Menu
السعودية نيوز | 3 مفاتيح كورية تُهدد الهلال في نهائي أبطال آسيا

يسعى فريق بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي إلى التتويج بلقب دوري أبطال آسيا للمرة الرابعة في تاريخه والانفراد بالرقم القياسي عندما يحل ضيفًا على الهلال، في المباراة النهائية التي ستقام في العاصمة الرياض، مساء غدٍ الثلاثاء، على ملعب الملك فهد الدولي.

ويطمح نجوم الجيل الحالي من الفريق الكوري لتكرار ما حدث في عام 2009، الذي شهد الظهور الأخير لبوهانج على منصات التتويج، حيث سيواجه منافسًا شرسًا بعيدًا عن ملعبه، وتحديدًا في العاصمة السعودية وسط مدرجات كاملة العدد وتحت صيحات الجماهير المتعطشة لمعانقة المجد.

واختار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، في تقرير عبر الموقع الرسمي، مساء اليوم الاثنين، وقبل 24 ساعة فقط من الموعد الكبير، ثلاثة لاعبين من المنتظر أن يكونوا مفاتيح الفوز في اللقاء، تشكل تهديدًا حقيقيًا على أزرق الرياض، الباحث بدوره عن اللقب الرابع في تاريخه العريق.

كانج سانج-وو

على الرغم من كونه القائد الثاني في الفريق، إلا أن سانج ارتدى شارة القيادة في أغلب فترات الموسم بسبب الظهور المحدود لزميله أوه بوم-سيوك، حيث لفت صاحب الـ28 عامًا، الأنظار من خلال دوره البارز في صناعة الأهداف بـ12 هدفًا، أكثر من أي لاعب آخر في الدوري الكوري الموسم الماضي، بالإضافة إلى اختياره التشكيلة الأفضل في مسابقة الدوري.

ويشغل كانج مركز الظهير الأيسر، ويعتبر متعدد المهام في أكثر من مركز، وكان عاملًا أساسيًا في وصول بوهانج إلى النهائي بتسجيله هدفين، والأهم من ذلك أنه كان المسدد لركلة الجزاء الخامسة والأخيرة في مواجهة الدور قبل النهائي، ليقصي حامل اللقب فريق أولسان، ويضمن لفريقه مكانًا في المشهد الختامي.

واستفاد بوهانج محليًا أيضًا من قدرة كانج على اللعب في المراكز المتقدم، بعد أن سجل أربعة أهداف في الدوري الكوري هذا الموسم، مع تسجيله هدفين في آخر مباراتين له، مما يضمن وصوله إلى النهائي بجاهزية مثالية.

كما ظهر الظهير الطائر هذا العام أيضًا مع منتخب بلاده الأول في التصفيات الآسيوية، في شباك سيريلانكا، كما تم اختياره في العديد من المباريات الأخرى في التصفيات، ومع إدراك المدرب باولو بينتو لصفاته المميزة، سيحظى المدافع بواحدة بفرص كبيرة للظهور في كأس العام العام المقبل.

وستكون ديناميكية وحيوية كانج إلى جانب استعداده للتكيف مع الفريق أمرًا مميزًا لفرص وحظوظ بوهانج في النهائي، وسيأمل في جعله أفضل موسم في حياته المهنية من خلال رفع الكأس القارية للأندية يوم الثلاثاء.

سين جين-هو

في قلب خط وسط بوهانج سيكون هناك لاعب شاهد وصنع العديد من الإنجازات من قبل، حينما  قاد سين جين-هو فريقه السابق أولسان الكوري الجنوبي إلى المجد في دوري أبطال آسيا العام الماضي، ويأمل في محاكاة هذا الإنجاز مع منافسه في ديربي الساحل الشرقي.

سين هو أحد أبرز اللاعبين الكبار من ذوي الخبرة في الفريق، حيث يضم النادي مجموعة كبيرة من الشباب، وبعد أن غاب عن فوز الدور قبل النهائي على الفريق الذي مثله الموسم الماضي، سيعود سين إلى اللعب مع ستيلرز ضد الهلال.

