Menu
السعودية نيوز | تقرير بريطاني يشيد بالإصلاحات في شؤون الحرمين: وفرت حماية ضد التمييز الوظيفي

ارتفع عدد موظفات الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوى إلى ما يزيد عن 600 موظفة.

وقال تقرير نشرته وكالة «رويترز» اليوم السبت، إن المملكة العربية السعودية أدخلت منذ العام 2019 إصلاحات مهمة في مجال حقوق المرأة، وذلك في إطار مبادرة «رؤية 2030» لولي العهد الأمير محمد بن سلمان، للتقدم في مختلف المجالات، بما في ذلك رفع قيود السفر، والسماح للمرأة السعودية بقيادة السيارات، وتسجيل مواليد أطفالها، وتوفير حماية جديدة ضد التمييز الوظيفي.

وفي إطار الإصلاحات التي طرأت على الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوى، تترأس مساعدة الرئيس العام لشؤون تنمية المرأة في المؤسسة، الدكتورة العنود بنت خالد العبود، وكالة شؤون تنمية المرأة.

وأشار تقرير الوكالة البريطانية إلى أن هناك العديد من الوكالات التي تعمل تحت مظلة هذا الكيان، وتوظف كوادر نسائية، من بينها الوكالة المساعدة للشؤون الفنية والتحولات الرقمية والذكاء الاصطناعي للمرأة، والوكالة المساعدة للعلاقات العامة وشؤون الإعلام.

وفي الوكالة المساعدة للغات والترجمة النسائية، يعمل ما يقرب من 100 موظفة، بالإضافة إلى عمل 210 موظفة أخرى في الوكالة المساعدة لخدمات المرأة والشؤون الميدانية.

في حين تترأس وكالة الشؤون العلمية والفكرية والإرشادية للمرأة الدكتورة نورة بنت هليل الذويبي. وفي إطار هذا الكيان، تعمل أيضًا عدد من الإدارات بما في ذلك الوكالة المساعدة للشؤون العلمية والفكرية والثقافية للمرأة، والوكالة المساعدة لشؤون الإرشاد والتوجيه النسائي، وتعمل بتلك الإدارات ما يقرب من 200 موظفة سعودية.

تضم وكالة الرئاسة للشؤون الإدارية والتنموية للمرأة، برئاسة الدكتورة كاميليا بنت محمد الداعدي، الوكالة المساعدة لشؤون المرأة الإدارية، والوكالة المساعدة للتخطيط الاستراتيجي والمبادرات وتحقيق رؤية المرأة، ولديها ما يقرب من 30 موظفة.

اقرأ أيضًا:

بالفيديو.. «الداخلية» تعلن الإطاحة بـ«متحرش الردف» في الطائف

Sept. 25, 2021, 10:50 p.m. ارتفع عدد موظفات الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوى إلى ما يزيد عن 600 موظفة. وقال تقرير نشرته وكالة «رويترز» اليوم السبت، إن المملكة العربية السعودية أدخلت منذ العام 2019 إصلاحات مهمة...
السعودية نيوز | تقرير بريطاني يشيد بالإصلاحات في شؤون الحرمين: وفرت حماية ضد التمييز الوظيفي
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | تقرير بريطاني يشيد بالإصلاحات في شؤون الحرمين: وفرت حماية ضد التمييز الوظيفي

السعودية نيوز | تقرير بريطاني يشيد بالإصلاحات في شؤون الحرمين: وفرت حماية ضد التمييز الوظيفي
  • 324
18 صفر 1443 /  25  سبتمبر  2021   11:07 م

ارتفع عدد موظفات الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوى إلى ما يزيد عن 600 موظفة.

وقال تقرير نشرته وكالة «رويترز» اليوم السبت، إن المملكة العربية السعودية أدخلت منذ العام 2019 إصلاحات مهمة في مجال حقوق المرأة، وذلك في إطار مبادرة «رؤية 2030» لولي العهد الأمير محمد بن سلمان، للتقدم في مختلف المجالات، بما في ذلك رفع قيود السفر، والسماح للمرأة السعودية بقيادة السيارات، وتسجيل مواليد أطفالها، وتوفير حماية جديدة ضد التمييز الوظيفي.

وفي إطار الإصلاحات التي طرأت على الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوى، تترأس مساعدة الرئيس العام لشؤون تنمية المرأة في المؤسسة، الدكتورة العنود بنت خالد العبود، وكالة شؤون تنمية المرأة.

وأشار تقرير الوكالة البريطانية إلى أن هناك العديد من الوكالات التي تعمل تحت مظلة هذا الكيان، وتوظف كوادر نسائية، من بينها الوكالة المساعدة للشؤون الفنية والتحولات الرقمية والذكاء الاصطناعي للمرأة، والوكالة المساعدة للعلاقات العامة وشؤون الإعلام.

وفي الوكالة المساعدة للغات والترجمة النسائية، يعمل ما يقرب من 100 موظفة، بالإضافة إلى عمل 210 موظفة أخرى في الوكالة المساعدة لخدمات المرأة والشؤون الميدانية.

في حين تترأس وكالة الشؤون العلمية والفكرية والإرشادية للمرأة الدكتورة نورة بنت هليل الذويبي. وفي إطار هذا الكيان، تعمل أيضًا عدد من الإدارات بما في ذلك الوكالة المساعدة للشؤون العلمية والفكرية والثقافية للمرأة، والوكالة المساعدة لشؤون الإرشاد والتوجيه النسائي، وتعمل بتلك الإدارات ما يقرب من 200 موظفة سعودية.

تضم وكالة الرئاسة للشؤون الإدارية والتنموية للمرأة، برئاسة الدكتورة كاميليا بنت محمد الداعدي، الوكالة المساعدة لشؤون المرأة الإدارية، والوكالة المساعدة للتخطيط الاستراتيجي والمبادرات وتحقيق رؤية المرأة، ولديها ما يقرب من 30 موظفة.

اقرأ أيضًا:

بالفيديو.. «الداخلية» تعلن الإطاحة بـ«متحرش الردف» في الطائف

الكلمات المفتاحية