Menu
السعودية نيوز | أصبح يعادل مساحة قارة.. رصد اتساع «كارثي» في ثقب الأوزون

كشف خبراء عن اتساع ثقب الأوزون، فوق نصف الكرة الجنوبي، ليغطي مساحة شاسعة تعادل مساحة القارة القطبية، وذلك خلال سبتمبر الجاري.

وذكرت خدمة "كوبرنيكوس" لمراقبة الغلاف الجوي في الاتحاد الأوروبي، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن حجم الثقب المرصود زاد بشكل كبير الأسبوع الماضي، إذ باتت مساحته تغطي نحو 23 مليون كيلومتر مربع.
 
وقال رئيس خدمة مراقبة الغلاف الجوي في "كوبرنيكوس"، هنري بيوخ، إن التوقعات تشير إلى أن ثقب هذا العام قد تطور إلى ثقب أكبر من المعتاد. واصفًا إياه بأنه "ثقب كبير جدًّا وعميق أيضًا".

وأوضحت الصحيفة البريطانية، أن حجم الثقب يتأثر وفقًا للظروف الجوية، حيث شهد العام الماضي اتساعًا كبيرًا بعكس عام 2019 والتي كانت الأصغر، وكشفت قياسات الأقمار الصناعية، أن ثقب العام الماضي كان أحد أكبر وأعمق الثقوب في السنوات الأخيرة، حيث وصل اتساعه إلى 25 مليون كيلومتر مربع.

ورغم التقلبات الجوية، توقع الخبراء التئام الثقب بشكل دائم بحلول 2050، نظرًا للاستجابة للقيود المفروضة على المواد الكيميائية المستنفدة للأوزون، والتي تم إدخالها في عام 1987.

اقرأ أيضا| 

المملكة ترسّخ دورها في المشهد الدولي للحفاظ على طبقة الأوزون

Sept. 18, 2021, 10:35 a.m. كشف خبراء عن اتساع ثقب الأوزون، فوق نصف الكرة الجنوبي، ليغطي مساحة شاسعة تعادل مساحة القارة القطبية، وذلك خلال سبتمبر الجاري. وذكرت خدمة "كوبرنيكوس" لمراقبة الغلاف الجوي في الاتحاد الأوروبي، بحسب صحي...
السعودية نيوز | أصبح يعادل مساحة قارة.. رصد اتساع «كارثي» في ثقب الأوزون
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | أصبح يعادل مساحة قارة.. رصد اتساع «كارثي» في ثقب الأوزون

السعودية نيوز | أصبح يعادل مساحة قارة.. رصد اتساع «كارثي» في ثقب الأوزون
  • 244
10 صفر 1443 /  17  سبتمبر  2021   11:54 م

كشف خبراء عن اتساع ثقب الأوزون، فوق نصف الكرة الجنوبي، ليغطي مساحة شاسعة تعادل مساحة القارة القطبية، وذلك خلال سبتمبر الجاري.

وذكرت خدمة "كوبرنيكوس" لمراقبة الغلاف الجوي في الاتحاد الأوروبي، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن حجم الثقب المرصود زاد بشكل كبير الأسبوع الماضي، إذ باتت مساحته تغطي نحو 23 مليون كيلومتر مربع.
 
وقال رئيس خدمة مراقبة الغلاف الجوي في "كوبرنيكوس"، هنري بيوخ، إن التوقعات تشير إلى أن ثقب هذا العام قد تطور إلى ثقب أكبر من المعتاد. واصفًا إياه بأنه "ثقب كبير جدًّا وعميق أيضًا".

وأوضحت الصحيفة البريطانية، أن حجم الثقب يتأثر وفقًا للظروف الجوية، حيث شهد العام الماضي اتساعًا كبيرًا بعكس عام 2019 والتي كانت الأصغر، وكشفت قياسات الأقمار الصناعية، أن ثقب العام الماضي كان أحد أكبر وأعمق الثقوب في السنوات الأخيرة، حيث وصل اتساعه إلى 25 مليون كيلومتر مربع.

ورغم التقلبات الجوية، توقع الخبراء التئام الثقب بشكل دائم بحلول 2050، نظرًا للاستجابة للقيود المفروضة على المواد الكيميائية المستنفدة للأوزون، والتي تم إدخالها في عام 1987.

اقرأ أيضا| 

المملكة ترسّخ دورها في المشهد الدولي للحفاظ على طبقة الأوزون

الكلمات المفتاحية