Menu
السعودية نيوز | وزارة الصحة السعودية: جائحة كورونا لا تزال قائمة على المستوى العالمى

أكدت وزارة الصحة السعودية أن جائحة كورونا لا تزال قائمة على المستوى العالمي، وهناك مجموعة من المناطق حول العالم تشهد ارتفاعاً في الحالات، مبينة أنه تم رصد متحور "أوميكرون" في 70 دولة، وأن الدراسات لا تشير إلى أنه أشد ضراوة.


وأشار متحدث وزارة الصحة السعودية الدكتور محمد العبدالعالي - في تصريح أوردته وكالة الأنباء السعودية، اليوم الأحد إلى أن المعلومات الأولية حول متحور أوميكرون تكمن في عدد من النقاط الرئيسة، فالبيانات لا تشير إلى أنه أشد ضراوة، كما أن اللقاحات لا تفقد مفعولها ضده تحديداً، واستكمال التحصين بجرعتين لا يزال يقدم وقاية ويحمي من المرض الشديد، وكذلك الجرعة التنشيطية تضيف إلى الوقاية من المرض الشديد وتقي من الانتقال وانتشار العدوى بهذا المتحور.


ولفت إلى أن الدراسات لا تزال مستمرة وقائمة على أعلى مستوى والرصد مستمر لكي نأتي لكم بالمعلومات الموثوقة، ولكي نتخذ الإجراءات اللازمة وفق منهجية علمية دقيقة.


Dec. 12, 2021, 3:24 p.m. أكدت وزارة الصحة السعودية أن جائحة كورونا لا تزال قائمة على المستوى العالمي، وهناك مجموعة من المناطق حول العالم تشهد ارتفاعاً في الحالات، مبينة أنه تم رصد متحور "أوميكرون" في 70 دولة، وأن الدراسات لا ...
السعودية نيوز | 
                                            وزارة الصحة السعودية: جائحة كورونا لا تزال قائمة على المستوى العالمى
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | وزارة الصحة السعودية: جائحة كورونا لا تزال قائمة على المستوى العالمى

السعودية نيوز | 
                                            وزارة الصحة السعودية: جائحة كورونا لا تزال قائمة على المستوى العالمى
  • 449
الأحد، 12 ديسمبر 2021 04:35 م

أكدت وزارة الصحة السعودية أن جائحة كورونا لا تزال قائمة على المستوى العالمي، وهناك مجموعة من المناطق حول العالم تشهد ارتفاعاً في الحالات، مبينة أنه تم رصد متحور "أوميكرون" في 70 دولة، وأن الدراسات لا تشير إلى أنه أشد ضراوة.


وأشار متحدث وزارة الصحة السعودية الدكتور محمد العبدالعالي - في تصريح أوردته وكالة الأنباء السعودية، اليوم الأحد إلى أن المعلومات الأولية حول متحور أوميكرون تكمن في عدد من النقاط الرئيسة، فالبيانات لا تشير إلى أنه أشد ضراوة، كما أن اللقاحات لا تفقد مفعولها ضده تحديداً، واستكمال التحصين بجرعتين لا يزال يقدم وقاية ويحمي من المرض الشديد، وكذلك الجرعة التنشيطية تضيف إلى الوقاية من المرض الشديد وتقي من الانتقال وانتشار العدوى بهذا المتحور.


ولفت إلى أن الدراسات لا تزال مستمرة وقائمة على أعلى مستوى والرصد مستمر لكي نأتي لكم بالمعلومات الموثوقة، ولكي نتخذ الإجراءات اللازمة وفق منهجية علمية دقيقة.


الكلمات المفتاحية