Menu
السعودية نيوز | عمرة مقبولة وذنب مغفور.. السعودية: "العمرة الآمنة" تُمكن 10 ملايين مسلم من أداء المناسك.. تطبيق دقيق للإجراءات والتدابير الوقائية.. "الحج": نستوعب 70 ألف معتمر يوميا ونستهدف 3.5 ملايين معتمر وزائر شهريا

لا تزال وفود المعتمرين تتوالى على المملكة العربية السعودية طلبا لزيارة الحرمين والتبرك بمناسك العمرة، بعد أن حرمتهم كورونا من تلك المناسك طيلة عامين بسبب الإجراءات الت فرضتها الجائحة.

وقد ناقشت لجنة الشئون التنفيذية والميدانية مؤخرا منظومة الخدمات المقدمة فى المسجد النبوى وفرص تحسينها، وخطة استقبال المصلين، والزيادة التدريجية لأعدادهم خلال موسم العمرة، وبحثت اللجنة منظومة الخدمات المقدمة لقاصدى مسجد رسول الله صلى اللّه عليه وسلم وأهمية جودة الأداء، وانتظام تقديم الخدمات التى تلبى احتياجات قاصدى المسجد النبوى.

وأكدت أهمية زيادة التأهيل والتدريب والتحفيز لكافة العاملين، ودعم تطوير إجراءات العمل والاستفادة من التقنيات المتاحة، والمخرجات ومؤشرات الأداء وفرص التحسين ومنظومة الخدمات الرقمية.

العمرة الآمنة

وقد قامت وزارة الحج بالمملكة ووزارة الصحة برفع درجة التأهب لاستقبال المعتمرين، وأعلنت وزارة الحج والعمرة بالمملكة تمكين وأداء 10 ملايين معتمر للعمرة منذ إطلاق نموذج العمرة الآمنة والعودة التدريجية للعمرة والصلوات والزيارة، وتجاوز عدد التأشيرات مع بداية عمرة عام 1443هـ 12 ألف تأشيرة من مختلف الدول .وفق بيان صحفى.

استعدادات وزارة الحج

عملت وزارة الحج والعمرة على تسخير مجهوداتها لتقديم الخدمة للمعتمرين والمصلين والزوار، وسط تطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية والبروتوكولات الصحية التى تحقق أمن وأمان وصحة الإنسان ومنع انتشار فيروس كورونا ومتحوّراته، داعية ضيوف الرحمن بضرورة الالتزام بالإجراءات الصحية والاحترازات الوقائية للحفاظ على سلامتهم.

وتعمل الوزارة بالتنسيق المباشر مع الجهات المختصة لتنفيذ الخطط التى ترتكز على المحاور الصحية والأمنية والتنظيمية، والسعى ضمن خطة إستراتيجية للتوسع وزيادة الطاقة الاستيعابية بالتنسيق مع الجهات العاملة فى منظومة متكاملة لخدمة ضيوف الرحمن للوصول إلى 3.5 ملايين معتمر وزائر ومصلٍ شهرياً.

وأوضح نائب وزير الحج والعمرة الدكتور عبد الفتاح بن سليمان مشاط أن الطاقة الاستيعابية الحالية تبلغ 70 ألف معتمر يومياً موزّعين على ثمانى فترات تشغيلية، مشيراً إلى أنه يتم إصدار تصاريح العمرة والصلوات والزيارة من خلال تطبيق "توكّلنا" المتكامل تقنياً مع منصة "اعتمرنا أفراد، واعتمرنا أعمال".

شروط أساسية

وأهاب بأخذ اللقاح كشرط أساسى لمنح التصاريح للراغبين فى أداء مناسك العمرة، والصلاة فى المسجد الحرام وزيارة المسجد النبوى، وذلك حسب الخانات الزمنية المتاحة التى تحقق رغبة المعتمر والزائر فى مواعيد أداء العمرة والزيارة، لافتاً النظر إلى أن الجهات الصحية المختصة فى المملكة أقرت أمان إعطاء لقاح فيروس كرونا للفئات العمرية من 12 عاماً فما فوق، وعليه فقد تم السماح بمنح التصاريح لأداء المناسك والصلوات والزيارة لهذه الفئة العمرية بشرط أخذهم اللقاح وظهور حالة التحصين فى تطبيق "توكلنا"، حيث يمتاز نموذج العمرة الآمن بمرونته وتطويره بشكل سريع بناءً على المستجدات، وهو إحدى ثمار إستراتيجية وزارة الحج والعمرة فى تطويع استخدام التقنية الحديثة لخدمة ضيوف الرحمن.

