Menu
السعودية نيوز | الرئاسة فى أسبوع.. زيارة مهمة للسعودية واستقبال رئيس طاجيكستان وتكريم أسر الشهداء بالندوة التثقيفية.. الرئيس السيسي يتابع التحضير لقمة المناخ.. ويؤكد لبوتين دعم مصر لمساعى تسوية الأزمة الروسية الأوكرانية سياسيا

شهد الأسبوع المنقضى، العديد من الأحدث والفعاليات المهمة علي المستوى الرئاسي، كان أبرزها زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للمملكة العربية السعودية، واتصاله الهاتفي بالرئيس الروسى فلاديمير بوتين، ومباحثاته فى قصر الاتحادية مع رئيس جمهورية طاجيكستان.

ومن أبرز الفعاليات أيضًا، حضور الرئيس السيسى الندوة التثقيفية رقم 35  للقوات المسلحة، بمناسبة الاحتفال بيوم الشهيد، وتكريمه لأسر الشهداء.

الرئيس السيسي يعقد اجتماعا لمتابعة أعمال اللجنة الوزارية العليا للإعداد والتحضير لتنظيم مصر للقمة العالمية للمناخ COP27 فى نوفمبر

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، السبت، مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وعدد من الوزراء.وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول "متابعة أعمال اللجنة الوزارية العليا للإعداد والتحضير لاستضافة مصر للقمة العالمية للمناخ COP27 في شهر نوفمبر القادم بشرم الشيخ".

ووجه الرئيس بتوفير كافة الموارد المالية اللازمة لتجهيز مدينة شرم الشيخ على أعلى مستوى، ومواصلة الجهات المعنية المختلفة تعزيز جهودها لاستضافة وإخراج هذا الحدث العالمي على نحو يعكس مكانة مصر الإقليمية والدولية، سواء على مستوى التنظيم والاستضافة، أو على مستوى الشق الفنى والموضوعي، أو فيما يتعلق بجهود الدولة الضخمة لتحقيق التحول الأخضر وحماية البيئة وزيادة استخدامات الطاقة النظيفة من خلال المشروعات القومية المختلفة المتعلقة بالغاز الطبيعي والكهرباء والطاقة الشمسية وطاقة الرياح والهيدروجين الأخضر ووسائل النقل الصديقة للبيئة.

وعرضت اللجنة الوزارية أهم محاور قمة شرم الشيخ القادمة والنتائج المرجوة منها، وكذا التنسيق الجاري في هذا الإطار مع الرئاسة البريطانية الحالية للمؤتمر، إلى جانب الرؤية المصرية المتعلقة بالجوانب الموضوعية، والمتمثلة في الانتقال باعمال القمة من مرحلة التعهدات إلى مرحلة التنفيذ، والدفع بالشواغل الوطنية والأفريقية بشأن قضايا تغير المناخ في أهم محفل متخصص للأمم المتحدة، خاصةً ما يتعلق بالتكيف وتخفيف حدة الآثار الناجمة عن هذه الظاهرة.

كما تم عرض مستجدات التنسيق مع سكرتارية الأمم المتحدة بشأن الإجراءات والتفاصيل اللوجستية والتنظيمية لتوفير مختلف الخدمات للمشاركين، لاسيما من حيث التنقل والإقامة والاتصالات والخدمات الصحية، فضلاً عن استغلال المؤتمر للترويج السياحي والاقتصادي لمصر، بالإضافة إلى استعراض الشق الفني الخاص بالتعامل مع الشركاء الدوليين وحشد التمويل، إلى جانب الشق المالي والتصور المبدئي للموازنة، وجهود إعداد وتدريب الكوادر البشرية لإدارة المؤتمر، فضلاً عن الاستعداد الجاري بمدينة شرم الشيخ، لاسيما في الجوانب الأمنية من خلال شبكة الطوارئ الموحدة، وكذا جهود رفع كفاءة الخدمات الأساسية بالمدينة، وتحديد الهوية البصرية الموحدة لها لتكون شرم الشيخ مرآةً لمصر أمام العالم. 

شارك في الاجتماع كلٌ من الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، وسامح شكري وزير الخارجية، والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، والدكتور محمد معيط وزير المالية، والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وحمد منار وزير الطيران المدني، واللواء خالد فوده محافظ جنوب سيناء.

 

الرئيس السيسي يوجه بتعزيز استخدام أحدث التقنيات لمضاعفة قدرات البنية المعلوماتية الرقمية للدولة

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتعزيز استخدام أحدث التقنيات لمضاعفة قدرات البنية المعلوماتية الرقمية للدولة، لما لذلك من مساهمة مباشرة في جهود التحول الرقمى، بالتوازي مع تدريب الكوادر البشرية على شتى مجالات المهارات الرقمية لدعم الأداء الحكومى وتوفير أحدث الخدمات الرقمية للمواطنين وقطاع الأعمال على مستوى الجمهورية.

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي، الإثنين، مع الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول "متابعة المشروعات القومية الخاصة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات".

وذكر المتحدث الرسمي أن وزير الاتصالات عرض خلال الاجتماع الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات الجارى تنفيذها من قبل الوزارة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في إطار تعزيز محور بناء الإنسان المصرى، والتي شملت التوسع في بناء قدرات وإعداد الكوادر البشرية بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على المهارات الرقمية، فضلًا عن مشروع إنشاء مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة الذي سيضم مبنى الابتكار ومعهد تكنولوجيا المعلومات والمعهد القومى للاتصالات.

كما تم عرض جهود تطبيق مبادرة "مصر الرقمية" التي تستهدف المتدربين والخريجين والمهنيين المستقلين والعاملين في مختلف المشروعات القومية، إلى جانب مبادرة "أفريقيا للإبداع الرقمي" والتي كان قد أطلقها الرئيس، حيث وجه الرئيس بالتوسع في التعاون مع الدول الأفريقية الشقيقة في هذا الإطار، خاصةً من خلال تشجيع الشركات المصرية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على التعاون مع نظيرتها الأفريقية لبناء منظومات رقمية متكاملة، فضلاً عن إتاحة التدريب التقني المتخصص للشباب الأفريقي في مجالات التكنولوجيا المختلفة.

