Menu
السعودية نيوز | بالصور.. الاستعدادات لأول جمعة بعد عودة التباعد في الحرمين الشريفين

حشدت رئاسة شؤون الحرمين منظومة العمل التشغيلية والتعقيمية والتطهيرية؛ تعزيزًا للإجراءات الاحترازية الصحية والعودة للتباعد الاجتماعي في الحرمين الشريفين التزامًا بالتوجيهات الصادرة بعد تزايد الإصابات بفيروس كورونا في المملكة والسلالات المتحورة منه؛ مستكملةً لجميع الإجراءات الوقائية الصحية الاحترازية استعدادًا لأول صلاة للجمعة في الحرمين في مرحلة عودة التباعد الاجتماعي بين المصلين حفاظًا على صحة وسلامة المعتمرين والزوار.

 

خطط متعددة والهدف واحد

أعدت الرئاسة العديد من الخطط التي ستسهم في جعل الحرمين الشريفين بيئة آمنة وصحية لجميع القاصدين، وتفعيل البروتوكولات الصحية وتنفيذ جميع البنود الوقائية والاحترازية، والتشديد والحرص على تنفيذها، والتأكيد على أن صحة الإنسان في الحرمين الشريفين في قمة الأولويات.

 

السديس: إعادة التباعد لمصلحة صحة وسلامة المصلين

وأكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس جاهزية الحرمين الشريفين لاستقبال المعتمرين والمصلين لأداء صلاة الجمعة وجميع الصلوات؛ بعد قرار إعادة تطبيق التباعد الجسدي في الحرمين الشريفين الذي تم اتخاذه حفاظًا على صحة قاصدي المسجد الحرام والمسجد النبوي من مصلين ومعتمرين وزائرين والتزامًا بالتوجيهات الصادرة بعد تزايد حالات الإصابة.

 

«الرئاسة» خلية نحل

وعقد الرئيس العام سلسلة من الاجتماعات مع المساعدين والوكلاء ومساعدي الوكلاء في الحرمين الشريفين حضوريًا وافتراضيًا للتأكيد على ضرورة التقيد بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المطبقة في الحرمين امن ارتداء الكمامة الطبية، والمحافظة على مسافة التباعد الجسدي، والالتزام بتعليمات الجهات المختصة، وعدم التساهل في تنفيذ الإجراءات الصحية الوقائية ضمانًا لسلامة القاصدين.

وأكد الشيخ السديس: «لقد اتخذت كل الاحتياطات الصحية لتوفير الأمن الصحي والبيئة التعبدية الصحية الآمنة لقاصدي الحرمين الشريفين»، مشيرًا إلى أن «قرار إعادة تطبيق التباعد الجسدي نابع من حرص القيادة الرشيدة على صحة قاصدي المسجد الحرام والمسجد النبوي».

 

المحيميد: تكثيف المناوبات لرصد الملاحظات

من ناحيته قال مساعد الرئيس ووكيل لشؤون وكالة المسجد الحرام الدكتور سعد المحيميدي، إن الرئاسة بالتعاون مع الجهات العاملة بالمسجد الحرام تعمل على جعل آلية الطواف انسيابية مع حركة المعتمرين وفق إجراءات التباعد، واستمرار العمل بالمسارات الافتراضية في صحن المطاف وزيادة عدد المصليات المخصصة لأداء سنة الطواف، إلى جانب تكثيف لعمليات المناوبات للفرق الميدانية على مدار الساعة للتأكد من الجاهزية التامة، ورصد الملاحظات وتوفر جميع الخدمات للمصلين.