رعاية صحية للمعتمرين

وكشف نائب وزير الحج والعمرة أن الوزارة بدأت فى منح استقبال المعتمرين والزوار القادمين من خارج المملكة منذ غرة محرم 1443هـ، حيث تم إعداد وثيقة الإجراءات والضوابط والاشتراطات المنظمة لقدوم ضيوف الرحمن من خارج المملكة بالتنسيق مع الجهات المختصة بالمملكة بما يضمن بإذن الله سلامتهم والحفاظ على أمنهم.

وأكد على ضرورة إرفاق شهادة التحصين المصادق عليها من بلد المعتمر ضمن مسوّغات طلب إصدار تأشيرة الزيارة لغرض العمرة، كما تقوم الجهات المختصة بالمملكة بتحديث قائمة الدول المسموح لها بالقدوم المباشر إلى المملكة بشكل مستمر بناءً على المؤشرات الصحية، وكذلك اشتراط أن تكون اللقاحات معتمدة فى المملكة.

وأضاف أن المملكة تشهد زيادة مضطردة فى أعداد المعتمرين القادمين من خارج المملكة، وتقوم وزارة الحج والعمرة بتقديم الخدمات لجميع ضيوف الرحمن القادمين من مختلف أنواع التأشيرات "زيارة وعمرة" وذلك بتمكينهم بحجز الخانات الزمنية الممكنة لأداء مناسك العمرة والصلوات والزيارة بشرط تحميل تطبيق توكلنا والتسجيل به، وكذلك تسجيل اللقاح فى منصة مقيم قبل القدوم إلى المملكة بـ 72 ساعة، إضافة إلى إمكانية خدمتهم عبر مراكز عناية التابعة لوزارة الحج.

تكثيف الجهود بالحرمين 

وعلى صعيد متصل، تكثف الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوى ممثلة فى الإدارة العامة للتوسعة الشمالية جهودها اليومية لضمان مراقبة سير الأعمال والأداء بالشكل الصحيح لخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما خاصة فى موسم العمرة.

وأوضح المدير العام للتوسعة الشمالية بالسعودية المهندس وليد المسعودى، أن الإدارة تعمل على الاستعداد الدائم وتنسيق الجهود بين كافة الجهات ذات العلاقة لخدمة رواد بيت الله الحرام، إضافة إلى متابعة سير الأعمال والتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية، وتهيئة المصليات وفق معايير التباعد الاجتماعى بين المصلين حسب الاشتراطات الصحية والتدابير الوقائية المعمول بها بالحرمين الشريفين للحفاظ على سلامة قاصدى المسجد الحرام.

وأشار المسعودى إلى أن الإدارة تشرف على تنظيم دخول وخروج المصلين من وإلى مبنى التوسعة عبر الأبواب من الجهة الغربية ووضع الكاميرات الحرارية لقياس درجة الحرارة للتأكد من سلامتهم، تحديد المصليات الأمامية للرجال والمصليات الخلفية للنساء، توجيه ذوى الإعاقة للمصليات الخاصة بهم، التأكد من تشغيل السلالم الكهربائية لنقلهم للأدوار العلوية، ومراقبة تشغيل نظام التكييف وسلامة الإضاءة والصوت وأعمال النظافة والتعقيم وسقيا زمزم، وسط منظومة متكاملة ومتناغمة وتعاون مستمر بين الإدارات ذات العلاقة.