زيارة الرئيس السيسي إلى السعودية 

توجه الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح الثلاثاء، إلى مدينة الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية في زيارة رسمية.

وصرح السفير بسام راضى،  المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية،  بأن هذه الزيارة تأتي في إطار عمق العلاقات المصرية السعودية، وما يربط بين الدولتين الشقيقتين من علاقات أخوة وتعاون على جميع الأصعدة، حيث سيبحث الرئيس خلال الزيارة مع شقيقيه الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية وخادم الحرمين الشريفين، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي عهد المملكة العربية السعودية نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع، العلاقات الثنائية الوثيقة التي تجمع بين البلدين، فضلاً عن التشاور والتنسيق حول مختلف القضايا والأزمات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك خلال المرحلة الراهنة، والتي تتطلب تضافر الجهود من أجل حماية الأمن القومي العربي.

الرئيس السيسي يبحث مع العاهل السعودى فى المملكة سبل تعزيز التعاون بين البلدين

والتقى الرئيس عبد الفتاح السيسى، الثلاثاء، فى الرياض مع الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية وخادم الحرمين الشريفين، حيث أقيمت مراسم الاستقبال الرسمي، وتم عزف السلامين الوطنيين واستعراض حرس الشرف.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن اللقاء شهد عقد مباحثات منفردة بين الزعيمين، تلتها جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدي البلدين، حيث أعرب الملك سلمان بن عبد العزيز عن ترحيب المملكة العربية السعودية قيادة وشعباً بزيارة الرئيس السيسى، مؤكداً ما تتسم به العلاقات المصرية السعودية من تميز وخصوصية، ومشيداً فى هذا الإطار بدور مصر المحوري فى المنطقة العربية، وجهودها الحثيثة لمساندة ودعم الدول العربية والخليجية على وجه الخصوص، وذلك كركيزة أساسية لصون الأمن والاستقرار فى الوطن العربي.

كما أعرب العاهل السعودي عن تقديره لدعم مصر للسعودية في مختلف القضايا، ولإسهامات أبنائها في العديد من القطاعات ودورهم فى تحقيق التنمية بالسعودية، مؤكداً حرص السعودية على تعزيز العلاقات الثنائية مع مصر على جميع المستويات، بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين.

وأضاف المتحدث الرسمي، أن الرئيس السيسى أعرب عن تقديره لأخيه العاهل السعودي على حفاوة الاستقبال، مؤكداً ما يجمع الشعبين المصري والسعودي من روابط أخوة ومودة وتاريخ مشترك ومصير واحد، ومعرباً عن تطلع مصر لتعزيز علاقات التعاون الثنائي مع السعودية في جميع المجالات.

كما شدد الرئيس السيسى علي أهمية مواصلة العمل على توحيد الصف العربي وتضامنه لمواجهة التحديات التي تواجه المنطقة العربية، ومؤكداً عدم سماح مصر بالمساس بأمن واستقرار أشقائها في دول الخليج، وأن أمن الخليج يُعد جزءاً لا يتجزأ من أمن مصر.

وذكر المتحدث الرسمي أن المباحثات تطرقت إلى سبل تعزيز أطر العلاقات الثنائية بين البلدين على كافة الأصعدة، حيث تم الإعراب عن الارتياح لمستوى التعاون والتنسيق القائم بين مصر والسعودية، مع تأكيد أهمية دعمه وتعزيزه لصالح البلدين والشعبين الشقيقين، خاصةً على الصعيد العسكري والأمني، إلى جانب التعاون في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتنموية، وذلك بهدف تحقيق الاستغلال الأمثل لجميع الفرص المتاحة لتعزيز التكامل بينهما.

كما تم مناقشة مستجدات عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث توافقت رؤى الجانبين بشأن ضرورة تعزيز الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب وأهمية تضافر جهود المجتمع الدولي من أجل التوصل إلى تسويات سياسية للأزمات التي تشهدها بعض دول المنطقة، بما يحافظ على وحدة أراضى تلك الدول ويصون مقدرات شعوبها.

 

الرئيس السيسى يبحث مع ولى العهد السعودى استدامة الشراكة بين البلدين وضمان أمن البحر الأحمر

كما التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، مع الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي عهد المملكة العربية السعودية نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع.

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية،  بأن الأمير محمد بن سلمان رحب في مستهل المباحثات بزيارة الرئيس، معرباً عن تقدير السعودية لمصر قيادة وشعباً، ومشيداً بما تتسم به العلاقات المصرية السعودية من أخوة صادقة وعلاقات تاريخية وثيقة.

كما أشاد ولي العهد السعودي بدور مصر المحوري في دعم أمن واستقرار الدول العربية وجهودها المقدرة لتعزيز العمل العربي المشترك على جميع المستويات، مؤكداً تطلع السعودية لمواصلة دفع العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين في مختلف المجالات، خاصةً على المستوى الاقتصادي والاستثمارى والتنموى.

من جانبه، أعرب الرئيس السيسى عن سعادته بزيارة المملكة العربية السعودية الشقيقة، مؤكداً اعتزاز مصر بالروابط التاريخية التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين، وتقدير مصر على  المستويين الرسمي والشعبي لمواقف السعودية الداعمة لإرادة الشعب المصري وجهوده التنموية.

كما أكد الرئيس اهتمام مصر بتعزيز التواصل المستمر بين البلدين الشقيقين من خلال الزيارات المتبادلة، والحرص على أن تمثل هذه الزيارات قوة دفع لزيادة التعاون والتنسيق بين الجانبين المصرى والسعودى.

