Menu
السعودية نيوز | رسميًّا.. «مرسول بارك» يدعم صحوة النصر

تلقى فريق النصر دفعة معنوية كبيرة من أجل الحفاظ على نغمة الانتصارات بعد بداية مأساوية مطلع الموسم الجاري، بعدما منحت رابطة دوري المحترفين السعودي على استضافة ملعب «مرسول بارك» مباريات العالمي في قادم مباريات المسابقة.

ويتأهب أصفر الرياض إلى قص شريط أولى المباريات على ملعب جامعة الملك سعود «مرسول بارك»، أمام ضيفه القادم من الجنوب فريق ضمك، لحساب الجولة العاشرة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

ووافقت رابطة الدوري على اعتماد ملعب النصر الجديد، بعد أن أرسلت لجانًا مختلفة لتفقد جاهزية الملعب، والوقوف على مدى استيفاء الشروط المعتمدة، قبل السماح إلى وصيف الموسم الفائت بخوض أولى المباريات على «مرسول بارك».

وعمدت شركة «الوسائل» السعودية، صاحبة حق امتياز ملعب الجامعة، إلى تطوير الملعب؛ ليكون أحد أفضل الملاعب على المستوى القاري، ومن المتوقع أن تواصل الشركة عمليات التطوير ليشمل الخدمات الترفيهية والسياحية.

وكان أصفر الرياض أزاح الستار في 17 نوفمبر الماضي، وسط أجواء احتفالية زانها حضور لافت من رموز فارس نجد، عن الملعب الجديد، تحت مسمى ملعب «مرسول بارك»، في الوقت الذي تحمل الساحات الخارجية للملعب اسم «ساحات النصر»، لتدشين حقبة جديدة يأمل مدرج الشمس أن تكون مرصعة بالذهب والألقاب. 

وشهد حفل تدشين ملعب النصر، حضور العديد من الشخصيات البارزة، إلى جانب مكونات مجلس إدارة النادي، وأسطورة المنتخب السعودي ونادي النصر ماجد عبد الله، والمهاجم المغربي عبد الرزاق حمدالله، والمدرب البرتغالي روي فيتوريا.

وفي 26 أكتوبر الماضي، أزاح مجلس إدارة نادي النصر، برئاسة صفوان السويكت، الستار عن توقيع عقد شراكة مع شركة «الوسائل»، الفائزة بمشروع استثمار الملعب الرياضي في جامعة الملك سعود، ليكون مقرًا رسميًّا لاستضافة مباريات العالمي.

وبموجب العقد الجديد بات استاد جامعة الملك سعود ملعبًا لنادي النصر لمدة 10 سنوات؛ بعد فوز شركة الوسائل بحقوق استثمار الملعب، باستثمارها نحو 230 مليون ريال سعودي.

ويعد ملعب جامعة الملك سعود تحفة معمارية فريدة؛ حيث إنه يُحاكي العديد من ملاعب الكرة العالمية، وقد روعي في تصميمه أحدث المعايير والمواصفات الدولية، وهو أول ملعب في العاصمة الرياض ينشأ دون مضمار، وقد سعت الجامعة من خلال هذه المبادرات النوعية إلى تعزيز المداخيل الاستثمارية للجامعة والاعتماد على ذاتها في تنويع مصادر الدخل.

واستضاف الملعب، العديد من المواعيد الكبرى، على رأسها مواجهة المنتخب الوطني مع نظيره البرازيلي ضمن بطولة السوبر كلاسيكو، وبطولة المصارعة «كراون جول»، في نوفمبر من العام الماضي، وشهد على رحلة الهلال صوب لقب دوري أبطال آسيا.

ويأمل النصر في أن يشهد الملعب الجديد على تحول لافت على صعيد النتائج، بعد البداية المخيبة في الموسم الجديد، حيث يحتل رجال المدرب البرتغالي روي فيتوريا، المركز الثالث عشر، في جدول ترتيب دوري المحترفين السعودي، برصيد 3 نقاط، بعد مرور 4 جولات.

