Menu
السعودية نيوز | هنا موقع قتل صاحب توك توك.. شاهد يروى كيفية استدراجه بإيعاذ من زوجته.. لايف

التقى اليوم السابع بالشاهد الذى عثر على جثة حسنى السعودى، صاحب التوك توك الذى لقى حتفه على يد ابن قريته والذى استدرجه لمكان بالأراضى الزراعية بالقرب من طريق دسوق كفر الشيخ المزدوج الجارى إنشاؤه.

قال ياسر طاحون، ابن خال المجنى عليه "حسنى السعودي"، إنهم فجعوا عندما عرفوا أن ابن خاله قتل فى هذا المكان الذى نقف به، فقد استدرجه ابن قريته بإيعاز من زوجته التى أرادت التخلص منه، رغم أنه يوفر لها كل ما تحتاج له، فهو يملك منزلين، ومحلين الأول لبيع الاسماك، والثانى بقاله، وهى المسئولة عن محل البقالة، وأنجب منها بنتين وولد، فلا يوجد ما يدفعها بالاتفاق مع المتهم للتخلص من زوجها.

وأضاف طاحون، شارك الجميع بالبحث عن ابن خاله عقب تأخره فى العودة، وكان يشاركهم المتهم البحث عنه، وعقب اختفائه ب3 أيام كان شقيقه محمد يعمل بلودر مع آخر بالقرب من المكان الذى قُتل فيه ابن خاله، وبعد عودته للمنزل، شاهد من كان يعمل معه التوك توك ملقى على جانب المصرف، وجثة ابن خاله، فأخبر أخوه، فحضرنا جميعا، فوجدنا ابن خاله ملقى فى المصرف وبه 4 طعانات، وعلى بعد 40 متر التوك توك على حافة المصرف، وكان من بين المتواجدين المتهم، ولم نلاحظ عليه أنه ارتكب تلك الجريمة البشعة.

وقال طاحون، لاحظ الرائد محمد عبد الغزيز، رئيس مباحث مركز كفر الشيخ، عدم وجود زوجة المجنى عليه، فعرف أنها لابد أن تكون سببا فى تلك الجريمة، وبالفعل فى أقل من 3 ساعات منذ العثور على جثمان ابن خاله، ألقى القبض على المتهم وزوجة ابن خاله، وأدلوا باعترافات تفصيلية عن اشتراكهم فى ارتكاب الواقعة.

وأدلى المتهم بقتل حسنى السعودى وإلقاء جثته والتوك توك الخاص به فى المصرف بمنطقة بكفر الشيخ باعترافات تفصيلية أمام رجال المباحث، وأن زوجة المجنى عليه طلبت منه التخلص من زوجها بسبب التعدى عليها بالضرب لوجود خلافات زوجية بينهما.

وأضاف المتهم، أنه استدرج المجنى عليه عقب الاتصال به وطلب منه توصيله إلى أحد الأماكن بدائرة مركز شرطة كفر الشيخ، وأثناء سيرهما بجوار المصرف وخلو الطريق من المارة غافل المجنى عليه، وسدد له عدة طعنات حتى فارق الحياة، ثم أوقف التوك توك بجوار المصرف.

وتابع المتهم أنه استولى على هاتف المجنى عليه، وقام بدفع مركبة التوك توك وبداخله جثة المجنى عليه داخل المصرف لإبعاد أى شبه جنائية فى الواقعة، مضيفا أنه اتصل بزوجة المجنى عليه من هاتف زوجها وأخبرها بقتل زوجها وإلقاء جثته داخل المصرف ليخلو لهما الجو، وأنه عقب الانتهاء من مكالمته قام بإلقاء الهاتف المحمول فى المصرف على بعد 200 متر من إلقائه التوك توك والجثة.

وبمواجهة زوجة المجنى عليها بأقوال المتهم أيدت أقواله وأقرت أنها طلبت منه التخلص من زوجها بسبب التعدى عليها لوجود خلافات زوجية بينهما، وبالعرض على النيابة العامة قررت حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات، وتم تجديدها 15 يوماً.

 قالت والدة الضحية حسنى السعودى، إن نجلها أحضر لها لحمة يوم تغيبه عن المنزل، ولم يحضر منذ الصباح، وعندما تأخر فوجئت بزوجته تأتى لمصالحتها بعد 3 أشهر من الخصام، ولكنها شعرت بأن هناك غدر بنجلها، وخرجوا للبحث عنه، وكانت هى معها، ولم تجد على وجهها أى علامات تأثر أو الخوف على زوجها.