 

الجابري: تجربة الرئاسة رائدة في التعامل مع الجائحة

فيما حشدت وكالة الشؤون التنفيذية والتطويرية ووكالة الخدمات والشؤون الميدانية وتحقيق الوقاية البيئية التي يرأسها محمد بن مصلح الجابري، كل إمكاناتها بالتنسيق مع الوكالات الأخرى المعنية وتسخيرها لصلاة وخطبة الجمعة وكل الصلوات بشكل عام في المسجد الحرام وفقًا للإجراءات الصحية الاحترازية ومقتضيات عودة التباعد الاجتماعي من جديد، وعقد مجلس الرئاسة للشؤون الميدانية والتنفيذية الخامس، بحضور أعضاء المجلس؛ لمناقشة إجراءات تطبيق التباعد الجسدي بين المصلين والمعتمرين في كامل المسجد الحرام وساحاته الخارجية بشكل عام وصلاة الجمعة غدًا بشكل خاص.

وقال وكيل الرئيس العام للخدمات والشؤون الميدانية وتحقيق الوقاية البيئية محمد بن مصلح الجابري إنه مع ازدياد حالات الإصابات بكورونا ومتحوراته رفعت الرئاسة مجددًا مستوى التدابير الاحترازية؛ وقررت إعادة إجراءات التباعد الجسدي مرة أخرى بين المصلين، وإعادة توزيع المصليات، والمعتمرين على مسارات الطواف الافتراضية، بما يحقق تطبيق الإجراءات الاحترازية، مؤكدًا أن لدى رئاسة الحرمين تجربة مثالية رائدة في التعامل مع مرحلة ما قبل وما بعد وباء كورونا ومتحوراته نتيجة التدابير الاحترازية والوقائية المحكمة التي اتخذتها الرئاسةً؛ لمنع تفشي الوباء.

وأوضح الجابري، أنه جرى خلال الاجتماع بحث آلية إصدار التصاريح وفق الأنظمة المتبعة في الرئاسة التعاون مع الجهات العاملة في المسجد الحرام وسبل تعزيزها في إطار العمل المشترك وفق التوجيهات والصلاحيات لكل جهة.

 

٣٤ ألف لتر من المعقمات و٥٠٠ جهاز آلي للتعقيم

وقامت الإدارة العامة للوقاية البيئية، بتفعيل أنشطة روبوتات التعقيم والذكاء الاصطناعي في المسجد الحرام واستخدام قرابة 34 ألف لتر يوميًا من المعقمات لتعقيم جميع الأسطح والأرضيات والسجاد، إضافة إلى أكثر من 500 جهاز آلي لتعقيم الأيادي بخاصية الاستشعار و20 جهاز بايوكير و11 ريبوتًا ذكيًا للتعقيم و600 مضخة تعقيم إلكترونية ويدوية و20 جهازًا للتعقيم بالرذاذ الضبابي.

 

إعادة ملصقات التباعد في صحن المطاف والمصليات

وأعادت الرئاسة ملصقات التباعد الجسدي بين صفوف المصلين ومسارات المعتمرين، تم وفق التوجيهات الصادرة؛ وشمل الإجراء صحن المطاف والمصليات داخل الحرم المكي وساحاته.

 

٣٥٠٠ عامل للتنظيف وغسيل وتطهير على مدار الساعة

وعززت الرئاسة فريق التنظيف بـ٣٥٠٠ عامل يقومون بغسل الحرمين ٧ غسلات يوميًا ووضعت 1250 معدة وأداة تعقيم على أجندة التشغيل الفوري وضرورة مراعاة الالتزام بالإجراءات المتبعة لكي يؤدوا عباداتهم ومناسكهم في بيئة صحية وآمنة.

 

منع دخول الطعام وتخصيص مطاف الدور الأول لغير المعتمرين

ومنعت الرئاسة إدخال المأكولات والمشروبات داخله وخصصت الرئاسة للطائفين من غير المعتمرين قد تم تخصيص مطاف الدور الأول لهم، مع تجهيزه بالمسارات الافتراضية، لضمان سهولة الحركة وانسيابيتها.

