Menu
السعودية نيوز | من مكة إلى بكين.. رحلة أسرة مواطن في تعلم اللغة الصينية

رفعت أسرة المواطن سالم بكيش شعار الإصرار والتحدي، بعد أن قرر أفراد الأسرة السعودية مغادرة مكة المكرمة والسفر إلى العاصمة الصينية بكين؛ لتعلم اللغة الصينية وإتقانها، أملًا في تحقيق عدة إنجازات في المجالات المختلفة.

بعد رحلة طويلة من المثابرة وتعلم اللغة وفك رموزها، ومحطات ومواقف عاشتها الأسرة داخل بكين، استطاع كل شخص أن يترك بصمته المميزة داخل المجتمع الصيني.

ويروي رضوان سالم بكيش الحكاية لـ «قناة العربية»، قائلًا: «توجهتُ أنا وأخواني إلى الصين لطلب العلم، بعد ذلك تخصصنا في مجالات مختلفة مثل الهندسة الحيوية، الطب الصيني الميكروبيولوجي، الصيدلة الدوائية وغيرها».

ويسترجع رضوان ذكرياته في الصين، مشيرًا إلى أن التجربة كانت ناجحة ويتمنى الاستفادة منها لسنوات قادمة في حياته ويُعلمها لأبنائه في المستقبل. 

ويرى الشاب السعودي أن تجربة السفر إلى الصين منحته بعض الخبرات في المجالات الرياضية مثل تعلم رياضة الكونغ فو.

ويعتز رضوان بتجربة السفر إلى الصين، لأنه وقع عليه الاخيار في عام 2017 ليصبح مترجمًا خاصًا لوفد الملك سلمان، مؤكدًا أن هذه التجربة يفتخر بها خصوصًا بعدما أدرك جيدًا الثقافة الصينية.

اقرأ أيضًا:

دهس مفحط لمعلمة وطفلتيها بالرياض.. وشقيقها يكشف تفاصيل الحادث

Dec. 23, 2021, 10:10 a.m. رفعت أسرة المواطن سالم بكيش شعار الإصرار والتحدي، بعد أن قرر أفراد الأسرة السعودية مغادرة مكة المكرمة والسفر إلى العاصمة الصينية بكين؛ لتعلم اللغة الصينية وإتقانها، أملًا في تحقيق عدة إنجازات في المجا...
السعودية نيوز | من مكة إلى بكين.. رحلة أسرة مواطن في تعلم اللغة الصينية
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | من مكة إلى بكين.. رحلة أسرة مواطن في تعلم اللغة الصينية

السعودية نيوز | من مكة إلى بكين.. رحلة أسرة مواطن في تعلم اللغة الصينية
  • 474
19 جمادى الأول 1443 /  23  ديسمبر  2021   11:13 ص

رفعت أسرة المواطن سالم بكيش شعار الإصرار والتحدي، بعد أن قرر أفراد الأسرة السعودية مغادرة مكة المكرمة والسفر إلى العاصمة الصينية بكين؛ لتعلم اللغة الصينية وإتقانها، أملًا في تحقيق عدة إنجازات في المجالات المختلفة.

بعد رحلة طويلة من المثابرة وتعلم اللغة وفك رموزها، ومحطات ومواقف عاشتها الأسرة داخل بكين، استطاع كل شخص أن يترك بصمته المميزة داخل المجتمع الصيني.

ويروي رضوان سالم بكيش الحكاية لـ «قناة العربية»، قائلًا: «توجهتُ أنا وأخواني إلى الصين لطلب العلم، بعد ذلك تخصصنا في مجالات مختلفة مثل الهندسة الحيوية، الطب الصيني الميكروبيولوجي، الصيدلة الدوائية وغيرها».

ويسترجع رضوان ذكرياته في الصين، مشيرًا إلى أن التجربة كانت ناجحة ويتمنى الاستفادة منها لسنوات قادمة في حياته ويُعلمها لأبنائه في المستقبل. 

ويرى الشاب السعودي أن تجربة السفر إلى الصين منحته بعض الخبرات في المجالات الرياضية مثل تعلم رياضة الكونغ فو.

ويعتز رضوان بتجربة السفر إلى الصين، لأنه وقع عليه الاخيار في عام 2017 ليصبح مترجمًا خاصًا لوفد الملك سلمان، مؤكدًا أن هذه التجربة يفتخر بها خصوصًا بعدما أدرك جيدًا الثقافة الصينية.

اقرأ أيضًا:

دهس مفحط لمعلمة وطفلتيها بالرياض.. وشقيقها يكشف تفاصيل الحادث

الكلمات المفتاحية