وأضافت الأم أنها شعرت أن نجلها تم الغدر به، لأنها كانت تعلم أن زوجته ليست مثل السيدات اللاتى يحرصن على السؤال عن أزواجهن، وعرفت بعد العثور على جثمان نجلها أن زوجته شاركت أحد معارفه وأبناء قريتهم الطواحنيه فى التخلص منه لوجود علاقة بينهما.

وأضافت شقيقة الشاب ضحية الغدر، أن شقيقها يتميز بحسن خلقه، ولديه منازل ومحال، وكان يغدق على زوجته ويوفر لها كل ما تحتاجه، وأنجب منها 3 أبناء، وبرغم ذلك غدرت به، واتفقت على قتله، فشقيقها لم يكن سيئ الخلق ولا يحرمها من أى شيئ لكى تغدر به.

وقال أحمد السعودى، عم حسنى، أنه يشعر بالحسرة لمصير ابن شقيقه على يد أحد أبناء القرية، بالاتفاق مع زوجته، قائلا" لم نتعود بالقرى على مثل هذه الجرائم، ولم تفكر هى يوما فى مصير أبنائها الثلاثة، لكى تشارك فى قتل زوجها"، موجها الشكر لمدير الأمن ومدير إدارة البحث الجنائى، والرائد محمد عبد العزيز، رئيس مباحث مركز شرطة كفر الشيخ، على سرعة الكشف عن الجريمة فى أقل من 3 ساعات، وتم إلقاء القبض على القاتل وزوجة ابن شقيقه المشاركة معه فى الجريمة، وطالب بالقصاص العادل منهما.

وكانت مباحث مركز كفر الشيخ قد تمكنت من كشف غموض العثور على جثة سائق توك توك، طافية فى مياه ترعة ناحية عزبة الجندى، فى نطاق مركز كفر الشيخ، حيث تبين أن وراء الحادث زوجة المجنى عليه وعشيقها، وأمر المستشار يحيى السقعان، رئيس نيابة مركز كفر الشيخ، بإشراف المستشار سعود محمد نجيب، المحامى العام الأول لنيابات كفر الشيخ، بحبسهما 4 أيام على ذمة التحقيق، وتم تجديدها 15 يوما

وكان اللواء أشرف صلاح، مدير أمن كفر الشيخ، تلقى إخطارا من مأمور مركز شرطة كفر الشيخ يفيد ورود بلاغ من أهالى قرية محلة القصب بعثورهم على جثة شخص طافية فوق مياه ترعة بعزبة الجندى، وبها عدة جروح وكسور بالرأس.

انتقل على الفور الرائد محمد عبد العزيز، رئيس مباحث مركز شرطة كفر الشيخ، إلى مكان الواقعة، وبإجراء المعاينة، والفحص تبين أن الجثة لسائق توك توك، 40 عاما يقيم بقرية الطواحنة التابعة، ويرتدى كامل ملابسه، وبها جروح بالرأس، وأمرت النيابة بتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة حيث أثبت التشريح أن الجريمة بها شبهة جنائية.

قام اللواء خالد المحمدى، مدير إدارة البحث الجنائى بكفر الشيخ، بتشكيل فريق بحث قاده العميد ياسر عبد الرحيم رئيس المباحث الجنائية، ضم المقدم رامى شرف الدين، والرائد محمد عبدالعزيز، رئيس مباحث مركز شرطة كفر الشيخ، ومعاونيه، لكشف غموض الحادث، والوصول إلى مرتكبيها، وأسفرت الجهود عن أن وراء ارتكاب الجريمة زوجة المجنى عليه والنقاش وأن المتهمين قررا التخلص من الزوج منذ مدة، ليخلو لهما الجو فقاما بارتكاب الجريمة.

