Menu
السعودية نيوز | خادم الحرمين يدعو الاتحاد الآسيوي لمناقشة ملف استضافة السعودية لكأس آسيا 2027

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، أنه «لمن دواعي سروري أن أدعو فريق عمل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، من أجل مناقشة ملف استضافة كأس آسيا 2027، والذي يوضح رؤية المملكة لاحتضان هذه الحدث الكبير».

وأضاف خادم الحرمين الشريفين: «الأواصر التاريخية بين المملكة وكرة القدم، تعود إلى عقود من الزمن متمثلة بتاريخ حافل بالنجاحات والبطولات على مستوى القارة».

ووعد الملك سلمان القارة الصفراء بنسخة غير مسبوقة من كأس آسيا، مشددًا: «تعتزم المملكة في حال أتيحت لها الفرصة لاستضافة كأس آسيا 2027، عبر تقديم تجربة كروية لم يسبق لها مثيل للملايين من عشاق هذه اللعبة في آسيا».

وختم خادم الحرمين الشريفين: «نتطلع إلى توظيف شغفنا الكبير بكرة القدم كمحفز للنمو المستمر لهذه الرياضة، ودفع أهداف شركائنا في كرة القدم الآسيوية إلى الأمام»، في رسالة واضحة على الدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة لاستقبال البطولة الأغلى في القارة.

وكان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، رفع الستار عن ملفات الترشيح المقدمة من أربعة اتحادات وطنية، تتنافس على شرف استضافة نهائيات كأس آسيا 2027، وسط منافسة قوية بين السعودية وقطر والهند وإيران على احتضان الحدث الكبير.

وقدمت الاتحادات الوطنية الأربعة ملفات الترشيح خلال الموعد الزمني المحدد، ونشر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الملفات عبر الموقع الرسمي، بحثًا عن استفادة الجماهير ووسائل الإعلام وكل أطراف اللعبة.

وجرت النسخة الماضية من بطولة كأس آسيا عام 2019 في الإمارات، وشهدت تحولًا كبيرًا في تاريخ البطولة، من خلال ارتفاع عدد المنتخبات المشاركة من 16 إلى 24 منتخبًا، وحطمت البطولة الأرقام القياسية على مستوى متابعة الجماهير عبر القنوات التليفزيونية ومن خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

وتستضيف الصين النسخة المقبلة من المسابقة الأغلى في القارة الصفراء عام 2023، وذلك بحسب قرار الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي، خلال اجتماعها الذي عقد في فرنسا خلال شهر يونيو 2018.

وتسعى السعودية إلى تنظيم البطولة الأكبر والأهم في القارة الآسيوية؛ لتكون عنوانًا لتطور القدرات التنظيمية السعودية التي أثبتت بالفعل قدرتها على تنظيم أكبر وأهم الفعاليات في مختلف المجالات.

وكان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أغلق باب الترشح لاستضافة البطولة في شهر يوليو الماضي، وتقدمت أربع دول لاستضافة كأس آسيا 2027؛ هي: السعودية وقطر وإيران والهند، وقد تقدمت بملفاتها رسميًّا لتنظيم البطولة، ومن المنتظر إعلان الدولة الفائزة بتنظيم البطولة العام المقبل.

ومن الدول الأربع، سبق لدولتين أن استضافتا البطولة من قبل منذ إطلاقها عام 1956، وهما قطر حاملة لقب نسخة عام 2019، التي استضافتها عامي 1988 و2011، وإيران التي فازت بلقب البطولة مرتين على أرضها عامي 1968 و1976.

وفي المقابل، فإن السعودية الفائزة بلقب كأس آسيا 3 مرات من قبل، والهند التي حصلت مؤخرًا على شرف استضافة كأس آسيا للسيدات 2022؛ تتطلعان إلى استضافة جوهرة بطولة قارة آسيا للمرة الأولى في تاريخها.

