Menu
السعودية نيوز | كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة تسجّل 45 مشروعًا لإيجاد 700 وظيفة للشباب السعودي

أنهت كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال منذ تأسيسها عام 2016 وحتى الآن تسجيل 45 مشروعًا عبر عدد الخريجين 174 خريجًا وخريجة من قادة المستقبل، والتي تسهم في إيجاد أكثر من 700 وظيفة للشباب السعودي، بهدف وصول المملكة إلى موقع الريادة والتقدم الاقتصادي والاجتماعي والثقافي وقوة عالمية لريادة الأعمال والابتكار؛ وذلك تماشيًا مع رؤية 2030.

وحققت الكلية تطورًا ملحوظًا كوجهة أكاديمية مطلوبة لمستقبل رواد الأعمال والابتكار في المملكة؛ حيث جرى تخريج ثلاث دفعات من طلابها وطالباتها في حقل الإدارة وريادة الأعمال؛ معززة الكلية مكانتها كمؤسسة بارزة عالمية المستوى تنمي الكوادر المحترفة المقبلة على العمل في قطاعاتها المختارة متسلحة بالمعرفة العالمية والمهارات المستقبلية.

وأوضح العميد التنفيذي للكلية البروفسور زيغر ديغريف أنَّ الكلية توفر بدعم وتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، تمكين الشباب السعودي من اكتساب المهارات الريادية والمعارف اللازمة للإسهام بفاعلية في الاقتصاد الوطني، وذلك في إطار السعي لتحقيق مستهدفات الرؤية والإستراتيجية الوطنية للاستثمار، وتعزيز نشاط الأعمال الريادية وإيجاد البيئة المشجعة لها في المملكة.

وقال: تلعب الكلية انطلاقًا من تحقيق التنوع الاقتصادي وتعزيز دور القطاع الخاص وزيادة مشاركته؛ دورًا في تحفيز شباب الوطن والاستفادة الكاملة من الفرص الناشئة؛ كما تستقطب الكلية أعضاء هيئة التدريس من أعرق جامعات الأعمال في بلدان عدة، وتوفر الفرص للشباب السعودي المنافس كي يقود طموحات الأمة، وتواصل سن معايير التميز للمؤسسات التعليمية الوطنية والإقليمية.

وأضاف أنَّ الكلية تسعى جاهدة لتوفير التعليم عالمي المستوى المملكة، ومساعدة رواد الأعمال الشباب على تأسيس العلاقات اللازمة واكتساب المهارات التجارية والمهنية المهمة والتكيف مع المتغيرات، إلى جانب مواصلة شبكتها المتنامية من الشركاء العالميين، ودعمها لرواد الأعمال المحليين وذلك إثراءً لدورها كمحرك لبيئة ريادة الأعمال في المملكة.

اقرأ أيضًا:

مستشفى أحد رفيدة يقدم توعية عن الجرعة التنشيطية لمنسوبيه

Dec. 29, 2021, 1:52 p.m. أنهت كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال منذ تأسيسها عام 2016 وحتى الآن تسجيل 45 مشروعًا عبر عدد الخريجين 174 خريجًا وخريجة من قادة المستقبل، والتي تسهم في إيجاد أكثر من 700 وظيفة للشباب ...
السعودية نيوز | كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة تسجّل 45 مشروعًا لإيجاد 700 وظيفة للشباب السعودي
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة تسجّل 45 مشروعًا لإيجاد 700 وظيفة للشباب السعودي

السعودية نيوز | كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة تسجّل 45 مشروعًا لإيجاد 700 وظيفة للشباب السعودي
  • 583
25 جمادى الأول 1443 /  29  ديسمبر  2021   03:26 م

أنهت كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال منذ تأسيسها عام 2016 وحتى الآن تسجيل 45 مشروعًا عبر عدد الخريجين 174 خريجًا وخريجة من قادة المستقبل، والتي تسهم في إيجاد أكثر من 700 وظيفة للشباب السعودي، بهدف وصول المملكة إلى موقع الريادة والتقدم الاقتصادي والاجتماعي والثقافي وقوة عالمية لريادة الأعمال والابتكار؛ وذلك تماشيًا مع رؤية 2030.

وحققت الكلية تطورًا ملحوظًا كوجهة أكاديمية مطلوبة لمستقبل رواد الأعمال والابتكار في المملكة؛ حيث جرى تخريج ثلاث دفعات من طلابها وطالباتها في حقل الإدارة وريادة الأعمال؛ معززة الكلية مكانتها كمؤسسة بارزة عالمية المستوى تنمي الكوادر المحترفة المقبلة على العمل في قطاعاتها المختارة متسلحة بالمعرفة العالمية والمهارات المستقبلية.

وأوضح العميد التنفيذي للكلية البروفسور زيغر ديغريف أنَّ الكلية توفر بدعم وتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، تمكين الشباب السعودي من اكتساب المهارات الريادية والمعارف اللازمة للإسهام بفاعلية في الاقتصاد الوطني، وذلك في إطار السعي لتحقيق مستهدفات الرؤية والإستراتيجية الوطنية للاستثمار، وتعزيز نشاط الأعمال الريادية وإيجاد البيئة المشجعة لها في المملكة.

وقال: تلعب الكلية انطلاقًا من تحقيق التنوع الاقتصادي وتعزيز دور القطاع الخاص وزيادة مشاركته؛ دورًا في تحفيز شباب الوطن والاستفادة الكاملة من الفرص الناشئة؛ كما تستقطب الكلية أعضاء هيئة التدريس من أعرق جامعات الأعمال في بلدان عدة، وتوفر الفرص للشباب السعودي المنافس كي يقود طموحات الأمة، وتواصل سن معايير التميز للمؤسسات التعليمية الوطنية والإقليمية.

وأضاف أنَّ الكلية تسعى جاهدة لتوفير التعليم عالمي المستوى المملكة، ومساعدة رواد الأعمال الشباب على تأسيس العلاقات اللازمة واكتساب المهارات التجارية والمهنية المهمة والتكيف مع المتغيرات، إلى جانب مواصلة شبكتها المتنامية من الشركاء العالميين، ودعمها لرواد الأعمال المحليين وذلك إثراءً لدورها كمحرك لبيئة ريادة الأعمال في المملكة.

اقرأ أيضًا:

مستشفى أحد رفيدة يقدم توعية عن الجرعة التنشيطية لمنسوبيه

الكلمات المفتاحية