Menu
السعودية نيوز | ‏بعد حرمان ربع قرن من الإنجاب.. الفرحة تغمر مواطن قرر احتضان توأمين

على مدار ربع قرن من الزمان، حُرِمَ ابراهيم سراحي من الذرية والأطفال التي تملأ عليه حياته، لم يترك بابًا إلا وطرقه، جرب كل أنواع العلاجات ما بين قول العلم وما بين الطب البديل؛ لكن يبدو أنه كان يساق لأن يكون بيته دار أمن وسلام على توأمين من إحدى دور رعاية الأطفال.

حل ابراهيم شراحي ضيفا على برنامج يا هلا على قناة روتانا خليجية، حتى يروي قصة معاناة وصبر واحتساب انتهت بفرحة وعشق ورضا.

يقول شراحي: «قضيت أنا وزوجتي ربع قرن ولم يرزقنا الله بالذرية الصالحة، جربنا كل شيء لكن لم يحدث، وفي أحد الأيام عندما كنت أشاهد أحد البرامج سمعت عن مركز وداد الذي يقدم أبناء للتبني، قدمت ونسيت الأمر برمته».

يضيف سراحي: «بعد قرابة العام وجدت رقما على الجوال وفور أن جاوبت جاء السؤال: هل تريد تبني طفل؟ على الفور تحركت على الدار برفقة زوجتي وووقعنا في حب توأمين».

أما عن موقف الأسرة يقول: «الجميع كان فرحًا ويشعر بسعادة عارمة، الجدة تنتظر أن تراهما يلعبان بجانبها، الجميع دعمنا وقدم لنا يد المساعدة، فهما هدية من الله».

اقرا أيضا

بعد صورة الكرسي المتحرك.. خالد الصاوي يكشف تفاصيل حالته الصحية

Oct. 10, 2021, 10:48 p.m. على مدار ربع قرن من الزمان، حُرِمَ ابراهيم سراحي من الذرية والأطفال التي تملأ عليه حياته، لم يترك بابًا إلا وطرقه، جرب كل أنواع العلاجات ما بين قول العلم وما بين الطب البديل؛ لكن يبدو أنه كان يساق لأن...
السعودية نيوز | ‏بعد حرمان ربع قرن من الإنجاب.. الفرحة تغمر مواطن قرر احتضان توأمين
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | ‏بعد حرمان ربع قرن من الإنجاب.. الفرحة تغمر مواطن قرر احتضان توأمين

السعودية نيوز | ‏بعد حرمان ربع قرن من الإنجاب.. الفرحة تغمر مواطن قرر احتضان توأمين
  • 467
4 ربيع الأول 1443 /  10  أكتوبر  2021   10:53 م

على مدار ربع قرن من الزمان، حُرِمَ ابراهيم سراحي من الذرية والأطفال التي تملأ عليه حياته، لم يترك بابًا إلا وطرقه، جرب كل أنواع العلاجات ما بين قول العلم وما بين الطب البديل؛ لكن يبدو أنه كان يساق لأن يكون بيته دار أمن وسلام على توأمين من إحدى دور رعاية الأطفال.

حل ابراهيم شراحي ضيفا على برنامج يا هلا على قناة روتانا خليجية، حتى يروي قصة معاناة وصبر واحتساب انتهت بفرحة وعشق ورضا.

يقول شراحي: «قضيت أنا وزوجتي ربع قرن ولم يرزقنا الله بالذرية الصالحة، جربنا كل شيء لكن لم يحدث، وفي أحد الأيام عندما كنت أشاهد أحد البرامج سمعت عن مركز وداد الذي يقدم أبناء للتبني، قدمت ونسيت الأمر برمته».

يضيف سراحي: «بعد قرابة العام وجدت رقما على الجوال وفور أن جاوبت جاء السؤال: هل تريد تبني طفل؟ على الفور تحركت على الدار برفقة زوجتي وووقعنا في حب توأمين».

أما عن موقف الأسرة يقول: «الجميع كان فرحًا ويشعر بسعادة عارمة، الجدة تنتظر أن تراهما يلعبان بجانبها، الجميع دعمنا وقدم لنا يد المساعدة، فهما هدية من الله».

اقرا أيضا

بعد صورة الكرسي المتحرك.. خالد الصاوي يكشف تفاصيل حالته الصحية

الكلمات المفتاحية