وأضاف المتحدث الرسمى، أن المباحثات تطرقت إلى سبل تعزيز العلاقات الثنائية واستدامة الشراكة بين البلدين، لاسيما على المستوى الاقتصادي والاستثماري، بما يحقق المصلحة المشتركة والمنفعة المتبادلة للجانبين، وذلك في ضوء التطورات التنموية الملموسة التي تشهدها مصر من خلال المشروعات القومية العملاقة، والبنية التحتية المتطورة، فضلاً عن المناخ الاستثماري الجاذب لرؤوس الأموال.

كما تناولت المباحثات تطورات عدد من الملفات والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث تم تأكيد أهمية تعزيز العمل العربي المشترك لمواجهة التحديات المختلفة التي تشهدها المنطقة، وتكثيف التشاور وتنسيق المواقف بين البلدين بشكل مستمر، لاسيما في ضوء تعدد وخطورة الأزمات التي تشهدها بعض الدول الشقيقة في المنطقة.

وأكد الرئيس في هذا السياق أن الأمن القومي لدول الخليج هو جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري، مشددا على أهمية ضمان أمن البحر الأحمر، باعتباره ركيزة أساسية في حركة التجارة الإقليمية والدولية، بما يتطلب تضافر جهود الدول المشاطئة لضمان حرية وأمن الملاحة به.

 

الرئيس السيسي يصدّق على قوانين جديدة أبرزها "تنظيم الشهر العقارى"

نشرت الجريدة الرسمية تصديق الرئيس عبد الفتاح السيسى، على عدد من القوانين.وصدق الرئيس السيسى علي القانون رقم 9 لسنة 2022 بتعديل بعض أحكام القانون رقم 114 لسنة 1946 بتنظيم الشهر العقاري.

كما صدق الرئيس السيسى على القانون رقم 10 لسنة 2022 بشأن بعض الإجراءات ومواعيد إخلاء الأماكن المؤجرة للأشخاص الاعتبارية لغير غرض السكني فى ضوء الآثار والتداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا المستجد.

وصدق الرئيس السيسى على القانون رقم 19 لسنة 2022 بتعديل بعض أحكام القانونين رقمي 102 لسنة 1986 بإنشاء هيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة، و 203 لسنة 2014 بشأن تحفيز إنتاج الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة وبإلغاء هيئة تنفيذ مشروعات المحطات المائية لتوليد الكهرباء المنشأة بالقانون رقم 14 لسنة 1976بشأن إنشاء هيئة تنفيذ مشروع منخفض القطارة.

كما نشرت الجريدة الرسمية تصديق الرئيس عبد الفتاح السيسى، علي القانون رقم 8 لسنة 2022 بشأن إصدار قانون المنشآت السياحية والفندقية، والذي وافق عليه مجلس النواب.

ويهدف القانون إلى تنظيم وتيسير إجراءات استخراج تراخيص المنشآت الفندقية والسياحية لتشجيع الاستثمار السياحى، وذلك عن طريق وزارة السياحة بآلية جديدة وهي "الشباك الواحد" بما لا يمس حق كل جهة في تحصيل الرسوم التى تنص عليها القوانين والقرارات الخاصة بها، وبما يهدف إلى تيسير الإجراءات، وتحسين مستوى الأعمال فى مصر بما يرفع من درجة تقييمها فى التقارير الدولية ويعزز قدرتها التنافسية لجذب الاستثمارات، علاوة على مواكبته كافة المستجدات التى طرأت على صناعة السياحة خلال العقود الماضية.

ومن أهم الأحكام التي تضمنها القانون: "زيادة الموارد العامة للدولة من قطاع السياحة بقواعد قانونية حاكمة ومنظمة وفض التشابك وتداخل الاختصاصات وتعدد جهات الولاية ما بين الجهات التي يندرج تحت مظلتها قطاع السياحة بين الوزارات والمحليات وأى جهات أخرى في الدولة"، فضلاً عن تيسير إجراءات التراخيص عن طريق توحيد الجهات المعنية باستخراج التراخيص.

الرئيس السيسي يشهد الندوة التثقيفية الـ 35 للقوات المسلحة بمناسبة "يوم الشهيد"

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، الندوة التثقيفية الـ 35 للقوات المسلحة بمناسبة يوم الشهيد، وتحدث الرئيس السيسي، عن معاناة أهالى الشهداء، قائلآ: "فراق الابن أو الزوج أو الاب صعب.. بشكر اللى قدموا العرض الدرامى عن تضحية الشهداء.. الكلام ده قولتله قبل كده.. يا مصريين.. اللقطة دى أو الفقرة دى.. ده ثمن كبير اوى اندفع علشان كلنا نعيش.. فأقل تمن ندفعه أننا نحافظ اللى هما ضحوا من أجله.. شبابنا زينة شباب مصر من كل حتة.. من جيش وشرطة وقضاء.. حتى المواطنين العاديين".

وعلق الرئيس السيسي، على العرض المسرحى "رسالة نور" والذى تم عرضه ضمن فعاليات الندوة التثقيفية الـ 35 للقوات المسلحة، والذى يستعرض قصة أسرة تتلقى خبر استشهاد ابنها الضابط، قائلا: "اسمحوا لى أشكركم أنكم خلتونا نعيش الحقيقة اللى بتعشيها أسر كتير بتقدم ابنها شهيد أو حتى مصاب.. العمل الدرامى دائما بيوفر فرصة لنا كلنا يسجل وقائع يمكن أحنا مش بنعشها كلنا".

وأضاف الرئيس السيسي: "العمل الدرامى بيدخل كل بيت.. ويشوفوا الناس قد إيه التمن اللى دفعته أسر بعد لما ربت وكبرت وعملت وضحت وقدمت.. اللى قدمته شهيد أو مصاب بعد كان ملو الدنيا بقى شهيد.. هو ملو الدنيا برضه.. هو شهيد ملو الدنيا".

وتحدث الرئيس السيسي، عن حياة الضباط واستعدادهم للشهادة، قائلآ: "الكلام اللى قاله نور ضمن العرض المسرحى.. كل ضباط الجيش والشرطة بيقولوه.. صف الضباط والجنود.. هما عايشين حالة محتملة للشهادة.. عايشين فكرة الشهادة.. بيقول الكلام مقبل غير مدبر.. والسلاح في ايدى.. وأموت وسلاحى في ايدى.. بيقولوا الكلام ده".

أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، اتصالاً هاتفياً مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حيث وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاتصال تناول التباحث وتبادل الرؤى بشأن آخر التطورات على صعيد الأزمة الروسية الأوكرانية، حيث أكد الرئيس السيسي على ضرورة تغليب لغة الحوار مع دعم مصر لكافة المساعي الدبلوماسية التي من شأنها سرعة تسوية الأزمة سياسياً من أجل الحد من تدهور الموقف، والحفاظ على الأمن والاستقرار الدوليين، واستعداد مصر لدعم هذا التوجه من خلال تحركاتها الحثيثة في هذا الصدد سواء ثنائياً، أو على الصعيد المتعدد الاطراف.

كما أكد الرئيس على متابعة مصر باهتمام بالغ للتطورات الميدانية المُتلاحقة، والأولوية القصوى التي توليها مصر لسلامة وأمن المواطنين المصريين المتواجدين في أوكرانيا، معرباً عن التقدير للإجراءات التي اتخذها الجانب الروسي لتيسير خروج المواطنين المصريين، والتطلع لمواصلة توفير المساعدة الممكنة لهم بما يضمن سلامتهم وأمنهم.

وأضاف السفير بسام راضى، أن الاتصال تناول كذلك التباحث بشأن سبل تعزيز مختلف أطر التعاون الاستراتيجية بين البلدين الصديقين من خلال المشروعات المشتركة التنموية الجارية بينهما، حيث أكد الجانبان على متانة علاقات التعاون التاريخية والراسخة التي تجمع بين مصر وروسيا في مختلف المجالات، إلى جانب علاقات الصداقة بين البلدين على المستويين الرسمي والشعبى.

 

قمة بين الرئيس السيسى ونظيره الطاجيكي.. الرئيس يؤكد اهتمام مصر بتطوير العلاقات الثنائية ويتلقى دعوة رسمية لزيارة طاجيكستان

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى، الخميس، بقصر الاتحادية الرئيس إمام علي رحمان، رئيس جمهورية طاجيكستان، حيث أقيمت مراسم الاستقبال الرسمي وتم عزف السلامين الوطنيين واستعراض حرس الشرف.

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس رحب بزيارة الرئيس الطاجيكي إلى مصر، مشيداً بالروابط والقواسم الثقافية والتاريخية المشتركة بين البلدين، ومؤكداً اهتمام مصر بتطوير العلاقات الثنائية مع طاجيكستان وتبادل الخبرات معها في مختلف المجالات بما يحقق المصلحة المشتركة للبلدين.

من جانبه، أعرب الرئيس الطاجيكي عن تقديره لحسن الاستقبال وكرم الضيافة، مؤكداً اعتزاز بلاده بالعلاقات الثنائية المتميزة مع مصر، واهتمام طاجيكستان بالاستفادة من المشروعات القومية العملاقة والتجربة التنموية الرائدة التي تشهدها مصر تحت قيادة الرئيس، والتي تعزز من وضعها كركيزة للأمن والاستقرار على المستوى الإقليمي.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيسين تطرقا خلال اللقاء إلى سبل تعزيز التعاون بين البلدين على مختلف الأصعدة، خاصةً في مجالات التعدين والزراعة والموارد المائية والسياحة والصحة، كما توافق الرئيسان بشأن أهمية استثمار الإمكانات التي تتمتع بها مصر وطاجيكستان لتعزيز التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري بينهما.

كما تم التباحث بخصوص التعاون في مجال برامج التدريب والدعم الفني التي تقدمها مصر للكوادر الطاجيكية، فضلاً عن استقبال الدارسين من طاجيكستان في الأزهر الشريف والجامعات المصرية.

كما تناول الرئيسان أبرز تطورات الأوضاع ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين الإقليمي والدولي، خاصةً في أوكرانيا وأفغانستان، فضلاً عن سبل تعزيز التعاون والتنسيق بين البلدين في المجال الأمني والاستخباري وتبادل المعلومات والخبرات، خاصةً ما يتعلق بمكافحة الإرهاب والفكر المتطرف والجريمة المنظمة، إلى جانب تعزيز الجهود الدولية في مكافحة الإرهاب حيث تم تأكيد أهمية الجوانب الثقافية والفكرية في التصدي لهذا الخطر بجانب المواجهة العسكرية والأمنية، كما ثمن الرئيس الطاجيكي في هذا الصدد دور المؤسسات الدينية المصرية العريقة في نشر التعاليم الصحيحة للدين الإسلامي الحنيف.

وفي ختام المباحثات، وجه الرئيس الطاجيكى الدعوة للرئيس السيسى للقيام بزيارة رسمية لبلاده، وهو ما رحب به  الرئيس، على أن يتم ترتيب موعد الزيارة عبر القنوات الدبلوماسية في البلدين.

وشهد الرئيسان مراسم التوقيع على عدد من مذكرات التفاهم واتفاقيات التعاون بين البلدين في مجالات الزراعة، والشباب والرياضة، والتعليم العالي، إلى جانب اتفاق صداقة وتعاون بين محافظة جنوب سيناء وإقليم "كاتلون" بطاجيكستان، وكذا مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية ومكتبة طاجيكستان القومية.

