Menu
السعودية نيوز | وزير الصناعة: المرأة السعودية شريك فاعل في مسيرة التنمية التي تشهدها المملكة

اختتمت فعاليات مؤتمر "سيدات الصناعة" الذي نظمته الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن" على مدى يومين برعاية وزير الصناعة والثروة المعدنية الأستاذ بندر بن إبراهيم الخريف، تحت شعار "لأجل اقتصاد صناعي شامل ومستدام".

واستعرض المؤتمر الجهود الحثيثة لحكومة المملكة العربية السعودية في تمكين المشاركة الاقتصادية للمرأة بالقطاع الصناعي، بجانب الفرص والتحديات وأفضل الممارسات والتجارب الصناعية في تمكين المرأة صناعياً.

واختتم المؤتمر الذي شاركت فيه أكثر من عشرين خبيرة ومتحدثة بعدد من التوصيات، التي جاءت بناء على كثير من الخبرات، التي تبادلوها عبر خمس جلسات لتغطية محاوره؛ وتمثل الرؤى والحلول العملية القابلة للتطبيق من أجل تحقيق التنمية الصناعية الشاملة والمستدامة بمساهمة نسائية فاعلة؛ وهي: توحيد لوائح الإجراءات الخاصة بتمكين المرأة صناعياً داخل منظومة الصناعة وتسهيلها، مع توفير الدعم المادي اللازم والتسهيلات والحلول التمويلية لتمكين رائدات وسيدات الصناعة، وتعزيز دور "مدن" في جهودها المستمرة لتذليل العقبات التي تحول دون تمكين المرأة صناعياً، وتطوير الشراكات مع الجهات المعنية بالقطاعين العام والخاص لتحقيق ذلك، تحفيز المنشآت الصناعية وحثها بشكل مستمر على تهيئة كافة الممكنات اللازمة، وتوفير البيئة الملائمة لعمل المرأة بما يضمن زيادة نسبة مساهمتها الاقتصادية بالقطاع الصناعي، العمل مع الشركاء ضمن منظومة الصناعة على المساهمة بشكل إيجابي في مسيرة التنمية وتحقيق مستهدفات رؤية المملكة، لرفع نسبة رأس المال النسائي بالقطاع الصناعي إلى 20% بحلول عام 2030، بحث سبل تمكين عمل المرأة بالمدن والواحات الصناعية، وذلك بالشراكة والتعاون مع صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) للاستفادة من برامج ومبادرات الصندوق حول تشجيع وتحفيز القوى العاملة النسائية الوطنية، بناء شراكة مع مجلس الغرف السعودية ممثلاً في المجلس التنسيقي لعمل المرأة لطرح برامج ومبادرات مشتركة لتشجيع الاستثمار النسائي بالقطاع الصناعي، والوقوف على أفضل الممارسات والتجارب في تمكين عمل المرأة بكل من شركة يونيتشارم الخليج للصناعات الصحية وشركة الإلكترونيات المتقدمة وشركة الفنار، ومشاركة تلك التجارب مع منشآت القطاع الصناعي للاستفادة منها، الرفع لوزير الصناعة والثروة المعدنية بالتوصية لإقامة الدورة الثانية لمؤتمر سيدات الصناعة بنسخته الدولية خلال الربع الأخير من العام 2021م، وتبني مدنٍ ملتقى سنوياً لتمكين عمل المرأة في القطاع الصناعي تدعى له جميع المنشآت للمشاركة بفعالياته وطرح الفرص الوظيفية الملائمة لعمل المرأة.

وفي ختام فعاليات المؤتمر أكد وزير الصناعة والثروة المعدنية الأستاذ بندر بن إبراهيم الخريف العمل على تحسين وتطوير البيئة المناسبة للمرأة وتعزيز مشاركتها بهدف تمكينها في قطاع الصناعة بكل السبل.

