Menu
السعودية نيوز | إصابة حارس في القنصلية الفرنسية بجدة بجروح

جدة: اعتدى مواطن سعودي الخميس على حارس أمن في القنصلية الفرنسية في جدة ب"آلة حادة"، ما تسبب بإصابته بجروح، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية التي أشارت الى اعتقال المعتدي.

وأكدت السفارة الفرنسية في الرياض حصول الاعتداء على القنصلية، مشيرة الى أن "حارس الأمن نقل إلى المستشفى حيث وضعه الصحي لا يدعو للقلق".

وأوردت وكالة الأنباء السعودية أن شرطة منطقة مكة المكرمة ألقت "القبض على مواطن اعتدى بآلة حادة على حارس أمن بالقنصلية الفرنسية"، مشيرة الى أن الحارس تعرض "لإصابات طفيفة".

ودانت السفارة الفرنسية "بشدة هذا الاعتداء الأثيم ضد منشأة دبلوماسية"، ودعت مواطنيها في السعودية إلى "اتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر".

ولم تعلن السلطات السعودية ولا السفارة الفرنسية عن أي دوافع وراء الهجوم. ولكنه يأتي في فترة يتصاعد فيها الغضب في العالم الإسلامي بعد تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي تعهّد "عدم التخلي عن رسوم كاريكاتور" تجسّد النبي محمد.

وتشهد العديد من الدول المسلمة تظاهرات منددة بالرسوم ودعوات لمقاطعة المنتجات الفرنسية وهتافات منددة بالرئيس الفرنسي.

Dec. 3, 2020, 6:03 p.m. قراؤنا من مستخدمي تويتر يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على تويتر إضغط هنا للإشتراك جدة: اعتدى مواطن سعودي الخميس على حارس أمن في القنصلية الفرنسية في جدة ب"آلة حادة"، ما ت...
السعودية نيوز |  إصابة حارس في القنصلية الفرنسية بجدة بجروح
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | إصابة حارس في القنصلية الفرنسية بجدة بجروح

السعودية نيوز |  إصابة حارس في القنصلية الفرنسية بجدة بجروح
  • 187
الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:15 GMT

جدة: اعتدى مواطن سعودي الخميس على حارس أمن في القنصلية الفرنسية في جدة ب"آلة حادة"، ما تسبب بإصابته بجروح، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية التي أشارت الى اعتقال المعتدي.

وأكدت السفارة الفرنسية في الرياض حصول الاعتداء على القنصلية، مشيرة الى أن "حارس الأمن نقل إلى المستشفى حيث وضعه الصحي لا يدعو للقلق".

وأوردت وكالة الأنباء السعودية أن شرطة منطقة مكة المكرمة ألقت "القبض على مواطن اعتدى بآلة حادة على حارس أمن بالقنصلية الفرنسية"، مشيرة الى أن الحارس تعرض "لإصابات طفيفة".

ودانت السفارة الفرنسية "بشدة هذا الاعتداء الأثيم ضد منشأة دبلوماسية"، ودعت مواطنيها في السعودية إلى "اتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر".

ولم تعلن السلطات السعودية ولا السفارة الفرنسية عن أي دوافع وراء الهجوم. ولكنه يأتي في فترة يتصاعد فيها الغضب في العالم الإسلامي بعد تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي تعهّد "عدم التخلي عن رسوم كاريكاتور" تجسّد النبي محمد.

وتشهد العديد من الدول المسلمة تظاهرات منددة بالرسوم ودعوات لمقاطعة المنتجات الفرنسية وهتافات منددة بالرئيس الفرنسي.

الكلمات المفتاحية