Menu
السعودية نيوز | دراسة تكشف التوقيت الأفضل لدمج العصير في النظام الغذائي للطفل

حذرت دراسة بريطانية حديثة من دمج العصائر الطبيعية المحلاة بالسكر في النظام الغذائي للأطفال في وقت مبكر من حياته، وذلك تفاديًا لإصابته بمرض السمنة مع تقدمه في العمر.

وقالت الدراسة، التي أجراها المعهد الوطني لصحة الطفل والتنمية البشرية، إن إعطاء الأطفال العصائر، سواء المحلاة بالسكر الطبيعي أو الصناعي، في وقت مبكر من حياتهم يؤدي إلى نهم أكبر للمشروبات المحلاة بالسكر مع تقدمهم بالعمر، وزيادة الميل للإصابة بالسمنة المفرطة ومشاكل بالأسنان واللثة، حسب موقع «يو إس نيوز».

ووجدت الدراسة، التي أُجريت على أربعة آلاف طفل في الولايات المتحدة، أن التوقيت الأفضل للبدء في إعطاء الطفل العصائر المسكرة هي بعد الشهر الـ16 تقريبًا، منعًا لزيادة شهية الأطفال للسكريات في مرحلة الطفولة المبكرة.

وقال إخصائي تغذية الأطفال، أودري كولتون، إن الأطفال يجب ألا يتناولوا العصائر في بداية حياتهم؛ لأنها تكون غنية بالسكر، دون الألياف والمغديات الأخرى، وبالتالي لا تستفيد منها أجسامهم.

ووجدت الدراسة أن الأطفال الذين تناولوا العصائر قبل تجاوزهم الأشهر الستة الأولى استهلكوا عصائر بنسبة 50% أكثر من غيرهم مع دخولهم في مرحلة الطفولة المبكرة، وارتفعت نسبة استهلاكهم للصودا بنسبة 60% مقارنة بغيرهم.

اقرأ أيضًا:

تحذير من الاستحمام اليومي للرضيع.. تعرفي على المعدل الكافي

Nov. 24, 2021, 8:10 p.m. حذرت دراسة بريطانية حديثة من دمج العصائر الطبيعية المحلاة بالسكر في النظام الغذائي للأطفال في وقت مبكر من حياته، وذلك تفاديًا لإصابته بمرض السمنة مع تقدمه في العمر. وقالت الدراسة، التي أجراها المعهد ...
السعودية نيوز | دراسة تكشف التوقيت الأفضل لدمج العصير في النظام الغذائي للطفل
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | دراسة تكشف التوقيت الأفضل لدمج العصير في النظام الغذائي للطفل

السعودية نيوز | دراسة تكشف التوقيت الأفضل لدمج العصير في النظام الغذائي للطفل
  • 343
19 ربيع الآخر 1443 /  24  نوفمبر  2021   09:12 م

حذرت دراسة بريطانية حديثة من دمج العصائر الطبيعية المحلاة بالسكر في النظام الغذائي للأطفال في وقت مبكر من حياته، وذلك تفاديًا لإصابته بمرض السمنة مع تقدمه في العمر.

وقالت الدراسة، التي أجراها المعهد الوطني لصحة الطفل والتنمية البشرية، إن إعطاء الأطفال العصائر، سواء المحلاة بالسكر الطبيعي أو الصناعي، في وقت مبكر من حياتهم يؤدي إلى نهم أكبر للمشروبات المحلاة بالسكر مع تقدمهم بالعمر، وزيادة الميل للإصابة بالسمنة المفرطة ومشاكل بالأسنان واللثة، حسب موقع «يو إس نيوز».

ووجدت الدراسة، التي أُجريت على أربعة آلاف طفل في الولايات المتحدة، أن التوقيت الأفضل للبدء في إعطاء الطفل العصائر المسكرة هي بعد الشهر الـ16 تقريبًا، منعًا لزيادة شهية الأطفال للسكريات في مرحلة الطفولة المبكرة.

وقال إخصائي تغذية الأطفال، أودري كولتون، إن الأطفال يجب ألا يتناولوا العصائر في بداية حياتهم؛ لأنها تكون غنية بالسكر، دون الألياف والمغديات الأخرى، وبالتالي لا تستفيد منها أجسامهم.

ووجدت الدراسة أن الأطفال الذين تناولوا العصائر قبل تجاوزهم الأشهر الستة الأولى استهلكوا عصائر بنسبة 50% أكثر من غيرهم مع دخولهم في مرحلة الطفولة المبكرة، وارتفعت نسبة استهلاكهم للصودا بنسبة 60% مقارنة بغيرهم.

اقرأ أيضًا:

تحذير من الاستحمام اليومي للرضيع.. تعرفي على المعدل الكافي

الكلمات المفتاحية