Menu
السعودية نيوز | بعد خماسية لشبونة.. هل ينجح بيدرو في كسر عقدة مدرب الهلال؟

تُشعل المدرسة البرتغالية أجواء الصراع على بطاقة التأهل إلى نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، عندما يقود ليوناردو جارديم فريق الهلال في مهمة استثنائية أمام مواطنه بيدرو إيمانويل، من أجل المضي قدمًا نحو إنجاز تاريخي في الأجواء القارية، وذلك في أول صدام بين الطرفين في ملاعب المملكة.

وفي الوقت الذي يتحسس جارديم الطريق رفقة بطل آسيا في نسخة 2019، بعدما تولى المهمة في الصيف الماضي، في ظل تذبذب النتائج منذ مطلع الموسم الجاري، إلا أن إيمانويل، الذي يسجل الحضور الثاني في المملكة بعد مغامرة مميزة بألوان التعاون، نجح في تقديم أوراق الاعتماد سريعًا، بعدما قاد النصر في أول مهمة آسيوية منذ حط الرحال في الرياض مطلع الشهر الجاري، لفوز عريض بخماسية مقابل هدف، على حساب الوحدة الإماراتي.

وتحمل موقعة «مرسول بارك» المقررة بين قطبي الرياض، مساء غدٍ الثلاثاء، الرقم 5 في تاريخ مواجهات ليوناردو جارديم أمام بيدرو أيمانويل، وهو ما يُكسب قمة نصف النهائي الآسيوي أهمية خاصة، في ظل اختلاف الدوافع بين الثنائي البرتغالي، حيث طرف أزرق يرغب في تكريس التفوق، ومدرب أصفر يطمح إلى كسر العقدة.

وفشل بيدرو في تذوق طعم الفوز أمام مدرب ليون السابق في 4 مواجهات سابقة جاءت جميعها في الدوري البرتغالي ولكن بألوان مختلفة، بعدما اكتفى بالتعادل دون أهداف رفقة أكاديميكا أمام سبورتنج براجا تحت إمرة جارديم، دون أهداف، قبل عقدٍ كامل.

ومنحت المواجهة الأولى النقطة الوحيدة في عداد مدرب النصر أمام ليوناردو جارديم، بعدما سيطر المدير الفني لأزرق الرياض على باقي المواجهات، بقيادة براجا لإسقاط كتيبة بيدرو إيمانويل، لحساب منافسات الموسم ذاته، بهدفين مقابل هدف.

وفي موسم 2013 /2014، ضرب جارديم منافسة بقوة، بعدما قاد سبورتينج لشبونة هذه المرة لإسقاط أروكا البرتغالي، تحت إمرة إيمانويل، بخماسية مقابل هدف وحيد، ليلحق بمدرب النصر الحالي الهزيمة الأثقل في مسيرته، قبل أن يجدد الفوز إيابًا بهدفين مقابل هدف.

ويرغب بيدرو إيمانويل في تجاهل حسابات التاريخ أمام مدرب الهلال، من أجل البحث عن معانقة المجد رفقة النصر في البطولة الآسيوية، وكسر عقدة دامت قرابة 10 سنوات، بينما تدور فكرة تكريس العقدة في مخيلة جارديم، من أجل النجمة الرابعة في تاريخ الزعيم.

وحجز النصر مقعدًا في الدور نصف النهائي بعد تجاوز عقبة نظيره الوحدة الإماراتي بخمسة أهداف مقابل هدف وحيد، في مباراة شهدت أداءً مبهرًا ورائعًا من العالمي تحت قيادة المدير الفني الجديد بيدرو إيمانويل، فيما تغلب الهلال على بيرسبوليس الإيراني بثلاثة أهداف نظيفة، ليواصل البحث عن اللقب الرابع في البطولة الآسيوية.

