Menu
السعودية نيوز | التمويل الدولية و«إس بي أي» يستثمران في «جي إم ايه» لتعزيز الأسواق الناشئة

أعلنت مؤسسة التمويل الدولية (IFC)، وهي عضو مجموعة البنك الدولي، بالتعاون مع SBI Ventures Singapore Pte. Ltd. (SBI)، إحدى شركات مجموعة "SBI Holdings"، وواحدة من أكبر شركات الخدمات المالية المُدرجة في بورصة طوكيو، الاستثمار في حصة بشركة Global Market Access Network (DIFC) Ltd. (GMA)، والتي تتخذ من دبي مقرا لها.

يهدف هذا الاستثمار إلى تقديم الدعم المالي والاستراتيجي، لخطط التوسع العالمي التي تضعها شركة GMA لشبكة التداول العالمي الخاصة بها (GTN).

وتعد GTN نظاما مدعومًا بالتكنولوجيا المالية للتداول العالمي والاستثمار؛ حيث يمكّن المؤسسات المالية وعملاء الشركات في كافة أنحاء العالم من الوصول إلى الأسواق المالية العالمية عبر مختلف فئات الأصول باستخدام منصة واحدة. وتقدّم GTN منصتها باعتبارها خدمة تتخذ من التجارة بين الشركات (B2B) وبين الشركات والمستهلك (B2B2C) نماذج عمل لها، حيث أنها تتيح تغير جذري فيما يتعلق بالتداول العالمي والاستثمار، في الوقت الذي تركز فيه بشكل خاص على الأسواق الناشئة والحدودية.

وتعتزم GTN تغطية كل الأسواق والأدوات المالية القابلة للتداول إلكترونيًا بنهاية 2022 كجزء من خطتها للتوسع.

وشهد العالم نموًا غير مسبوق في أنشطة التداول والاستثمار على مدار العامين الماضيين، وكذلك زيادة في طلب المستثمرين داخل الأسواق الناشئة والحدودية على الوصول إلى الأسواق العالمية. وعند الأخذ في الاعتبار التكلفة المرتفعة لإنشاء منصة تتيح التداول العالمي والاستثمار وكذلك الصعوبات التكنولوجية والتشغيلية المرتبطة بعملية ما بعد التداول، نجد أنّ هناك عدة مؤسسات مالية ووسيطة في الأسواق الناشئة والحدودية تواجه تحديات كثيرة في التأقلم مع التغير المستمر لحركة السوق.

وتعليقا على الحدث، يقول محمد رشيد البلاع، رئيس مجلس إدارة مجموعة GMA: "يسر مجموعة GMA انضمام مستثمرين بمكانة IFC وSBI إلى خطواتها للتوسع العالمي. حيث تتمتع IFC بمكانة فريدة تمكّنها من تقديم رؤية استراتيجية لـ GTN، لكونها عضوًا بمجموعة البنك الدولي، ومستثمر ذو خبرة في مجال التكنولوجيا المالية في الأسواق الناشئة والحدودية. أما SBI، فهي واحدة من أكثر الشركات ابتكارًا في مجال الخدمات المالية القائمة على التكنولوجيا، كما أنها تتمتع بخبرة استثمارية عالمية كبيرة، مما يمكنها من إضافة قيمة استراتيجية كبيرة لـ GTN."

وأضاف مانجولا جايسينج، الرئيس التنفيذي لمجموعة GMA: " تمكّن منصة GTN المؤسسات المالية وعملاءها من الشركات من الوصول إلى الأسواق العالمية. ستكون GTN منصة التداول والاستثمار الإلكترونية الأكثر شمولًا على مستوى العالم، بفضل تغطية شاملة لمختلف فئات الأصول بنهاية 2022. وبفضل مركزها العالمي، ستكون GTN في مكانة متميزة تمكّنها من تسهيل زيادة التدفقات التجارية والاستثمارية بين مختلف الدول، وتعزيز أسواق رأس المال، خاصة في الأسواق الناشئة والحدودية."

