Menu
السعودية نيوز | منتخب الشباب ليس الأول.. الهلال السعودي ونابولي أبرز ضحايا كورونا

تسبب فيروس كورونا في الغاء مواجهة المنتخبين المصري والتونسي، بسبب عدم اكتمال قائمة صغار الفراعنة، حيث رفضت اللجنة الطبية باتحاد شمال أفريقيا، والمكلفة بالإشراف على بطولة شمال أفريقيا المقامة حاليا بتونس، إقامة المواجهة لعدما اكتمال قائمة منتخب الفراعنة في اللقاء.

ورفضت اللجنة إقامة المباراة بعد استبعادها اللاعب أحمد نبيل كوكا بسبب إيجابية تحليل فيروس كورونا الذي خضع له، ليصبح عدد القائمة 14 لاعبا بدلا من 15، ليتم إلغاء المباراة رسميا واحتساب نتيجتها 3 / 0 لصالح منتخب تونس.

ويشترط اتحاد شمال أفريقيا أن تضم قائمة المباراة 15 لاعبا لتعتمد النتيجة لصالح منتخب تونس بالانسحاب.

ويعد منتخب الشباب المصري ليس الفريق الأول الذي يتم استبعاده من المشاركة في المباريات بسبب عدم اكتمال قائمة اللقاء، أو إصابة عدد من اللاعبين نتيجة أزمة فيروس كورونا، فقد سبقه فريقي الهلال السعودي في مسابقة دوري أبطال آسيا، ونابولي في بطولة الدوري الإيطالي.

الهلال السعودي

أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، في شهر سبتمبر الماضي، اعتبار نادي الهلال السعودى حامل اللقب منسحبا من منافسات النسخة الحالية من مسابقة دوري أبطال آسيا 2020، بعدما أخفق الزعيم في تقديم اللائحة المطلوبة التي تضم 13 لاعباً من أجل خوض نظيره شباب الأهلى دبى الإماراتى، التى كان مقررا إقامتها في ختام دور المجموعات من المسابقة، على الرغم من تأهل الهلال سلفا لدور الـ16 وعدم تأثير نتيجة اللقاء على صعوده للدور المقبل.

وتشترط قوانين دوري أبطال آسيا، أن لا تقل قائمة كل فريق عن 13 لاعباً على الأقل لإقامة المباراة، إلا أن قائمة الهلال ضمت 11 لاعبا فقط منهم 3 حراس مرمى.

وتم حرمان فريق الهلال من المنافسة على الحفاظ على لقبه الآسيوي الذي حققه في موسم 2019-2020، حيث تأهل فريقا بيرسبوليس الإيراني وأولسان هيونادي الكوري الجنوبي للمباراة النهائية التي تقام غدا السبت في قطر.

نابولي الإيطالي

اعتبر الاتحاد الإيطالي لكرة القدم فريق اليوفنتوس فائزاً بنتيجة 3-صفر على ضيفه نابولي، في اللقاء الذي كان مقررا له بداية شهر أكتوبر الماضي، بعد تعذر سفر فريق الجنوب لمدينة تورينو بسبب لوائح فيروس كورونا وذلك تطبيقاً للبروتوكول.

وتلقى نادي نابولي اخطارا من هيئة الصحة في نابولي بعدم السفر لتورينو بسبب ارتفاع نسبة الإصابات بفيروس كورونا في مدينة نابولي كما سجل فريق جنوى الذي واجه نابولي قبل أسبوع 22 حالة إصابة جديدة بين لاعبيه وكادره علاوة على إصابتين جديدتين في كل من فريقي يوفنتوس ونابولي.

ووصل فريق يوفنتوس إلى ملعب المباراة قبل اقامتها بساعة رغم وجود إصابتين في صفوفه، بل وأعلن مذيع الملعب أسماء التشكيلة، وعقد رئيس اليوفي أندريا أنيلي مؤتمراً صحفياً، قال فيه إن نابولي لم يراع في طلبه تأجيل المباراة بروتوكول اتحاد الكرة الإيطالي الذي ينص على إقامة المباريات حتى مع إصابة أعضاء من الفريق.

ونفت هيئة الصحة في مدينة نابولي بعد ذلك أن تكون أخطرت الفريق الذي يقوده فنيا جينارو جاتوزو ليعلن الاتحاد الإيطالي اعتبار يوفنتوس فائزا باللقاء، وخصم نقطة من رصيد نابولي هذا الموسم في الدوري.

