Menu
السعودية نيوز | وزير الشؤون الإسلامية: المملكة نجحت في ضبط وتصحيح مسار الدعوة والتصدي للغلو

أكد وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد عبداللطيف آل الشيخ، أن السعودية نجحت في ضبط وتصحيح مسار الدعوة والتصدي للغلو.

وقال إن المنابر الدعوية بالسعودية تسير بالاتجاه الصحيح، مشيراً إلى أن تلك المنابر تقوم بدور كبير في توعية المجتمع والتصدي للجماعات التي تحاول استغلال الإسلام لأهداف حزبية.

جاء ذلك خلال جلسة محادثات رسمية بمحافظة جدة، مع وزير الشؤون الدينية الإندونيسي ياقوت خليل قماس، الذي يزور السعودية حالياً.

واستعرض الوزير آل الشيخ، في بداية الجلسة، الجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين، في مجالات خدمة الإسلام والمسلمين ونشر قيم الوسطية والاعتدال وتصحيح فهم الخطاب الديني بحسب «العربية».

كما استعرض الوزير جهود الحكومة في طباعة المصحف الشريف عبر مجمع الملك فهد بالمدينة المنورة، إلى جانب الجهود التي قدمتها المملكة في التصدي لجائحة كورونا وخدمة الحرمين الشريفين وخدمة قاصديهما.

وأكد أن وزارة الشؤون الإسلامية أبرمت مذكرات تفاهم مع عدد من الوزارات والمشيخات الإسلامية بدول العالم لنقل تجربة المملكة في مجالات خدمة الإسلام وحرصاً على نشر قيمه وتعاليمه السمحة اتساقاً مع السياسة والرسالة التي تضطلع بها المملكة تجاه المسلمين بالعالم.

كما ثمّن التعاون المتميز بين السعودية وإندونيسيا في مختلف المجالات، ومنها الشؤون الإسلامية لتحقيق الرؤى والتطلعات وكل ما يحقق الأمن والتقدم والرقي للبلدين، آملاً أن تسفر الجهود التي تبذلها الوزارتان لتحقيق ما تتطلع له القيادة العليا في البلدين.

من جانبه، نوه وزير الشؤون الدينية الإندونيسي بجهود السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي العهد، لخدمة الإسلام والمسلمين بالعالم ومسلمي إندونيسيا على وجه الخصوص، مؤكداً أن السعودية تخطو خطوات كبيرة لنشر منهج الاعتدال والوسطية الذي تحتاجه الشعوب المسلمة بالعالم.

وبيّن أن إندونيسيا تعتز وتفتخر بما تقدمه السعودية للإسلام والمسلمين والإنسانية جمعاء، لافتاً إلى حرص وزارة الشؤون الدينية ببلاده على تفعيل الاتفاقيات للتعاون في كل ما يخدم الإسلام والمسلمين سيما وأن هذا التعاون مع بلاد الحرمين الشريفين التي تخدم الإسلام والمسلمين بالعالم.

وأشاد الوزير بالجهود التي تقدمها السعودية للحجاج والمعتمرين وكل من يأتي للمملكة بقصد الزيارة، مؤكداً أن تجربة المملكة في التعامل مع جائحة كورونا مميزة وتعكس وعي وحرص قيادة المملكة الرائدة.

Nov. 21, 2021, 6:52 p.m. أكد وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد عبداللطيف آل الشيخ، أن السعودية نجحت في ضبط وتصحيح مسار الدعوة والتصدي للغلو. وقال إن المنابر الدعوية بالسعودية تسير بالاتجاه الصحيح، مشيراً إلى أن تلك المن...
السعودية نيوز | وزير الشؤون الإسلامية: المملكة نجحت في ضبط وتصحيح مسار الدعوة والتصدي للغلو
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | وزير الشؤون الإسلامية: المملكة نجحت في ضبط وتصحيح مسار الدعوة والتصدي للغلو

السعودية نيوز | وزير الشؤون الإسلامية: المملكة نجحت في ضبط وتصحيح مسار الدعوة والتصدي للغلو
  • 374
16 ربيع الآخر 1443 /  21  نوفمبر  2021   04:51 م

أكد وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد عبداللطيف آل الشيخ، أن السعودية نجحت في ضبط وتصحيح مسار الدعوة والتصدي للغلو.

وقال إن المنابر الدعوية بالسعودية تسير بالاتجاه الصحيح، مشيراً إلى أن تلك المنابر تقوم بدور كبير في توعية المجتمع والتصدي للجماعات التي تحاول استغلال الإسلام لأهداف حزبية.

جاء ذلك خلال جلسة محادثات رسمية بمحافظة جدة، مع وزير الشؤون الدينية الإندونيسي ياقوت خليل قماس، الذي يزور السعودية حالياً.

واستعرض الوزير آل الشيخ، في بداية الجلسة، الجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين، في مجالات خدمة الإسلام والمسلمين ونشر قيم الوسطية والاعتدال وتصحيح فهم الخطاب الديني بحسب «العربية».

كما استعرض الوزير جهود الحكومة في طباعة المصحف الشريف عبر مجمع الملك فهد بالمدينة المنورة، إلى جانب الجهود التي قدمتها المملكة في التصدي لجائحة كورونا وخدمة الحرمين الشريفين وخدمة قاصديهما.

وأكد أن وزارة الشؤون الإسلامية أبرمت مذكرات تفاهم مع عدد من الوزارات والمشيخات الإسلامية بدول العالم لنقل تجربة المملكة في مجالات خدمة الإسلام وحرصاً على نشر قيمه وتعاليمه السمحة اتساقاً مع السياسة والرسالة التي تضطلع بها المملكة تجاه المسلمين بالعالم.

كما ثمّن التعاون المتميز بين السعودية وإندونيسيا في مختلف المجالات، ومنها الشؤون الإسلامية لتحقيق الرؤى والتطلعات وكل ما يحقق الأمن والتقدم والرقي للبلدين، آملاً أن تسفر الجهود التي تبذلها الوزارتان لتحقيق ما تتطلع له القيادة العليا في البلدين.

من جانبه، نوه وزير الشؤون الدينية الإندونيسي بجهود السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي العهد، لخدمة الإسلام والمسلمين بالعالم ومسلمي إندونيسيا على وجه الخصوص، مؤكداً أن السعودية تخطو خطوات كبيرة لنشر منهج الاعتدال والوسطية الذي تحتاجه الشعوب المسلمة بالعالم.

وبيّن أن إندونيسيا تعتز وتفتخر بما تقدمه السعودية للإسلام والمسلمين والإنسانية جمعاء، لافتاً إلى حرص وزارة الشؤون الدينية ببلاده على تفعيل الاتفاقيات للتعاون في كل ما يخدم الإسلام والمسلمين سيما وأن هذا التعاون مع بلاد الحرمين الشريفين التي تخدم الإسلام والمسلمين بالعالم.

وأشاد الوزير بالجهود التي تقدمها السعودية للحجاج والمعتمرين وكل من يأتي للمملكة بقصد الزيارة، مؤكداً أن تجربة المملكة في التعامل مع جائحة كورونا مميزة وتعكس وعي وحرص قيادة المملكة الرائدة.

الكلمات المفتاحية