Menu
السعودية نيوز | نوف البلوي.. فتاة سعودية أسهمت في عودة النور للمكفوفين في نيجيريا

نوف البلوي، أخصائية بصريات، حملت فوق أكتافها مسؤولية واحد من أهم مشاريع مركز الملك سلمان للإغاثة في نيجيريا ضمن مشاريع عدة أطلقها المركز في العديد من البلدان التي تعاني من الفقر والمرض.

فور إطلاق المشروع، اتخذت نوف موقفها بأن تستقبل وتهيء وتفحص قرابة الـ٧٠ حالة مصابة بالعمى وأضرار كبيرة في العيون، لم تدخر جهد أو طاقة في سبيل مد يد العون لمن غلب النور عن عيونهم.

خلال رحلة التطوع، كانت نوف البلوي تساعد في كل خطوة، فكانت مرافقة دائمة في كل خطوات مشروع عين واحدة، واستطاعت عبر المشروع مساعدة 70 شخصية من نيجيريا كانت قاب قوسين أو أدنى من العمى بسبب المياه البيضاء.

لم يكن الأمر باليسير، أن تبدأ رحلة علاج لمرضى مروا بظروف صعبة زادت من صعوبة الحالات، وعلى قدر صعوبة الحالات كان التأثير الذي مس قلب المتطوعة التي استمدت طاقتها من الحالات المؤثرة التي عرضت عليها وتابعتها من التشخيص إلى إجراء العملية ونجاحها وعودة النور إليهم من جديد.

ضربت نوف البلوي مثالًا على القيمة المضافة للطبيب عندما يمتلك قلبًا ونورًا يستنير به في حياته المهنية.

وكان مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، أطلق في وقت سابق الحملة الطبية التطوعية لمكافحة العمى والأمراض المسببة له في مدينة كانو بجمهورية نيجيريا الاتحادية، منتصف عام 2021م.

ونجح الفريق الطبي التطوعي خلال الحملة بالكشف على 694 فردًا، وإجراء 400 عملية جراحية، إضافة إلى صرف 1.985 نوعًا من الأدوية، وتوزيع 673 نظارة طبية، استفادت منها العائلات والأفراد من ذوي الدخل المحدود الذين لا يمكنهم تغطية تكاليف العلاج.

ويأتي ذلك ضمن الجهود الإنسانية للمملكة ممثلة بالمركز في معالجة المصابين بأمراض العيون في الدول المحتاجة، وتقديم الرعاية الطبية اللازمة لهم بالتعاون مع مؤسسة البصر العالمية.

ويواصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية توزيع السلال الغذائية للاجئين الروهينجا والأسر الأكثر احتياجًا في بنغلاديش، بالتعاون مع رابطة العالم الإسلامي، حيث جرى توزيع 1,000 سلة غذائية أمس، في جزيرة بولا بمقاطعة بوريشال استفاد منها 5,000 فرد.

كما تم توزيع 1,000 سلة غذائية في مدينة رانغفور بمقاطعة رانغفور استفاد منها 5,000 فرد.

ويهدف المركز إلى توزيع وتأمين 80 ألف سلة غذائية لـ500 ألف فرد من اللاجئين الروهينجا والأسر الأكثر احتياجًا في بنجلاديش، وذلك دعمًا لخطة الاستجابة السريعة للتخفيف من معاناتهم.

اقرأ أيضًا

بالفيديو.. مواطنة تتسبب في حادث أثناء تعلمها القيادة

Sept. 30, 2021, 3:10 p.m. نوف البلوي، أخصائية بصريات، حملت فوق أكتافها مسؤولية واحد من أهم مشاريع مركز الملك سلمان للإغاثة في نيجيريا ضمن مشاريع عدة أطلقها المركز في العديد من البلدان التي تعاني من الفقر والمرض. فور إطلاق الم...
السعودية نيوز | نوف البلوي.. فتاة سعودية أسهمت في عودة النور للمكفوفين في نيجيريا
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | نوف البلوي.. فتاة سعودية أسهمت في عودة النور للمكفوفين في نيجيريا

السعودية نيوز | نوف البلوي.. فتاة سعودية أسهمت في عودة النور للمكفوفين في نيجيريا
  • 648
23 صفر 1443 /  30  سبتمبر  2021   03:03 م

نوف البلوي، أخصائية بصريات، حملت فوق أكتافها مسؤولية واحد من أهم مشاريع مركز الملك سلمان للإغاثة في نيجيريا ضمن مشاريع عدة أطلقها المركز في العديد من البلدان التي تعاني من الفقر والمرض.

فور إطلاق المشروع، اتخذت نوف موقفها بأن تستقبل وتهيء وتفحص قرابة الـ٧٠ حالة مصابة بالعمى وأضرار كبيرة في العيون، لم تدخر جهد أو طاقة في سبيل مد يد العون لمن غلب النور عن عيونهم.

خلال رحلة التطوع، كانت نوف البلوي تساعد في كل خطوة، فكانت مرافقة دائمة في كل خطوات مشروع عين واحدة، واستطاعت عبر المشروع مساعدة 70 شخصية من نيجيريا كانت قاب قوسين أو أدنى من العمى بسبب المياه البيضاء.

لم يكن الأمر باليسير، أن تبدأ رحلة علاج لمرضى مروا بظروف صعبة زادت من صعوبة الحالات، وعلى قدر صعوبة الحالات كان التأثير الذي مس قلب المتطوعة التي استمدت طاقتها من الحالات المؤثرة التي عرضت عليها وتابعتها من التشخيص إلى إجراء العملية ونجاحها وعودة النور إليهم من جديد.

ضربت نوف البلوي مثالًا على القيمة المضافة للطبيب عندما يمتلك قلبًا ونورًا يستنير به في حياته المهنية.

وكان مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، أطلق في وقت سابق الحملة الطبية التطوعية لمكافحة العمى والأمراض المسببة له في مدينة كانو بجمهورية نيجيريا الاتحادية، منتصف عام 2021م.

ونجح الفريق الطبي التطوعي خلال الحملة بالكشف على 694 فردًا، وإجراء 400 عملية جراحية، إضافة إلى صرف 1.985 نوعًا من الأدوية، وتوزيع 673 نظارة طبية، استفادت منها العائلات والأفراد من ذوي الدخل المحدود الذين لا يمكنهم تغطية تكاليف العلاج.

ويأتي ذلك ضمن الجهود الإنسانية للمملكة ممثلة بالمركز في معالجة المصابين بأمراض العيون في الدول المحتاجة، وتقديم الرعاية الطبية اللازمة لهم بالتعاون مع مؤسسة البصر العالمية.

ويواصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية توزيع السلال الغذائية للاجئين الروهينجا والأسر الأكثر احتياجًا في بنغلاديش، بالتعاون مع رابطة العالم الإسلامي، حيث جرى توزيع 1,000 سلة غذائية أمس، في جزيرة بولا بمقاطعة بوريشال استفاد منها 5,000 فرد.

كما تم توزيع 1,000 سلة غذائية في مدينة رانغفور بمقاطعة رانغفور استفاد منها 5,000 فرد.

ويهدف المركز إلى توزيع وتأمين 80 ألف سلة غذائية لـ500 ألف فرد من اللاجئين الروهينجا والأسر الأكثر احتياجًا في بنجلاديش، وذلك دعمًا لخطة الاستجابة السريعة للتخفيف من معاناتهم.

اقرأ أيضًا

بالفيديو.. مواطنة تتسبب في حادث أثناء تعلمها القيادة

الكلمات المفتاحية