Menu
السعودية نيوز | البنتاجون تتوصل إلى أجسام مضادة ينتجها حيوان اللاما تحمي من كورونا

أعلن علماء عسكريون أمريكيون، اليوم الخميس، توصلهم إلى جسم مضاد فائق الصغر؛ ينتجه حيوان اللاما، من شأنه  حماية البشر من فيروس كورونا المستجد.

 وقالت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون، في بيان صحفي، اليوم الخميس: وجد الباحثون أن واحدًا على الأقل من هذه الأجسام الصغيرة، يُدعى NIH-CoVnb-112، قد يكون فعالًا للغاية في منع العدوى أو اكتشاف جزيئات الفيروس عن طريق احتواء بروتينات كورونا المستجد.

وذكرت الوزارة، أن الجسم النانوي(الدقيق) يعطل عمل الفيروس عن طريق تغطية أجزاء على سطحه؛ ما يفسد قدرة العامل المُمرّض به.

وأضاف البيان أن الأجسام النانوية هي نوع من الأجسام المضادة يبلغ وزنها حوالي عُشر وزن معظم الأجسام المضادة البشرية، وتنتج بشكل طبيعي في أجهزة المناعة للجمال وحيواني الألبكة واللاما.

وقد تم تطعيم اللاما 5 مرات في 28 يومًا بنسخة معالجة من البروتين الخاص بالفيروس لإنتاج الأجسام الدقيقة، التي تعد أكثر استقرارا وأقل تكلفة في الإنتاج وأسهل في الهندسة الوراثية من الأجسام المضادة النموذجية.

اقرأ أيضًا: 

دراسة توضح فوائد تناول القهوة قبل التدريبات الرياضية

Jan. 1, 2021, 12:02 p.m. أعلن علماء عسكريون أمريكيون، اليوم الخميس، توصلهم إلى جسم مضاد فائق الصغر؛ ينتجه حيوان اللاما، من شأنه حماية البشر من فيروس كورونا المستجد. وقالت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون، في بيان صحفي، اليوم...
السعودية نيوز | البنتاجون تتوصل إلى أجسام مضادة ينتجها حيوان اللاما تحمي من كورونا
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | البنتاجون تتوصل إلى أجسام مضادة ينتجها حيوان اللاما تحمي من كورونا

السعودية نيوز | البنتاجون تتوصل إلى أجسام مضادة ينتجها حيوان اللاما تحمي من كورونا
  • 375
16 جمادى الأول 1442 /  31  ديسمبر  2020   11:27 م

أعلن علماء عسكريون أمريكيون، اليوم الخميس، توصلهم إلى جسم مضاد فائق الصغر؛ ينتجه حيوان اللاما، من شأنه  حماية البشر من فيروس كورونا المستجد.

 وقالت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون، في بيان صحفي، اليوم الخميس: وجد الباحثون أن واحدًا على الأقل من هذه الأجسام الصغيرة، يُدعى NIH-CoVnb-112، قد يكون فعالًا للغاية في منع العدوى أو اكتشاف جزيئات الفيروس عن طريق احتواء بروتينات كورونا المستجد.

وذكرت الوزارة، أن الجسم النانوي(الدقيق) يعطل عمل الفيروس عن طريق تغطية أجزاء على سطحه؛ ما يفسد قدرة العامل المُمرّض به.

وأضاف البيان أن الأجسام النانوية هي نوع من الأجسام المضادة يبلغ وزنها حوالي عُشر وزن معظم الأجسام المضادة البشرية، وتنتج بشكل طبيعي في أجهزة المناعة للجمال وحيواني الألبكة واللاما.

وقد تم تطعيم اللاما 5 مرات في 28 يومًا بنسخة معالجة من البروتين الخاص بالفيروس لإنتاج الأجسام الدقيقة، التي تعد أكثر استقرارا وأقل تكلفة في الإنتاج وأسهل في الهندسة الوراثية من الأجسام المضادة النموذجية.

اقرأ أيضًا: 

دراسة توضح فوائد تناول القهوة قبل التدريبات الرياضية

الكلمات المفتاحية