 

 

 


March 12, 2022, 2:41 a.m. شهد الأسبوع المنقضى، العديد من الأحدث والفعاليات المهمة علي المستوى الرئاسي، كان أبرزها زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للمملكة العربية السعودية، واتصاله الهاتفي بالرئيس الروسى فلاديمير بوتين، ومباحثات...
السعودية نيوز | 
                                            الرئاسة فى أسبوع.. زيارة مهمة للسعودية واستقبال رئيس طاجيكستان وتكريم أسر الشهداء بالندوة التثقيفية.. الرئيس السيسي يتابع التحضير لقمة المناخ.. ويؤكد لبوتين دعم مصر لمساعى تسوية الأزمة الروسية الأوكرانية سياسيا
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | الرئاسة فى أسبوع.. زيارة مهمة للسعودية واستقبال رئيس طاجيكستان وتكريم أسر الشهداء بالندوة التثقيفية.. الرئيس السيسي يتابع التحضير لقمة المناخ.. ويؤكد لبوتين دعم مصر لمساعى تسوية الأزمة الروسية الأوكرانية سياسيا

السعودية نيوز | 
                                            الرئاسة فى أسبوع.. زيارة مهمة للسعودية واستقبال رئيس طاجيكستان وتكريم أسر الشهداء بالندوة التثقيفية.. الرئيس السيسي يتابع التحضير لقمة المناخ.. ويؤكد لبوتين دعم مصر لمساعى تسوية الأزمة الروسية الأوكرانية سياسيا
  • 288
الجمعة، 11 مارس 2022 11:13 ص

شهد الأسبوع المنقضى، العديد من الأحدث والفعاليات المهمة علي المستوى الرئاسي، كان أبرزها زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للمملكة العربية السعودية، واتصاله الهاتفي بالرئيس الروسى فلاديمير بوتين، ومباحثاته فى قصر الاتحادية مع رئيس جمهورية طاجيكستان.

ومن أبرز الفعاليات أيضًا، حضور الرئيس السيسى الندوة التثقيفية رقم 35  للقوات المسلحة، بمناسبة الاحتفال بيوم الشهيد، وتكريمه لأسر الشهداء.

الرئيس السيسي يعقد اجتماعا لمتابعة أعمال اللجنة الوزارية العليا للإعداد والتحضير لتنظيم مصر للقمة العالمية للمناخ COP27 فى نوفمبر

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، السبت، مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وعدد من الوزراء.وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول "متابعة أعمال اللجنة الوزارية العليا للإعداد والتحضير لاستضافة مصر للقمة العالمية للمناخ COP27 في شهر نوفمبر القادم بشرم الشيخ".

ووجه الرئيس بتوفير كافة الموارد المالية اللازمة لتجهيز مدينة شرم الشيخ على أعلى مستوى، ومواصلة الجهات المعنية المختلفة تعزيز جهودها لاستضافة وإخراج هذا الحدث العالمي على نحو يعكس مكانة مصر الإقليمية والدولية، سواء على مستوى التنظيم والاستضافة، أو على مستوى الشق الفنى والموضوعي، أو فيما يتعلق بجهود الدولة الضخمة لتحقيق التحول الأخضر وحماية البيئة وزيادة استخدامات الطاقة النظيفة من خلال المشروعات القومية المختلفة المتعلقة بالغاز الطبيعي والكهرباء والطاقة الشمسية وطاقة الرياح والهيدروجين الأخضر ووسائل النقل الصديقة للبيئة.

وعرضت اللجنة الوزارية أهم محاور قمة شرم الشيخ القادمة والنتائج المرجوة منها، وكذا التنسيق الجاري في هذا الإطار مع الرئاسة البريطانية الحالية للمؤتمر، إلى جانب الرؤية المصرية المتعلقة بالجوانب الموضوعية، والمتمثلة في الانتقال باعمال القمة من مرحلة التعهدات إلى مرحلة التنفيذ، والدفع بالشواغل الوطنية والأفريقية بشأن قضايا تغير المناخ في أهم محفل متخصص للأمم المتحدة، خاصةً ما يتعلق بالتكيف وتخفيف حدة الآثار الناجمة عن هذه الظاهرة.

كما تم عرض مستجدات التنسيق مع سكرتارية الأمم المتحدة بشأن الإجراءات والتفاصيل اللوجستية والتنظيمية لتوفير مختلف الخدمات للمشاركين، لاسيما من حيث التنقل والإقامة والاتصالات والخدمات الصحية، فضلاً عن استغلال المؤتمر للترويج السياحي والاقتصادي لمصر، بالإضافة إلى استعراض الشق الفني الخاص بالتعامل مع الشركاء الدوليين وحشد التمويل، إلى جانب الشق المالي والتصور المبدئي للموازنة، وجهود إعداد وتدريب الكوادر البشرية لإدارة المؤتمر، فضلاً عن الاستعداد الجاري بمدينة شرم الشيخ، لاسيما في الجوانب الأمنية من خلال شبكة الطوارئ الموحدة، وكذا جهود رفع كفاءة الخدمات الأساسية بالمدينة، وتحديد الهوية البصرية الموحدة لها لتكون شرم الشيخ مرآةً لمصر أمام العالم. 

شارك في الاجتماع كلٌ من الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، وسامح شكري وزير الخارجية، والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، والدكتور محمد معيط وزير المالية، والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وحمد منار وزير الطيران المدني، واللواء خالد فوده محافظ جنوب سيناء.

 

الرئيس السيسي يوجه بتعزيز استخدام أحدث التقنيات لمضاعفة قدرات البنية المعلوماتية الرقمية للدولة

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتعزيز استخدام أحدث التقنيات لمضاعفة قدرات البنية المعلوماتية الرقمية للدولة، لما لذلك من مساهمة مباشرة في جهود التحول الرقمى، بالتوازي مع تدريب الكوادر البشرية على شتى مجالات المهارات الرقمية لدعم الأداء الحكومى وتوفير أحدث الخدمات الرقمية للمواطنين وقطاع الأعمال على مستوى الجمهورية.

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي، الإثنين، مع الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول "متابعة المشروعات القومية الخاصة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات".

وذكر المتحدث الرسمي أن وزير الاتصالات عرض خلال الاجتماع الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات الجارى تنفيذها من قبل الوزارة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في إطار تعزيز محور بناء الإنسان المصرى، والتي شملت التوسع في بناء قدرات وإعداد الكوادر البشرية بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على المهارات الرقمية، فضلًا عن مشروع إنشاء مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة الذي سيضم مبنى الابتكار ومعهد تكنولوجيا المعلومات والمعهد القومى للاتصالات.

