Menu
السعودية نيوز | بالفيديو.. «تجميد البويضات».. الحل الأمثل لمواجهة العقم والإنجاب بعمر متقدم

يعتبر تجميد البويضات أحد الحلول التي تسهم في الإنجاب بعمر متقدم، خاصة أنه مع تقدم العمر كلما صارت فرصة الإنجاب أصعب، بسبب انخفاض جودة البويضة.

ومع اللجوء إلى الزواج في سن متأخرة، فقد يؤدي هذا التأخر إلى الصعوبة في الإنجاب. كما أن من مساوئ انخفاض جودة البويضة لدى المرأة، أنها قد تسبب العقم أو قد تزيد من خطر حدوث تشوهات للأطفال.
وكشف تقرير أذاعته قناة «الإخبارية»، أن مرضى السرطان يلجأون إلى تجميد البويضات بسبب العلاج الإشعاعي، مشيرا إلى أن البويضات تكون أكثر فاعليه في سن الثلاثني وحتى الخامسة والثلاثين.

ويعتبر «تجميد البويضات» والمعروف أيضا بـ(Oocyte Freezing )، أحد علاجات العقم الموصى به للنساء، وبتقنية تجميد البويضات يمكن أن الحافظ على عمر البويضة وجودتها، بحيث لايزال لدى المرأة بويضات بجودة جيدة يمكن إستخدامها في المستقبل عندما تكون مستعدة أو راغبة في إنجاب الأطفال أو المزيد منهم.

قبل تجميد البويضات، يجب أن تخضع المريضة إلى تحفيز المبايض لإنتاج المزيد من البويضات. بعد ذلك، يتم جمع هذه البويضات وتجميدها في نيتروجين سائل عند درجة حرارة 196 تحت الصفر درجة مئوية في مختبر خاص لأكثر من 10 سنوات أو حسبما تريده المريضة، فمتى ما أرادات الحصول على الإنجاب سوف يتم إذابة الجليد ومن ثم أخذ البويضات لتلقيحها بالحيوانات المنوية، بعد ذلك يتم رفعها في المختبر إلى أن يصبح الجنين أكثر قوة قبل نقله إلى داخل الرحم.

اقرأ أيضًا:

هل يؤثر التدخين على الإنجاب والخصوبة؟.. الصحة تجيب

Nov. 16, 2021, 8:08 a.m. يعتبر تجميد البويضات أحد الحلول التي تسهم في الإنجاب بعمر متقدم، خاصة أنه مع تقدم العمر كلما صارت فرصة الإنجاب أصعب، بسبب انخفاض جودة البويضة. ومع اللجوء إلى الزواج في سن متأخرة، فقد يؤدي هذا التأخر ...
السعودية نيوز | بالفيديو.. «تجميد البويضات».. الحل الأمثل لمواجهة العقم والإنجاب بعمر متقدم
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | بالفيديو.. «تجميد البويضات».. الحل الأمثل لمواجهة العقم والإنجاب بعمر متقدم

السعودية نيوز | بالفيديو.. «تجميد البويضات».. الحل الأمثل لمواجهة العقم والإنجاب بعمر متقدم
  • 405
10 ربيع الآخر 1443 /  15  نوفمبر  2021   04:52 م

يعتبر تجميد البويضات أحد الحلول التي تسهم في الإنجاب بعمر متقدم، خاصة أنه مع تقدم العمر كلما صارت فرصة الإنجاب أصعب، بسبب انخفاض جودة البويضة.

ومع اللجوء إلى الزواج في سن متأخرة، فقد يؤدي هذا التأخر إلى الصعوبة في الإنجاب. كما أن من مساوئ انخفاض جودة البويضة لدى المرأة، أنها قد تسبب العقم أو قد تزيد من خطر حدوث تشوهات للأطفال.
وكشف تقرير أذاعته قناة «الإخبارية»، أن مرضى السرطان يلجأون إلى تجميد البويضات بسبب العلاج الإشعاعي، مشيرا إلى أن البويضات تكون أكثر فاعليه في سن الثلاثني وحتى الخامسة والثلاثين.

ويعتبر «تجميد البويضات» والمعروف أيضا بـ(Oocyte Freezing )، أحد علاجات العقم الموصى به للنساء، وبتقنية تجميد البويضات يمكن أن الحافظ على عمر البويضة وجودتها، بحيث لايزال لدى المرأة بويضات بجودة جيدة يمكن إستخدامها في المستقبل عندما تكون مستعدة أو راغبة في إنجاب الأطفال أو المزيد منهم.

قبل تجميد البويضات، يجب أن تخضع المريضة إلى تحفيز المبايض لإنتاج المزيد من البويضات. بعد ذلك، يتم جمع هذه البويضات وتجميدها في نيتروجين سائل عند درجة حرارة 196 تحت الصفر درجة مئوية في مختبر خاص لأكثر من 10 سنوات أو حسبما تريده المريضة، فمتى ما أرادات الحصول على الإنجاب سوف يتم إذابة الجليد ومن ثم أخذ البويضات لتلقيحها بالحيوانات المنوية، بعد ذلك يتم رفعها في المختبر إلى أن يصبح الجنين أكثر قوة قبل نقله إلى داخل الرحم.

اقرأ أيضًا:

هل يؤثر التدخين على الإنجاب والخصوبة؟.. الصحة تجيب

الكلمات المفتاحية