Menu
السعودية نيوز | مجلس التنسيق السعودي البحريني.. مظلة لتطوير العلاقة بين البلدين في جميع المجالات

في إطار الروابط الأخوية والتاريخية الراسخة التي تجمع بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين، وشعبيهما الشقيقين، وبناءً على توجيهات خادم الحرمين الشريفين وشقيقه ملك مملكة البحرين، تم إنشاء مجلس التنسيق السعودي البحريني؛ ليسهم في تعزيز العلاقات الثنائية الأخوية والمتميزة القائمة بين البلدين في جميع المجالات.

ويعد مجلس التنسيق السعودي البحريني، المظلة التي سيتم من خلالها تطوير العلاقة بين البلدين للارتقاء بمستوى التعاون في جميع المجالات وفق عمل مؤسسي منتظم ومستدام في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والعسكرية والاستثمارية والتنموية والثقافية، بما يحقق المصالح المشتركة، وفق تطلعات القيادتين والشعبين الشقيقين.

وتتسم العلاقات التاريخية بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين باستمرارية التواصل والود والمحبة بين قيادتي وشعبي البلدين، وتشهد تطورًا مطردًا في كل المستويات انطلاقًا من الثوابت والرؤى المشتركة التي تجمع بينهما تجاه مختلف القضايا، وروابط الأخوة، ووشائج القربى والمصاهرة والنسب، ووحدة المصير، التي تجمع بين شعبيهما، فضلًا عن جوارهما الجغرافي، وعضويتهما في مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وجامعة الدول العربية، والعديد من الفعاليات الإقليمية والعالمية.

وترجع أصول العلاقات بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين إلى الدولة السعودية الأولى (1745- 1818م) ثم الدولة السعودية الثانية (1840- 1891م)، وصولاً لأول لقاء جمع الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، بالشيخ عيسى بن علي آل خليفة؛ حيث دار حوار بينهما، خلال الزيارة التي استمرت يومين كان فيها الملك المؤسس موضع حفاوة وتكريم من قبل الحكام والشعب البحرينيين على السواء.

وتشهد العلاقات «السعودية البحرينية» مستوى عاليًا من التنسيق في المواقف تجاه القضايا الإقليمية والدولية، إذ يتبنى البلدان رؤية موحدة من مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، فضلًا عن تكامل جهود البلدين في تفعيل العمل الخليجي والعربي والدولي.

ووصل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، الخميس، إلى البحرين، في رابع محطات جولته الخليجية.

وكان  الديوان الملكي البحريني، قد أعلن أن الملك حمد بن عيسى آل خليفة، سيكون في مقدمة مستقبلي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، لدى وصوله البحرين اليوم الخميس.

وقال الديوان الملكي، في بيان صادر عنه، إن سمو ولي العهد يصل البحرين الخميس، في زيارة رسمية، يجري خلالها مباحثات مع الملك حمد بن عيسى تتناول العلاقات الأخوية التاريخية التي تجمع بين البلدين والشعبين، إضافة إلى تطورات الأحداث على الساحات الإقليمية والعربية والدولية.

وأكد الديوان الملكي أنه يرحب «بضيف البلاد الكريم والوفد المرافق»، متمنيًا لسموه طيب الإقامة في بلده مملكة البحرين.

وكشفت الهيئة العامة للإحصاء، عن حجم التبادل التجاري بين المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي تزامنًا مع زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان إلى دول المجلس.

أوضحت هيئة الإحصاء في إنفوجرافيك، نشرته عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أن حجم التبادل التجاري بين المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي كالتالي:

- إجمالي الصادرات 140 مليار ريال سعودي.

- إجمالي الواردات 99 مليار ريال سعودي.

- إجمالي حجم التجارة 239 مليار ريال سعودي.

يذكر أن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، بدأ الإثنين، جولة خليجية تشمل سلطنة عُمان، الإمارات، البحرين وقطر والكويت، قبيل قمة دول مجلس التعاون التي تحتضنها الرياض منتصف الشهر الجاري.

واستهل ولي العهد تلك الجولة بزيارة رسمية لسلطنة عُمان، بحث خلالها عددًا من الملفات ذات الاهتمام المشترك؛ خدمة لمصالح البلدين، وبما يحقق تطلعات وآمال الشعبين لمستقبل أكثر ازدهارًا.