 


May 6, 2022, 10:47 p.m. التقى اليوم السابع بالشاهد الذى عثر على جثة حسنى السعودى، صاحب التوك توك الذى لقى حتفه على يد ابن قريته والذى استدرجه لمكان بالأراضى الزراعية بالقرب من طريق دسوق كفر الشيخ المزدوج الجارى إنشاؤه. قال ...
السعودية نيوز | 
                                            هنا موقع قتل صاحب توك توك.. شاهد يروى كيفية استدراجه بإيعاذ من زوجته.. لايف
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | هنا موقع قتل صاحب توك توك.. شاهد يروى كيفية استدراجه بإيعاذ من زوجته.. لايف

السعودية نيوز | 
                                            هنا موقع قتل صاحب توك توك.. شاهد يروى كيفية استدراجه بإيعاذ من زوجته.. لايف
  • 642
الجمعة، 06 مايو 2022 05:12 م

التقى اليوم السابع بالشاهد الذى عثر على جثة حسنى السعودى، صاحب التوك توك الذى لقى حتفه على يد ابن قريته والذى استدرجه لمكان بالأراضى الزراعية بالقرب من طريق دسوق كفر الشيخ المزدوج الجارى إنشاؤه.

قال ياسر طاحون، ابن خال المجنى عليه "حسنى السعودي"، إنهم فجعوا عندما عرفوا أن ابن خاله قتل فى هذا المكان الذى نقف به، فقد استدرجه ابن قريته بإيعاز من زوجته التى أرادت التخلص منه، رغم أنه يوفر لها كل ما تحتاج له، فهو يملك منزلين، ومحلين الأول لبيع الاسماك، والثانى بقاله، وهى المسئولة عن محل البقالة، وأنجب منها بنتين وولد، فلا يوجد ما يدفعها بالاتفاق مع المتهم للتخلص من زوجها.

وأضاف طاحون، شارك الجميع بالبحث عن ابن خاله عقب تأخره فى العودة، وكان يشاركهم المتهم البحث عنه، وعقب اختفائه ب3 أيام كان شقيقه محمد يعمل بلودر مع آخر بالقرب من المكان الذى قُتل فيه ابن خاله، وبعد عودته للمنزل، شاهد من كان يعمل معه التوك توك ملقى على جانب المصرف، وجثة ابن خاله، فأخبر أخوه، فحضرنا جميعا، فوجدنا ابن خاله ملقى فى المصرف وبه 4 طعانات، وعلى بعد 40 متر التوك توك على حافة المصرف، وكان من بين المتواجدين المتهم، ولم نلاحظ عليه أنه ارتكب تلك الجريمة البشعة.

وقال طاحون، لاحظ الرائد محمد عبد الغزيز، رئيس مباحث مركز كفر الشيخ، عدم وجود زوجة المجنى عليه، فعرف أنها لابد أن تكون سببا فى تلك الجريمة، وبالفعل فى أقل من 3 ساعات منذ العثور على جثمان ابن خاله، ألقى القبض على المتهم وزوجة ابن خاله، وأدلوا باعترافات تفصيلية عن اشتراكهم فى ارتكاب الواقعة.

وأدلى المتهم بقتل حسنى السعودى وإلقاء جثته والتوك توك الخاص به فى المصرف بمنطقة بكفر الشيخ باعترافات تفصيلية أمام رجال المباحث، وأن زوجة المجنى عليه طلبت منه التخلص من زوجها بسبب التعدى عليها بالضرب لوجود خلافات زوجية بينهما.

وأضاف المتهم، أنه استدرج المجنى عليه عقب الاتصال به وطلب منه توصيله إلى أحد الأماكن بدائرة مركز شرطة كفر الشيخ، وأثناء سيرهما بجوار المصرف وخلو الطريق من المارة غافل المجنى عليه، وسدد له عدة طعنات حتى فارق الحياة، ثم أوقف التوك توك بجوار المصرف.

وتابع المتهم أنه استولى على هاتف المجنى عليه، وقام بدفع مركبة التوك توك وبداخله جثة المجنى عليه داخل المصرف لإبعاد أى شبه جنائية فى الواقعة، مضيفا أنه اتصل بزوجة المجنى عليه من هاتف زوجها وأخبرها بقتل زوجها وإلقاء جثته داخل المصرف ليخلو لهما الجو، وأنه عقب الانتهاء من مكالمته قام بإلقاء الهاتف المحمول فى المصرف على بعد 200 متر من إلقائه التوك توك والجثة.

وبمواجهة زوجة المجنى عليها بأقوال المتهم أيدت أقواله وأقرت أنها طلبت منه التخلص من زوجها بسبب التعدى عليها لوجود خلافات زوجية بينهما، وبالعرض على النيابة العامة قررت حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات، وتم تجديدها 15 يوماً.

