Menu
السعودية نيوز | هل تقلل السجائر الإلكترونية من أضرار التدخين؟.. استشاري قلب يجيب

كشف استشاري تشوهات القلب الخلقي د. عبدالله عبدالقادر، مخاطر السجائر الإلكترونية، و هل هي بديل عن التدخين التقليدي.

وأكد في تصريحات تلفزيونية لقناة الإخبارية، أن التدخين الإلكتروني لا يعتبر بديلًا جيدًا للإقلاع عن التدخين التقليدي.

وأوضح أن السجائر الإلكترونية ظهرت في العالم، عام ٢٠٠٧، مشيرًا إلا أنه يوجد أكثر من ٥٠٠ مصنع للسجائر الإلكترونية حول العالم.

وأضاف استشاري تشوهات القلب، أن السجائر الإلكترونية لم تقلل من أضرار التدخين التقليدي، بل بالعكس زادت من مخاطره، خاصة أن أضرارهما متقاربة.

وأظهرت دراسة جديدة أن السجائر الإلكترونية التي تحتوي على النيكوتين تتسبب في تجلط الدم، وتجعل الأوعية الدموية الصغيرة أقل قدرة على التكيف.

ويتسبب استخدام السجائر الإلكترونية المحتوية على النيكوتين في زيادة فورية في تكوين جلطات الدم وتدهور قدرة الأوعية الدموية الصغيرة على التمدد والتوسع، فضلًا عن ارتفاع معدل ضربات القلب وضغط الدم، وفقًا للدراسة المقدمة في European Respiratory Society International Congress.

ويقول الباحثون إن هذه الآثار مشابهة لتلك التي يسببها تدخين السجائر التقليدية، ومع الاستخدام طويل الأمد، يمكن أن تؤدي إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية.

وقدم الدراسة غوستاف ليتينن، الطبيب السريري في مستشفى هيلسينغبورج والباحث في معهد كارولينسكا في إستوكهولم، السويد. وأجرى ليتينن وزملاؤه تجارب مفصلة مع مجموعة من 22 امرأة ورجل تتراوح أعمارهم بين 18 و45 عامًا كانوا مدخنين عرضيين ولكنهم يتمتعون بصحة جيدة.

وبمقارنة نتائج الاختبارات، وجد الباحثون أن استخدام السجائر الإلكترونية التي تحتوي على النيكوتين خلق مجموعة من التغييرات الفورية قصيرة المدى لدى المشاركين. اكتشف الدكتور ليتينين وفريقه زيادة بنسبة 23% في تجلط الدم بعد 15 دقيقة، وعادت إلى مستوياتها الطبيعية بعد 60 دقيقة.

وكانت هناك أيضًا زيادات في معدلات ضربات قلب المشاركين (من متوسط ​​66 نبضة في الدقيقة إلى متوسط ​​73 نبضة في الدقيقة) وضغط الدم (من متوسط ​​108 ملم زئبقي إلى متوسط ​​117 ملم زئبقي).

ووجد الباحثون أن الأوعية الدموية للمتطوعين أصبحت أضيق مؤقتًا بعد استخدامهم السجائر الإلكترونية المحتوية على النيكوتين.

لم تُلاحظ هذه التأثيرات بعد أن استخدم المتطوعون السجائر الإلكترونية التي لا تحتوي على النيكوتين. ومن المعروف أن النيكوتين يزيد من مستويات الهرمونات مثل الأدرينالين في الجسم، والذي بدوره يمكن أن يزيد من تكوين جلطات الدم.

