Menu
السعودية نيوز | أسطورة المغرب: المنطق يرجح كفة الهلال.. وبوهانج ليس النصر

أكد أسطورة الكرة المغربية صلاح الدين بصير، مهاجم فريق الهلال السابق، أن المنطق يرجح كفة الزعيم في نهائي دوري أبطال آسيا  على حساب ضيفه بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي، بالنظر إلى الفوارق الشاسعة بين الطرفين فوق الميدان، مشددًا على ضرورة الحذر من مفاجآت المواعيد الكبرى.

ويتأهب الهلال لخوض مهمة محفوفة بالمخاطر أمام ضيفه القادم من كوريا الجنوبية، في المباراة المقررة مساء غدٍ الثلاثاء، على ملعب الملك فهد الدولي «الدرة» بالعاصمة الرياض، لحساب نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

وأوضح صلاح الدين، في تصريحات عبر موقع «العربية.نت»، اليوم الإثنين، أن الهلال يبقى هو الطرف الأقوى على الورق؛ حيث قطع مشوارًا شاقًا نحو المحطة الختامية، خاصة بعدما تجاوز عقبة الجار اللدود النصر في نصف النهائي، إلا أن تلك الأفضلية لا تعني أن المباراة ستكون سهلة.

ولفت مهاجم الهلال السابق إلى أن بوهانج ليس بمستوى النصر؛ حيث يعد الفريق السعودي أقوى بكثير من نظيره الكوري، كما أن المنافس أيضًا يبدو أقل من مواطنه أولسان هيونداي، الذي سقط في نصف النهائي، خاصة أن حامل اللقب كان الطرف الأفضل في مباراة نصف النهائي.

وطالب النجم المغربي عناصر الهلال بضرورة الحذر من المنافس لتجنب مفاجآت كرة القدم أمام منافس ليس لديه ما يخسره، مع أهمية دخول النهائي أعصاب باردة، والاستفادة من عاملي الأرض والأنصار لحسم اللقب.

واعترف بصير أن المنطق يجعل النهائي في يد الهلال، بالنظر إلى فارق الإمكانات والقدرات والأسماء،ـ إلى جانب قدرة الزعيم على التسجيل من أنصاف الفرص وفي أي لحظة، مشددًا على أن أزرق الهلال يبقى فريقًا تكاملًا وقادرًا على المنافسة كبار أوروبا وليس فرق آسيا فقط.

وأكمل المغربي أن المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم يمتلك كافة المقومات التي يحتاج إليها أي مدير فني، بتواجد أسماء بحجم الفرنسي بافيتيمبي جوميز وسالم الدوسري وسلمان الفرج ومحمد البريك وياسر الشهراني، معقبًا: «الفريق يمتاز باللعب الجماعي والفردي في نفس الوقت، كما أن سالم الدوسري بمثابة «الجوكر» الذي يمتلك السرعة والمهارة وصناعة الفرص والتسجيل والدفاع أيضًا».

ودافع صلاح الدين بصير، عن ألوان الهلال في الفترة من 1996 حتى 1997، وقاد الفريق السعودي لحصد لقب كأس الكؤوس الآسيوية والسوبر القاري، كما شكَّل أحد أبرز القطع المهمة على رقعة المنتخب المغربي في مونديال 1998.

اقرأ أيضًا:

جارديم: الهلال سيفوز بدوري أبطال آسيا رغم قوة بوهانج

بالفيديو.. «بوليفارد الرياض» يكتسي بالأزرق قبل موقعة الهلال وبوهانج

Nov. 22, 2021, 11:06 p.m. أكد أسطورة الكرة المغربية صلاح الدين بصير، مهاجم فريق الهلال السابق، أن المنطق يرجح كفة الزعيم في نهائي دوري أبطال آسيا على حساب ضيفه بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي، بالنظر إلى الفوارق الشاسعة بين الطرف...
السعودية نيوز | أسطورة المغرب: المنطق يرجح كفة الهلال.. وبوهانج ليس النصر
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | أسطورة المغرب: المنطق يرجح كفة الهلال.. وبوهانج ليس النصر

السعودية نيوز | أسطورة المغرب: المنطق يرجح كفة الهلال.. وبوهانج ليس النصر
  • 318
17 ربيع الآخر 1443 /  22  نوفمبر  2021   10:25 م

أكد أسطورة الكرة المغربية صلاح الدين بصير، مهاجم فريق الهلال السابق، أن المنطق يرجح كفة الزعيم في نهائي دوري أبطال آسيا  على حساب ضيفه بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي، بالنظر إلى الفوارق الشاسعة بين الطرفين فوق الميدان، مشددًا على ضرورة الحذر من مفاجآت المواعيد الكبرى.

ويتأهب الهلال لخوض مهمة محفوفة بالمخاطر أمام ضيفه القادم من كوريا الجنوبية، في المباراة المقررة مساء غدٍ الثلاثاء، على ملعب الملك فهد الدولي «الدرة» بالعاصمة الرياض، لحساب نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

وأوضح صلاح الدين، في تصريحات عبر موقع «العربية.نت»، اليوم الإثنين، أن الهلال يبقى هو الطرف الأقوى على الورق؛ حيث قطع مشوارًا شاقًا نحو المحطة الختامية، خاصة بعدما تجاوز عقبة الجار اللدود النصر في نصف النهائي، إلا أن تلك الأفضلية لا تعني أن المباراة ستكون سهلة.

ولفت مهاجم الهلال السابق إلى أن بوهانج ليس بمستوى النصر؛ حيث يعد الفريق السعودي أقوى بكثير من نظيره الكوري، كما أن المنافس أيضًا يبدو أقل من مواطنه أولسان هيونداي، الذي سقط في نصف النهائي، خاصة أن حامل اللقب كان الطرف الأفضل في مباراة نصف النهائي.

وطالب النجم المغربي عناصر الهلال بضرورة الحذر من المنافس لتجنب مفاجآت كرة القدم أمام منافس ليس لديه ما يخسره، مع أهمية دخول النهائي أعصاب باردة، والاستفادة من عاملي الأرض والأنصار لحسم اللقب.

واعترف بصير أن المنطق يجعل النهائي في يد الهلال، بالنظر إلى فارق الإمكانات والقدرات والأسماء،ـ إلى جانب قدرة الزعيم على التسجيل من أنصاف الفرص وفي أي لحظة، مشددًا على أن أزرق الهلال يبقى فريقًا تكاملًا وقادرًا على المنافسة كبار أوروبا وليس فرق آسيا فقط.

وأكمل المغربي أن المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم يمتلك كافة المقومات التي يحتاج إليها أي مدير فني، بتواجد أسماء بحجم الفرنسي بافيتيمبي جوميز وسالم الدوسري وسلمان الفرج ومحمد البريك وياسر الشهراني، معقبًا: «الفريق يمتاز باللعب الجماعي والفردي في نفس الوقت، كما أن سالم الدوسري بمثابة «الجوكر» الذي يمتلك السرعة والمهارة وصناعة الفرص والتسجيل والدفاع أيضًا».

ودافع صلاح الدين بصير، عن ألوان الهلال في الفترة من 1996 حتى 1997، وقاد الفريق السعودي لحصد لقب كأس الكؤوس الآسيوية والسوبر القاري، كما شكَّل أحد أبرز القطع المهمة على رقعة المنتخب المغربي في مونديال 1998.

اقرأ أيضًا:

جارديم: الهلال سيفوز بدوري أبطال آسيا رغم قوة بوهانج

بالفيديو.. «بوليفارد الرياض» يكتسي بالأزرق قبل موقعة الهلال وبوهانج

الكلمات المفتاحية