 قالت والدة الضحية حسنى السعودى، إن نجلها أحضر لها لحمة يوم تغيبه عن المنزل، ولم يحضر منذ الصباح، وعندما تأخر فوجئت بزوجته تأتى لمصالحتها بعد 3 أشهر من الخصام، ولكنها شعرت بأن هناك غدر بنجلها، وخرجوا للبحث عنه، وكانت هى معها، ولم تجد على وجهها أى علامات تأثر أو الخوف على زوجها.

وأضافت الأم أنها شعرت أن نجلها تم الغدر به، لأنها كانت تعلم أن زوجته ليست مثل السيدات اللاتى يحرصن على السؤال عن أزواجهن، وعرفت بعد العثور على جثمان نجلها أن زوجته شاركت أحد معارفه وأبناء قريتهم الطواحنيه فى التخلص منه لوجود علاقة بينهما.

وأضافت شقيقة الشاب ضحية الغدر، أن شقيقها يتميز بحسن خلقه، ولديه منازل ومحال، وكان يغدق على زوجته ويوفر لها كل ما تحتاجه، وأنجب منها 3 أبناء، وبرغم ذلك غدرت به، واتفقت على قتله، فشقيقها لم يكن سيئ الخلق ولا يحرمها من أى شيئ لكى تغدر به.

وقال أحمد السعودى، عم حسنى، أنه يشعر بالحسرة لمصير ابن شقيقه على يد أحد أبناء القرية، بالاتفاق مع زوجته، قائلا" لم نتعود بالقرى على مثل هذه الجرائم، ولم تفكر هى يوما فى مصير أبنائها الثلاثة، لكى تشارك فى قتل زوجها"، موجها الشكر لمدير الأمن ومدير إدارة البحث الجنائى، والرائد محمد عبد العزيز، رئيس مباحث مركز شرطة كفر الشيخ، على سرعة الكشف عن الجريمة فى أقل من 3 ساعات، وتم إلقاء القبض على القاتل وزوجة ابن شقيقه المشاركة معه فى الجريمة، وطالب بالقصاص العادل منهما.

وكانت مباحث مركز كفر الشيخ قد تمكنت من كشف غموض العثور على جثة سائق توك توك، طافية فى مياه ترعة ناحية عزبة الجندى، فى نطاق مركز كفر الشيخ، حيث تبين أن وراء الحادث زوجة المجنى عليه وعشيقها، وأمر المستشار يحيى السقعان، رئيس نيابة مركز كفر الشيخ، بإشراف المستشار سعود محمد نجيب، المحامى العام الأول لنيابات كفر الشيخ، بحبسهما 4 أيام على ذمة التحقيق، وتم تجديدها 15 يوما

وكان اللواء أشرف صلاح، مدير أمن كفر الشيخ، تلقى إخطارا من مأمور مركز شرطة كفر الشيخ يفيد ورود بلاغ من أهالى قرية محلة القصب بعثورهم على جثة شخص طافية فوق مياه ترعة بعزبة الجندى، وبها عدة جروح وكسور بالرأس.

انتقل على الفور الرائد محمد عبد العزيز، رئيس مباحث مركز شرطة كفر الشيخ، إلى مكان الواقعة، وبإجراء المعاينة، والفحص تبين أن الجثة لسائق توك توك، 40 عاما يقيم بقرية الطواحنة التابعة، ويرتدى كامل ملابسه، وبها جروح بالرأس، وأمرت النيابة بتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة حيث أثبت التشريح أن الجريمة بها شبهة جنائية.

قام اللواء خالد المحمدى، مدير إدارة البحث الجنائى بكفر الشيخ، بتشكيل فريق بحث قاده العميد ياسر عبد الرحيم رئيس المباحث الجنائية، ضم المقدم رامى شرف الدين، والرائد محمد عبدالعزيز، رئيس مباحث مركز شرطة كفر الشيخ، ومعاونيه، لكشف غموض الحادث، والوصول إلى مرتكبيها، وأسفرت الجهود عن أن وراء ارتكاب الجريمة زوجة المجنى عليه والنقاش وأن المتهمين قررا التخلص من الزوج منذ مدة، ليخلو لهما الجو فقاما بارتكاب الجريمة.

 


الكلمات المفتاحية