 

 


Dec. 24, 2020, 7:45 p.m. تسبب فيروس كورونا في الغاء مواجهة المنتخبين المصري والتونسي، بسبب عدم اكتمال قائمة صغار الفراعنة، حيث رفضت اللجنة الطبية باتحاد شمال أفريقيا، والمكلفة بالإشراف على بطولة شمال أفريقيا المقامة حاليا بتو...
السعودية نيوز | 
                                            منتخب الشباب ليس الأول.. الهلال السعودي ونابولي أبرز ضحايا كورونا
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | منتخب الشباب ليس الأول.. الهلال السعودي ونابولي أبرز ضحايا كورونا

السعودية نيوز | 
                                            منتخب الشباب ليس الأول.. الهلال السعودي ونابولي أبرز ضحايا كورونا
  • 336
الجمعة، 18 ديسمبر 2020 06:43 م

تسبب فيروس كورونا في الغاء مواجهة المنتخبين المصري والتونسي، بسبب عدم اكتمال قائمة صغار الفراعنة، حيث رفضت اللجنة الطبية باتحاد شمال أفريقيا، والمكلفة بالإشراف على بطولة شمال أفريقيا المقامة حاليا بتونس، إقامة المواجهة لعدما اكتمال قائمة منتخب الفراعنة في اللقاء.

ورفضت اللجنة إقامة المباراة بعد استبعادها اللاعب أحمد نبيل كوكا بسبب إيجابية تحليل فيروس كورونا الذي خضع له، ليصبح عدد القائمة 14 لاعبا بدلا من 15، ليتم إلغاء المباراة رسميا واحتساب نتيجتها 3 / 0 لصالح منتخب تونس.

ويشترط اتحاد شمال أفريقيا أن تضم قائمة المباراة 15 لاعبا لتعتمد النتيجة لصالح منتخب تونس بالانسحاب.

ويعد منتخب الشباب المصري ليس الفريق الأول الذي يتم استبعاده من المشاركة في المباريات بسبب عدم اكتمال قائمة اللقاء، أو إصابة عدد من اللاعبين نتيجة أزمة فيروس كورونا، فقد سبقه فريقي الهلال السعودي في مسابقة دوري أبطال آسيا، ونابولي في بطولة الدوري الإيطالي.

الهلال السعودي

أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، في شهر سبتمبر الماضي، اعتبار نادي الهلال السعودى حامل اللقب منسحبا من منافسات النسخة الحالية من مسابقة دوري أبطال آسيا 2020، بعدما أخفق الزعيم في تقديم اللائحة المطلوبة التي تضم 13 لاعباً من أجل خوض نظيره شباب الأهلى دبى الإماراتى، التى كان مقررا إقامتها في ختام دور المجموعات من المسابقة، على الرغم من تأهل الهلال سلفا لدور الـ16 وعدم تأثير نتيجة اللقاء على صعوده للدور المقبل.

وتشترط قوانين دوري أبطال آسيا، أن لا تقل قائمة كل فريق عن 13 لاعباً على الأقل لإقامة المباراة، إلا أن قائمة الهلال ضمت 11 لاعبا فقط منهم 3 حراس مرمى.

وتم حرمان فريق الهلال من المنافسة على الحفاظ على لقبه الآسيوي الذي حققه في موسم 2019-2020، حيث تأهل فريقا بيرسبوليس الإيراني وأولسان هيونادي الكوري الجنوبي للمباراة النهائية التي تقام غدا السبت في قطر.

نابولي الإيطالي

اعتبر الاتحاد الإيطالي لكرة القدم فريق اليوفنتوس فائزاً بنتيجة 3-صفر على ضيفه نابولي، في اللقاء الذي كان مقررا له بداية شهر أكتوبر الماضي، بعد تعذر سفر فريق الجنوب لمدينة تورينو بسبب لوائح فيروس كورونا وذلك تطبيقاً للبروتوكول.

وتلقى نادي نابولي اخطارا من هيئة الصحة في نابولي بعدم السفر لتورينو بسبب ارتفاع نسبة الإصابات بفيروس كورونا في مدينة نابولي كما سجل فريق جنوى الذي واجه نابولي قبل أسبوع 22 حالة إصابة جديدة بين لاعبيه وكادره علاوة على إصابتين جديدتين في كل من فريقي يوفنتوس ونابولي.

ووصل فريق يوفنتوس إلى ملعب المباراة قبل اقامتها بساعة رغم وجود إصابتين في صفوفه، بل وأعلن مذيع الملعب أسماء التشكيلة، وعقد رئيس اليوفي أندريا أنيلي مؤتمراً صحفياً، قال فيه إن نابولي لم يراع في طلبه تأجيل المباراة بروتوكول اتحاد الكرة الإيطالي الذي ينص على إقامة المباريات حتى مع إصابة أعضاء من الفريق.

ونفت هيئة الصحة في مدينة نابولي بعد ذلك أن تكون أخطرت الفريق الذي يقوده فنيا جينارو جاتوزو ليعلن الاتحاد الإيطالي اعتبار يوفنتوس فائزا باللقاء، وخصم نقطة من رصيد نابولي هذا الموسم في الدوري.

 

 


الكلمات المفتاحية