اقرأ أيضًا:

حقائق وأرقام «تُشعل» موقعة الهلال والنصر في نصف نهائي دوري أبطال آسيا

بالأسماء.. 3 لاعبين من الهلال تحت طائلة التهديد أمام النصر

Oct. 19, 2021, 1:15 a.m. تُشعل المدرسة البرتغالية أجواء الصراع على بطاقة التأهل إلى نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، عندما يقود ليوناردو جارديم فريق الهلال في مهمة استثنائية أمام مواطنه بيدرو إيمانويل، من أجل المضي قدمًا نحو...
السعودية نيوز | بعد خماسية لشبونة.. هل ينجح بيدرو في كسر عقدة مدرب الهلال؟
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | بعد خماسية لشبونة.. هل ينجح بيدرو في كسر عقدة مدرب الهلال؟

السعودية نيوز | بعد خماسية لشبونة.. هل ينجح بيدرو في كسر عقدة مدرب الهلال؟
  • 302
12 ربيع الأول 1443 /  18  أكتوبر  2021   10:42 م

تُشعل المدرسة البرتغالية أجواء الصراع على بطاقة التأهل إلى نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، عندما يقود ليوناردو جارديم فريق الهلال في مهمة استثنائية أمام مواطنه بيدرو إيمانويل، من أجل المضي قدمًا نحو إنجاز تاريخي في الأجواء القارية، وذلك في أول صدام بين الطرفين في ملاعب المملكة.

وفي الوقت الذي يتحسس جارديم الطريق رفقة بطل آسيا في نسخة 2019، بعدما تولى المهمة في الصيف الماضي، في ظل تذبذب النتائج منذ مطلع الموسم الجاري، إلا أن إيمانويل، الذي يسجل الحضور الثاني في المملكة بعد مغامرة مميزة بألوان التعاون، نجح في تقديم أوراق الاعتماد سريعًا، بعدما قاد النصر في أول مهمة آسيوية منذ حط الرحال في الرياض مطلع الشهر الجاري، لفوز عريض بخماسية مقابل هدف، على حساب الوحدة الإماراتي.

وتحمل موقعة «مرسول بارك» المقررة بين قطبي الرياض، مساء غدٍ الثلاثاء، الرقم 5 في تاريخ مواجهات ليوناردو جارديم أمام بيدرو أيمانويل، وهو ما يُكسب قمة نصف النهائي الآسيوي أهمية خاصة، في ظل اختلاف الدوافع بين الثنائي البرتغالي، حيث طرف أزرق يرغب في تكريس التفوق، ومدرب أصفر يطمح إلى كسر العقدة.

وفشل بيدرو في تذوق طعم الفوز أمام مدرب ليون السابق في 4 مواجهات سابقة جاءت جميعها في الدوري البرتغالي ولكن بألوان مختلفة، بعدما اكتفى بالتعادل دون أهداف رفقة أكاديميكا أمام سبورتنج براجا تحت إمرة جارديم، دون أهداف، قبل عقدٍ كامل.

ومنحت المواجهة الأولى النقطة الوحيدة في عداد مدرب النصر أمام ليوناردو جارديم، بعدما سيطر المدير الفني لأزرق الرياض على باقي المواجهات، بقيادة براجا لإسقاط كتيبة بيدرو إيمانويل، لحساب منافسات الموسم ذاته، بهدفين مقابل هدف.

وفي موسم 2013 /2014، ضرب جارديم منافسة بقوة، بعدما قاد سبورتينج لشبونة هذه المرة لإسقاط أروكا البرتغالي، تحت إمرة إيمانويل، بخماسية مقابل هدف وحيد، ليلحق بمدرب النصر الحالي الهزيمة الأثقل في مسيرته، قبل أن يجدد الفوز إيابًا بهدفين مقابل هدف.

ويرغب بيدرو إيمانويل في تجاهل حسابات التاريخ أمام مدرب الهلال، من أجل البحث عن معانقة المجد رفقة النصر في البطولة الآسيوية، وكسر عقدة دامت قرابة 10 سنوات، بينما تدور فكرة تكريس العقدة في مخيلة جارديم، من أجل النجمة الرابعة في تاريخ الزعيم.

وحجز النصر مقعدًا في الدور نصف النهائي بعد تجاوز عقبة نظيره الوحدة الإماراتي بخمسة أهداف مقابل هدف وحيد، في مباراة شهدت أداءً مبهرًا ورائعًا من العالمي تحت قيادة المدير الفني الجديد بيدرو إيمانويل، فيما تغلب الهلال على بيرسبوليس الإيراني بثلاثة أهداف نظيفة، ليواصل البحث عن اللقب الرابع في البطولة الآسيوية.

اقرأ أيضًا:

حقائق وأرقام «تُشعل» موقعة الهلال والنصر في نصف نهائي دوري أبطال آسيا

بالأسماء.. 3 لاعبين من الهلال تحت طائلة التهديد أمام النصر

الكلمات المفتاحية