وهيأت الرئاسة مصليات توسعة الملك فهد بكامل أدوارها، ومصليات التوسعة السعودية الثالثة بكامل طاقتها الاستيعابية مع ساحاتها الخارجية وأروقتها الداخلية، بالملاصقات الإرشادية وإعادة ترتيب الصفوف تطبيقًا للإجراءات الاحترازية.

 

استكمال ترتيبات صلاة الجمعة وفق التباعد

وفي المسجد النبوي استكملت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي استعداداتها وترتيباتها لصلاة الجمعة غدًا وجميع الصلوات الأخرى وفق الإجراءات الوقائية والاحترازية، من تطبيق التباعد بين المصلين وإعادة توزيع المصليات.

وبحسب مساعد الرئيس لشؤون وكالة المسجد النبوي الدكتور محمد الخضيري، فإن الوكالة وفرت جميع الخدمات التي يحتاجها المصلين والزائرين وكثفت عمليات التعقيم وفقًا للإجراءات الاحترازية التي تضمن سلامة الجميع فضلًا عن تهيئة المسجد النبوي للزائرين وتقديم أرقى وأجود الخدمات لهم ليؤدوا عبادتهم براحة وطمأنينة.

فيما أوضح المستشار ووكيل الرئيس للشؤون التنفيذية لوكالة المسجد النبوي عبدالعزيز الأيوبي، أن الوكالة شددت على ضرورة التزام الجميع بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية كافة، ومن ذلك التباعد الجسدي ولبس الكمامة وتجنب مواقع الزحام حرصًا على سلامة زائري المسجد النبوي.

اقرأ أيضًا:

«شؤون الحرمين» تجند أكثر من 500 كادر أمني لمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية

Dec. 31, 2021, 12:53 a.m. حشدت رئاسة شؤون الحرمين منظومة العمل التشغيلية والتعقيمية والتطهيرية؛ تعزيزًا للإجراءات الاحترازية الصحية والعودة للتباعد الاجتماعي في الحرمين الشريفين التزامًا بالتوجيهات الصادرة بعد تزايد الإصابات ب...
السعودية نيوز | بالصور.. الاستعدادات لأول جمعة بعد عودة التباعد في الحرمين الشريفين
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | بالصور.. الاستعدادات لأول جمعة بعد عودة التباعد في الحرمين الشريفين

السعودية نيوز | بالصور.. الاستعدادات لأول جمعة بعد عودة التباعد في الحرمين الشريفين
  • 441
26 جمادى الأول 1443 /  30  ديسمبر  2021   10:00 م

حشدت رئاسة شؤون الحرمين منظومة العمل التشغيلية والتعقيمية والتطهيرية؛ تعزيزًا للإجراءات الاحترازية الصحية والعودة للتباعد الاجتماعي في الحرمين الشريفين التزامًا بالتوجيهات الصادرة بعد تزايد الإصابات بفيروس كورونا في المملكة والسلالات المتحورة منه؛ مستكملةً لجميع الإجراءات الوقائية الصحية الاحترازية استعدادًا لأول صلاة للجمعة في الحرمين في مرحلة عودة التباعد الاجتماعي بين المصلين حفاظًا على صحة وسلامة المعتمرين والزوار.

 

خطط متعددة والهدف واحد

أعدت الرئاسة العديد من الخطط التي ستسهم في جعل الحرمين الشريفين بيئة آمنة وصحية لجميع القاصدين، وتفعيل البروتوكولات الصحية وتنفيذ جميع البنود الوقائية والاحترازية، والتشديد والحرص على تنفيذها، والتأكيد على أن صحة الإنسان في الحرمين الشريفين في قمة الأولويات.

 

السديس: إعادة التباعد لمصلحة صحة وسلامة المصلين

وأكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس جاهزية الحرمين الشريفين لاستقبال المعتمرين والمصلين لأداء صلاة الجمعة وجميع الصلوات؛ بعد قرار إعادة تطبيق التباعد الجسدي في الحرمين الشريفين الذي تم اتخاذه حفاظًا على صحة قاصدي المسجد الحرام والمسجد النبوي من مصلين ومعتمرين وزائرين والتزامًا بالتوجيهات الصادرة بعد تزايد حالات الإصابة.

