Menu
السعودية نيوز | «الصناعات العسكرية» تعدد فوائد الاستحواذ على «الإلكترونيات المتقدمة»

قال الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية المهندس وليد عبدالمجيد أبو خالد، إن توطين الصناعات العسكرية بما يربو عن 50% في عام 2030، جزء من رؤية المملكة ووجدت الشركة كشريك وطني استراتيجي لدعم توطين تلك الصناعات.

وأضاف أن استحواذ الشركة «الصناعات العسكرية» على شركة الإلكترونيات المتقدمة خطوة كبيرة لتحقيق رؤية 2030، فالشركة التي تم الاستحواذ عليها هي جوهرة الشركات بمجال توطين الصناعات والأنظمة العسكرية بالمملكة والمنطقة، ولديهم خطط تفوق 30 سنة و1200 موظف «بينهم 500 موظف مختصين بأنظمة عسكرية متقدمة»، ونسبة السعودة بين الموظفين 85%.

وحول الخطط المستقبلية للشركة، قال إن أعضاء مجلس الأدارة لديهم خطة واستراتيجية واضحة جدًّا وسنوجد شراكات مع شركات عالمية تعد الأبرز والرائدة عالميًا في الأنظمة العسكرية، فضلًا عن استخواذات على شركات محلية في المملكة العربية السعودية والمنطقة؛ حيث تتجه الشركة لأن تكون من أفضل 25 شركة بالعالم بحلول 2030.

إلى ذلك أعلنت الشركة السعودية للصناعات العسكرية SAMI، المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، استكمالها عملية الاستحواذ على شركة الإلكترونيات المتقدمة AEC؛ لتصبح بذلك شركة سعودية 100%، إذ تُعَد صفقة الاستحواذ هذه الأكبر من نوعها على مستوى القطاع الخاص في مجال الصناعات العسكرية في المملكة العربية السعودية.

وتم الإعلان عن استكمال الاستحواذ خلال حفل نظمته الشركة السعودية للصناعات العسكرية SAMI حضره عدد من أصحاب المعالي والسعادة من أعضاء مجلس إدارة شركة SAMI ومجلس إدارة شركة AEC ومسؤولين من الهيئة العامة للصناعات العسكرية، والمؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية، ووزارة الدفاع، وصندوق الاستثمارات العامة، وشركة «بي إيه إي سيستمز» المملكة العربية السعودية، وجهات معنية أخرى.

وعلق رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للصناعات العسكرية أحمد بن عقيل الخطيب، قائلًا «إن هذه الصفقة تعزز حضور شركة SAMI في سوق الصناعات الدفاعية ذات الأهمية الاستراتيجية وتدعم خططها الهادفة إلى نقل الصناعات العسكرية وتوطينها. كما أن الاستحواذ سيعزز فرص شركة الإلكترونيات المتقدمة للتوسع والمنافسة في مجالها.

اقرأ أيضًا:

الصفقة الأكبر بالمملكة.. «الصناعات العسكرية» تعلن الاستحواذ على «الإلكترونيات المتقدمة»

Dec. 28, 2020, 10:37 p.m. قال الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية المهندس وليد عبدالمجيد أبو خالد، إن توطين الصناعات العسكرية بما يربو عن 50% في عام 2030، جزء من رؤية المملكة ووجدت الشركة كشريك وطني استراتيجي لدع...
السعودية نيوز | «الصناعات العسكرية» تعدد فوائد الاستحواذ على «الإلكترونيات المتقدمة»
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | «الصناعات العسكرية» تعدد فوائد الاستحواذ على «الإلكترونيات المتقدمة»

السعودية نيوز | «الصناعات العسكرية» تعدد فوائد الاستحواذ على «الإلكترونيات المتقدمة»
  • 282
13 جمادى الأول 1442 /  28  ديسمبر  2020   06:57 م

قال الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية المهندس وليد عبدالمجيد أبو خالد، إن توطين الصناعات العسكرية بما يربو عن 50% في عام 2030، جزء من رؤية المملكة ووجدت الشركة كشريك وطني استراتيجي لدعم توطين تلك الصناعات.

وأضاف أن استحواذ الشركة «الصناعات العسكرية» على شركة الإلكترونيات المتقدمة خطوة كبيرة لتحقيق رؤية 2030، فالشركة التي تم الاستحواذ عليها هي جوهرة الشركات بمجال توطين الصناعات والأنظمة العسكرية بالمملكة والمنطقة، ولديهم خطط تفوق 30 سنة و1200 موظف «بينهم 500 موظف مختصين بأنظمة عسكرية متقدمة»، ونسبة السعودة بين الموظفين 85%.

وحول الخطط المستقبلية للشركة، قال إن أعضاء مجلس الأدارة لديهم خطة واستراتيجية واضحة جدًّا وسنوجد شراكات مع شركات عالمية تعد الأبرز والرائدة عالميًا في الأنظمة العسكرية، فضلًا عن استخواذات على شركات محلية في المملكة العربية السعودية والمنطقة؛ حيث تتجه الشركة لأن تكون من أفضل 25 شركة بالعالم بحلول 2030.

إلى ذلك أعلنت الشركة السعودية للصناعات العسكرية SAMI، المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، استكمالها عملية الاستحواذ على شركة الإلكترونيات المتقدمة AEC؛ لتصبح بذلك شركة سعودية 100%، إذ تُعَد صفقة الاستحواذ هذه الأكبر من نوعها على مستوى القطاع الخاص في مجال الصناعات العسكرية في المملكة العربية السعودية.

وتم الإعلان عن استكمال الاستحواذ خلال حفل نظمته الشركة السعودية للصناعات العسكرية SAMI حضره عدد من أصحاب المعالي والسعادة من أعضاء مجلس إدارة شركة SAMI ومجلس إدارة شركة AEC ومسؤولين من الهيئة العامة للصناعات العسكرية، والمؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية، ووزارة الدفاع، وصندوق الاستثمارات العامة، وشركة «بي إيه إي سيستمز» المملكة العربية السعودية، وجهات معنية أخرى.

وعلق رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للصناعات العسكرية أحمد بن عقيل الخطيب، قائلًا «إن هذه الصفقة تعزز حضور شركة SAMI في سوق الصناعات الدفاعية ذات الأهمية الاستراتيجية وتدعم خططها الهادفة إلى نقل الصناعات العسكرية وتوطينها. كما أن الاستحواذ سيعزز فرص شركة الإلكترونيات المتقدمة للتوسع والمنافسة في مجالها.

اقرأ أيضًا:

الصفقة الأكبر بالمملكة.. «الصناعات العسكرية» تعلن الاستحواذ على «الإلكترونيات المتقدمة»

الكلمات المفتاحية