Menu
السعودية نيوز | أول مدرب سعودي في قارة المواهب.. نجم الأهلي يكشف كواليس مغامرة البرازيل

أكد نجم المنتخب السعودي محمد عبدالجواد، ظهير أيسر فريق الأهلي السابق، أن الصدفة لعبت دورًا كبيرًا في الحصول على فرصة لخوض مغامرة تولى مهمة المدير الفني في الدوري البرازيلي، مشددًا على أنها كانت تجربة ثرية للغاية وأسهمت في تطوير أفكاره التدريبية على نحو لافت. 

واعترف عبدالجواد، في تصريحات عبر برنامج «الديوانية» على القنوات «الرياضية» السعودية: «العمل في القارة اللاتينية جاء بالصدفة، عندما كنت أشاهد إحدى مباريات نجليَّ أثناء زيارة إلى البرازيل، حيث فوجئت بعرض مسؤولي النادي لتدريب الفريق، ووافقت على الفور».

وأضاف نجم الأهلي السابق: «استمتعت بالعمل بين أروقة كرة القدم في البرازيل على مدار 15 شهرًا، أشرفت خلالها على تدريب فريق إنترناسيونال دي ميناس تحت 17 عامًا، ثم استلمت مهام فريق تحت 20 عامًا، قبل أن أتولى قيادة الفريق الأول».

وتابع: «حصلت بعد ذلك على فرصة جديد لتدريب فريق برازيلي آخر ينشط في دوري الدرجة الثانية، وكنت قريبًا من قيادة النادي للتأهل إلى الدرجة الأولى، حتى الرمق الأخير من عمر المنافسات، لكن لم يحالفنا التوفيق لم يحالفنا».

وأوضح عبدالجواد: «لم أنقطع عن التدريب، رغم الظروف التي مر بها العالم منذ مطلع العام الجاري، جراء جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث حصلت على 4 دورات تدريبية طورت كثيرًا من أفكاري، ومن المقرر أن أحصل على "البرو" قريبًا».

وأردف مدافع الراقي: «أنا الآن مدرب محترف، اكتسبت خبرات كبيرة من التجربة البرازيلية، عبر العمل لفترة ليست بالقصيرة في أجواء تنافسية، والتنقل بين ناديين في مدينتين مختلفتين، والتعامل في أجواء صعبة للغاية، خاصة أن 95% من اللاعبين البرازيليين أميون لا يجيدون القراءة والكتابة، وقادمون من قرى فقيرة».

واستطرد: «التجربة كشفت أن الجيل الحالي من المدربين البرازيليين ضعيف جدًا، والدليل ما يحدث للمنتخب الأول والأندية هناك، وهو ما فتح الباب على مصراعيه أمام الاستعانة بالمدربين الأجانب، على غرار تجربة فلانجو مع مدرب الهلال السابق جورجي جيسوس».

وعرج عبد الجواد إلى تحرك المملكة صوب استضافة كأس آسيا 2027، معقبًا: «الملف رائع للغاية، ونأمل التوفيق من الله، سيلعب الحدث دورًا كبيرًا في ازدهار الكرة السعودية، ونفتخر ونعتز بكل شيء يفعله ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ودعمه للرياضة غير المسبوق».

وانخرط نجم المنتخب السعودي السابق، في نوبة بكاء بعد عرض مجموعة من الصور رفقة الأسطورة الراحل أمين دابو، معقبًا: «دابو كانت لديه طيبة قلب غير طبيعية، ويقابلك بابتسامة جميلة واستثنائية، يعطيك حقك وقدرك بشكل أكثر مما تستحق، ويتمنى الخير للجميع.. رحمه الله».

