Menu
السعودية نيوز | مبادرة «نساند™» ترفع إسهامها المتوقع في الناتج المحلي إلى 8.8 مليار ريال

احتفى مجلس «نساند™» في مركز الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) لتطوير التطبيقات البلاستيكية في الرياض، بتخريج 43 مستثمرًا جديدًا، ليصبح العدد الإجمالي للخريجين منذ إطلاق المبادرة 106 مستثمرين مؤهلين لبدء مشاريع ستُسهم في إيجاد 6610 وظائف، ورفد الناتج المحلي بأكثر من 8.8 مليار ريال.

ووقعت عدة اتفاقيات ومذكرات تفاهم لشراكات استراتيجية تستهدف تأهيل وتمكين المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وإيجاد منتجات تجارية متقدمة، إضافة إلى تعزيز التعاون مع مجتمع الأعمال السعودي والجامعات في مجالات الاستدامة والابتكار، وتطوير برامج التدريب والتصنيع، إسهامًا في جهود توطين التقنيات والصناعات في المملكة.

وبموجب هذه الاتفاقيات، تهدف المبادرة مع «منشآت» إلى ربط المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالفرص الشرائية في القطاعين العام والخاص، كما ستقوم شركة BASF بعرض تقنياتها ومنتجاتها المتقدمة وبرامجها التدريبية على قطاعات الأعمال والتعليم في منصة موطن الابتكار™، في حين ستعرض شركة إميرسون حلولها لتوطين عددٍ من تقنيات التصنيع وأنظمة التحكم وتجميع الصمامات ومحولات الضغط والحرارة.

ويأتي هذا الحدث ضمن منجزات مبادرة «نساند™» التي أطلقتها (سابك) مطلع عام 2018م، كجزءٍ من التزامها بتحفيز الصناعة المحلية وتمكين رؤية المملكة 2030 من خلال عدة محاورَ؛ منها زيادة مشاركة القطاع الخاص في الناتج المحلي، وتخفيض معدل البطالة، وزيادة إسهامات الصادرات غير النفطية، حسب «واس».

ومن شأن هذه الاتفاقيات والمشاريع، خدمة عدة قطاعات تشمل مواد البناء، والمعدات والأدوات، والمستلزمات الطبية، والمعادن، والبلاستيكيات، والطاقة المتجددة، والكيمياويات المتخصصة.

وبهذه المناسبة، أكد نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي يوسف بن عبدالله البنيان؛ أن هذا التقدم المحرز في مسيرة مبادرة نساند، يمثل نقلةً نوعيةً تؤكد نجاح المبادرة في اجتذاب وصنع المزيد من الفرص عبر الوصول إلى نطاقاتٍ أكبر من الشركاء على المستويين المحلي والعالمي.

وأضاف أن نتائج هذه الاتفاقيات والشراكات، ستُسهم في إيجاد الوظائف ورفع مستوى التأهيل المعرفي والمهني للكفاءات المحلية ورواد الأعمال، كما ستعزز توطين التقنيات المتقدمة بما يُمكِّن القطاع الخاص والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الإسهام بدورٍ فاعلٍ في رفد الاقتصاد الوطني.

ومما يذكر أن مجلس نساند™ يضم في عضويته بجانب (سابك)، كلًّا من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، ووزارة الصناعة والثروة المعدنية، ووزارة الاستثمار، والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة «منشآت»، وهيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية. ويعد المجلس الذراع التنفيذية لمبادرة (سابك) للتوطين «نساند™»؛ حيث يعقد ثلاثة اجتماعاتٍ سنويًّا لمتابعة التقدم المحرز في جهود تحفيز المحتوى المحلي للقطاعات المستقبلية الواعدة بالإضافة إلى إطلاق الشراكات والمبادرات، وتخريج أصحاب المشاريع المؤهلة للاستثمار المحلي.