Dec. 23, 2020, 5:40 a.m. اختتمت فعاليات مؤتمر "سيدات الصناعة" الذي نظمته الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن" على مدى يومين برعاية وزير الصناعة والثروة المعدنية الأستاذ بندر بن إبراهيم الخريف، تحت شعار "لأجل اق...
السعودية نيوز | وزير الصناعة: المرأة السعودية شريك فاعل في مسيرة التنمية التي تشهدها المملكة
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | وزير الصناعة: المرأة السعودية شريك فاعل في مسيرة التنمية التي تشهدها المملكة

السعودية نيوز | وزير الصناعة: المرأة السعودية شريك فاعل في مسيرة التنمية التي تشهدها المملكة
  • 281
8 جمادى الأول 1442 /  23  ديسمبر  2020   04:16 ص

اختتمت فعاليات مؤتمر "سيدات الصناعة" الذي نظمته الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن" على مدى يومين برعاية وزير الصناعة والثروة المعدنية الأستاذ بندر بن إبراهيم الخريف، تحت شعار "لأجل اقتصاد صناعي شامل ومستدام".

واستعرض المؤتمر الجهود الحثيثة لحكومة المملكة العربية السعودية في تمكين المشاركة الاقتصادية للمرأة بالقطاع الصناعي، بجانب الفرص والتحديات وأفضل الممارسات والتجارب الصناعية في تمكين المرأة صناعياً.

واختتم المؤتمر الذي شاركت فيه أكثر من عشرين خبيرة ومتحدثة بعدد من التوصيات، التي جاءت بناء على كثير من الخبرات، التي تبادلوها عبر خمس جلسات لتغطية محاوره؛ وتمثل الرؤى والحلول العملية القابلة للتطبيق من أجل تحقيق التنمية الصناعية الشاملة والمستدامة بمساهمة نسائية فاعلة؛ وهي: توحيد لوائح الإجراءات الخاصة بتمكين المرأة صناعياً داخل منظومة الصناعة وتسهيلها، مع توفير الدعم المادي اللازم والتسهيلات والحلول التمويلية لتمكين رائدات وسيدات الصناعة، وتعزيز دور "مدن" في جهودها المستمرة لتذليل العقبات التي تحول دون تمكين المرأة صناعياً، وتطوير الشراكات مع الجهات المعنية بالقطاعين العام والخاص لتحقيق ذلك، تحفيز المنشآت الصناعية وحثها بشكل مستمر على تهيئة كافة الممكنات اللازمة، وتوفير البيئة الملائمة لعمل المرأة بما يضمن زيادة نسبة مساهمتها الاقتصادية بالقطاع الصناعي، العمل مع الشركاء ضمن منظومة الصناعة على المساهمة بشكل إيجابي في مسيرة التنمية وتحقيق مستهدفات رؤية المملكة، لرفع نسبة رأس المال النسائي بالقطاع الصناعي إلى 20% بحلول عام 2030، بحث سبل تمكين عمل المرأة بالمدن والواحات الصناعية، وذلك بالشراكة والتعاون مع صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) للاستفادة من برامج ومبادرات الصندوق حول تشجيع وتحفيز القوى العاملة النسائية الوطنية، بناء شراكة مع مجلس الغرف السعودية ممثلاً في المجلس التنسيقي لعمل المرأة لطرح برامج ومبادرات مشتركة لتشجيع الاستثمار النسائي بالقطاع الصناعي، والوقوف على أفضل الممارسات والتجارب في تمكين عمل المرأة بكل من شركة يونيتشارم الخليج للصناعات الصحية وشركة الإلكترونيات المتقدمة وشركة الفنار، ومشاركة تلك التجارب مع منشآت القطاع الصناعي للاستفادة منها، الرفع لوزير الصناعة والثروة المعدنية بالتوصية لإقامة الدورة الثانية لمؤتمر سيدات الصناعة بنسخته الدولية خلال الربع الأخير من العام 2021م، وتبني مدنٍ ملتقى سنوياً لتمكين عمل المرأة في القطاع الصناعي تدعى له جميع المنشآت للمشاركة بفعالياته وطرح الفرص الوظيفية الملائمة لعمل المرأة.

وفي ختام فعاليات المؤتمر أكد وزير الصناعة والثروة المعدنية الأستاذ بندر بن إبراهيم الخريف العمل على تحسين وتطوير البيئة المناسبة للمرأة وتعزيز مشاركتها بهدف تمكينها في قطاع الصناعة بكل السبل.

الكلمات المفتاحية