اقرأ أيضًا:

الهلال vs الاتحاد.. تعرف على حكام كلاسيكو المملكة
بالفيديو.. الأهلي يحتفى بـ«السومة» على طريقته الخاصة

Dec. 25, 2020, 12:59 p.m. أكد نجم المنتخب السعودي محمد عبدالجواد، ظهير أيسر فريق الأهلي السابق، أن الصدفة لعبت دورًا كبيرًا في الحصول على فرصة لخوض مغامرة تولى مهمة المدير الفني في الدوري البرازيلي، مشددًا على أنها كانت تجربة ...
السعودية نيوز | أول مدرب سعودي في قارة المواهب.. نجم الأهلي يكشف كواليس مغامرة البرازيل
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | أول مدرب سعودي في قارة المواهب.. نجم الأهلي يكشف كواليس مغامرة البرازيل

السعودية نيوز | أول مدرب سعودي في قارة المواهب.. نجم الأهلي يكشف كواليس مغامرة البرازيل
  • 434
10 جمادى الأول 1442 /  25  ديسمبر  2020   10:57 ص

أكد نجم المنتخب السعودي محمد عبدالجواد، ظهير أيسر فريق الأهلي السابق، أن الصدفة لعبت دورًا كبيرًا في الحصول على فرصة لخوض مغامرة تولى مهمة المدير الفني في الدوري البرازيلي، مشددًا على أنها كانت تجربة ثرية للغاية وأسهمت في تطوير أفكاره التدريبية على نحو لافت. 

واعترف عبدالجواد، في تصريحات عبر برنامج «الديوانية» على القنوات «الرياضية» السعودية: «العمل في القارة اللاتينية جاء بالصدفة، عندما كنت أشاهد إحدى مباريات نجليَّ أثناء زيارة إلى البرازيل، حيث فوجئت بعرض مسؤولي النادي لتدريب الفريق، ووافقت على الفور».

وأضاف نجم الأهلي السابق: «استمتعت بالعمل بين أروقة كرة القدم في البرازيل على مدار 15 شهرًا، أشرفت خلالها على تدريب فريق إنترناسيونال دي ميناس تحت 17 عامًا، ثم استلمت مهام فريق تحت 20 عامًا، قبل أن أتولى قيادة الفريق الأول».

وتابع: «حصلت بعد ذلك على فرصة جديد لتدريب فريق برازيلي آخر ينشط في دوري الدرجة الثانية، وكنت قريبًا من قيادة النادي للتأهل إلى الدرجة الأولى، حتى الرمق الأخير من عمر المنافسات، لكن لم يحالفنا التوفيق لم يحالفنا».

وأوضح عبدالجواد: «لم أنقطع عن التدريب، رغم الظروف التي مر بها العالم منذ مطلع العام الجاري، جراء جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث حصلت على 4 دورات تدريبية طورت كثيرًا من أفكاري، ومن المقرر أن أحصل على "البرو" قريبًا».

وأردف مدافع الراقي: «أنا الآن مدرب محترف، اكتسبت خبرات كبيرة من التجربة البرازيلية، عبر العمل لفترة ليست بالقصيرة في أجواء تنافسية، والتنقل بين ناديين في مدينتين مختلفتين، والتعامل في أجواء صعبة للغاية، خاصة أن 95% من اللاعبين البرازيليين أميون لا يجيدون القراءة والكتابة، وقادمون من قرى فقيرة».

واستطرد: «التجربة كشفت أن الجيل الحالي من المدربين البرازيليين ضعيف جدًا، والدليل ما يحدث للمنتخب الأول والأندية هناك، وهو ما فتح الباب على مصراعيه أمام الاستعانة بالمدربين الأجانب، على غرار تجربة فلانجو مع مدرب الهلال السابق جورجي جيسوس».

وعرج عبد الجواد إلى تحرك المملكة صوب استضافة كأس آسيا 2027، معقبًا: «الملف رائع للغاية، ونأمل التوفيق من الله، سيلعب الحدث دورًا كبيرًا في ازدهار الكرة السعودية، ونفتخر ونعتز بكل شيء يفعله ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ودعمه للرياضة غير المسبوق».

وانخرط نجم المنتخب السعودي السابق، في نوبة بكاء بعد عرض مجموعة من الصور رفقة الأسطورة الراحل أمين دابو، معقبًا: «دابو كانت لديه طيبة قلب غير طبيعية، ويقابلك بابتسامة جميلة واستثنائية، يعطيك حقك وقدرك بشكل أكثر مما تستحق، ويتمنى الخير للجميع.. رحمه الله».

اقرأ أيضًا:

الهلال vs الاتحاد.. تعرف على حكام كلاسيكو المملكة
بالفيديو.. الأهلي يحتفى بـ«السومة» على طريقته الخاصة

الكلمات المفتاحية