Menu
السعودية نيوز | منها زيادة الوزن.. دراسات تكشف فوائد مذهلة لتدليك الأطفال

كشف أطباء أهمية التدليك في علاج بعض الأعراض التي يعاني منها الأطفال حديثي الولادة والخدج، لتهدئة الجسم والتخلص من الغازات، ومنع البكتيريا والمساعدة في زيادة وزن الطفل.

ويعد التدليك من العلاجات الشهيرة قديمًا في الهند وجنوب آسيا، ومورس لقرون طويلة، والآن يُعاد استخدامه لإنقاذ حياة كثير من الأطفال، حسب «بي بي سي» البريطانية.

وأظهرت دراسات أن التدليك بالزيت، عند ممارسته بشكل صحيح، يمكن أن يزيد وزن الأطفال، ويمنع الالتهابات البكتيرية، ويقلل من وفيات الأطفال بنسبة تصل إلى 50%. ويمكن استخدام مزيج من زيوت جوز الهند النقي وزيت اللوز.

وتتم جلسات التدليك من خلال مزج الزيوت، ووضعها على بشرة الطفل، في جلسات تصل إلى 30 دقيقة يوميًا، يليها حمام دافئ. وتبدأ الجلسة بضربات خفيفة على بطن الطفل ثم أجزاء أخرى من الجسم، ثم الأطراف وأصابع القدم وصولًا إلى الرأس، وهو ما يسهم في التخلص من الغازات المحتبسة.

ويؤكد باحثون إن تدليك الأطفال يمكن أن يمنحهم فوائد صحية تستمر حتى مرحلة البلوغ. ويقول غاري دارمشتات، أستاذ طب حديثي الولادة وطب النمو في كلية الطب بجامعة ستانفورد: «الجلد هو أكبر عضو في الجسم، لكن غالبًا ما نقلل من أهمية العناية بالبشرة للصحة العامة».

ولاحظت دراسة بالعام 2008، شملت 497 طفلًا في بنجلاديش، أن التدليك اليومي للأطفال خفض نسبة مخاطر العدوى بمقدار 40%، وخطر الوفاة بنسبة تتراوح بين 25%-50%.

الزيوت المستخدمة في التدليك قد تساعد أيضًا على تحسين ميكروبيوم بشرة الأطفال الصغار، إذ وجدت تجارب منفصلة أن التدليك المنتظم يساعد في بناء ميكروبيوم الطفل، وهي طبقة البكتيريا الموجودة على الجلد وفي الأمعاء، وتلعب دورًا في تعزيز المناعة، من خلال العمل كحاجز فعال يمكنه منع العدوى.

وفي دراسة لم تُنشر بعد، شملت 26 ألف طفل في الهند، أجرى الباحثون جلسات تدليك لنصف الأطفال بزيت عباد الشمس والنصف الآخر بزيت الخردل، ولاحظوا تحسنًا في النمو لجميع الأطفال.

كما يحفز التدليك العصب الحائر أو العصب المبهم، وهو عصب طويل يربط الدماغ بالبطن، يساعد في تحسين الهضم وامتصاص العناصر الغذائية، وهذا بدوره يمكن أن يساعد الأطفال على زيادة الوزن.

علاوة على ذلك، يساعد تدليك البطن يوميًا في تقليل التوتر والشعور بالألم، وهو ما يمكن أن يكون مهمًا بشكل خاص للأطفال الخدج الذين يقضون شهورًا في المستشفيات.

