Menu
السعودية نيوز | بالصور.. مذكرة تفاهم بين التعليم و«سند» لدعم الطلبة المقيمين بمراكز الأورام والمستشفيات

وقعّت وزارة التعليم، اليوم الثلاثاء، مذكرة تفاهم مع جمعية سند الخيرية لدعم الأطفال المرضى بالسرطان؛ بحضور الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز، رئيس مجلس إدارة جمعية «سند» الخيرية لدعم الأطفال المرضى بالسرطان، ونائب وزير التعليم المكلّف د.سعد بن سعود آل فهيد.

وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز التعاون بين وزارة التعليم وجمعية سند الخيرية في خدمة الطلبة المقيمين في مراكز الأورام السرطانية، وتقديم الخدمات التعليمية والمساندة لهم، وكذلك توفير متطلبات العملية التعليمية والتربوية في كل فصول سند داخل مراكز الأورام بالمستشفيات، وتجهيز مقار الفصول التعليمية داخل مراكز أورام الأطفال، بالإضافة إلى إعداد المواد التدريبية اللازمة لتدريب وتأهيل الكوادر التعليمية على التعامل مع الطلبة المنومين في مراكز الأورام.

وقال نائب وزير التعليم المكلّف الدكتور سعد بن سعود آل فهيد، خلال مراسم توقيع الاتفاقية: إن الوزارة تعمل على توفير حق التعليم والتعلّم لجميع الطلاب والطالبات في مختلف المجالات، خاصة الطلبة الذين لم تمكنهم حالاتهم الصحية من الانتظام وإكمال مسيرتهم التعليمية داخل مدارسهم في التعليم العام؛ حيث يتطلب علاجهم الإقامة الطويلة في المستشفيات ومراكز الأورام، مؤكدًا تبني الوزارة حق هذه الفئة من الطلبة في التعليم بأماكن إقامتهم وحسب ظروفهم.

وأضاف أن مذكرة التفاهم الموقعة بين وزارة التعليم وجمعية سند الخيرية لدعم الأطفال المرضى بالسرطان انطلقت مرحلتها الأولى في عام 2017، واستفاد منها ما يزيد على 820 طفلًا داخل المستشفيات ومراكز الأورام، مشيراً إلى أن تجديد الاتفاقية يأتي استكمالًا لما تم إنجازه في المرحلة الأولى من الدعم والتيسير، وتوفير كل المتطلبات التعليمية للأطفال المرضى بما يحقق طموحات الجميع.  

وأوضحت الأميرة عادلة بنت عبدالله، أن الاتفاقية ترجمة لسعي جمعية «سند» في حصول الأطفال المرضى بالسرطان على التعليم بالشكل المناسب لحالاتهم الصحية حتى يواكبوا أقرانهم الأصحاء بعد خروجهم من المستشفى، مبينة أن توفير خدمة التعليم أحد الحقوق الأساسية للطفل، والتي تساعده على تخطي فترة العلاج ومواصلة مراحل التعليم بعد رحلة المرض.

وأكدت الأميرة عادلة على تهيئة البيئة التعليمية المناسبة لوضع الأطفال الصحي، منوهة بدور الوزارة في إعداد البرنامج التعليمي الخاص بالأطفال المقيمين في مراكز الأورام والمستشفيات، وكذلك دمجه ضمن التقويم المستمر.

