذي حققه البرنامج في المرحلتين الأولى والثانية، الذي استهدف 50% من طلاب وطالبات الصفين الأول والرابع الابتدائي في جميع مدارس المملكة.

وقال بيانٌ صادرٌ عن الوزارة، اطلعت عليه «عاجل»، إنّ هذا البرنامج يتزامن مع عددٍ من البرامج والمبادرات الأخرى، التي تُنفِّذها وزارتا الصحة والتعليم، ومنها برنامج «رشاقة» الذي يهدف إلى الحد من معدلات السمنة بالحث عن تحسين السلوك الغذائي، وممارسة النشاط البدني.

يُذكر أنَّ البرنامج كان قد نُفذ في أربعة آلاف مدرسة، وجرى فحص أكثر من مليون طالب وطالبة خلال العام الماضي، ويستهدف خلال العام الدراسي الجاري فحص أكثر من 1.7 مليون طالب وطالبة في ستة آلاف مدرسة.

ومن البرامج الأخرى أيضًا، برنامج «فحص الأسنان» الذي أُطلق العام الماضي؛ بمشاركة العيادات المتنقلة، ونُفّذ في 6806 مدارس، وجرى فحص 272 ألفًا و503 طلاب وطالبات.

ويستهدف البرنامج خلال العام الدراسي الجاري، فحص 320 ألف طالب وطالبة يدرسون في 8806 مدارس.

كما شملت البرامج «صحة العين» لفحص تلاميذ رياض الأطفال، واكتشاف العيوب الانكسارية، والتراخوما، وكسل العين، ويستهدف خلال العام الدراسي الجاري 100% من تلاميذ رياض الأطفال.

ومن البرامج الأخرى، برنامج «فحص اللياقة»، وبرنامج «التوعية الصحية المدرسية»، وبرنامج «المدارس الصحية»، وكلها برامج تهدف إلى تحسين وتطوير قدرات المدارس وإمكاناتها، وتوفير بيئة صحية آمنة تشجّع على التعلُّم.

وكانت «الصحة» قد أطلقت، مؤخرًا، فعالية «صحتي في مدرستي»، ونفّذتها في المولات التجارية بمناطق المملكة المختلفة؛ للتعريف ببرامج الصحة المدرسية ومبادراتها.

تأتي هذه المبادرة، في إطار التعاون القائم بين وزارتي الصحة والتعليم؛ لتعزيز صحة الطلاب والطالبات، وتزامنت مع إطلاق حملة توعوية شاملة عبر حسابات «الصحة» في مواقع التواصل الاجتماعي كافة.

وبثّت الحملة عددًا من تصاميم الإنفوجرافيك، ومقاطع الفيديو التوعوية، تؤكّد أهمية إجراء الفحوص الطبية لطلاب المدارس، وحث أولياء الأمور على وقاية أبنائهم من الأمراض، ومتابعة أحوالهم الصحية مع المراكز والمستشفيات المُتخصصة، والاهتمام بالكشف الدوري؛ لبناء جيل صحي يهتم بالوقاية قبل العلاج.

وتأتي هذه الأنشطة التوعوية مواصلة للجهود التي تقوم بها «الصحة»؛ للحفاظ على صحة الطلاب وسلامتهم، والتخفيف من عبء الأمراض، وتعزيز الوعي الصحي، والحث على اتباع السلوك الصحي السليم، تماشيًّا مع مبادرات منظومة (الصحة) في برنامج التحوّل الوطني 2020، ورؤية المملكة 2030.

الكلمات المفتاحية