من ناحيته، أوضح ماختار ديوب، عضو مجلس الإدارة المنتدب لدى IFC: "يمثل هذا أول استثمار لـ IFC في مجال التكنولوجيا المالية بقطاع تكنولوجيا أسواق رأس المال في الشرق الأوسط، ولذلك تُعد شراكتنا مع GMA وSBI في صلب أولوياتنا، بدءًا من تطوير أسواق رأس المال وتعميق مكانتها، وحتى دعم الابتكار والتحول الرقمي وزيادة التدفقات الاستثمارية عبر الحدود."

من جانبه يقول يوشيتاكا كيتاو، المدير التمثيلي والرئيس والمدير التنفيذي لـ SBI: " لدينا حماس من أجل الشراكة مع IFC و GMA في سبيل التوسع العالمي لـ GTN، والتي تعد منصة أعمال مدعومة بالتكنولوجيا المالية وتتمتع بقابلية كبيرة للتوسع. كما تُعتبر SBI داعمًا كبيرًا لاستخدام التكنولوجيا، والتقليل من نماذج الأعمال التقليدية؛ لذلك يتماشى نموذج الأعمال لـ GTN بشكل جيد مع استراتيجية مجموعة SBI".

تتخذ GMA من مركز دبي المالي العالمي مقراً لها، مع شركات تابعة عاملة تمتثل إلى القواعد المنظمة في دبي وسنغافورة، وتقدم خدماتها للشرق الأوسط وآسيا، ويوجد مركزها المتخصص في تطوير التكنولوجيا بمدينة كولومبو في سريلانكا. تضم مجموعة GMA فريقا مكونا من 210 موظفا يجمعهم هدف مُشترك يتمثل في إنشاء نظام التداولات الأكثر شمولًا على مستوى العالم.

ومؤسسة التمويل الدولية هي عضو في مجموعة البنك الدولي، وهي أكبر مؤسسة إنمائية عالمية تركز على القطاع الخاص في الأسواق الناشئة. تعمل IFC في أكثر من 100 دولة، وتستخدم خبرتها في رأس المال وتأثيرها في خلق أسواق وفرص في الدول النامية. خصصت IFC في العام المالي 2021 مبلغا قياسيا قدره 31.5 مليار دولار أمريكي للشركات الخاصة والمؤسسات المالية في البلدان النامية، مستفيدة من قوة القطاع الخاص، لإنهاء الفقر المدقع وتعزيز الرخاء المشترك مع مواجهة الاقتصادات آثار جائحة كورونا.

وتأسست المجموعة في 1991 كشركة رائدة في الخدمات المالية المعتمدة على الإنترنت في اليابان. وصارت المجموعة منذ ذلك الوقت أول مجموعة مالية معتمدة على الإنترنت في العالم، كما أنها تقدم خدمات مالية في مجموعة واسعة من المجالات، بما في ذلك الأوراق المالية والخدمات المصرفية والتأمين. فضلًا عن ذلك، تقدّم SBI خدمات إدارة الأصول مع الاهتمام الخاص بالاستثمار في شركات المشاريع، وهو نشاط قائم من قبل تأسيس المجموعة. وتركزت استثمارات SBI في قطاعي تكنولوجيا المعلومات والتكنولوجيا الحيوية، وهي قطاعات النمو في القرن الحادي والعشرين. ويتسارع تطوير تكنولوجيات جديدة في الوقت الراهن داخل قطاع التكنولوجيا المالية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة والمجالات ذات الصلة، مما يمكنها من جذب الاهتمام العالمي. كما تستثمر SBI بشكل كبير في شراكات بالمشاريع المرتبطة بهذه المجالات.