 

«الرئاسة» خلية نحل

وعقد الرئيس العام سلسلة من الاجتماعات مع المساعدين والوكلاء ومساعدي الوكلاء في الحرمين الشريفين حضوريًا وافتراضيًا للتأكيد على ضرورة التقيد بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المطبقة في الحرمين امن ارتداء الكمامة الطبية، والمحافظة على مسافة التباعد الجسدي، والالتزام بتعليمات الجهات المختصة، وعدم التساهل في تنفيذ الإجراءات الصحية الوقائية ضمانًا لسلامة القاصدين.

وأكد الشيخ السديس: «لقد اتخذت كل الاحتياطات الصحية لتوفير الأمن الصحي والبيئة التعبدية الصحية الآمنة لقاصدي الحرمين الشريفين»، مشيرًا إلى أن «قرار إعادة تطبيق التباعد الجسدي نابع من حرص القيادة الرشيدة على صحة قاصدي المسجد الحرام والمسجد النبوي».

 

المحيميد: تكثيف المناوبات لرصد الملاحظات

من ناحيته قال مساعد الرئيس ووكيل لشؤون وكالة المسجد الحرام الدكتور سعد المحيميدي، إن الرئاسة بالتعاون مع الجهات العاملة بالمسجد الحرام تعمل على جعل آلية الطواف انسيابية مع حركة المعتمرين وفق إجراءات التباعد، واستمرار العمل بالمسارات الافتراضية في صحن المطاف وزيادة عدد المصليات المخصصة لأداء سنة الطواف، إلى جانب تكثيف لعمليات المناوبات للفرق الميدانية على مدار الساعة للتأكد من الجاهزية التامة، ورصد الملاحظات وتوفر جميع الخدمات للمصلين.

 

الجابري: تجربة الرئاسة رائدة في التعامل مع الجائحة

فيما حشدت وكالة الشؤون التنفيذية والتطويرية ووكالة الخدمات والشؤون الميدانية وتحقيق الوقاية البيئية التي يرأسها محمد بن مصلح الجابري، كل إمكاناتها بالتنسيق مع الوكالات الأخرى المعنية وتسخيرها لصلاة وخطبة الجمعة وكل الصلوات بشكل عام في المسجد الحرام وفقًا للإجراءات الصحية الاحترازية ومقتضيات عودة التباعد الاجتماعي من جديد، وعقد مجلس الرئاسة للشؤون الميدانية والتنفيذية الخامس، بحضور أعضاء المجلس؛ لمناقشة إجراءات تطبيق التباعد الجسدي بين المصلين والمعتمرين في كامل المسجد الحرام وساحاته الخارجية بشكل عام وصلاة الجمعة غدًا بشكل خاص.

وقال وكيل الرئيس العام للخدمات والشؤون الميدانية وتحقيق الوقاية البيئية محمد بن مصلح الجابري إنه مع ازدياد حالات الإصابات بكورونا ومتحوراته رفعت الرئاسة مجددًا مستوى التدابير الاحترازية؛ وقررت إعادة إجراءات التباعد الجسدي مرة أخرى بين المصلين، وإعادة توزيع المصليات، والمعتمرين على مسارات الطواف الافتراضية، بما يحقق تطبيق الإجراءات الاحترازية، مؤكدًا أن لدى رئاسة الحرمين تجربة مثالية رائدة في التعامل مع مرحلة ما قبل وما بعد وباء كورونا ومتحوراته نتيجة التدابير الاحترازية والوقائية المحكمة التي اتخذتها الرئاسةً؛ لمنع تفشي الوباء.