كما تم عرض جهود تطبيق مبادرة "مصر الرقمية" التي تستهدف المتدربين والخريجين والمهنيين المستقلين والعاملين في مختلف المشروعات القومية، إلى جانب مبادرة "أفريقيا للإبداع الرقمي" والتي كان قد أطلقها الرئيس، حيث وجه الرئيس بالتوسع في التعاون مع الدول الأفريقية الشقيقة في هذا الإطار، خاصةً من خلال تشجيع الشركات المصرية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على التعاون مع نظيرتها الأفريقية لبناء منظومات رقمية متكاملة، فضلاً عن إتاحة التدريب التقني المتخصص للشباب الأفريقي في مجالات التكنولوجيا المختلفة.

زيارة الرئيس السيسي إلى السعودية 

توجه الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح الثلاثاء، إلى مدينة الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية في زيارة رسمية.

وصرح السفير بسام راضى،  المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية،  بأن هذه الزيارة تأتي في إطار عمق العلاقات المصرية السعودية، وما يربط بين الدولتين الشقيقتين من علاقات أخوة وتعاون على جميع الأصعدة، حيث سيبحث الرئيس خلال الزيارة مع شقيقيه الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية وخادم الحرمين الشريفين، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي عهد المملكة العربية السعودية نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع، العلاقات الثنائية الوثيقة التي تجمع بين البلدين، فضلاً عن التشاور والتنسيق حول مختلف القضايا والأزمات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك خلال المرحلة الراهنة، والتي تتطلب تضافر الجهود من أجل حماية الأمن القومي العربي.

الرئيس السيسي يبحث مع العاهل السعودى فى المملكة سبل تعزيز التعاون بين البلدين

والتقى الرئيس عبد الفتاح السيسى، الثلاثاء، فى الرياض مع الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية وخادم الحرمين الشريفين، حيث أقيمت مراسم الاستقبال الرسمي، وتم عزف السلامين الوطنيين واستعراض حرس الشرف.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن اللقاء شهد عقد مباحثات منفردة بين الزعيمين، تلتها جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدي البلدين، حيث أعرب الملك سلمان بن عبد العزيز عن ترحيب المملكة العربية السعودية قيادة وشعباً بزيارة الرئيس السيسى، مؤكداً ما تتسم به العلاقات المصرية السعودية من تميز وخصوصية، ومشيداً فى هذا الإطار بدور مصر المحوري فى المنطقة العربية، وجهودها الحثيثة لمساندة ودعم الدول العربية والخليجية على وجه الخصوص، وذلك كركيزة أساسية لصون الأمن والاستقرار فى الوطن العربي.

كما أعرب العاهل السعودي عن تقديره لدعم مصر للسعودية في مختلف القضايا، ولإسهامات أبنائها في العديد من القطاعات ودورهم فى تحقيق التنمية بالسعودية، مؤكداً حرص السعودية على تعزيز العلاقات الثنائية مع مصر على جميع المستويات، بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين.

وأضاف المتحدث الرسمي، أن الرئيس السيسى أعرب عن تقديره لأخيه العاهل السعودي على حفاوة الاستقبال، مؤكداً ما يجمع الشعبين المصري والسعودي من روابط أخوة ومودة وتاريخ مشترك ومصير واحد، ومعرباً عن تطلع مصر لتعزيز علاقات التعاون الثنائي مع السعودية في جميع المجالات.

كما شدد الرئيس السيسى علي أهمية مواصلة العمل على توحيد الصف العربي وتضامنه لمواجهة التحديات التي تواجه المنطقة العربية، ومؤكداً عدم سماح مصر بالمساس بأمن واستقرار أشقائها في دول الخليج، وأن أمن الخليج يُعد جزءاً لا يتجزأ من أمن مصر.

وذكر المتحدث الرسمي أن المباحثات تطرقت إلى سبل تعزيز أطر العلاقات الثنائية بين البلدين على كافة الأصعدة، حيث تم الإعراب عن الارتياح لمستوى التعاون والتنسيق القائم بين مصر والسعودية، مع تأكيد أهمية دعمه وتعزيزه لصالح البلدين والشعبين الشقيقين، خاصةً على الصعيد العسكري والأمني، إلى جانب التعاون في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتنموية، وذلك بهدف تحقيق الاستغلال الأمثل لجميع الفرص المتاحة لتعزيز التكامل بينهما.

كما تم مناقشة مستجدات عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث توافقت رؤى الجانبين بشأن ضرورة تعزيز الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب وأهمية تضافر جهود المجتمع الدولي من أجل التوصل إلى تسويات سياسية للأزمات التي تشهدها بعض دول المنطقة، بما يحافظ على وحدة أراضى تلك الدول ويصون مقدرات شعوبها.

 

الرئيس السيسى يبحث مع ولى العهد السعودى استدامة الشراكة بين البلدين وضمان أمن البحر الأحمر

كما التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، مع الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي عهد المملكة العربية السعودية نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع.

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية،  بأن الأمير محمد بن سلمان رحب في مستهل المباحثات بزيارة الرئيس، معرباً عن تقدير السعودية لمصر قيادة وشعباً، ومشيداً بما تتسم به العلاقات المصرية السعودية من أخوة صادقة وعلاقات تاريخية وثيقة.

كما أشاد ولي العهد السعودي بدور مصر المحوري في دعم أمن واستقرار الدول العربية وجهودها المقدرة لتعزيز العمل العربي المشترك على جميع المستويات، مؤكداً تطلع السعودية لمواصلة دفع العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين في مختلف المجالات، خاصةً على المستوى الاقتصادي والاستثمارى والتنموى.

من جانبه، أعرب الرئيس السيسى عن سعادته بزيارة المملكة العربية السعودية الشقيقة، مؤكداً اعتزاز مصر بالروابط التاريخية التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين، وتقدير مصر على  المستويين الرسمي والشعبي لمواقف السعودية الداعمة لإرادة الشعب المصري وجهوده التنموية.

