Menu
السعودية نيوز | «أوبك+» تتفق على إنتاج 400 ألف برميل يوميًا بداية من يناير.. وتراجع الأسعار بنسبة 2%

اتفقت «أوبك+» اليوم الخميس، على المضي قدمًا في الزيادة المقررة في إنتاج النفط في يناير المقبل بقيمة 400 ألف برميل يوميًا؛ حيث تراجعت أسعار النفط عقب الإعلان عن القرار بنسبة تجاوزت 2%.

وقالت «العربية» نقلًا عن مصدر في «أوبك+»، إن الاجتماع المقبل للمجموعة سيكون في الرابع من يناير المقبل.

وأوضحت أن «أوبك» وحلفاءها على خلاف مع الولايات المتحدة التي طلبت من المجموعة زيادة إنتاجها لدعم الاقتصاد العالمي، لكن الدول المنتجة تقول إنها لا تريد عرقلة تعاف ضعيف لصناعة الطاقة بتخمة جديدة في المعروض.

وقبل ظهور المخاوف من «أوميكرون» كانت «أوبك+» تدرس تداعيات الإعلان الذي صدر الأسبوع الماضي عن الولايات المتحدة وغيرها من الدول الكبرى المستهلكة للنفط بشأن سحب كميات من احتياطات النفط الخام لتهدئة الأسعار.

جدير بالذكر أن أوبك قد توقعت حدوث فائض في المعروض قدره 3 ملايين برميل في اليوم في الربع الأول من العام 2022 بعد السحب من الاحتياطات وذلك ارتفاعًا من 2.3 مليون برميل يوميًا في تقديراتها السابقة.

اقرأ أيضًا:

«أوبك +» توافق على المضي في خطة زيادة إنتاج النفط بشهر يناير

Dec. 3, 2021, 8:13 a.m. اتفقت «أوبك+» اليوم الخميس، على المضي قدمًا في الزيادة المقررة في إنتاج النفط في يناير المقبل بقيمة 400 ألف برميل يوميًا؛ حيث تراجعت أسعار النفط عقب الإعلان عن القرار بنسبة تجاوزت 2%. وقالت «العربية»...
السعودية نيوز | «أوبك+» تتفق على إنتاج 400 ألف برميل يوميًا بداية من يناير.. وتراجع الأسعار بنسبة 2%
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | «أوبك+» تتفق على إنتاج 400 ألف برميل يوميًا بداية من يناير.. وتراجع الأسعار بنسبة 2%

السعودية نيوز | «أوبك+» تتفق على إنتاج 400 ألف برميل يوميًا بداية من يناير.. وتراجع الأسعار بنسبة 2%
  • 401
27 ربيع الآخر 1443 /  02  ديسمبر  2021   05:45 م

اتفقت «أوبك+» اليوم الخميس، على المضي قدمًا في الزيادة المقررة في إنتاج النفط في يناير المقبل بقيمة 400 ألف برميل يوميًا؛ حيث تراجعت أسعار النفط عقب الإعلان عن القرار بنسبة تجاوزت 2%.

وقالت «العربية» نقلًا عن مصدر في «أوبك+»، إن الاجتماع المقبل للمجموعة سيكون في الرابع من يناير المقبل.

وأوضحت أن «أوبك» وحلفاءها على خلاف مع الولايات المتحدة التي طلبت من المجموعة زيادة إنتاجها لدعم الاقتصاد العالمي، لكن الدول المنتجة تقول إنها لا تريد عرقلة تعاف ضعيف لصناعة الطاقة بتخمة جديدة في المعروض.

وقبل ظهور المخاوف من «أوميكرون» كانت «أوبك+» تدرس تداعيات الإعلان الذي صدر الأسبوع الماضي عن الولايات المتحدة وغيرها من الدول الكبرى المستهلكة للنفط بشأن سحب كميات من احتياطات النفط الخام لتهدئة الأسعار.

جدير بالذكر أن أوبك قد توقعت حدوث فائض في المعروض قدره 3 ملايين برميل في اليوم في الربع الأول من العام 2022 بعد السحب من الاحتياطات وذلك ارتفاعًا من 2.3 مليون برميل يوميًا في تقديراتها السابقة.

اقرأ أيضًا:

«أوبك +» توافق على المضي في خطة زيادة إنتاج النفط بشهر يناير

الكلمات المفتاحية