Menu
السعودية نيوز | الهواتف القابلة للطي.. تكنولوجيا نائشة وعقبات أكبر

قدمت شركات عدة، بينها «سامسونج» و«مايكروسوفت»، تكنولوجيا الهواتف القابلة للطي، تدمج بين تجربة الهاتف الذكي ومفهوم الجهاز اللوحي.

ويقدم هذا النوع من الهواتف منظور جديد للمستقبل، ويقدم قدرات الهاتف الذكي العادية، مع قدرات الجهاز اللوحي، إضافة إلى تصميمها الفريد الجاذب للإنتباه لمحبي التميز، حسب «العربية».

ورغم المميزات الكبيرة التي تقدمها، فإن الهواتف القابلة للطي لا تزال تعاني من مشكلة رئيسية هي الاعتمادية والقدرة على التحمل. وحاولت «سامسونغ» تحسين هذه المشكلة، وقدمت هاتف أكثر تحملًا، قابلًا للطي والفرد عدد مرات أكبر، ودعم شريحة أكير من أغطية الحماية وطبقات حماية الشاشة.

كما عملت الشركة على زيادة مقاومة الهاتف للمياه، لكن الشاشات القابلة للطي لا تزال أكثر عرضة للخدوش، في حين أن مفصلاتها ما زالت غير مقاومة للأتربة بشكل كافٍ.

وتختلف أشكال الهواتف القابلة للطي، التي ظهرت مؤخرًا، كان أشهرها «الصدفة»، الذي رأيناه في هواتف «جالاكسي Z فليب»، الذي يعد الأكثر اعتمادية على الإطلاق، والسبب الرئيسي لذلك هو أن الشاشة غير معرضة للعوامل الخارجية.

وبشكل نظري، تعتقد «سامسونج» أن هاتف «جالاكسي Z فليب 3» أكثر تحملًا من أي هاتف تقليدي آخر. وذلك لأنه وعندما يسقط سهوًا من مستخدمه سيسقط أثناء كونه مطويًا. وهو ما يحمي الشاشة الداخلية بشكل كامل. ويمكن لنفس المبدأ أن يستخدم في باقي الهواتف.

Oct. 25, 2021, 8:49 p.m. قدمت شركات عدة، بينها «سامسونج» و«مايكروسوفت»، تكنولوجيا الهواتف القابلة للطي، تدمج بين تجربة الهاتف الذكي ومفهوم الجهاز اللوحي. ويقدم هذا النوع من الهواتف منظور جديد للمستقبل، ويقدم قدرات الهاتف الذ...
السعودية نيوز | الهواتف القابلة للطي.. تكنولوجيا نائشة وعقبات أكبر
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | الهواتف القابلة للطي.. تكنولوجيا نائشة وعقبات أكبر

السعودية نيوز | الهواتف القابلة للطي.. تكنولوجيا نائشة وعقبات أكبر
  • 397
19 ربيع الأول 1443 /  25  أكتوبر  2021   09:46 م

قدمت شركات عدة، بينها «سامسونج» و«مايكروسوفت»، تكنولوجيا الهواتف القابلة للطي، تدمج بين تجربة الهاتف الذكي ومفهوم الجهاز اللوحي.

ويقدم هذا النوع من الهواتف منظور جديد للمستقبل، ويقدم قدرات الهاتف الذكي العادية، مع قدرات الجهاز اللوحي، إضافة إلى تصميمها الفريد الجاذب للإنتباه لمحبي التميز، حسب «العربية».

ورغم المميزات الكبيرة التي تقدمها، فإن الهواتف القابلة للطي لا تزال تعاني من مشكلة رئيسية هي الاعتمادية والقدرة على التحمل. وحاولت «سامسونغ» تحسين هذه المشكلة، وقدمت هاتف أكثر تحملًا، قابلًا للطي والفرد عدد مرات أكبر، ودعم شريحة أكير من أغطية الحماية وطبقات حماية الشاشة.

كما عملت الشركة على زيادة مقاومة الهاتف للمياه، لكن الشاشات القابلة للطي لا تزال أكثر عرضة للخدوش، في حين أن مفصلاتها ما زالت غير مقاومة للأتربة بشكل كافٍ.

وتختلف أشكال الهواتف القابلة للطي، التي ظهرت مؤخرًا، كان أشهرها «الصدفة»، الذي رأيناه في هواتف «جالاكسي Z فليب»، الذي يعد الأكثر اعتمادية على الإطلاق، والسبب الرئيسي لذلك هو أن الشاشة غير معرضة للعوامل الخارجية.

وبشكل نظري، تعتقد «سامسونج» أن هاتف «جالاكسي Z فليب 3» أكثر تحملًا من أي هاتف تقليدي آخر. وذلك لأنه وعندما يسقط سهوًا من مستخدمه سيسقط أثناء كونه مطويًا. وهو ما يحمي الشاشة الداخلية بشكل كامل. ويمكن لنفس المبدأ أن يستخدم في باقي الهواتف.

الكلمات المفتاحية