Menu
السعودية نيوز | قصة سعودية غيرت مكالمة حياتها.. تحولت من موظفة إلى متاهات الاحتيال

تُجسد قصة ندى الموظفة بالقطاع الخاص واقعًا ملموسًا لنتائج البحث عن الثراء الكبير دون عناء، وبالتالي الوقوع في شرك عمليات الاحتيال، حيث حول ذلك الأمر ندى من الوظيفة المستقرة إلى التوهان داخل متاهات الاحتيال بالاستثمار في العملات الرقمية.

وتحكي ندى قصتها، قائلة: بدأت في القطاع الخاص كبائعة تجزئة وكنت مستمتعة بعملي وحياتي وأموري المادية مستقرة، وكنت أعول الوالدة وأولادي.

مكالمة غيرت حياتها

وأضافت: «وردتني مكالمة من رقم مجهول بالبحرين، عرض علي فيها شخص فرصة ذهبية للثراء عن طريق الاستثمار في العملات الرقمية، وطلب مني المساهمة بألفين ريال»، وادعت الشركة المجهولة أنها لن تتضرر وستربح 95 دولارا شهريًا، وتم فتح حساب لها في فوركس، ووضع فيها المبلغ الذي حولته.

وتابعت: المحفظة بدأت تزداد شهريًا، وبعدها توقف أسبوعًا، لتحدثني واحدة عن طريقه، وأخبرتني أنها تتبع الشخص، مشيرة إلى أنهم يفتحون مؤسسة، وأغروها بالمزيد من المال.

وأشارت إلى أن «الشخص الذي كانت تتواصل معه في البداية أرسل لها السجل التجاري والدفاع المدني والبلدية وكل شيء.. ليس عليك إلا طبعها، والتوجه إلى البنك لفتح السجل التجاري».

وتابعت: قلت للموظفة، هل هذه الأوراق الرسمية أم لا، فأخبرتني الأخيرة أنه ما دامت الأوراق مختومة فليس فيها شيء، (..) لم أعمل في المؤسسة المشار إليها فورًا، لأن المدعو أبو ناصر أخبرني أنهم مازالوا يجهزون المبنى، لتكتشف فيما بعد أن الأوراق وهمية».

واختتمت السيدة السعودية، قائلة: طلب مني إصدار شريحة باسمي، وإعطائي الرقم السري وتكسيرها، فرفضت ذلك، إلا أنه بدأ يتعامل معي عن طريق الأونلاين.

اقرأ أيضًا:

«النيابة»: الاحتيال طبقًا لنظام الضمان الصحي يستوجب المساءلة القانونية

Oct. 23, 2021, 11:38 p.m. تُجسد قصة ندى الموظفة بالقطاع الخاص واقعًا ملموسًا لنتائج البحث عن الثراء الكبير دون عناء، وبالتالي الوقوع في شرك عمليات الاحتيال، حيث حول ذلك الأمر ندى من الوظيفة المستقرة إلى التوهان داخل متاهات الا...
السعودية نيوز | قصة سعودية غيرت مكالمة حياتها.. تحولت من موظفة إلى متاهات الاحتيال
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | قصة سعودية غيرت مكالمة حياتها.. تحولت من موظفة إلى متاهات الاحتيال

السعودية نيوز | قصة سعودية غيرت مكالمة حياتها.. تحولت من موظفة إلى متاهات الاحتيال
  • 230
17 ربيع الأول 1443 /  23  أكتوبر  2021   11:21 م

تُجسد قصة ندى الموظفة بالقطاع الخاص واقعًا ملموسًا لنتائج البحث عن الثراء الكبير دون عناء، وبالتالي الوقوع في شرك عمليات الاحتيال، حيث حول ذلك الأمر ندى من الوظيفة المستقرة إلى التوهان داخل متاهات الاحتيال بالاستثمار في العملات الرقمية.

وتحكي ندى قصتها، قائلة: بدأت في القطاع الخاص كبائعة تجزئة وكنت مستمتعة بعملي وحياتي وأموري المادية مستقرة، وكنت أعول الوالدة وأولادي.

مكالمة غيرت حياتها

وأضافت: «وردتني مكالمة من رقم مجهول بالبحرين، عرض علي فيها شخص فرصة ذهبية للثراء عن طريق الاستثمار في العملات الرقمية، وطلب مني المساهمة بألفين ريال»، وادعت الشركة المجهولة أنها لن تتضرر وستربح 95 دولارا شهريًا، وتم فتح حساب لها في فوركس، ووضع فيها المبلغ الذي حولته.

وتابعت: المحفظة بدأت تزداد شهريًا، وبعدها توقف أسبوعًا، لتحدثني واحدة عن طريقه، وأخبرتني أنها تتبع الشخص، مشيرة إلى أنهم يفتحون مؤسسة، وأغروها بالمزيد من المال.

وأشارت إلى أن «الشخص الذي كانت تتواصل معه في البداية أرسل لها السجل التجاري والدفاع المدني والبلدية وكل شيء.. ليس عليك إلا طبعها، والتوجه إلى البنك لفتح السجل التجاري».

وتابعت: قلت للموظفة، هل هذه الأوراق الرسمية أم لا، فأخبرتني الأخيرة أنه ما دامت الأوراق مختومة فليس فيها شيء، (..) لم أعمل في المؤسسة المشار إليها فورًا، لأن المدعو أبو ناصر أخبرني أنهم مازالوا يجهزون المبنى، لتكتشف فيما بعد أن الأوراق وهمية».

واختتمت السيدة السعودية، قائلة: طلب مني إصدار شريحة باسمي، وإعطائي الرقم السري وتكسيرها، فرفضت ذلك، إلا أنه بدأ يتعامل معي عن طريق الأونلاين.

اقرأ أيضًا:

«النيابة»: الاحتيال طبقًا لنظام الضمان الصحي يستوجب المساءلة القانونية

الكلمات المفتاحية