Menu
السعودية نيوز | 10 أساطير «شائعة» عن سرطان الثدي

أظهرت بيانات منظمة الصحة العالمية، بالعام 2020، أن أكثر من 685 ألف شخص توفوا متأثرين بإصابتهم بسرطان الثدي، مع تشخيص أكثر من 7.8 مليون شخص آخرين.

ويصاحب الانتشار الواسع لهذا النوع من الأورام كثير من الشائعات، وللتعرف عليها وضع موقع «ميديكال نيوز توداي» الأمريكي، قائمة بأكثر الأساطير الخاطئة المرتبطة بسرطان الثدي.

أي إصابة بالثدي قد تسبب السرطان. لا يمكن أن تسبب أي إصابة بالثدي السرطان. ويقول طبيب الأورام، مايكل زيدمان، في نيويورك: «لا يمكن أن تؤدي كل الإصابات في الثدي إلى الإصابة بالسرطان. لكن يمكن أن تسبب تغيرات في الثدي قد تشبه الورم».

بعض أنواع حمالات الصدر تزيد مخاطر الإصابة. تعتقد كثير من السيدات أن حمالات الصدر التي تحتوي على قطعة من سلك معدني تزيد مخاطر الإصابة؛ لكنها من الشائعات غير المثبتة علميًا.

لكن في الوقت نفسه، أوصى زيدمان بالابتعاد عن هذا النوع من الحمالات، وقال: «قد تسبب هذه القطعة المعدنية في التهابات تحت الثدي، وهو ما قد يسمح للبكتيريا بدخول الثدي والتسبب في عدوى».

عمليات التلقيح الصناعي تسبب السرطان. هناك اعتقاد شائع بأن عمليات التلقيح الصناعي، أحد طرق الحمل الحديثة، تسبب سرطان الثدي، وذلك لأن الأطباء عادةً ما ينصحون بأدوية تنشط المبيض لإنتاج البويضة، وهي تحاكي نشاط هرمون الاستروجين؛ لكن لا توجد حتى الآن أي اختبارات علمية تثبت وجود علاقة بينهما.

التاريخ الطبي. تعتقد الكثيرات أن غياب تاريخ مرضي بالعائلة يبعد شبح الإصابة بسرطان الثدي. لكن الدكتور زيدمان يقول إنها من الأساطير، لأن غالبية المصابين لا يملكون تاريخ عائلي بالضرورة. ونسبة السيدات المصابات نتيجة العامل الوراثي لا تتخطى الـ15%.

التوتر يزيد احتمالات الإصابة. لا توجد علاقة مثبتة بين التوتر وسرطان الثدي، بل الدلائل المتوافر تؤكد أن التوتر لا يزيد خطر الإصابة بالسرطان.

النظام الصحي يمنع الإصابة. يقول دكتور زيدمان: «من المثبت أن السيدات اللاتي يعانين السمنة، في سن اليأس، تزيد نسبة احتمالات إصابتهن بسرطان الثدي، ولا يوجد ما يمكن أن يمنع هذا الاحتمال. لكن من المهم العناية بالنظام الصحي والغذائي على أي حال».

السرطان مرتبط بكبار السن فقط. من المثبت أن سرطان الثدي مرتبط بتقدم العمر لدى السيدات، فمتوسط عمر الإصابة هو 61 عامًا تقريبًا؛ لكن يمكن أن تُصاب السيدة في عمر مبكر.

وقال الدكتور زيدمان: «حوالي 5% من التشخيصات الجديدة بسرطان الثدي هم من السيدات تحت سن الأربعين. وبعضهن في بداية العشرينات من عمرهن».

السكر يسبب السرطان. يؤكد دكتور زيدمان أنه يجب تفادي الإكثار من السكريات على أي حال. وقال: «يسبب السكر تغيرات مزاجية حادة. وزيادة في الانسولين، ما يضع الجسم في حالة التهابية، ما قد يسبب أمراض القلب والسكري وغيره».

وتابع: «الإكثار من السكريات يعني زيادة الوزن والسمنة، وهي أحد العوامل المؤكدة للإصابة بسرطان الثدي».

الرجال لا يصابون بسرطان الثدي. هذه من الشائعات واسعة الانتشار، فالرجال يصابون بسرطان الثدي أيضًا، وتشير البيانات إلى زيادة أعداد الرجال المصابين بسرطان الثدي سنويًا.

بعض أنواع الأشعة السينية تؤدي لانتشار الأورام.  يؤكد الأطباء أنه لا يوجد أي علاقة بين الأشعة السينية وبين الإصابة بسرطان الثدي، لأن هذا النوع من الأشعة يستخدم نسبة ضئيلة من الإشعاع غير ضارة.