ويعتبر صاحب الـ33 عامًا جزءً أساسيًا من خطط المدرب كيم جي-دونج، حيث صنع لاعب الوسط فرصًا أكثر من أي لاعب آخر في بوهانج، حينما كان خلف 20 فرصة للفريق هذا الموسم، كما وبرزت أهمية جين-هو في الفريق بعد أن برز في اللقاء أمام ناجويا جرامبوس الياباني حينما قدم تمريرتين حاسمتين في الفوز الكبير الذي كان بنتيجة 3-0 في الدور ربع النهائي، بعد أن سبق للفريق الياباني أن فاز على الفريق الكوري في دور المجموعات.

وعلى غرار زميله كانج، يتميز سين أيضًا بالتكيف مع خطط مدربه،  ففي المباريات الأخيرة في الدوري الكوري الجنوبي، حيث لعب دورًا هجوميًا خلف المهاجم مباشرة حيث سعى مدربه إلى الاستفادة من تمريراته العميقة بشكل كامل.

ويتطلع سين الذي بدأ مسيرته الكروية في بوهانج، إلى صنع نجاحًا تاريخيًا خاصًا به من خلال متابعة نجاحه في دوري أبطال آسيا بعد أن حقق لقبه الأول عام 2020 في الدوحة، ويأمل أن يكون الثاني عام 2021 في الرياض.

ليم سانج-هيوب

بعد رؤية عدد من المغادرين من خط الهجوم على مدار الـ12 شهرًا الماضية، بما في ذلك ستانيسلاف إيليوتسشينكو وألكسندر بالوسيفيتش وسونج مين-كيو أفضل هدافي الموسم الماضي، فقد فريق بوهانج الكثير من قدراته على مستوى التهديف.

لكن المهاجم المخضرم ليم سانج-هيوب صعد وأصبح منقذًا في الكثير من المناسبات، تحت قيادة المدرب كيم، حيث كان البالغ من العمر 33 عامًا، لاعبًا من أفضل هدافي بوهانج برصيد أربعة أهداف في المسابقة القارية.

مع مغادرة الثلاثي المذكور إلى فرق أخرى، تم جلب المهاجم ليم من فريق سوون سامسونج بلو وينجز كتعزيز هجومي، ليبدأ بفرض حضوره بقوة في موسمه الأول مع النادي، كما يعتبر اللاعب هو الوحيد الذي حصل على رقم من خانتين في تسجيل الأهداف محليًا هذا الموسم، بعد أن سجل 10 مرات في الدوري الكوري الجنوبي، في حين أن عروضه الرائعة كانت بارزة أيضًا في دوري أبطال آسيا.

وسجل سانج هدفًا رائعًا في المباراة الافتتاحية ضد راتشابوري تلاه هدف آخر في دور المجموعات ضد جوهور دار التعظيم، قبل أن يسجل ثنائية في ربع النهائي ضد ناجويا، بما في ذلك كرة لولبية مثالية من فوق الحارس ليكون الهدف الأجمل في المسابقة حتى الآن.

ومع افتقاد بوهانج لخدمات خدمات لي سونج مو في الهجوم، سيمضي ليم في النهائي الكبير باعتباره مصدر الخطر الأبرز في فريقه، أملًا بتحقيق إنجاز آخر له على المستوى الفردي ولفريقه من الناحية الجماعية.