 


Sept. 19, 2021, 5:28 a.m. لا تزال وفود المعتمرين تتوالى على المملكة العربية السعودية طلبا لزيارة الحرمين والتبرك بمناسك العمرة، بعد أن حرمتهم كورونا من تلك المناسك طيلة عامين بسبب الإجراءات الت فرضتها الجائحة. وقد ناقشت لجنة ...
السعودية نيوز | 
                                            عمرة مقبولة وذنب مغفور.. السعودية: "العمرة الآمنة" تُمكن 10 ملايين مسلم من أداء المناسك.. تطبيق دقيق للإجراءات والتدابير الوقائية.. "الحج": نستوعب 70 ألف معتمر يوميا ونستهدف 3.5 ملايين معتمر وزائر شهريا
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | عمرة مقبولة وذنب مغفور.. السعودية: "العمرة الآمنة" تُمكن 10 ملايين مسلم من أداء المناسك.. تطبيق دقيق للإجراءات والتدابير الوقائية.. "الحج": نستوعب 70 ألف معتمر يوميا ونستهدف 3.5 ملايين معتمر وزائر شهريا

السعودية نيوز | 
                                            عمرة مقبولة وذنب مغفور.. السعودية: "العمرة الآمنة" تُمكن 10 ملايين مسلم من أداء المناسك.. تطبيق دقيق للإجراءات والتدابير الوقائية.. "الحج": نستوعب 70 ألف معتمر يوميا ونستهدف 3.5 ملايين معتمر وزائر شهريا
  • 269
الأحد، 19 سبتمبر 2021 01:00 ص

لا تزال وفود المعتمرين تتوالى على المملكة العربية السعودية طلبا لزيارة الحرمين والتبرك بمناسك العمرة، بعد أن حرمتهم كورونا من تلك المناسك طيلة عامين بسبب الإجراءات الت فرضتها الجائحة.

وقد ناقشت لجنة الشئون التنفيذية والميدانية مؤخرا منظومة الخدمات المقدمة فى المسجد النبوى وفرص تحسينها، وخطة استقبال المصلين، والزيادة التدريجية لأعدادهم خلال موسم العمرة، وبحثت اللجنة منظومة الخدمات المقدمة لقاصدى مسجد رسول الله صلى اللّه عليه وسلم وأهمية جودة الأداء، وانتظام تقديم الخدمات التى تلبى احتياجات قاصدى المسجد النبوى.

وأكدت أهمية زيادة التأهيل والتدريب والتحفيز لكافة العاملين، ودعم تطوير إجراءات العمل والاستفادة من التقنيات المتاحة، والمخرجات ومؤشرات الأداء وفرص التحسين ومنظومة الخدمات الرقمية.

العمرة الآمنة

وقد قامت وزارة الحج بالمملكة ووزارة الصحة برفع درجة التأهب لاستقبال المعتمرين، وأعلنت وزارة الحج والعمرة بالمملكة تمكين وأداء 10 ملايين معتمر للعمرة منذ إطلاق نموذج العمرة الآمنة والعودة التدريجية للعمرة والصلوات والزيارة، وتجاوز عدد التأشيرات مع بداية عمرة عام 1443هـ 12 ألف تأشيرة من مختلف الدول .وفق بيان صحفى.

استعدادات وزارة الحج

عملت وزارة الحج والعمرة على تسخير مجهوداتها لتقديم الخدمة للمعتمرين والمصلين والزوار، وسط تطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية والبروتوكولات الصحية التى تحقق أمن وأمان وصحة الإنسان ومنع انتشار فيروس كورونا ومتحوّراته، داعية ضيوف الرحمن بضرورة الالتزام بالإجراءات الصحية والاحترازات الوقائية للحفاظ على سلامتهم.

وتعمل الوزارة بالتنسيق المباشر مع الجهات المختصة لتنفيذ الخطط التى ترتكز على المحاور الصحية والأمنية والتنظيمية، والسعى ضمن خطة إستراتيجية للتوسع وزيادة الطاقة الاستيعابية بالتنسيق مع الجهات العاملة فى منظومة متكاملة لخدمة ضيوف الرحمن للوصول إلى 3.5 ملايين معتمر وزائر ومصلٍ شهرياً.

وأوضح نائب وزير الحج والعمرة الدكتور عبد الفتاح بن سليمان مشاط أن الطاقة الاستيعابية الحالية تبلغ 70 ألف معتمر يومياً موزّعين على ثمانى فترات تشغيلية، مشيراً إلى أنه يتم إصدار تصاريح العمرة والصلوات والزيارة من خلال تطبيق "توكّلنا" المتكامل تقنياً مع منصة "اعتمرنا أفراد، واعتمرنا أعمال".