وأوضح الجابري، أنه جرى خلال الاجتماع بحث آلية إصدار التصاريح وفق الأنظمة المتبعة في الرئاسة التعاون مع الجهات العاملة في المسجد الحرام وسبل تعزيزها في إطار العمل المشترك وفق التوجيهات والصلاحيات لكل جهة.

 

٣٤ ألف لتر من المعقمات و٥٠٠ جهاز آلي للتعقيم

وقامت الإدارة العامة للوقاية البيئية، بتفعيل أنشطة روبوتات التعقيم والذكاء الاصطناعي في المسجد الحرام واستخدام قرابة 34 ألف لتر يوميًا من المعقمات لتعقيم جميع الأسطح والأرضيات والسجاد، إضافة إلى أكثر من 500 جهاز آلي لتعقيم الأيادي بخاصية الاستشعار و20 جهاز بايوكير و11 ريبوتًا ذكيًا للتعقيم و600 مضخة تعقيم إلكترونية ويدوية و20 جهازًا للتعقيم بالرذاذ الضبابي.

 

إعادة ملصقات التباعد في صحن المطاف والمصليات

وأعادت الرئاسة ملصقات التباعد الجسدي بين صفوف المصلين ومسارات المعتمرين، تم وفق التوجيهات الصادرة؛ وشمل الإجراء صحن المطاف والمصليات داخل الحرم المكي وساحاته.

 

٣٥٠٠ عامل للتنظيف وغسيل وتطهير على مدار الساعة

وعززت الرئاسة فريق التنظيف بـ٣٥٠٠ عامل يقومون بغسل الحرمين ٧ غسلات يوميًا ووضعت 1250 معدة وأداة تعقيم على أجندة التشغيل الفوري وضرورة مراعاة الالتزام بالإجراءات المتبعة لكي يؤدوا عباداتهم ومناسكهم في بيئة صحية وآمنة.

 

منع دخول الطعام وتخصيص مطاف الدور الأول لغير المعتمرين

ومنعت الرئاسة إدخال المأكولات والمشروبات داخله وخصصت الرئاسة للطائفين من غير المعتمرين قد تم تخصيص مطاف الدور الأول لهم، مع تجهيزه بالمسارات الافتراضية، لضمان سهولة الحركة وانسيابيتها.

وهيأت الرئاسة مصليات توسعة الملك فهد بكامل أدوارها، ومصليات التوسعة السعودية الثالثة بكامل طاقتها الاستيعابية مع ساحاتها الخارجية وأروقتها الداخلية، بالملاصقات الإرشادية وإعادة ترتيب الصفوف تطبيقًا للإجراءات الاحترازية.

 

استكمال ترتيبات صلاة الجمعة وفق التباعد

وفي المسجد النبوي استكملت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي استعداداتها وترتيباتها لصلاة الجمعة غدًا وجميع الصلوات الأخرى وفق الإجراءات الوقائية والاحترازية، من تطبيق التباعد بين المصلين وإعادة توزيع المصليات.

وبحسب مساعد الرئيس لشؤون وكالة المسجد النبوي الدكتور محمد الخضيري، فإن الوكالة وفرت جميع الخدمات التي يحتاجها المصلين والزائرين وكثفت عمليات التعقيم وفقًا للإجراءات الاحترازية التي تضمن سلامة الجميع فضلًا عن تهيئة المسجد النبوي للزائرين وتقديم أرقى وأجود الخدمات لهم ليؤدوا عبادتهم براحة وطمأنينة.

فيما أوضح المستشار ووكيل الرئيس للشؤون التنفيذية لوكالة المسجد النبوي عبدالعزيز الأيوبي، أن الوكالة شددت على ضرورة التزام الجميع بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية كافة، ومن ذلك التباعد الجسدي ولبس الكمامة وتجنب مواقع الزحام حرصًا على سلامة زائري المسجد النبوي.

اقرأ أيضًا:

«شؤون الحرمين» تجند أكثر من 500 كادر أمني لمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية

الكلمات المفتاحية