Menu
السعودية نيوز | نقل مباراة المنتخب المغربي وغينيا إلى الرباط بسبب الانقلاب العسكري

تنازلت غينيا عن حقها في خوض مبارياتها المقبلة التي كانت مقررة على أرضها في تصفيات كأس العالم لكرة القدم، بعد الانقلاب العسكري الذي شهدته البلاد أخيراً، حيث سيخوض مباراته أمام المنتخب المغربي في مدينة الرباط.
وتنازلت غينيا عن أفضلية اللعب على أرضها للمنتخب المغربي، من أجل إقامة مباراة تأجلت في وقت سابق هذا الشهر بسبب الوضع السياسي المضطرب هناك.

واحتفل لاعبو وأعضاء المنتخب المغربي بالهروب من غينيا، بعدما وجد الفريق نفسه في خضم انقلاب نفذه جنود في العاصمة الغينية كوناكري، عن طريق غناء النشيد الوطني في طائرة العودة إلى بلادهم.

وكان المنتخب المغربي في كوناكري لخوض مباراة في تصفيات كأس العالم، لكن الفريق سمع نبأ إطلاق النار في الصباح، وتابع الجنود يركضون حول الفندق لإبعاد الرئيس ألفا كوندي الذي يحكم البلاد منذ فترة طويلة.

ونجح الدبلوماسيون المغاربة في التفاوض حول إقلاع طائرة المنتخب المغربي قبل ساعات من موعد المباراة التي تقرر تأجيلها إلى وقت لاحق.

وانتشرت صور ومقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي للاعبين ومسؤولين من المنتخب المغربي خلال احتفالهم بغناء النشيد الوطني في الطائرة العائدة إلى بلادهم.

وأكد الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، اليوم الأربعاء، أن المباراة المؤجلة ستقام في الرباط في 12 أكتوبر المقبل، ليمنح المغرب أفضلية كبيرة في مجموعة كان من المتوقع أن تشكل فيها غينيا تحدياً كبيراً.

اقرأ أيضا

مدافع سان جيرمان يكشف عن كواليس ساعات الرعب لمنتخب المغرب في كوناكري

Sept. 29, 2021, 8:10 p.m. تنازلت غينيا عن حقها في خوض مبارياتها المقبلة التي كانت مقررة على أرضها في تصفيات كأس العالم لكرة القدم، بعد الانقلاب العسكري الذي شهدته البلاد أخيراً، حيث سيخوض مباراته أمام المنتخب المغربي في مدينة ...
السعودية نيوز | نقل مباراة المنتخب المغربي وغينيا إلى الرباط بسبب الانقلاب العسكري
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | نقل مباراة المنتخب المغربي وغينيا إلى الرباط بسبب الانقلاب العسكري

السعودية نيوز | نقل مباراة المنتخب المغربي وغينيا إلى الرباط بسبب الانقلاب العسكري
  • 388
22 صفر 1443 /  29  سبتمبر  2021   08:59 م

تنازلت غينيا عن حقها في خوض مبارياتها المقبلة التي كانت مقررة على أرضها في تصفيات كأس العالم لكرة القدم، بعد الانقلاب العسكري الذي شهدته البلاد أخيراً، حيث سيخوض مباراته أمام المنتخب المغربي في مدينة الرباط.
وتنازلت غينيا عن أفضلية اللعب على أرضها للمنتخب المغربي، من أجل إقامة مباراة تأجلت في وقت سابق هذا الشهر بسبب الوضع السياسي المضطرب هناك.

واحتفل لاعبو وأعضاء المنتخب المغربي بالهروب من غينيا، بعدما وجد الفريق نفسه في خضم انقلاب نفذه جنود في العاصمة الغينية كوناكري، عن طريق غناء النشيد الوطني في طائرة العودة إلى بلادهم.

وكان المنتخب المغربي في كوناكري لخوض مباراة في تصفيات كأس العالم، لكن الفريق سمع نبأ إطلاق النار في الصباح، وتابع الجنود يركضون حول الفندق لإبعاد الرئيس ألفا كوندي الذي يحكم البلاد منذ فترة طويلة.

ونجح الدبلوماسيون المغاربة في التفاوض حول إقلاع طائرة المنتخب المغربي قبل ساعات من موعد المباراة التي تقرر تأجيلها إلى وقت لاحق.

وانتشرت صور ومقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي للاعبين ومسؤولين من المنتخب المغربي خلال احتفالهم بغناء النشيد الوطني في الطائرة العائدة إلى بلادهم.

وأكد الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، اليوم الأربعاء، أن المباراة المؤجلة ستقام في الرباط في 12 أكتوبر المقبل، ليمنح المغرب أفضلية كبيرة في مجموعة كان من المتوقع أن تشكل فيها غينيا تحدياً كبيراً.

اقرأ أيضا

مدافع سان جيرمان يكشف عن كواليس ساعات الرعب لمنتخب المغرب في كوناكري

الكلمات المفتاحية