اقرأ أيضًا:

مدافع بوهانج يتجاهل نجوم الهلال باستثناء هذا الثنائي

مدرب بوهانج يوضح رؤيته للفوز على الهلال في نهائي آسيا

Nov. 22, 2021, 11 p.m. يسعى فريق بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي إلى التتويج بلقب دوري أبطال آسيا للمرة الرابعة في تاريخه والانفراد بالرقم القياسي عندما يحل ضيفًا على الهلال، في المباراة النهائية التي ستقام في العاصمة الرياض، ...
السعودية نيوز | 3 مفاتيح كورية تُهدد الهلال في نهائي أبطال آسيا
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | 3 مفاتيح كورية تُهدد الهلال في نهائي أبطال آسيا

السعودية نيوز | 3 مفاتيح كورية تُهدد الهلال في نهائي أبطال آسيا
  • 324
17 ربيع الآخر 1443 /  22  نوفمبر  2021   07:53 م

يسعى فريق بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي إلى التتويج بلقب دوري أبطال آسيا للمرة الرابعة في تاريخه والانفراد بالرقم القياسي عندما يحل ضيفًا على الهلال، في المباراة النهائية التي ستقام في العاصمة الرياض، مساء غدٍ الثلاثاء، على ملعب الملك فهد الدولي.

ويطمح نجوم الجيل الحالي من الفريق الكوري لتكرار ما حدث في عام 2009، الذي شهد الظهور الأخير لبوهانج على منصات التتويج، حيث سيواجه منافسًا شرسًا بعيدًا عن ملعبه، وتحديدًا في العاصمة السعودية وسط مدرجات كاملة العدد وتحت صيحات الجماهير المتعطشة لمعانقة المجد.

واختار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، في تقرير عبر الموقع الرسمي، مساء اليوم الاثنين، وقبل 24 ساعة فقط من الموعد الكبير، ثلاثة لاعبين من المنتظر أن يكونوا مفاتيح الفوز في اللقاء، تشكل تهديدًا حقيقيًا على أزرق الرياض، الباحث بدوره عن اللقب الرابع في تاريخه العريق.

كانج سانج-وو

على الرغم من كونه القائد الثاني في الفريق، إلا أن سانج ارتدى شارة القيادة في أغلب فترات الموسم بسبب الظهور المحدود لزميله أوه بوم-سيوك، حيث لفت صاحب الـ28 عامًا، الأنظار من خلال دوره البارز في صناعة الأهداف بـ12 هدفًا، أكثر من أي لاعب آخر في الدوري الكوري الموسم الماضي، بالإضافة إلى اختياره التشكيلة الأفضل في مسابقة الدوري.

ويشغل كانج مركز الظهير الأيسر، ويعتبر متعدد المهام في أكثر من مركز، وكان عاملًا أساسيًا في وصول بوهانج إلى النهائي بتسجيله هدفين، والأهم من ذلك أنه كان المسدد لركلة الجزاء الخامسة والأخيرة في مواجهة الدور قبل النهائي، ليقصي حامل اللقب فريق أولسان، ويضمن لفريقه مكانًا في المشهد الختامي.

واستفاد بوهانج محليًا أيضًا من قدرة كانج على اللعب في المراكز المتقدم، بعد أن سجل أربعة أهداف في الدوري الكوري هذا الموسم، مع تسجيله هدفين في آخر مباراتين له، مما يضمن وصوله إلى النهائي بجاهزية مثالية.

كما ظهر الظهير الطائر هذا العام أيضًا مع منتخب بلاده الأول في التصفيات الآسيوية، في شباك سيريلانكا، كما تم اختياره في العديد من المباريات الأخرى في التصفيات، ومع إدراك المدرب باولو بينتو لصفاته المميزة، سيحظى المدافع بواحدة بفرص كبيرة للظهور في كأس العام العام المقبل.

وستكون ديناميكية وحيوية كانج إلى جانب استعداده للتكيف مع الفريق أمرًا مميزًا لفرص وحظوظ بوهانج في النهائي، وسيأمل في جعله أفضل موسم في حياته المهنية من خلال رفع الكأس القارية للأندية يوم الثلاثاء.

سين جين-هو

في قلب خط وسط بوهانج سيكون هناك لاعب شاهد وصنع العديد من الإنجازات من قبل، حينما  قاد سين جين-هو فريقه السابق أولسان الكوري الجنوبي إلى المجد في دوري أبطال آسيا العام الماضي، ويأمل في محاكاة هذا الإنجاز مع منافسه في ديربي الساحل الشرقي.

