Menu
السعودية نيوز | بعد أزمة مواقع التواصل الاجتماعي.. نصائح مهمة للآباء عند استخدام أطفالهم لـ«إنستجرام»

كشفت وسائل إعلام، عن أن العديد من الآباء بدأوا بإعادة التفكير في قواعدهم الخاصة بالنسبة لاستخدام أبنائهم وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك بعد جلسة استماع لمسؤولة المحتوى السابقة في فيسبوك، فرانسيس هوغن، أمام الكونجرس الأمريكي أمس الثلاثاء، التي انتقدت فيها عمل الموقع الأزرق ومعه برنامج الصور إنستجرام.

ووجهت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية بعض النصائح الهامة التي يمكن للوالدين القيام بها من أجل التأكد من صحة أطفالهم مع استخدام تطبيقات التواصل خصوصاً تطبيق الصور.

وأكدت النصائح على أن حظر جميع التطبيقات والحسابات على وسائل التواصل الاجتماعي ليس حلاً جيداً، وذلك لأن المراهقين قد يجدون طرقاً أخرى للوصول إلى حساباتهم، ومن هنا يكمن الحل الأفضل بأن ينتظر الآباء حتى سن الـ13 عاماً قبل تسجيل أي حسابات خاصة بأبنائهم، مع الإشارة إلى ضرورة التثقيف المبكر حول «السوشيال ميديا» ومنافعها ومضارها.

وأشار التقرير أيضًا إلى ضرورة تحديد ساعات الاستخدام اليومي، وكذلك مراقبة المحتوى الذي يتابعه الأطفال أو المراهقون، والعمل على توجيههم نحو مخاطر البعض منه، وفقًا للعربية.

وهناك أيضاً التأكيد من تثقيف الوالدين وقراءة تعليمات محتوى المنصات قبل استعمالها كي يكونوا قادرين على حماية الأبناء، كما أن لوضع خطط بديلة عن وسائل التواصل الاجتماعي أهمية كبرى، كبرامج ترفيهة أو مواعدة أصدقاء، وهو ما يخفف ألم الأثر النفسي الذي يخلفه فراغ «السوشال ميديا»، وأيضاً السماح لهم بالبدء فقط بعدد قليل من المتابعين، مثل أفراد الأسرة أو الأصدقاء المقربين.

ومن الضروي أيضاً التحدث إلى أطفالك يوميا حول ما يفعلونه عبر الإنترنت، واجعل لهم شرطا للوصول إلى وسائل التواصل الاجتماعي، واسألهم عن الأخبار التي يسمعون عنها، وساعدهم على فهم ما هو حقيقي وما هو غير حقيقي، وعلمهم كيفية مشاهدة كل شيء على وسائل التواصل الاجتماعي بما في ذلك الشركات نفسها بعين ناقدة.

اقرأ أيضًا:

كاشفة أسرار تدين فيسبوك بسبب مخاطر مجتمعية وأخرى على الصحة النفسية

Oct. 6, 2021, 1:48 p.m. كشفت وسائل إعلام، عن أن العديد من الآباء بدأوا بإعادة التفكير في قواعدهم الخاصة بالنسبة لاستخدام أبنائهم وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك بعد جلسة استماع لمسؤولة المحتوى السابقة في فيسبوك، فرانسيس هوغن، ...
السعودية نيوز | بعد أزمة مواقع التواصل الاجتماعي.. نصائح مهمة للآباء عند استخدام أطفالهم لـ«إنستجرام»
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | بعد أزمة مواقع التواصل الاجتماعي.. نصائح مهمة للآباء عند استخدام أطفالهم لـ«إنستجرام»

السعودية نيوز | بعد أزمة مواقع التواصل الاجتماعي.. نصائح مهمة للآباء عند استخدام أطفالهم لـ«إنستجرام»
  • 245
29 صفر 1443 /  06  أكتوبر  2021   11:53 ص

كشفت وسائل إعلام، عن أن العديد من الآباء بدأوا بإعادة التفكير في قواعدهم الخاصة بالنسبة لاستخدام أبنائهم وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك بعد جلسة استماع لمسؤولة المحتوى السابقة في فيسبوك، فرانسيس هوغن، أمام الكونجرس الأمريكي أمس الثلاثاء، التي انتقدت فيها عمل الموقع الأزرق ومعه برنامج الصور إنستجرام.

ووجهت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية بعض النصائح الهامة التي يمكن للوالدين القيام بها من أجل التأكد من صحة أطفالهم مع استخدام تطبيقات التواصل خصوصاً تطبيق الصور.

وأكدت النصائح على أن حظر جميع التطبيقات والحسابات على وسائل التواصل الاجتماعي ليس حلاً جيداً، وذلك لأن المراهقين قد يجدون طرقاً أخرى للوصول إلى حساباتهم، ومن هنا يكمن الحل الأفضل بأن ينتظر الآباء حتى سن الـ13 عاماً قبل تسجيل أي حسابات خاصة بأبنائهم، مع الإشارة إلى ضرورة التثقيف المبكر حول «السوشيال ميديا» ومنافعها ومضارها.

وأشار التقرير أيضًا إلى ضرورة تحديد ساعات الاستخدام اليومي، وكذلك مراقبة المحتوى الذي يتابعه الأطفال أو المراهقون، والعمل على توجيههم نحو مخاطر البعض منه، وفقًا للعربية.

وهناك أيضاً التأكيد من تثقيف الوالدين وقراءة تعليمات محتوى المنصات قبل استعمالها كي يكونوا قادرين على حماية الأبناء، كما أن لوضع خطط بديلة عن وسائل التواصل الاجتماعي أهمية كبرى، كبرامج ترفيهة أو مواعدة أصدقاء، وهو ما يخفف ألم الأثر النفسي الذي يخلفه فراغ «السوشال ميديا»، وأيضاً السماح لهم بالبدء فقط بعدد قليل من المتابعين، مثل أفراد الأسرة أو الأصدقاء المقربين.

ومن الضروي أيضاً التحدث إلى أطفالك يوميا حول ما يفعلونه عبر الإنترنت، واجعل لهم شرطا للوصول إلى وسائل التواصل الاجتماعي، واسألهم عن الأخبار التي يسمعون عنها، وساعدهم على فهم ما هو حقيقي وما هو غير حقيقي، وعلمهم كيفية مشاهدة كل شيء على وسائل التواصل الاجتماعي بما في ذلك الشركات نفسها بعين ناقدة.

اقرأ أيضًا:

كاشفة أسرار تدين فيسبوك بسبب مخاطر مجتمعية وأخرى على الصحة النفسية

الكلمات المفتاحية