Menu
السعودية نيوز | الولايات المتحدة تؤكد التزامها بحماية أمن السعودية والخليج

أكد البيت الأبيض، الجمعة، التزامه بحماية أمن السعودية والخليج، مشيدًا بنجاح القمة الخليجية الأخيرة في الرياض، وفقًا للعربية.

وذكر البيت الأبيض أن الميليشيا الموالية لإيران في العراق زادت من هجماتها ضد القوات الأمريكية، كما أن الوضع الإنساني في سوريا مقلق، وسنبقي على وجودنا العسكري هناك لمواجهة داعش.

وعن إيران، قال مسؤول كبير بالبيت الأبيض في تصريحات خاصة لقناتي «العربية» و«الحدث»: ليس لدينا ما يشير إلى أن الإيرانيين في وضع اقتصادي مريح. بالطبع، بعد الجولة الأولى في فيينا، انهارت عملتهم إلى مستوى قياسي. وأود أن أقول إننا أبقينا، كما تعلمون، كل العقوبات المفروضة، وأعتقد أن الأمر مختلف مقارنة بالإدارة السابقة التي فرضت عقوبات لتحقيق أهداف غير واضحة.

وأضاف: لدينا هدف واضح للغاية حول العودة إلى الامتثال النووي. وعلى الأقل، فإن مجموعة العقوبات التي كانت مرتبطة بخطة العمل المشتركة لن تُرفع قبل العودة إلى الامتثال. وحسب أرقام وزارة الخارجية الأمريكية، تنفق إيران ملياري دولار سنويًا على وكلائها.

وتابع المسؤول الأمريكي: هذه ليست مشكلة عندما يتعلق الأمر بإيران، فهذا السلوك الإقليمي هو الذي ستعالجه العقوبات وحدها، لذلك لم أتعمق في الميزانية الإيرانية الجديدة وبنودها، لكنني أعلم أنها تأثرت بنسبة 20٪ تقريبًا من العام الماضي. بالطبع، سيستمرون بالاستثمار في الوكلاء والحرس الثوري الإيراني وآخرين، وبالطبع سنواصل استخدام الأدوات التي تمكننا من ردع إيران وخفض التصعيد، وهذا يتناسق مع نهجنا في المنطقة المتعلق بشكل خاص بإيران.

وأوضح البيت الأبيض أن إيران لم تلتزم حتى الآن ببنود الاتفاق النووي حتى يتم رفع العقوبات.

وفي تفصيل حول العراق، قال المسؤول الأمريكي في تصريحاته: كنت في العراق الأسبوع الماضي، وتم إجراء الانتخابات، وأعتقد أن نتائج الانتخابات ستصادق عليها المحكمة العليا في وقت ما خلال الأسابيع المقبلة.

وواصل: نحن ندعم مؤسسات العراق، والأهم بالنسبة لنا في هذه الانتخابات هو النزاهة واستيفاء المعايير الدولية، وهو ما جرى بوضوح.

وفي الشأن اللبناني، ذكر البيت الأبيض أن المؤشرات تؤكد أن لبنان يسير نحو الفشل، مشيرًا إلى أن هناك تنسيقًا أمريكيًا فرنسيًا بشأن فرض عقوبات على السياسيين الفاشلين هناك.

اقرأ أيضًا:

إغلاق منطقة حادث الخبر.. وتكليف مكتب هندي بفحص المبنى

Dec. 18, 2021, 8:34 a.m. أكد البيت الأبيض، الجمعة، التزامه بحماية أمن السعودية والخليج، مشيدًا بنجاح القمة الخليجية الأخيرة في الرياض، وفقًا للعربية. وذكر البيت الأبيض أن الميليشيا الموالية لإيران في العراق زادت من هجماتها ض...
السعودية نيوز | الولايات المتحدة تؤكد التزامها بحماية أمن السعودية والخليج
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | الولايات المتحدة تؤكد التزامها بحماية أمن السعودية والخليج

السعودية نيوز | الولايات المتحدة تؤكد التزامها بحماية أمن السعودية والخليج
  • 512
14 جمادى الأول 1443 /  18  ديسمبر  2021   03:16 ص

أكد البيت الأبيض، الجمعة، التزامه بحماية أمن السعودية والخليج، مشيدًا بنجاح القمة الخليجية الأخيرة في الرياض، وفقًا للعربية.

وذكر البيت الأبيض أن الميليشيا الموالية لإيران في العراق زادت من هجماتها ضد القوات الأمريكية، كما أن الوضع الإنساني في سوريا مقلق، وسنبقي على وجودنا العسكري هناك لمواجهة داعش.

وعن إيران، قال مسؤول كبير بالبيت الأبيض في تصريحات خاصة لقناتي «العربية» و«الحدث»: ليس لدينا ما يشير إلى أن الإيرانيين في وضع اقتصادي مريح. بالطبع، بعد الجولة الأولى في فيينا، انهارت عملتهم إلى مستوى قياسي. وأود أن أقول إننا أبقينا، كما تعلمون، كل العقوبات المفروضة، وأعتقد أن الأمر مختلف مقارنة بالإدارة السابقة التي فرضت عقوبات لتحقيق أهداف غير واضحة.

وأضاف: لدينا هدف واضح للغاية حول العودة إلى الامتثال النووي. وعلى الأقل، فإن مجموعة العقوبات التي كانت مرتبطة بخطة العمل المشتركة لن تُرفع قبل العودة إلى الامتثال. وحسب أرقام وزارة الخارجية الأمريكية، تنفق إيران ملياري دولار سنويًا على وكلائها.

وتابع المسؤول الأمريكي: هذه ليست مشكلة عندما يتعلق الأمر بإيران، فهذا السلوك الإقليمي هو الذي ستعالجه العقوبات وحدها، لذلك لم أتعمق في الميزانية الإيرانية الجديدة وبنودها، لكنني أعلم أنها تأثرت بنسبة 20٪ تقريبًا من العام الماضي. بالطبع، سيستمرون بالاستثمار في الوكلاء والحرس الثوري الإيراني وآخرين، وبالطبع سنواصل استخدام الأدوات التي تمكننا من ردع إيران وخفض التصعيد، وهذا يتناسق مع نهجنا في المنطقة المتعلق بشكل خاص بإيران.

وأوضح البيت الأبيض أن إيران لم تلتزم حتى الآن ببنود الاتفاق النووي حتى يتم رفع العقوبات.

وفي تفصيل حول العراق، قال المسؤول الأمريكي في تصريحاته: كنت في العراق الأسبوع الماضي، وتم إجراء الانتخابات، وأعتقد أن نتائج الانتخابات ستصادق عليها المحكمة العليا في وقت ما خلال الأسابيع المقبلة.

وواصل: نحن ندعم مؤسسات العراق، والأهم بالنسبة لنا في هذه الانتخابات هو النزاهة واستيفاء المعايير الدولية، وهو ما جرى بوضوح.

وفي الشأن اللبناني، ذكر البيت الأبيض أن المؤشرات تؤكد أن لبنان يسير نحو الفشل، مشيرًا إلى أن هناك تنسيقًا أمريكيًا فرنسيًا بشأن فرض عقوبات على السياسيين الفاشلين هناك.

اقرأ أيضًا:

إغلاق منطقة حادث الخبر.. وتكليف مكتب هندي بفحص المبنى

الكلمات المفتاحية