سين هو أحد أبرز اللاعبين الكبار من ذوي الخبرة في الفريق، حيث يضم النادي مجموعة كبيرة من الشباب، وبعد أن غاب عن فوز الدور قبل النهائي على الفريق الذي مثله الموسم الماضي، سيعود سين إلى اللعب مع ستيلرز ضد الهلال.

ويعتبر صاحب الـ33 عامًا جزءً أساسيًا من خطط المدرب كيم جي-دونج، حيث صنع لاعب الوسط فرصًا أكثر من أي لاعب آخر في بوهانج، حينما كان خلف 20 فرصة للفريق هذا الموسم، كما وبرزت أهمية جين-هو في الفريق بعد أن برز في اللقاء أمام ناجويا جرامبوس الياباني حينما قدم تمريرتين حاسمتين في الفوز الكبير الذي كان بنتيجة 3-0 في الدور ربع النهائي، بعد أن سبق للفريق الياباني أن فاز على الفريق الكوري في دور المجموعات.

وعلى غرار زميله كانج، يتميز سين أيضًا بالتكيف مع خطط مدربه،  ففي المباريات الأخيرة في الدوري الكوري الجنوبي، حيث لعب دورًا هجوميًا خلف المهاجم مباشرة حيث سعى مدربه إلى الاستفادة من تمريراته العميقة بشكل كامل.

ويتطلع سين الذي بدأ مسيرته الكروية في بوهانج، إلى صنع نجاحًا تاريخيًا خاصًا به من خلال متابعة نجاحه في دوري أبطال آسيا بعد أن حقق لقبه الأول عام 2020 في الدوحة، ويأمل أن يكون الثاني عام 2021 في الرياض.

ليم سانج-هيوب

بعد رؤية عدد من المغادرين من خط الهجوم على مدار الـ12 شهرًا الماضية، بما في ذلك ستانيسلاف إيليوتسشينكو وألكسندر بالوسيفيتش وسونج مين-كيو أفضل هدافي الموسم الماضي، فقد فريق بوهانج الكثير من قدراته على مستوى التهديف.

لكن المهاجم المخضرم ليم سانج-هيوب صعد وأصبح منقذًا في الكثير من المناسبات، تحت قيادة المدرب كيم، حيث كان البالغ من العمر 33 عامًا، لاعبًا من أفضل هدافي بوهانج برصيد أربعة أهداف في المسابقة القارية.

مع مغادرة الثلاثي المذكور إلى فرق أخرى، تم جلب المهاجم ليم من فريق سوون سامسونج بلو وينجز كتعزيز هجومي، ليبدأ بفرض حضوره بقوة في موسمه الأول مع النادي، كما يعتبر اللاعب هو الوحيد الذي حصل على رقم من خانتين في تسجيل الأهداف محليًا هذا الموسم، بعد أن سجل 10 مرات في الدوري الكوري الجنوبي، في حين أن عروضه الرائعة كانت بارزة أيضًا في دوري أبطال آسيا.

وسجل سانج هدفًا رائعًا في المباراة الافتتاحية ضد راتشابوري تلاه هدف آخر في دور المجموعات ضد جوهور دار التعظيم، قبل أن يسجل ثنائية في ربع النهائي ضد ناجويا، بما في ذلك كرة لولبية مثالية من فوق الحارس ليكون الهدف الأجمل في المسابقة حتى الآن.

ومع افتقاد بوهانج لخدمات خدمات لي سونج مو في الهجوم، سيمضي ليم في النهائي الكبير باعتباره مصدر الخطر الأبرز في فريقه، أملًا بتحقيق إنجاز آخر له على المستوى الفردي ولفريقه من الناحية الجماعية.

اقرأ أيضًا:

مدافع بوهانج يتجاهل نجوم الهلال باستثناء هذا الثنائي

مدرب بوهانج يوضح رؤيته للفوز على الهلال في نهائي آسيا

الكلمات المفتاحية