اقرأ أيضًا:

8 نصائح لعدم تعرض أطفالك للأمراض الموسمية

Oct. 10, 2021, 10:40 p.m. كشف أطباء أهمية التدليك في علاج بعض الأعراض التي يعاني منها الأطفال حديثي الولادة والخدج، لتهدئة الجسم والتخلص من الغازات، ومنع البكتيريا والمساعدة في زيادة وزن الطفل. ويعد التدليك من العلاجات الشهير...
السعودية نيوز | منها زيادة الوزن.. دراسات تكشف فوائد مذهلة لتدليك الأطفال
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | منها زيادة الوزن.. دراسات تكشف فوائد مذهلة لتدليك الأطفال

السعودية نيوز | منها زيادة الوزن.. دراسات تكشف فوائد مذهلة لتدليك الأطفال
  • 405
4 ربيع الأول 1443 /  10  أكتوبر  2021   09:40 م

كشف أطباء أهمية التدليك في علاج بعض الأعراض التي يعاني منها الأطفال حديثي الولادة والخدج، لتهدئة الجسم والتخلص من الغازات، ومنع البكتيريا والمساعدة في زيادة وزن الطفل.

ويعد التدليك من العلاجات الشهيرة قديمًا في الهند وجنوب آسيا، ومورس لقرون طويلة، والآن يُعاد استخدامه لإنقاذ حياة كثير من الأطفال، حسب «بي بي سي» البريطانية.

وأظهرت دراسات أن التدليك بالزيت، عند ممارسته بشكل صحيح، يمكن أن يزيد وزن الأطفال، ويمنع الالتهابات البكتيرية، ويقلل من وفيات الأطفال بنسبة تصل إلى 50%. ويمكن استخدام مزيج من زيوت جوز الهند النقي وزيت اللوز.

وتتم جلسات التدليك من خلال مزج الزيوت، ووضعها على بشرة الطفل، في جلسات تصل إلى 30 دقيقة يوميًا، يليها حمام دافئ. وتبدأ الجلسة بضربات خفيفة على بطن الطفل ثم أجزاء أخرى من الجسم، ثم الأطراف وأصابع القدم وصولًا إلى الرأس، وهو ما يسهم في التخلص من الغازات المحتبسة.

ويؤكد باحثون إن تدليك الأطفال يمكن أن يمنحهم فوائد صحية تستمر حتى مرحلة البلوغ. ويقول غاري دارمشتات، أستاذ طب حديثي الولادة وطب النمو في كلية الطب بجامعة ستانفورد: «الجلد هو أكبر عضو في الجسم، لكن غالبًا ما نقلل من أهمية العناية بالبشرة للصحة العامة».

ولاحظت دراسة بالعام 2008، شملت 497 طفلًا في بنجلاديش، أن التدليك اليومي للأطفال خفض نسبة مخاطر العدوى بمقدار 40%، وخطر الوفاة بنسبة تتراوح بين 25%-50%.

الزيوت المستخدمة في التدليك قد تساعد أيضًا على تحسين ميكروبيوم بشرة الأطفال الصغار، إذ وجدت تجارب منفصلة أن التدليك المنتظم يساعد في بناء ميكروبيوم الطفل، وهي طبقة البكتيريا الموجودة على الجلد وفي الأمعاء، وتلعب دورًا في تعزيز المناعة، من خلال العمل كحاجز فعال يمكنه منع العدوى.

وفي دراسة لم تُنشر بعد، شملت 26 ألف طفل في الهند، أجرى الباحثون جلسات تدليك لنصف الأطفال بزيت عباد الشمس والنصف الآخر بزيت الخردل، ولاحظوا تحسنًا في النمو لجميع الأطفال.

كما يحفز التدليك العصب الحائر أو العصب المبهم، وهو عصب طويل يربط الدماغ بالبطن، يساعد في تحسين الهضم وامتصاص العناصر الغذائية، وهذا بدوره يمكن أن يساعد الأطفال على زيادة الوزن.

علاوة على ذلك، يساعد تدليك البطن يوميًا في تقليل التوتر والشعور بالألم، وهو ما يمكن أن يكون مهمًا بشكل خاص للأطفال الخدج الذين يقضون شهورًا في المستشفيات.

اقرأ أيضًا:

8 نصائح لعدم تعرض أطفالك للأمراض الموسمية

الكلمات المفتاحية