Dec. 17, 2021, 10:36 a.m. أعلنت مؤسسة التمويل الدولية (IFC)، وهي عضو مجموعة البنك الدولي، بالتعاون مع SBI Ventures Singapore Pte. Ltd. (SBI)، إحدى شركات مجموعة "SBI Holdings"، وواحدة من أكبر شركات الخدمات المالية المُدرجة في ب...
السعودية نيوز | التمويل الدولية و«إس بي أي» يستثمران في «جي إم ايه» لتعزيز الأسواق الناشئة
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | التمويل الدولية و«إس بي أي» يستثمران في «جي إم ايه» لتعزيز الأسواق الناشئة

السعودية نيوز | التمويل الدولية و«إس بي أي» يستثمران في «جي إم ايه» لتعزيز الأسواق الناشئة
  • 609
12 جمادى الأول 1443 /  16  ديسمبر  2021   01:31 م

أعلنت مؤسسة التمويل الدولية (IFC)، وهي عضو مجموعة البنك الدولي، بالتعاون مع SBI Ventures Singapore Pte. Ltd. (SBI)، إحدى شركات مجموعة "SBI Holdings"، وواحدة من أكبر شركات الخدمات المالية المُدرجة في بورصة طوكيو، الاستثمار في حصة بشركة Global Market Access Network (DIFC) Ltd. (GMA)، والتي تتخذ من دبي مقرا لها.

يهدف هذا الاستثمار إلى تقديم الدعم المالي والاستراتيجي، لخطط التوسع العالمي التي تضعها شركة GMA لشبكة التداول العالمي الخاصة بها (GTN).

وتعد GTN نظاما مدعومًا بالتكنولوجيا المالية للتداول العالمي والاستثمار؛ حيث يمكّن المؤسسات المالية وعملاء الشركات في كافة أنحاء العالم من الوصول إلى الأسواق المالية العالمية عبر مختلف فئات الأصول باستخدام منصة واحدة. وتقدّم GTN منصتها باعتبارها خدمة تتخذ من التجارة بين الشركات (B2B) وبين الشركات والمستهلك (B2B2C) نماذج عمل لها، حيث أنها تتيح تغير جذري فيما يتعلق بالتداول العالمي والاستثمار، في الوقت الذي تركز فيه بشكل خاص على الأسواق الناشئة والحدودية.

وتعتزم GTN تغطية كل الأسواق والأدوات المالية القابلة للتداول إلكترونيًا بنهاية 2022 كجزء من خطتها للتوسع.

وشهد العالم نموًا غير مسبوق في أنشطة التداول والاستثمار على مدار العامين الماضيين، وكذلك زيادة في طلب المستثمرين داخل الأسواق الناشئة والحدودية على الوصول إلى الأسواق العالمية. وعند الأخذ في الاعتبار التكلفة المرتفعة لإنشاء منصة تتيح التداول العالمي والاستثمار وكذلك الصعوبات التكنولوجية والتشغيلية المرتبطة بعملية ما بعد التداول، نجد أنّ هناك عدة مؤسسات مالية ووسيطة في الأسواق الناشئة والحدودية تواجه تحديات كثيرة في التأقلم مع التغير المستمر لحركة السوق.

وتعليقا على الحدث، يقول محمد رشيد البلاع، رئيس مجلس إدارة مجموعة GMA: "يسر مجموعة GMA انضمام مستثمرين بمكانة IFC وSBI إلى خطواتها للتوسع العالمي. حيث تتمتع IFC بمكانة فريدة تمكّنها من تقديم رؤية استراتيجية لـ GTN، لكونها عضوًا بمجموعة البنك الدولي، ومستثمر ذو خبرة في مجال التكنولوجيا المالية في الأسواق الناشئة والحدودية. أما SBI، فهي واحدة من أكثر الشركات ابتكارًا في مجال الخدمات المالية القائمة على التكنولوجيا، كما أنها تتمتع بخبرة استثمارية عالمية كبيرة، مما يمكنها من إضافة قيمة استراتيجية كبيرة لـ GTN."

وأضاف مانجولا جايسينج، الرئيس التنفيذي لمجموعة GMA: " تمكّن منصة GTN المؤسسات المالية وعملاءها من الشركات من الوصول إلى الأسواق العالمية. ستكون GTN منصة التداول والاستثمار الإلكترونية الأكثر شمولًا على مستوى العالم، بفضل تغطية شاملة لمختلف فئات الأصول بنهاية 2022. وبفضل مركزها العالمي، ستكون GTN في مكانة متميزة تمكّنها من تسهيل زيادة التدفقات التجارية والاستثمارية بين مختلف الدول، وتعزيز أسواق رأس المال، خاصة في الأسواق الناشئة والحدودية."