Oct. 10, 2021, 10:38 p.m. أظهرت بيانات منظمة الصحة العالمية، بالعام 2020، أن أكثر من 685 ألف شخص توفوا متأثرين بإصابتهم بسرطان الثدي، مع تشخيص أكثر من 7.8 مليون شخص آخرين. ويصاحب الانتشار الواسع لهذا النوع من الأورام كثير من ...
السعودية نيوز | 10 أساطير «شائعة» عن سرطان الثدي
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | 10 أساطير «شائعة» عن سرطان الثدي

السعودية نيوز | 10 أساطير «شائعة» عن سرطان الثدي
  • 451
4 ربيع الأول 1443 /  10  أكتوبر  2021   07:51 م

أظهرت بيانات منظمة الصحة العالمية، بالعام 2020، أن أكثر من 685 ألف شخص توفوا متأثرين بإصابتهم بسرطان الثدي، مع تشخيص أكثر من 7.8 مليون شخص آخرين.

ويصاحب الانتشار الواسع لهذا النوع من الأورام كثير من الشائعات، وللتعرف عليها وضع موقع «ميديكال نيوز توداي» الأمريكي، قائمة بأكثر الأساطير الخاطئة المرتبطة بسرطان الثدي.

أي إصابة بالثدي قد تسبب السرطان. لا يمكن أن تسبب أي إصابة بالثدي السرطان. ويقول طبيب الأورام، مايكل زيدمان، في نيويورك: «لا يمكن أن تؤدي كل الإصابات في الثدي إلى الإصابة بالسرطان. لكن يمكن أن تسبب تغيرات في الثدي قد تشبه الورم».

بعض أنواع حمالات الصدر تزيد مخاطر الإصابة. تعتقد كثير من السيدات أن حمالات الصدر التي تحتوي على قطعة من سلك معدني تزيد مخاطر الإصابة؛ لكنها من الشائعات غير المثبتة علميًا.

لكن في الوقت نفسه، أوصى زيدمان بالابتعاد عن هذا النوع من الحمالات، وقال: «قد تسبب هذه القطعة المعدنية في التهابات تحت الثدي، وهو ما قد يسمح للبكتيريا بدخول الثدي والتسبب في عدوى».

عمليات التلقيح الصناعي تسبب السرطان. هناك اعتقاد شائع بأن عمليات التلقيح الصناعي، أحد طرق الحمل الحديثة، تسبب سرطان الثدي، وذلك لأن الأطباء عادةً ما ينصحون بأدوية تنشط المبيض لإنتاج البويضة، وهي تحاكي نشاط هرمون الاستروجين؛ لكن لا توجد حتى الآن أي اختبارات علمية تثبت وجود علاقة بينهما.

التاريخ الطبي. تعتقد الكثيرات أن غياب تاريخ مرضي بالعائلة يبعد شبح الإصابة بسرطان الثدي. لكن الدكتور زيدمان يقول إنها من الأساطير، لأن غالبية المصابين لا يملكون تاريخ عائلي بالضرورة. ونسبة السيدات المصابات نتيجة العامل الوراثي لا تتخطى الـ15%.

التوتر يزيد احتمالات الإصابة. لا توجد علاقة مثبتة بين التوتر وسرطان الثدي، بل الدلائل المتوافر تؤكد أن التوتر لا يزيد خطر الإصابة بالسرطان.

النظام الصحي يمنع الإصابة. يقول دكتور زيدمان: «من المثبت أن السيدات اللاتي يعانين السمنة، في سن اليأس، تزيد نسبة احتمالات إصابتهن بسرطان الثدي، ولا يوجد ما يمكن أن يمنع هذا الاحتمال. لكن من المهم العناية بالنظام الصحي والغذائي على أي حال».

السرطان مرتبط بكبار السن فقط. من المثبت أن سرطان الثدي مرتبط بتقدم العمر لدى السيدات، فمتوسط عمر الإصابة هو 61 عامًا تقريبًا؛ لكن يمكن أن تُصاب السيدة في عمر مبكر.

وقال الدكتور زيدمان: «حوالي 5% من التشخيصات الجديدة بسرطان الثدي هم من السيدات تحت سن الأربعين. وبعضهن في بداية العشرينات من عمرهن».

السكر يسبب السرطان. يؤكد دكتور زيدمان أنه يجب تفادي الإكثار من السكريات على أي حال. وقال: «يسبب السكر تغيرات مزاجية حادة. وزيادة في الانسولين، ما يضع الجسم في حالة التهابية، ما قد يسبب أمراض القلب والسكري وغيره».

وتابع: «الإكثار من السكريات يعني زيادة الوزن والسمنة، وهي أحد العوامل المؤكدة للإصابة بسرطان الثدي».

الرجال لا يصابون بسرطان الثدي. هذه من الشائعات واسعة الانتشار، فالرجال يصابون بسرطان الثدي أيضًا، وتشير البيانات إلى زيادة أعداد الرجال المصابين بسرطان الثدي سنويًا.

بعض أنواع الأشعة السينية تؤدي لانتشار الأورام.  يؤكد الأطباء أنه لا يوجد أي علاقة بين الأشعة السينية وبين الإصابة بسرطان الثدي، لأن هذا النوع من الأشعة يستخدم نسبة ضئيلة من الإشعاع غير ضارة.

الكلمات المفتاحية