كما أكد الرئيس اهتمام مصر بتعزيز التواصل المستمر بين البلدين الشقيقين من خلال الزيارات المتبادلة، والحرص على أن تمثل هذه الزيارات قوة دفع لزيادة التعاون والتنسيق بين الجانبين المصرى والسعودى.

وأضاف المتحدث الرسمى، أن المباحثات تطرقت إلى سبل تعزيز العلاقات الثنائية واستدامة الشراكة بين البلدين، لاسيما على المستوى الاقتصادي والاستثماري، بما يحقق المصلحة المشتركة والمنفعة المتبادلة للجانبين، وذلك في ضوء التطورات التنموية الملموسة التي تشهدها مصر من خلال المشروعات القومية العملاقة، والبنية التحتية المتطورة، فضلاً عن المناخ الاستثماري الجاذب لرؤوس الأموال.

كما تناولت المباحثات تطورات عدد من الملفات والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث تم تأكيد أهمية تعزيز العمل العربي المشترك لمواجهة التحديات المختلفة التي تشهدها المنطقة، وتكثيف التشاور وتنسيق المواقف بين البلدين بشكل مستمر، لاسيما في ضوء تعدد وخطورة الأزمات التي تشهدها بعض الدول الشقيقة في المنطقة.

وأكد الرئيس في هذا السياق أن الأمن القومي لدول الخليج هو جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري، مشددا على أهمية ضمان أمن البحر الأحمر، باعتباره ركيزة أساسية في حركة التجارة الإقليمية والدولية، بما يتطلب تضافر جهود الدول المشاطئة لضمان حرية وأمن الملاحة به.

 

الرئيس السيسي يصدّق على قوانين جديدة أبرزها "تنظيم الشهر العقارى"

نشرت الجريدة الرسمية تصديق الرئيس عبد الفتاح السيسى، على عدد من القوانين.وصدق الرئيس السيسى علي القانون رقم 9 لسنة 2022 بتعديل بعض أحكام القانون رقم 114 لسنة 1946 بتنظيم الشهر العقاري.

كما صدق الرئيس السيسى على القانون رقم 10 لسنة 2022 بشأن بعض الإجراءات ومواعيد إخلاء الأماكن المؤجرة للأشخاص الاعتبارية لغير غرض السكني فى ضوء الآثار والتداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا المستجد.

وصدق الرئيس السيسى على القانون رقم 19 لسنة 2022 بتعديل بعض أحكام القانونين رقمي 102 لسنة 1986 بإنشاء هيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة، و 203 لسنة 2014 بشأن تحفيز إنتاج الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة وبإلغاء هيئة تنفيذ مشروعات المحطات المائية لتوليد الكهرباء المنشأة بالقانون رقم 14 لسنة 1976بشأن إنشاء هيئة تنفيذ مشروع منخفض القطارة.

كما نشرت الجريدة الرسمية تصديق الرئيس عبد الفتاح السيسى، علي القانون رقم 8 لسنة 2022 بشأن إصدار قانون المنشآت السياحية والفندقية، والذي وافق عليه مجلس النواب.

ويهدف القانون إلى تنظيم وتيسير إجراءات استخراج تراخيص المنشآت الفندقية والسياحية لتشجيع الاستثمار السياحى، وذلك عن طريق وزارة السياحة بآلية جديدة وهي "الشباك الواحد" بما لا يمس حق كل جهة في تحصيل الرسوم التى تنص عليها القوانين والقرارات الخاصة بها، وبما يهدف إلى تيسير الإجراءات، وتحسين مستوى الأعمال فى مصر بما يرفع من درجة تقييمها فى التقارير الدولية ويعزز قدرتها التنافسية لجذب الاستثمارات، علاوة على مواكبته كافة المستجدات التى طرأت على صناعة السياحة خلال العقود الماضية.

ومن أهم الأحكام التي تضمنها القانون: "زيادة الموارد العامة للدولة من قطاع السياحة بقواعد قانونية حاكمة ومنظمة وفض التشابك وتداخل الاختصاصات وتعدد جهات الولاية ما بين الجهات التي يندرج تحت مظلتها قطاع السياحة بين الوزارات والمحليات وأى جهات أخرى في الدولة"، فضلاً عن تيسير إجراءات التراخيص عن طريق توحيد الجهات المعنية باستخراج التراخيص.

الرئيس السيسي يشهد الندوة التثقيفية الـ 35 للقوات المسلحة بمناسبة "يوم الشهيد"

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، الندوة التثقيفية الـ 35 للقوات المسلحة بمناسبة يوم الشهيد، وتحدث الرئيس السيسي، عن معاناة أهالى الشهداء، قائلآ: "فراق الابن أو الزوج أو الاب صعب.. بشكر اللى قدموا العرض الدرامى عن تضحية الشهداء.. الكلام ده قولتله قبل كده.. يا مصريين.. اللقطة دى أو الفقرة دى.. ده ثمن كبير اوى اندفع علشان كلنا نعيش.. فأقل تمن ندفعه أننا نحافظ اللى هما ضحوا من أجله.. شبابنا زينة شباب مصر من كل حتة.. من جيش وشرطة وقضاء.. حتى المواطنين العاديين".

وعلق الرئيس السيسي، على العرض المسرحى "رسالة نور" والذى تم عرضه ضمن فعاليات الندوة التثقيفية الـ 35 للقوات المسلحة، والذى يستعرض قصة أسرة تتلقى خبر استشهاد ابنها الضابط، قائلا: "اسمحوا لى أشكركم أنكم خلتونا نعيش الحقيقة اللى بتعشيها أسر كتير بتقدم ابنها شهيد أو حتى مصاب.. العمل الدرامى دائما بيوفر فرصة لنا كلنا يسجل وقائع يمكن أحنا مش بنعشها كلنا".