Dec. 31, 2020, 11:20 a.m. احتفى مجلس «نساند™» في مركز الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) لتطوير التطبيقات البلاستيكية في الرياض، بتخريج 43 مستثمرًا جديدًا، ليصبح العدد الإجمالي للخريجين منذ إطلاق المبادرة 106 مستثمرين مؤ...
السعودية نيوز | مبادرة «نساند™» ترفع إسهامها المتوقع في الناتج المحلي إلى 8.8 مليار ريال
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | مبادرة «نساند™» ترفع إسهامها المتوقع في الناتج المحلي إلى 8.8 مليار ريال

السعودية نيوز | مبادرة «نساند™» ترفع إسهامها المتوقع في الناتج المحلي إلى 8.8 مليار ريال
  • 447
15 جمادى الأول 1442 /  30  ديسمبر  2020   03:00 م

احتفى مجلس «نساند™» في مركز الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) لتطوير التطبيقات البلاستيكية في الرياض، بتخريج 43 مستثمرًا جديدًا، ليصبح العدد الإجمالي للخريجين منذ إطلاق المبادرة 106 مستثمرين مؤهلين لبدء مشاريع ستُسهم في إيجاد 6610 وظائف، ورفد الناتج المحلي بأكثر من 8.8 مليار ريال.

ووقعت عدة اتفاقيات ومذكرات تفاهم لشراكات استراتيجية تستهدف تأهيل وتمكين المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وإيجاد منتجات تجارية متقدمة، إضافة إلى تعزيز التعاون مع مجتمع الأعمال السعودي والجامعات في مجالات الاستدامة والابتكار، وتطوير برامج التدريب والتصنيع، إسهامًا في جهود توطين التقنيات والصناعات في المملكة.

وبموجب هذه الاتفاقيات، تهدف المبادرة مع «منشآت» إلى ربط المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالفرص الشرائية في القطاعين العام والخاص، كما ستقوم شركة BASF بعرض تقنياتها ومنتجاتها المتقدمة وبرامجها التدريبية على قطاعات الأعمال والتعليم في منصة موطن الابتكار™، في حين ستعرض شركة إميرسون حلولها لتوطين عددٍ من تقنيات التصنيع وأنظمة التحكم وتجميع الصمامات ومحولات الضغط والحرارة.

ويأتي هذا الحدث ضمن منجزات مبادرة «نساند™» التي أطلقتها (سابك) مطلع عام 2018م، كجزءٍ من التزامها بتحفيز الصناعة المحلية وتمكين رؤية المملكة 2030 من خلال عدة محاورَ؛ منها زيادة مشاركة القطاع الخاص في الناتج المحلي، وتخفيض معدل البطالة، وزيادة إسهامات الصادرات غير النفطية، حسب «واس».

ومن شأن هذه الاتفاقيات والمشاريع، خدمة عدة قطاعات تشمل مواد البناء، والمعدات والأدوات، والمستلزمات الطبية، والمعادن، والبلاستيكيات، والطاقة المتجددة، والكيمياويات المتخصصة.

وبهذه المناسبة، أكد نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي يوسف بن عبدالله البنيان؛ أن هذا التقدم المحرز في مسيرة مبادرة نساند، يمثل نقلةً نوعيةً تؤكد نجاح المبادرة في اجتذاب وصنع المزيد من الفرص عبر الوصول إلى نطاقاتٍ أكبر من الشركاء على المستويين المحلي والعالمي.

وأضاف أن نتائج هذه الاتفاقيات والشراكات، ستُسهم في إيجاد الوظائف ورفع مستوى التأهيل المعرفي والمهني للكفاءات المحلية ورواد الأعمال، كما ستعزز توطين التقنيات المتقدمة بما يُمكِّن القطاع الخاص والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الإسهام بدورٍ فاعلٍ في رفد الاقتصاد الوطني.

ومما يذكر أن مجلس نساند™ يضم في عضويته بجانب (سابك)، كلًّا من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، ووزارة الصناعة والثروة المعدنية، ووزارة الاستثمار، والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة «منشآت»، وهيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية. ويعد المجلس الذراع التنفيذية لمبادرة (سابك) للتوطين «نساند™»؛ حيث يعقد ثلاثة اجتماعاتٍ سنويًّا لمتابعة التقدم المحرز في جهود تحفيز المحتوى المحلي للقطاعات المستقبلية الواعدة بالإضافة إلى إطلاق الشراكات والمبادرات، وتخريج أصحاب المشاريع المؤهلة للاستثمار المحلي.

الكلمات المفتاحية