اقرأ أيضًا:

نشرة «عاجل» أخبار السعودية اليوم..المملكة تواجه «التغير المناخي».. وأمطار وسيول على بعض المناطق

Oct. 26, 2021, 4:51 p.m. وقعّت وزارة التعليم، اليوم الثلاثاء، مذكرة تفاهم مع جمعية سند الخيرية لدعم الأطفال المرضى بالسرطان؛ بحضور الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز، رئيس مجلس إدارة جمعية «سند» الخيرية لدعم الأطفال المرض...
السعودية نيوز | بالصور.. مذكرة تفاهم بين التعليم و«سند» لدعم الطلبة المقيمين بمراكز الأورام والمستشفيات
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | بالصور.. مذكرة تفاهم بين التعليم و«سند» لدعم الطلبة المقيمين بمراكز الأورام والمستشفيات

السعودية نيوز | بالصور.. مذكرة تفاهم بين التعليم و«سند» لدعم الطلبة المقيمين بمراكز الأورام والمستشفيات
  • 407
20 ربيع الأول 1443 /  26  أكتوبر  2021   06:19 م

وقعّت وزارة التعليم، اليوم الثلاثاء، مذكرة تفاهم مع جمعية سند الخيرية لدعم الأطفال المرضى بالسرطان؛ بحضور الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز، رئيس مجلس إدارة جمعية «سند» الخيرية لدعم الأطفال المرضى بالسرطان، ونائب وزير التعليم المكلّف د.سعد بن سعود آل فهيد.

وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز التعاون بين وزارة التعليم وجمعية سند الخيرية في خدمة الطلبة المقيمين في مراكز الأورام السرطانية، وتقديم الخدمات التعليمية والمساندة لهم، وكذلك توفير متطلبات العملية التعليمية والتربوية في كل فصول سند داخل مراكز الأورام بالمستشفيات، وتجهيز مقار الفصول التعليمية داخل مراكز أورام الأطفال، بالإضافة إلى إعداد المواد التدريبية اللازمة لتدريب وتأهيل الكوادر التعليمية على التعامل مع الطلبة المنومين في مراكز الأورام.

وقال نائب وزير التعليم المكلّف الدكتور سعد بن سعود آل فهيد، خلال مراسم توقيع الاتفاقية: إن الوزارة تعمل على توفير حق التعليم والتعلّم لجميع الطلاب والطالبات في مختلف المجالات، خاصة الطلبة الذين لم تمكنهم حالاتهم الصحية من الانتظام وإكمال مسيرتهم التعليمية داخل مدارسهم في التعليم العام؛ حيث يتطلب علاجهم الإقامة الطويلة في المستشفيات ومراكز الأورام، مؤكدًا تبني الوزارة حق هذه الفئة من الطلبة في التعليم بأماكن إقامتهم وحسب ظروفهم.

وأضاف أن مذكرة التفاهم الموقعة بين وزارة التعليم وجمعية سند الخيرية لدعم الأطفال المرضى بالسرطان انطلقت مرحلتها الأولى في عام 2017، واستفاد منها ما يزيد على 820 طفلًا داخل المستشفيات ومراكز الأورام، مشيراً إلى أن تجديد الاتفاقية يأتي استكمالًا لما تم إنجازه في المرحلة الأولى من الدعم والتيسير، وتوفير كل المتطلبات التعليمية للأطفال المرضى بما يحقق طموحات الجميع.  

وأوضحت الأميرة عادلة بنت عبدالله، أن الاتفاقية ترجمة لسعي جمعية «سند» في حصول الأطفال المرضى بالسرطان على التعليم بالشكل المناسب لحالاتهم الصحية حتى يواكبوا أقرانهم الأصحاء بعد خروجهم من المستشفى، مبينة أن توفير خدمة التعليم أحد الحقوق الأساسية للطفل، والتي تساعده على تخطي فترة العلاج ومواصلة مراحل التعليم بعد رحلة المرض.

وأكدت الأميرة عادلة على تهيئة البيئة التعليمية المناسبة لوضع الأطفال الصحي، منوهة بدور الوزارة في إعداد البرنامج التعليمي الخاص بالأطفال المقيمين في مراكز الأورام والمستشفيات، وكذلك دمجه ضمن التقويم المستمر.

اقرأ أيضًا:

نشرة «عاجل» أخبار السعودية اليوم..المملكة تواجه «التغير المناخي».. وأمطار وسيول على بعض المناطق

الكلمات المفتاحية