شروط أساسية

وأهاب بأخذ اللقاح كشرط أساسى لمنح التصاريح للراغبين فى أداء مناسك العمرة، والصلاة فى المسجد الحرام وزيارة المسجد النبوى، وذلك حسب الخانات الزمنية المتاحة التى تحقق رغبة المعتمر والزائر فى مواعيد أداء العمرة والزيارة، لافتاً النظر إلى أن الجهات الصحية المختصة فى المملكة أقرت أمان إعطاء لقاح فيروس كرونا للفئات العمرية من 12 عاماً فما فوق، وعليه فقد تم السماح بمنح التصاريح لأداء المناسك والصلوات والزيارة لهذه الفئة العمرية بشرط أخذهم اللقاح وظهور حالة التحصين فى تطبيق "توكلنا"، حيث يمتاز نموذج العمرة الآمن بمرونته وتطويره بشكل سريع بناءً على المستجدات، وهو إحدى ثمار إستراتيجية وزارة الحج والعمرة فى تطويع استخدام التقنية الحديثة لخدمة ضيوف الرحمن.

رعاية صحية للمعتمرين

وكشف نائب وزير الحج والعمرة أن الوزارة بدأت فى منح استقبال المعتمرين والزوار القادمين من خارج المملكة منذ غرة محرم 1443هـ، حيث تم إعداد وثيقة الإجراءات والضوابط والاشتراطات المنظمة لقدوم ضيوف الرحمن من خارج المملكة بالتنسيق مع الجهات المختصة بالمملكة بما يضمن بإذن الله سلامتهم والحفاظ على أمنهم.

وأكد على ضرورة إرفاق شهادة التحصين المصادق عليها من بلد المعتمر ضمن مسوّغات طلب إصدار تأشيرة الزيارة لغرض العمرة، كما تقوم الجهات المختصة بالمملكة بتحديث قائمة الدول المسموح لها بالقدوم المباشر إلى المملكة بشكل مستمر بناءً على المؤشرات الصحية، وكذلك اشتراط أن تكون اللقاحات معتمدة فى المملكة.

وأضاف أن المملكة تشهد زيادة مضطردة فى أعداد المعتمرين القادمين من خارج المملكة، وتقوم وزارة الحج والعمرة بتقديم الخدمات لجميع ضيوف الرحمن القادمين من مختلف أنواع التأشيرات "زيارة وعمرة" وذلك بتمكينهم بحجز الخانات الزمنية الممكنة لأداء مناسك العمرة والصلوات والزيارة بشرط تحميل تطبيق توكلنا والتسجيل به، وكذلك تسجيل اللقاح فى منصة مقيم قبل القدوم إلى المملكة بـ 72 ساعة، إضافة إلى إمكانية خدمتهم عبر مراكز عناية التابعة لوزارة الحج.

تكثيف الجهود بالحرمين 

وعلى صعيد متصل، تكثف الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوى ممثلة فى الإدارة العامة للتوسعة الشمالية جهودها اليومية لضمان مراقبة سير الأعمال والأداء بالشكل الصحيح لخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما خاصة فى موسم العمرة.

وأوضح المدير العام للتوسعة الشمالية بالسعودية المهندس وليد المسعودى، أن الإدارة تعمل على الاستعداد الدائم وتنسيق الجهود بين كافة الجهات ذات العلاقة لخدمة رواد بيت الله الحرام، إضافة إلى متابعة سير الأعمال والتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية، وتهيئة المصليات وفق معايير التباعد الاجتماعى بين المصلين حسب الاشتراطات الصحية والتدابير الوقائية المعمول بها بالحرمين الشريفين للحفاظ على سلامة قاصدى المسجد الحرام.

وأشار المسعودى إلى أن الإدارة تشرف على تنظيم دخول وخروج المصلين من وإلى مبنى التوسعة عبر الأبواب من الجهة الغربية ووضع الكاميرات الحرارية لقياس درجة الحرارة للتأكد من سلامتهم، تحديد المصليات الأمامية للرجال والمصليات الخلفية للنساء، توجيه ذوى الإعاقة للمصليات الخاصة بهم، التأكد من تشغيل السلالم الكهربائية لنقلهم للأدوار العلوية، ومراقبة تشغيل نظام التكييف وسلامة الإضاءة والصوت وأعمال النظافة والتعقيم وسقيا زمزم، وسط منظومة متكاملة ومتناغمة وتعاون مستمر بين الإدارات ذات العلاقة.

 


الكلمات المفتاحية