Menu
السعودية نيوز | يعود لأكثر من 3500 عام.. اكتشاف أقدم شبح في التاريخ

اكتشف أمين متحف بريطاني، أقدم رسم للأشباح على لوح بابلي، يتضمن تعليمات حول طرد الأرواح الشريرة غير المرغوب فيها، تاريخه أكثر من 3500 عام.

ووفقًا لموقع "لايف سيانس" العلمي، فإنّ الرسم يعود إلى حضارة بابل في بلاد الرافدين (العراق حاليًا)، حيث يضم الرسم الموجود على لوح طيني شبحًا ذكرًا ونبتت على وجهه الغاضب لحية.

وبحسب الجارديان، يظهر في اللوح امرأة الشبح تقود الذكر بواسطة حبل إلى العالم السفلي، وتبعًا للتعليمات المرسومة أن الحل في إبعاد الأشباح المزعجين هو منحهم حبيبة.

وفور اكتشاف أمين المتحف الأمر عمل على ترجمة التعليمات المرفقة بالرسم.

وكان المتحف البريطاني حصل على اللوح الأثري في القرن التاسع عشر، إلى جانب آلاف أخرى من حضارة بابل، التي تقع على بعد 100 كيلومتر جنوبي بغداد حاليا.

وتظهر الألواح نظرة ثاقبة لشكل الحياة في منطقة بابل والمنطقة الأوسع، التي كانت تسمى ما بين النهرين.

واللوح الطيني صغير لدرجة أنه يمكن حمله في يد واحدة، لكن نصفه مفقود بفعل عامل الزمن.

اقرأ أيضاً

ولي العهد يطلق الحزمة الأولى من مبادرة السعودية الخضراء بتكلفة 700 مليار ريال

Oct. 23, 2021, 12:43 p.m. اكتشف أمين متحف بريطاني، أقدم رسم للأشباح على لوح بابلي، يتضمن تعليمات حول طرد الأرواح الشريرة غير المرغوب فيها، تاريخه أكثر من 3500 عام. ووفقًا لموقع "لايف سيانس" العلمي، فإنّ الرسم يعود إلى حضارة ب...
السعودية نيوز | يعود لأكثر من 3500 عام.. اكتشاف أقدم شبح في التاريخ
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | يعود لأكثر من 3500 عام.. اكتشاف أقدم شبح في التاريخ

السعودية نيوز | يعود لأكثر من 3500 عام.. اكتشاف أقدم شبح في التاريخ
  • 259
17 ربيع الأول 1443 /  23  أكتوبر  2021   10:31 ص

اكتشف أمين متحف بريطاني، أقدم رسم للأشباح على لوح بابلي، يتضمن تعليمات حول طرد الأرواح الشريرة غير المرغوب فيها، تاريخه أكثر من 3500 عام.

ووفقًا لموقع "لايف سيانس" العلمي، فإنّ الرسم يعود إلى حضارة بابل في بلاد الرافدين (العراق حاليًا)، حيث يضم الرسم الموجود على لوح طيني شبحًا ذكرًا ونبتت على وجهه الغاضب لحية.

وبحسب الجارديان، يظهر في اللوح امرأة الشبح تقود الذكر بواسطة حبل إلى العالم السفلي، وتبعًا للتعليمات المرسومة أن الحل في إبعاد الأشباح المزعجين هو منحهم حبيبة.

وفور اكتشاف أمين المتحف الأمر عمل على ترجمة التعليمات المرفقة بالرسم.

وكان المتحف البريطاني حصل على اللوح الأثري في القرن التاسع عشر، إلى جانب آلاف أخرى من حضارة بابل، التي تقع على بعد 100 كيلومتر جنوبي بغداد حاليا.

وتظهر الألواح نظرة ثاقبة لشكل الحياة في منطقة بابل والمنطقة الأوسع، التي كانت تسمى ما بين النهرين.

واللوح الطيني صغير لدرجة أنه يمكن حمله في يد واحدة، لكن نصفه مفقود بفعل عامل الزمن.

اقرأ أيضاً

ولي العهد يطلق الحزمة الأولى من مبادرة السعودية الخضراء بتكلفة 700 مليار ريال

الكلمات المفتاحية