Menu
السعودية نيوز | بينها توتر العلاقات مع تركيا والعراق ومخططات إيران.. الأمير تركي الفيصل يتحدث عن 4 قضايا

قال الأمير تركي الفيصل رئيس الاستخبارات العامة السعودية سابقاً، إن كتابه «الملف الأفغاني»، تم رفض نشره من قبل 23 دار نشر في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، ووافقت دار نشر وحيدة عليه، وهي التي قامت بنشر الكتاب .

وتحدث الأمير تركي عن خروقات إيران أثناء مقابلته مع برنامج البعد الآخر على شاشة «العربية»، داعيًا إلى التصدي لمخططاتها عبر تضامن الدول العربية، قائلاً: ملف المآخذ على سلوك إيران ملف كبير جدًّا، بدءاً من حرق السفارة السعودية في طهران إلى تدخلات إيران في شؤون اليمن والبحرين والعراق وسوريا ولبنان وفلسطين .

وعن توتر علاقات تركيا مع عدد من البلدان العربية، قال: الطموحات التركية هي التي كانت تعكر صفو الأجواء بين تركيا وبعض الدول العربية، مثل مصر والإمارات وليبيا .

وأضاف: هذه راجعة لتركيا أن تصلح وتصحح مسارها قبل أن يكون هناك تواصل معها على مستوى أمن إقليمي .

كما تحدث أثناء مقابلته عن أمن العراق، مؤكدًا أهمية مساندة العراق، قائلاً: لا شك أن تواصل المملكة الآن القوي مع العراق هو المطلوب ليس فقط من المملكة ولكن من كافة الدول العربية، لأن العراق جزء منا ولا يمكن أن يترك العراق لقمة سائغة للإيرانيين .

 

 

اقرأ أيضًا: 

هيئة الأدب والنشر والترجمة تعلن تنظيم أول مؤتمر سنوي للفلسفة في الرياض

Nov. 17, 2021, 5:24 p.m. قال الأمير تركي الفيصل رئيس الاستخبارات العامة السعودية سابقاً، إن كتابه «الملف الأفغاني»، تم رفض نشره من قبل 23 دار نشر في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، ووافقت دار نشر وحيدة عليه، وهي التي قامت...
السعودية نيوز | بينها توتر العلاقات مع تركيا والعراق ومخططات إيران.. الأمير تركي الفيصل يتحدث عن 4 قضايا
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | بينها توتر العلاقات مع تركيا والعراق ومخططات إيران.. الأمير تركي الفيصل يتحدث عن 4 قضايا

السعودية نيوز | بينها توتر العلاقات مع تركيا والعراق ومخططات إيران.. الأمير تركي الفيصل يتحدث عن 4 قضايا
  • 432
12 ربيع الآخر 1443 /  17  نوفمبر  2021   06:46 م

قال الأمير تركي الفيصل رئيس الاستخبارات العامة السعودية سابقاً، إن كتابه «الملف الأفغاني»، تم رفض نشره من قبل 23 دار نشر في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، ووافقت دار نشر وحيدة عليه، وهي التي قامت بنشر الكتاب .

وتحدث الأمير تركي عن خروقات إيران أثناء مقابلته مع برنامج البعد الآخر على شاشة «العربية»، داعيًا إلى التصدي لمخططاتها عبر تضامن الدول العربية، قائلاً: ملف المآخذ على سلوك إيران ملف كبير جدًّا، بدءاً من حرق السفارة السعودية في طهران إلى تدخلات إيران في شؤون اليمن والبحرين والعراق وسوريا ولبنان وفلسطين .

وعن توتر علاقات تركيا مع عدد من البلدان العربية، قال: الطموحات التركية هي التي كانت تعكر صفو الأجواء بين تركيا وبعض الدول العربية، مثل مصر والإمارات وليبيا .

وأضاف: هذه راجعة لتركيا أن تصلح وتصحح مسارها قبل أن يكون هناك تواصل معها على مستوى أمن إقليمي .

كما تحدث أثناء مقابلته عن أمن العراق، مؤكدًا أهمية مساندة العراق، قائلاً: لا شك أن تواصل المملكة الآن القوي مع العراق هو المطلوب ليس فقط من المملكة ولكن من كافة الدول العربية، لأن العراق جزء منا ولا يمكن أن يترك العراق لقمة سائغة للإيرانيين .

 

 

اقرأ أيضًا: 

هيئة الأدب والنشر والترجمة تعلن تنظيم أول مؤتمر سنوي للفلسفة في الرياض

الكلمات المفتاحية