من ناحيته، أوضح ماختار ديوب، عضو مجلس الإدارة المنتدب لدى IFC: "يمثل هذا أول استثمار لـ IFC في مجال التكنولوجيا المالية بقطاع تكنولوجيا أسواق رأس المال في الشرق الأوسط، ولذلك تُعد شراكتنا مع GMA وSBI في صلب أولوياتنا، بدءًا من تطوير أسواق رأس المال وتعميق مكانتها، وحتى دعم الابتكار والتحول الرقمي وزيادة التدفقات الاستثمارية عبر الحدود."

من جانبه يقول يوشيتاكا كيتاو، المدير التمثيلي والرئيس والمدير التنفيذي لـ SBI: " لدينا حماس من أجل الشراكة مع IFC و GMA في سبيل التوسع العالمي لـ GTN، والتي تعد منصة أعمال مدعومة بالتكنولوجيا المالية وتتمتع بقابلية كبيرة للتوسع. كما تُعتبر SBI داعمًا كبيرًا لاستخدام التكنولوجيا، والتقليل من نماذج الأعمال التقليدية؛ لذلك يتماشى نموذج الأعمال لـ GTN بشكل جيد مع استراتيجية مجموعة SBI".

تتخذ GMA من مركز دبي المالي العالمي مقراً لها، مع شركات تابعة عاملة تمتثل إلى القواعد المنظمة في دبي وسنغافورة، وتقدم خدماتها للشرق الأوسط وآسيا، ويوجد مركزها المتخصص في تطوير التكنولوجيا بمدينة كولومبو في سريلانكا. تضم مجموعة GMA فريقا مكونا من 210 موظفا يجمعهم هدف مُشترك يتمثل في إنشاء نظام التداولات الأكثر شمولًا على مستوى العالم.

ومؤسسة التمويل الدولية هي عضو في مجموعة البنك الدولي، وهي أكبر مؤسسة إنمائية عالمية تركز على القطاع الخاص في الأسواق الناشئة. تعمل IFC في أكثر من 100 دولة، وتستخدم خبرتها في رأس المال وتأثيرها في خلق أسواق وفرص في الدول النامية. خصصت IFC في العام المالي 2021 مبلغا قياسيا قدره 31.5 مليار دولار أمريكي للشركات الخاصة والمؤسسات المالية في البلدان النامية، مستفيدة من قوة القطاع الخاص، لإنهاء الفقر المدقع وتعزيز الرخاء المشترك مع مواجهة الاقتصادات آثار جائحة كورونا.

وتأسست المجموعة في 1991 كشركة رائدة في الخدمات المالية المعتمدة على الإنترنت في اليابان. وصارت المجموعة منذ ذلك الوقت أول مجموعة مالية معتمدة على الإنترنت في العالم، كما أنها تقدم خدمات مالية في مجموعة واسعة من المجالات، بما في ذلك الأوراق المالية والخدمات المصرفية والتأمين. فضلًا عن ذلك، تقدّم SBI خدمات إدارة الأصول مع الاهتمام الخاص بالاستثمار في شركات المشاريع، وهو نشاط قائم من قبل تأسيس المجموعة. وتركزت استثمارات SBI في قطاعي تكنولوجيا المعلومات والتكنولوجيا الحيوية، وهي قطاعات النمو في القرن الحادي والعشرين. ويتسارع تطوير تكنولوجيات جديدة في الوقت الراهن داخل قطاع التكنولوجيا المالية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة والمجالات ذات الصلة، مما يمكنها من جذب الاهتمام العالمي. كما تستثمر SBI بشكل كبير في شراكات بالمشاريع المرتبطة بهذه المجالات.

الكلمات المفتاحية