 

اقرأ أيضًا:

وليّ العهد يغادر قطر متوجهًا إلى البحرين في رابع جولاته الخليجية

ولي العهد يصل البحرين غدًا.. والملك حمد بن عيسى سيكون في مقدمة مستقبليه

Dec. 9, 2021, 5:51 p.m. في إطار الروابط الأخوية والتاريخية الراسخة التي تجمع بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين، وشعبيهما الشقيقين، وبناءً على توجيهات خادم الحرمين الشريفين وشقيقه ملك مملكة البحرين، تم إنشاء مجلس ال...
السعودية نيوز | مجلس التنسيق السعودي البحريني.. مظلة لتطوير العلاقة بين البلدين في جميع المجالات
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | مجلس التنسيق السعودي البحريني.. مظلة لتطوير العلاقة بين البلدين في جميع المجالات

السعودية نيوز | مجلس التنسيق السعودي البحريني.. مظلة لتطوير العلاقة بين البلدين في جميع المجالات
  • 228
5 جمادى الأول 1443 /  09  ديسمبر  2021   07:46 م

في إطار الروابط الأخوية والتاريخية الراسخة التي تجمع بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين، وشعبيهما الشقيقين، وبناءً على توجيهات خادم الحرمين الشريفين وشقيقه ملك مملكة البحرين، تم إنشاء مجلس التنسيق السعودي البحريني؛ ليسهم في تعزيز العلاقات الثنائية الأخوية والمتميزة القائمة بين البلدين في جميع المجالات.

ويعد مجلس التنسيق السعودي البحريني، المظلة التي سيتم من خلالها تطوير العلاقة بين البلدين للارتقاء بمستوى التعاون في جميع المجالات وفق عمل مؤسسي منتظم ومستدام في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والعسكرية والاستثمارية والتنموية والثقافية، بما يحقق المصالح المشتركة، وفق تطلعات القيادتين والشعبين الشقيقين.

وتتسم العلاقات التاريخية بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين باستمرارية التواصل والود والمحبة بين قيادتي وشعبي البلدين، وتشهد تطورًا مطردًا في كل المستويات انطلاقًا من الثوابت والرؤى المشتركة التي تجمع بينهما تجاه مختلف القضايا، وروابط الأخوة، ووشائج القربى والمصاهرة والنسب، ووحدة المصير، التي تجمع بين شعبيهما، فضلًا عن جوارهما الجغرافي، وعضويتهما في مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وجامعة الدول العربية، والعديد من الفعاليات الإقليمية والعالمية.

وترجع أصول العلاقات بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين إلى الدولة السعودية الأولى (1745- 1818م) ثم الدولة السعودية الثانية (1840- 1891م)، وصولاً لأول لقاء جمع الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، بالشيخ عيسى بن علي آل خليفة؛ حيث دار حوار بينهما، خلال الزيارة التي استمرت يومين كان فيها الملك المؤسس موضع حفاوة وتكريم من قبل الحكام والشعب البحرينيين على السواء.

وتشهد العلاقات «السعودية البحرينية» مستوى عاليًا من التنسيق في المواقف تجاه القضايا الإقليمية والدولية، إذ يتبنى البلدان رؤية موحدة من مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، فضلًا عن تكامل جهود البلدين في تفعيل العمل الخليجي والعربي والدولي.

ووصل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، الخميس، إلى البحرين، في رابع محطات جولته الخليجية.

وكان  الديوان الملكي البحريني، قد أعلن أن الملك حمد بن عيسى آل خليفة، سيكون في مقدمة مستقبلي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، لدى وصوله البحرين اليوم الخميس.

وقال الديوان الملكي، في بيان صادر عنه، إن سمو ولي العهد يصل البحرين الخميس، في زيارة رسمية، يجري خلالها مباحثات مع الملك حمد بن عيسى تتناول العلاقات الأخوية التاريخية التي تجمع بين البلدين والشعبين، إضافة إلى تطورات الأحداث على الساحات الإقليمية والعربية والدولية.

وأكد الديوان الملكي أنه يرحب «بضيف البلاد الكريم والوفد المرافق»، متمنيًا لسموه طيب الإقامة في بلده مملكة البحرين.

وكشفت الهيئة العامة للإحصاء، عن حجم التبادل التجاري بين المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي تزامنًا مع زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان إلى دول المجلس.

أوضحت هيئة الإحصاء في إنفوجرافيك، نشرته عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أن حجم التبادل التجاري بين المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي كالتالي:

- إجمالي الصادرات 140 مليار ريال سعودي.

- إجمالي الواردات 99 مليار ريال سعودي.

- إجمالي حجم التجارة 239 مليار ريال سعودي.

يذكر أن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، بدأ الإثنين، جولة خليجية تشمل سلطنة عُمان، الإمارات، البحرين وقطر والكويت، قبيل قمة دول مجلس التعاون التي تحتضنها الرياض منتصف الشهر الجاري.

واستهل ولي العهد تلك الجولة بزيارة رسمية لسلطنة عُمان، بحث خلالها عددًا من الملفات ذات الاهتمام المشترك؛ خدمة لمصالح البلدين، وبما يحقق تطلعات وآمال الشعبين لمستقبل أكثر ازدهارًا.

 

اقرأ أيضًا:

وليّ العهد يغادر قطر متوجهًا إلى البحرين في رابع جولاته الخليجية

ولي العهد يصل البحرين غدًا.. والملك حمد بن عيسى سيكون في مقدمة مستقبليه

الكلمات المفتاحية