Nov. 26, 2021, 11:26 p.m. كشف استشاري تشوهات القلب الخلقي د. عبدالله عبدالقادر، مخاطر السجائر الإلكترونية، و هل هي بديل عن التدخين التقليدي. وأكد في تصريحات تلفزيونية لقناة الإخبارية، أن التدخين الإلكتروني لا يعتبر بديلًا جيد...
السعودية نيوز | هل تقلل السجائر الإلكترونية من أضرار التدخين؟.. استشاري قلب يجيب
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | هل تقلل السجائر الإلكترونية من أضرار التدخين؟.. استشاري قلب يجيب

السعودية نيوز | هل تقلل السجائر الإلكترونية من أضرار التدخين؟.. استشاري قلب يجيب
  • 378
21 ربيع الآخر 1443 /  26  نوفمبر  2021   07:49 م

كشف استشاري تشوهات القلب الخلقي د. عبدالله عبدالقادر، مخاطر السجائر الإلكترونية، و هل هي بديل عن التدخين التقليدي.

وأكد في تصريحات تلفزيونية لقناة الإخبارية، أن التدخين الإلكتروني لا يعتبر بديلًا جيدًا للإقلاع عن التدخين التقليدي.

وأوضح أن السجائر الإلكترونية ظهرت في العالم، عام ٢٠٠٧، مشيرًا إلا أنه يوجد أكثر من ٥٠٠ مصنع للسجائر الإلكترونية حول العالم.

وأضاف استشاري تشوهات القلب، أن السجائر الإلكترونية لم تقلل من أضرار التدخين التقليدي، بل بالعكس زادت من مخاطره، خاصة أن أضرارهما متقاربة.

وأظهرت دراسة جديدة أن السجائر الإلكترونية التي تحتوي على النيكوتين تتسبب في تجلط الدم، وتجعل الأوعية الدموية الصغيرة أقل قدرة على التكيف.

ويتسبب استخدام السجائر الإلكترونية المحتوية على النيكوتين في زيادة فورية في تكوين جلطات الدم وتدهور قدرة الأوعية الدموية الصغيرة على التمدد والتوسع، فضلًا عن ارتفاع معدل ضربات القلب وضغط الدم، وفقًا للدراسة المقدمة في European Respiratory Society International Congress.

ويقول الباحثون إن هذه الآثار مشابهة لتلك التي يسببها تدخين السجائر التقليدية، ومع الاستخدام طويل الأمد، يمكن أن تؤدي إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية.

وقدم الدراسة غوستاف ليتينن، الطبيب السريري في مستشفى هيلسينغبورج والباحث في معهد كارولينسكا في إستوكهولم، السويد. وأجرى ليتينن وزملاؤه تجارب مفصلة مع مجموعة من 22 امرأة ورجل تتراوح أعمارهم بين 18 و45 عامًا كانوا مدخنين عرضيين ولكنهم يتمتعون بصحة جيدة.

وبمقارنة نتائج الاختبارات، وجد الباحثون أن استخدام السجائر الإلكترونية التي تحتوي على النيكوتين خلق مجموعة من التغييرات الفورية قصيرة المدى لدى المشاركين. اكتشف الدكتور ليتينين وفريقه زيادة بنسبة 23% في تجلط الدم بعد 15 دقيقة، وعادت إلى مستوياتها الطبيعية بعد 60 دقيقة.

وكانت هناك أيضًا زيادات في معدلات ضربات قلب المشاركين (من متوسط ​​66 نبضة في الدقيقة إلى متوسط ​​73 نبضة في الدقيقة) وضغط الدم (من متوسط ​​108 ملم زئبقي إلى متوسط ​​117 ملم زئبقي).

ووجد الباحثون أن الأوعية الدموية للمتطوعين أصبحت أضيق مؤقتًا بعد استخدامهم السجائر الإلكترونية المحتوية على النيكوتين.

لم تُلاحظ هذه التأثيرات بعد أن استخدم المتطوعون السجائر الإلكترونية التي لا تحتوي على النيكوتين. ومن المعروف أن النيكوتين يزيد من مستويات الهرمونات مثل الأدرينالين في الجسم، والذي بدوره يمكن أن يزيد من تكوين جلطات الدم.

الكلمات المفتاحية