Menu
السعودية نيوز | داخل كهف عميق.. العثور على جمجمة بشرية لا مثيل لها

عثر علماء على جمجمة صغيرة جدًا لنوع من البشر ليس لها مثيل، وذلك في مكان عميق وضيق جدًا ولا يحتوي على أي مداخل أو ممرات حيث يصعب الوصول إليه.

وتم العثور على الجمجمة في أعماق كهف النجم الصاعد «Rising Star cave system» في جنوب إفريقيا.

وبحسب بحسب مجلة «livescience» التي نشرت التقرير، فقد اكتشف العلماء الجمجمة الصغيرة في ممر ضيق جدًا ومظلم لا يزيد عرضه على 15 سنتيمترا، ما أثار حيرة المستكشفين حول وجود الجمجمة الصغيرة في مثل هذا الجزء البعيد من الكهف.

وكشفت الأبحاث أن الجمجمة المكتشفة هي لطفل من عائلة بشرية قديمة ونادرة يطلق عليها اسم «هومو ناليدي» (Homonaledi)، ومنح الطفل اسم «ليتي» (Leti)، وهو اختصار لكلمة «Letimela» أو بلغة «سيتسوانا» في جنوب إفريقيا أي الإنسان الأخير «Lost One».

ويعود عمر الجمجمة النادرة، إلى حوالي 335 – 241 ألف عام استناداً إلى أعمار البقايا الأخرى التي تم اكتشافها في المنطقة، حيث عثر سابقاً على بقايا عظمية في أماكن أخرى من الكهف، بحسب ورقة بحثية نشرت في مجلة «PaleoAnthropolog».

الجمجمة كانت أصغر من حجم كف الإنسان، كما أشارت الأسنان إلى أن الطفل مات خلال ظهور أول ضرس دائم له، والتي تظهر بين سن 4 و6 لدى الإنسان الحديث.

Nov. 8, 2021, 1:24 a.m. عثر علماء على جمجمة صغيرة جدًا لنوع من البشر ليس لها مثيل، وذلك في مكان عميق وضيق جدًا ولا يحتوي على أي مداخل أو ممرات حيث يصعب الوصول إليه. وتم العثور على الجمجمة في أعماق كهف النجم الصاعد «Rising S...
السعودية نيوز | داخل كهف عميق.. العثور على جمجمة بشرية لا مثيل لها
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | داخل كهف عميق.. العثور على جمجمة بشرية لا مثيل لها

السعودية نيوز | داخل كهف عميق.. العثور على جمجمة بشرية لا مثيل لها
  • 282
2 ربيع الآخر 1443 /  07  نوفمبر  2021   10:59 م

عثر علماء على جمجمة صغيرة جدًا لنوع من البشر ليس لها مثيل، وذلك في مكان عميق وضيق جدًا ولا يحتوي على أي مداخل أو ممرات حيث يصعب الوصول إليه.

وتم العثور على الجمجمة في أعماق كهف النجم الصاعد «Rising Star cave system» في جنوب إفريقيا.

وبحسب بحسب مجلة «livescience» التي نشرت التقرير، فقد اكتشف العلماء الجمجمة الصغيرة في ممر ضيق جدًا ومظلم لا يزيد عرضه على 15 سنتيمترا، ما أثار حيرة المستكشفين حول وجود الجمجمة الصغيرة في مثل هذا الجزء البعيد من الكهف.

وكشفت الأبحاث أن الجمجمة المكتشفة هي لطفل من عائلة بشرية قديمة ونادرة يطلق عليها اسم «هومو ناليدي» (Homonaledi)، ومنح الطفل اسم «ليتي» (Leti)، وهو اختصار لكلمة «Letimela» أو بلغة «سيتسوانا» في جنوب إفريقيا أي الإنسان الأخير «Lost One».

ويعود عمر الجمجمة النادرة، إلى حوالي 335 – 241 ألف عام استناداً إلى أعمار البقايا الأخرى التي تم اكتشافها في المنطقة، حيث عثر سابقاً على بقايا عظمية في أماكن أخرى من الكهف، بحسب ورقة بحثية نشرت في مجلة «PaleoAnthropolog».

الجمجمة كانت أصغر من حجم كف الإنسان، كما أشارت الأسنان إلى أن الطفل مات خلال ظهور أول ضرس دائم له، والتي تظهر بين سن 4 و6 لدى الإنسان الحديث.

الكلمات المفتاحية