اقرأ أيضًا:

الهلال والنصر يتنافسان على لقب أكثر الأندية الآسيوية شعبية

«الضامة» تُكبد النصر خسارة حمد الله في مهمة التعافي

Dec. 24, 2020, 9:40 p.m. تلقى فريق النصر دفعة معنوية كبيرة من أجل الحفاظ على نغمة الانتصارات بعد بداية مأساوية مطلع الموسم الجاري، بعدما منحت رابطة دوري المحترفين السعودي على استضافة ملعب «مرسول بارك» مباريات العالمي في قادم ...
السعودية نيوز | رسميًّا.. «مرسول بارك» يدعم صحوة النصر
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | رسميًّا.. «مرسول بارك» يدعم صحوة النصر

السعودية نيوز | رسميًّا.. «مرسول بارك» يدعم صحوة النصر
  • 295
9 جمادى الأول 1442 /  24  ديسمبر  2020   10:46 م

تلقى فريق النصر دفعة معنوية كبيرة من أجل الحفاظ على نغمة الانتصارات بعد بداية مأساوية مطلع الموسم الجاري، بعدما منحت رابطة دوري المحترفين السعودي على استضافة ملعب «مرسول بارك» مباريات العالمي في قادم مباريات المسابقة.

ويتأهب أصفر الرياض إلى قص شريط أولى المباريات على ملعب جامعة الملك سعود «مرسول بارك»، أمام ضيفه القادم من الجنوب فريق ضمك، لحساب الجولة العاشرة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

ووافقت رابطة الدوري على اعتماد ملعب النصر الجديد، بعد أن أرسلت لجانًا مختلفة لتفقد جاهزية الملعب، والوقوف على مدى استيفاء الشروط المعتمدة، قبل السماح إلى وصيف الموسم الفائت بخوض أولى المباريات على «مرسول بارك».

وعمدت شركة «الوسائل» السعودية، صاحبة حق امتياز ملعب الجامعة، إلى تطوير الملعب؛ ليكون أحد أفضل الملاعب على المستوى القاري، ومن المتوقع أن تواصل الشركة عمليات التطوير ليشمل الخدمات الترفيهية والسياحية.

وكان أصفر الرياض أزاح الستار في 17 نوفمبر الماضي، وسط أجواء احتفالية زانها حضور لافت من رموز فارس نجد، عن الملعب الجديد، تحت مسمى ملعب «مرسول بارك»، في الوقت الذي تحمل الساحات الخارجية للملعب اسم «ساحات النصر»، لتدشين حقبة جديدة يأمل مدرج الشمس أن تكون مرصعة بالذهب والألقاب. 

وشهد حفل تدشين ملعب النصر، حضور العديد من الشخصيات البارزة، إلى جانب مكونات مجلس إدارة النادي، وأسطورة المنتخب السعودي ونادي النصر ماجد عبد الله، والمهاجم المغربي عبد الرزاق حمدالله، والمدرب البرتغالي روي فيتوريا.

وفي 26 أكتوبر الماضي، أزاح مجلس إدارة نادي النصر، برئاسة صفوان السويكت، الستار عن توقيع عقد شراكة مع شركة «الوسائل»، الفائزة بمشروع استثمار الملعب الرياضي في جامعة الملك سعود، ليكون مقرًا رسميًّا لاستضافة مباريات العالمي.

وبموجب العقد الجديد بات استاد جامعة الملك سعود ملعبًا لنادي النصر لمدة 10 سنوات؛ بعد فوز شركة الوسائل بحقوق استثمار الملعب، باستثمارها نحو 230 مليون ريال سعودي.

ويعد ملعب جامعة الملك سعود تحفة معمارية فريدة؛ حيث إنه يُحاكي العديد من ملاعب الكرة العالمية، وقد روعي في تصميمه أحدث المعايير والمواصفات الدولية، وهو أول ملعب في العاصمة الرياض ينشأ دون مضمار، وقد سعت الجامعة من خلال هذه المبادرات النوعية إلى تعزيز المداخيل الاستثمارية للجامعة والاعتماد على ذاتها في تنويع مصادر الدخل.

واستضاف الملعب، العديد من المواعيد الكبرى، على رأسها مواجهة المنتخب الوطني مع نظيره البرازيلي ضمن بطولة السوبر كلاسيكو، وبطولة المصارعة «كراون جول»، في نوفمبر من العام الماضي، وشهد على رحلة الهلال صوب لقب دوري أبطال آسيا.

ويأمل النصر في أن يشهد الملعب الجديد على تحول لافت على صعيد النتائج، بعد البداية المخيبة في الموسم الجديد، حيث يحتل رجال المدرب البرتغالي روي فيتوريا، المركز الثالث عشر، في جدول ترتيب دوري المحترفين السعودي، برصيد 3 نقاط، بعد مرور 4 جولات.

اقرأ أيضًا:

الهلال والنصر يتنافسان على لقب أكثر الأندية الآسيوية شعبية

«الضامة» تُكبد النصر خسارة حمد الله في مهمة التعافي

الكلمات المفتاحية