Menu
السعودية نيوز | بالفيديو.. لحظة وفاة المدرب المصري أدهم السلحدار أثناء الاحتفال بـ«الهدف القاتل»

كتب دوري الدرجة الثانية المصري واحدًا من الفصول الدرامية في عالم كرة القدم، بعدما شهد وفاة نجم الإسماعيلي ومنتخب الفراعنة السابق أدهم السلحدار، المدير الفني لفريق المجد السكندري، عقب تسجيل فريقه هدفًا في مرمى فريق الزرقا بالثواني الأخيرة من عمر المباراة.

وسقط السلحدار، على نحو مفاجئ أثناء سجوده احتفالًا بالهدف القاتل الذي أحرزه محمد عصام، مهاجم المجد السكندري، في مرمى ضيفه الزرقا عند الدقيقة الثالثة من الوقت المبدد، لحساب منافسات المجموعة الثالثة «بحري» من دوري الدرجة الثانية.

وتعرض نجم الدراويش في العصر الذهبي، لهبوط حاد في الدورة الدموية عقب تسجيل فريقه هدف الفوز «القاتل»، حيث هرع الفريق الطبي في محاولة لإنقاذ مدرب المجد، وسط حالة من الفزع والترقب التي سيطرت على الجميع فوق الميدان.

واقتحمت سيارة الإسعاف ملعب المباراة من أجل نقل السلحدار إلى المستشفى في محاولة أخيرة لإنقاذ حياته، إلا أن المدرب المصري، صاحب الـ53 عامًا، لفظ أنفاسه الأخيرة في الطريق، لتبكي الملاعب المصرية واحدًا من أبرز أبنائها في حقبة التسعينيات.

وكان السلحدار تولى تدريب فريق المجد، في أواخر أكتوبر الفائت، خلفًا للمدير الفني السابق أحمد صالح، في مهمة شاقة لتصحيح المسار والمنافسة على إحدى بطاقات التأهل للدوري الممتاز، حيث قاد النادي السكندري في 5 مباريات فقط، حقق خلالها الفوز في مباراتين، وتعادل في مثلهما، بينما تكبَّد الخسارة مرة واحدة.

وشكَّل السلحدار أحد نجوم الجيل الذهبي لفريق الإسماعيلي، الذي حصد لقب الدوري الممتاز في عام 1991، للمرة الثانية في تاريخ الدراويش، بعد الفوز على الأهلي بهدفين دون رد، في المباراة الفاصلة لتحديد البطل التي جرت على ملعب غزل المحلة.

وقاد مهاجم الإسماعيلي المنتخب العسكري لحصد لقب كأس العالم عام 1993، لأول مرة في تاريخ الفراعنة، بعد التتويج بالبطولة على حساب المغربي، صاحبة الضيافة، قبل أن يعلق الحذاء في عام 2000، ليدشن مسيرة جديدة مع كرة القدم ولكن من خلف خطوط العشب الأخضر.

اقرأ أيضًا:

وفاة مدرب بالدوري المصري بعد تسجيل فريقه هدفًا في الدقيقة 93

«الناجي من الموت».. إريكسن يبدأ التدريبات في الدنمارك

Dec. 3, 2021, 11:12 a.m. كتب دوري الدرجة الثانية المصري واحدًا من الفصول الدرامية في عالم كرة القدم، بعدما شهد وفاة نجم الإسماعيلي ومنتخب الفراعنة السابق أدهم السلحدار، المدير الفني لفريق المجد السكندري، عقب تسجيل فريقه هدفًا...
السعودية نيوز | بالفيديو.. لحظة وفاة المدرب المصري أدهم السلحدار أثناء الاحتفال بـ«الهدف القاتل»
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | بالفيديو.. لحظة وفاة المدرب المصري أدهم السلحدار أثناء الاحتفال بـ«الهدف القاتل»

السعودية نيوز | بالفيديو.. لحظة وفاة المدرب المصري أدهم السلحدار أثناء الاحتفال بـ«الهدف القاتل»
  • 254
28 ربيع الآخر 1443 /  03  ديسمبر  2021   11:04 ص

كتب دوري الدرجة الثانية المصري واحدًا من الفصول الدرامية في عالم كرة القدم، بعدما شهد وفاة نجم الإسماعيلي ومنتخب الفراعنة السابق أدهم السلحدار، المدير الفني لفريق المجد السكندري، عقب تسجيل فريقه هدفًا في مرمى فريق الزرقا بالثواني الأخيرة من عمر المباراة.

وسقط السلحدار، على نحو مفاجئ أثناء سجوده احتفالًا بالهدف القاتل الذي أحرزه محمد عصام، مهاجم المجد السكندري، في مرمى ضيفه الزرقا عند الدقيقة الثالثة من الوقت المبدد، لحساب منافسات المجموعة الثالثة «بحري» من دوري الدرجة الثانية.

وتعرض نجم الدراويش في العصر الذهبي، لهبوط حاد في الدورة الدموية عقب تسجيل فريقه هدف الفوز «القاتل»، حيث هرع الفريق الطبي في محاولة لإنقاذ مدرب المجد، وسط حالة من الفزع والترقب التي سيطرت على الجميع فوق الميدان.

واقتحمت سيارة الإسعاف ملعب المباراة من أجل نقل السلحدار إلى المستشفى في محاولة أخيرة لإنقاذ حياته، إلا أن المدرب المصري، صاحب الـ53 عامًا، لفظ أنفاسه الأخيرة في الطريق، لتبكي الملاعب المصرية واحدًا من أبرز أبنائها في حقبة التسعينيات.

وكان السلحدار تولى تدريب فريق المجد، في أواخر أكتوبر الفائت، خلفًا للمدير الفني السابق أحمد صالح، في مهمة شاقة لتصحيح المسار والمنافسة على إحدى بطاقات التأهل للدوري الممتاز، حيث قاد النادي السكندري في 5 مباريات فقط، حقق خلالها الفوز في مباراتين، وتعادل في مثلهما، بينما تكبَّد الخسارة مرة واحدة.

وشكَّل السلحدار أحد نجوم الجيل الذهبي لفريق الإسماعيلي، الذي حصد لقب الدوري الممتاز في عام 1991، للمرة الثانية في تاريخ الدراويش، بعد الفوز على الأهلي بهدفين دون رد، في المباراة الفاصلة لتحديد البطل التي جرت على ملعب غزل المحلة.

وقاد مهاجم الإسماعيلي المنتخب العسكري لحصد لقب كأس العالم عام 1993، لأول مرة في تاريخ الفراعنة، بعد التتويج بالبطولة على حساب المغربي، صاحبة الضيافة، قبل أن يعلق الحذاء في عام 2000، ليدشن مسيرة جديدة مع كرة القدم ولكن من خلف خطوط العشب الأخضر.

اقرأ أيضًا:

وفاة مدرب بالدوري المصري بعد تسجيل فريقه هدفًا في الدقيقة 93

«الناجي من الموت».. إريكسن يبدأ التدريبات في الدنمارك

الكلمات المفتاحية