Menu
السعودية نيوز | السديس: موقف ‫المملكة ثابت تجاه مصطلحات الهوية والميول الجنسية

أكد الرئيس العامّ لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، على موقف المملكة العربية السعودية، تجاه قرار الأمم المتحدة بسبب مصطلحات الهوية والميول الجنسية غير المتفق عليها والتي تتعارض مع فطرة الإنسان وشريعتنا السمحاء .

وقال إن حكومة المملكة العربية السعودية الرشيدة لا توافق على أحكام وقوانين تخالف الشريعة الإسلامية والفطرة التي فطر الله عليها الإنسان، وإن النص الذي جاء من الأمم المتحدة يعارض ذلك وفيه مخالفة صريحة لما جاء في القرآن الكريم والسنة النبوية .

وبين بأن المملكة العربية السعودية حكومة وشعباً تنتهج القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة دستوراً لها وأنها لا تقبل مثل هذه المطالبات التي ما أنزل الله بها من سلطان، قال الله تعالى (كَذَّبَتْ قَومُ لُوطٍ بالنُّذُرِ* إِنَّا أَرْسَلْناَ عَلَيْهِمْ حَاصِباً إلاَّ آلَ لُوطٍ نَّجَّيْنَاهُمْ بِسَحَرٍ* نِّعْمَةً مِّنْ عِنْدِنَا كَذَلِكَ نَجْزِيْ مَنْ شَكَرَ* وَلَقَدْ أَنْذَرَهُمْ بَطْشَتَنَا فَتَمَارَوْا بالنُّذُر).

اقرأ أيضا: 

السديس: منح خطاط المصحف «الجنسية السعودية» يجسد اهتمام القيادة بالقرآن الكريم
بالفيديو.. السديس يتلقى الجرعة التنشيطية الثالثة من لقاح كورونا ويوجه رسالة للجميع

Dec. 22, 2021, 6:56 p.m. أكد الرئيس العامّ لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، على موقف المملكة العربية السعودية، تجاه قرار الأمم المتحدة بسبب مصطلحات الهوية والميول الجنسية غير الم...
السعودية نيوز | السديس: موقف ‫المملكة ثابت تجاه مصطلحات الهوية والميول الجنسية
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | السديس: موقف ‫المملكة ثابت تجاه مصطلحات الهوية والميول الجنسية

السعودية نيوز | السديس: موقف ‫المملكة ثابت تجاه مصطلحات الهوية والميول الجنسية
  • 483
18 جمادى الأول 1443 /  22  ديسمبر  2021   07:58 م

أكد الرئيس العامّ لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، على موقف المملكة العربية السعودية، تجاه قرار الأمم المتحدة بسبب مصطلحات الهوية والميول الجنسية غير المتفق عليها والتي تتعارض مع فطرة الإنسان وشريعتنا السمحاء .

وقال إن حكومة المملكة العربية السعودية الرشيدة لا توافق على أحكام وقوانين تخالف الشريعة الإسلامية والفطرة التي فطر الله عليها الإنسان، وإن النص الذي جاء من الأمم المتحدة يعارض ذلك وفيه مخالفة صريحة لما جاء في القرآن الكريم والسنة النبوية .

وبين بأن المملكة العربية السعودية حكومة وشعباً تنتهج القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة دستوراً لها وأنها لا تقبل مثل هذه المطالبات التي ما أنزل الله بها من سلطان، قال الله تعالى (كَذَّبَتْ قَومُ لُوطٍ بالنُّذُرِ* إِنَّا أَرْسَلْناَ عَلَيْهِمْ حَاصِباً إلاَّ آلَ لُوطٍ نَّجَّيْنَاهُمْ بِسَحَرٍ* نِّعْمَةً مِّنْ عِنْدِنَا كَذَلِكَ نَجْزِيْ مَنْ شَكَرَ* وَلَقَدْ أَنْذَرَهُمْ بَطْشَتَنَا فَتَمَارَوْا بالنُّذُر).

اقرأ أيضا: 

السديس: منح خطاط المصحف «الجنسية السعودية» يجسد اهتمام القيادة بالقرآن الكريم
بالفيديو.. السديس يتلقى الجرعة التنشيطية الثالثة من لقاح كورونا ويوجه رسالة للجميع

الكلمات المفتاحية