وأضاف الرئيس السيسي: "العمل الدرامى بيدخل كل بيت.. ويشوفوا الناس قد إيه التمن اللى دفعته أسر بعد لما ربت وكبرت وعملت وضحت وقدمت.. اللى قدمته شهيد أو مصاب بعد كان ملو الدنيا بقى شهيد.. هو ملو الدنيا برضه.. هو شهيد ملو الدنيا".

وتحدث الرئيس السيسي، عن حياة الضباط واستعدادهم للشهادة، قائلآ: "الكلام اللى قاله نور ضمن العرض المسرحى.. كل ضباط الجيش والشرطة بيقولوه.. صف الضباط والجنود.. هما عايشين حالة محتملة للشهادة.. عايشين فكرة الشهادة.. بيقول الكلام مقبل غير مدبر.. والسلاح في ايدى.. وأموت وسلاحى في ايدى.. بيقولوا الكلام ده".

أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، اتصالاً هاتفياً مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حيث وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاتصال تناول التباحث وتبادل الرؤى بشأن آخر التطورات على صعيد الأزمة الروسية الأوكرانية، حيث أكد الرئيس السيسي على ضرورة تغليب لغة الحوار مع دعم مصر لكافة المساعي الدبلوماسية التي من شأنها سرعة تسوية الأزمة سياسياً من أجل الحد من تدهور الموقف، والحفاظ على الأمن والاستقرار الدوليين، واستعداد مصر لدعم هذا التوجه من خلال تحركاتها الحثيثة في هذا الصدد سواء ثنائياً، أو على الصعيد المتعدد الاطراف.

كما أكد الرئيس على متابعة مصر باهتمام بالغ للتطورات الميدانية المُتلاحقة، والأولوية القصوى التي توليها مصر لسلامة وأمن المواطنين المصريين المتواجدين في أوكرانيا، معرباً عن التقدير للإجراءات التي اتخذها الجانب الروسي لتيسير خروج المواطنين المصريين، والتطلع لمواصلة توفير المساعدة الممكنة لهم بما يضمن سلامتهم وأمنهم.

وأضاف السفير بسام راضى، أن الاتصال تناول كذلك التباحث بشأن سبل تعزيز مختلف أطر التعاون الاستراتيجية بين البلدين الصديقين من خلال المشروعات المشتركة التنموية الجارية بينهما، حيث أكد الجانبان على متانة علاقات التعاون التاريخية والراسخة التي تجمع بين مصر وروسيا في مختلف المجالات، إلى جانب علاقات الصداقة بين البلدين على المستويين الرسمي والشعبى.

 

قمة بين الرئيس السيسى ونظيره الطاجيكي.. الرئيس يؤكد اهتمام مصر بتطوير العلاقات الثنائية ويتلقى دعوة رسمية لزيارة طاجيكستان

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى، الخميس، بقصر الاتحادية الرئيس إمام علي رحمان، رئيس جمهورية طاجيكستان، حيث أقيمت مراسم الاستقبال الرسمي وتم عزف السلامين الوطنيين واستعراض حرس الشرف.

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس رحب بزيارة الرئيس الطاجيكي إلى مصر، مشيداً بالروابط والقواسم الثقافية والتاريخية المشتركة بين البلدين، ومؤكداً اهتمام مصر بتطوير العلاقات الثنائية مع طاجيكستان وتبادل الخبرات معها في مختلف المجالات بما يحقق المصلحة المشتركة للبلدين.

من جانبه، أعرب الرئيس الطاجيكي عن تقديره لحسن الاستقبال وكرم الضيافة، مؤكداً اعتزاز بلاده بالعلاقات الثنائية المتميزة مع مصر، واهتمام طاجيكستان بالاستفادة من المشروعات القومية العملاقة والتجربة التنموية الرائدة التي تشهدها مصر تحت قيادة الرئيس، والتي تعزز من وضعها كركيزة للأمن والاستقرار على المستوى الإقليمي.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيسين تطرقا خلال اللقاء إلى سبل تعزيز التعاون بين البلدين على مختلف الأصعدة، خاصةً في مجالات التعدين والزراعة والموارد المائية والسياحة والصحة، كما توافق الرئيسان بشأن أهمية استثمار الإمكانات التي تتمتع بها مصر وطاجيكستان لتعزيز التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري بينهما.

كما تم التباحث بخصوص التعاون في مجال برامج التدريب والدعم الفني التي تقدمها مصر للكوادر الطاجيكية، فضلاً عن استقبال الدارسين من طاجيكستان في الأزهر الشريف والجامعات المصرية.

كما تناول الرئيسان أبرز تطورات الأوضاع ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين الإقليمي والدولي، خاصةً في أوكرانيا وأفغانستان، فضلاً عن سبل تعزيز التعاون والتنسيق بين البلدين في المجال الأمني والاستخباري وتبادل المعلومات والخبرات، خاصةً ما يتعلق بمكافحة الإرهاب والفكر المتطرف والجريمة المنظمة، إلى جانب تعزيز الجهود الدولية في مكافحة الإرهاب حيث تم تأكيد أهمية الجوانب الثقافية والفكرية في التصدي لهذا الخطر بجانب المواجهة العسكرية والأمنية، كما ثمن الرئيس الطاجيكي في هذا الصدد دور المؤسسات الدينية المصرية العريقة في نشر التعاليم الصحيحة للدين الإسلامي الحنيف.

وفي ختام المباحثات، وجه الرئيس الطاجيكى الدعوة للرئيس السيسى للقيام بزيارة رسمية لبلاده، وهو ما رحب به  الرئيس، على أن يتم ترتيب موعد الزيارة عبر القنوات الدبلوماسية في البلدين.

وشهد الرئيسان مراسم التوقيع على عدد من مذكرات التفاهم واتفاقيات التعاون بين البلدين في مجالات الزراعة، والشباب والرياضة، والتعليم العالي، إلى جانب اتفاق صداقة وتعاون بين محافظة جنوب سيناء وإقليم "كاتلون" بطاجيكستان، وكذا مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية ومكتبة طاجيكستان القومية.

 

 

 


الكلمات المفتاحية