اقرأ أيضًا:

«الآسيوي» يكشف تفاصيل ملف السعودية لاحتضان كأس آسيا 2027

الأمير عبدالعزيز بن تركي: آسيا ستعرفنا أكثر عندما يستضيفها شباب المملكة في 2027

Dec. 29, 2020, 8:39 p.m. أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، أنه «لمن دواعي سروري أن أدعو فريق عمل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، من أجل مناقشة ملف استضافة كأس آسيا 2027، والذي يوضح رؤية المملكة لاحتضان ...
السعودية نيوز | خادم الحرمين يدعو الاتحاد الآسيوي لمناقشة ملف استضافة السعودية لكأس آسيا 2027
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | خادم الحرمين يدعو الاتحاد الآسيوي لمناقشة ملف استضافة السعودية لكأس آسيا 2027

السعودية نيوز | خادم الحرمين يدعو الاتحاد الآسيوي لمناقشة ملف استضافة السعودية لكأس آسيا 2027
  • 410
14 جمادى الأول 1442 /  29  ديسمبر  2020   09:57 م

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، أنه «لمن دواعي سروري أن أدعو فريق عمل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، من أجل مناقشة ملف استضافة كأس آسيا 2027، والذي يوضح رؤية المملكة لاحتضان هذه الحدث الكبير».

وأضاف خادم الحرمين الشريفين: «الأواصر التاريخية بين المملكة وكرة القدم، تعود إلى عقود من الزمن متمثلة بتاريخ حافل بالنجاحات والبطولات على مستوى القارة».

ووعد الملك سلمان القارة الصفراء بنسخة غير مسبوقة من كأس آسيا، مشددًا: «تعتزم المملكة في حال أتيحت لها الفرصة لاستضافة كأس آسيا 2027، عبر تقديم تجربة كروية لم يسبق لها مثيل للملايين من عشاق هذه اللعبة في آسيا».

وختم خادم الحرمين الشريفين: «نتطلع إلى توظيف شغفنا الكبير بكرة القدم كمحفز للنمو المستمر لهذه الرياضة، ودفع أهداف شركائنا في كرة القدم الآسيوية إلى الأمام»، في رسالة واضحة على الدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة لاستقبال البطولة الأغلى في القارة.

وكان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، رفع الستار عن ملفات الترشيح المقدمة من أربعة اتحادات وطنية، تتنافس على شرف استضافة نهائيات كأس آسيا 2027، وسط منافسة قوية بين السعودية وقطر والهند وإيران على احتضان الحدث الكبير.

وقدمت الاتحادات الوطنية الأربعة ملفات الترشيح خلال الموعد الزمني المحدد، ونشر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الملفات عبر الموقع الرسمي، بحثًا عن استفادة الجماهير ووسائل الإعلام وكل أطراف اللعبة.

وجرت النسخة الماضية من بطولة كأس آسيا عام 2019 في الإمارات، وشهدت تحولًا كبيرًا في تاريخ البطولة، من خلال ارتفاع عدد المنتخبات المشاركة من 16 إلى 24 منتخبًا، وحطمت البطولة الأرقام القياسية على مستوى متابعة الجماهير عبر القنوات التليفزيونية ومن خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

وتستضيف الصين النسخة المقبلة من المسابقة الأغلى في القارة الصفراء عام 2023، وذلك بحسب قرار الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي، خلال اجتماعها الذي عقد في فرنسا خلال شهر يونيو 2018.

وتسعى السعودية إلى تنظيم البطولة الأكبر والأهم في القارة الآسيوية؛ لتكون عنوانًا لتطور القدرات التنظيمية السعودية التي أثبتت بالفعل قدرتها على تنظيم أكبر وأهم الفعاليات في مختلف المجالات.

وكان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أغلق باب الترشح لاستضافة البطولة في شهر يوليو الماضي، وتقدمت أربع دول لاستضافة كأس آسيا 2027؛ هي: السعودية وقطر وإيران والهند، وقد تقدمت بملفاتها رسميًّا لتنظيم البطولة، ومن المنتظر إعلان الدولة الفائزة بتنظيم البطولة العام المقبل.

ومن الدول الأربع، سبق لدولتين أن استضافتا البطولة من قبل منذ إطلاقها عام 1956، وهما قطر حاملة لقب نسخة عام 2019، التي استضافتها عامي 1988 و2011، وإيران التي فازت بلقب البطولة مرتين على أرضها عامي 1968 و1976.

وفي المقابل، فإن السعودية الفائزة بلقب كأس آسيا 3 مرات من قبل، والهند التي حصلت مؤخرًا على شرف استضافة كأس آسيا للسيدات 2022؛ تتطلعان إلى استضافة جوهرة بطولة قارة آسيا للمرة الأولى في تاريخها.

اقرأ أيضًا:

«الآسيوي» يكشف تفاصيل ملف السعودية لاحتضان كأس آسيا 2027

الأمير عبدالعزيز بن تركي: آسيا ستعرفنا أكثر عندما يستضيفها شباب المملكة في 2027

الكلمات المفتاحية