Menu
السعودية نيوز | قمة جدة للأمن والتنمية.. الرئيس السيسى يلتقى لأول مرة نظيره الأمريكي.. زعماء الدول يبحثون منع انتشار الأسلحة النووية بالمنطقة ودعم جهود حل الدولتين وإنهاء الحرب الروسية الأوكرانية.. وتوفر إمدادات الغذاء والطاقة

استقبل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الرئيس السيسي الذى وصل منذ قليل، إلى مدينة جدة السعودية، وذلك للمشاركة في قمة جدة للأمن والتنمية، ورحب الأمير محمد بن سلمان، بالرئيس السيسي في الصالة الملكية بمطار الملك عبد العزيز الدولي، والوفد المرافق له في المملكة العربية السعودية.

كما كان في استقباله وزير الدولة عضو مجلس الوزراء محمد آل الشيخ (الوزير المرافق)، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية أسامة بن أحمد نقلي.

WhatsApp Image 2022-07-16 at 9.54.38 AM
 

وخلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس بايدن في جدة، رحب الرئيس الأمريكي، بلقائه الأول مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكدا تطلع الإدارة الأمريكية على تفعيل أطر التعاون الثنائي المشترك، وتعزيز التنسيق والتشاور الاستراتيجي القائم بين البلدين الصديقين، وتطويره خلال المرحلة المقبلة، لاسيما في ضوء الدور المصري المحوري بمنطقة الشرق الأوسط بالقيادة الرشيدة للرئيس السيسي، التي تمثل دعامة رئيسية لصون السلم والأمن ونشر السلام لسائر المنطقة.

بايدن والسيسي
بايدن والسيسي

 

وتأتي مشاركة الرئيس السيسي، في قمة جدة للأمن والتنمية، في إطار حرص مصر على تطوير المشاركة بين الدول العربية والولايات المتحدة الأمريكية على نحو يلبي تطلعات ومصالح الأجيال الحالية والقادمة من شعوب المنطقة، ويعزز الجهود المشتركة لمواجهة التحديات الإقليمية والعالمية، وكذلك التشاور والتنسيق بشأن مساعي الحفاظ على الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي، فضلاً عن تدعيم وتطوير أواصر العلاقات التاريخية المتميزة مع جميع الدول المشاركة بالقمة.

كما يأتي انعقاد قمة جدة للأمن والتنمية، خلال زيارة الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن، التي تجمع قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، إضافة إلى المملكة الأردنية الهاشمية، وجمهورية مصر العربية، وجمهورية العراق، مع الولايات المتحدة الأمريكية، تأكيدًا على دور المملكة الريادي وثقلها ومكانتها العربية والإسلامية والدولية، واستشعارًا لثقلها الاقتصادي العالمي، وانطلاقًا من مسؤوليتها الإقليمية والدولية المترتبة على ذلك، ودورها المحوري في أمن واستقرار المنطقة.

بن زايد وبن سلمان
بن زايد وبن سلمان

 

كما تأتي تلبية قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية للدعوة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، لتؤكد الرؤية المشتركة لمنطقة يسودها السلام والاستقرار، وأهمية الالتزام بأمن المنطقة والتعاون الدفاعي والأمني، وحماية ممرات الملاحة البحرية وفقًا لمبادئ الشرعية الدولية.

وتهدف القمة إلى تأكيد الشراكة التاريخية بين دول مجلس التعاون الخليجي، وتعميق التعاون المشترك في مختلف المجالات، وتؤكد أهمية تطوير سبل التعاون التكامل فيما بينهم، وبناء مشاريع مشتركة تسهم في تحقيق تنمية مستدامة في المنطقة، والتصدي الجماعي للتحديات البيئية، ومواجهة التغير المناخي، بما في ذلك مبادرتا السعودية الخضراء والشرق الأوسط الأخضر، اللتان أعلن عنهما الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وتطوير مصادر متجددة للطاقة، والإشادة باتفاقيات الربط الكهربائي بين دول مجلس التعاون والعراق.

ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح
ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح

 

وتؤكد القمة على أهمية التعاون الوثيق والرؤى المشتركة حيال عدد من القضايا والأوضاع في المنطقة، التي منها تأكيد موقف دول المجلس من دعم حل الدولتين للصراع الفلسطيني الإسرائيلي وفقًا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وإدانة هجمات "الحوثي" ضد المدنيين والأعيان ومنشآت الطاقة، والترحيب بتشكيل مجلس القيادة الرئاسي اليمني، ودعم الحل التفاوضي بين الحكومة اليمنية والحوثي، والترحيب بالهدنة وتمديدها، وأهمية الالتزام باستمرار دعم الحاجات الإنسانية والإغاثية للشعب اليمني.

كما تؤكد على منع انتشار أسلحة الدمار الشامل في المنطقة، ودعوة إيران إلى العودة لالتزاماتها النووية، والتعاون الكامل مع وكالة الطاقة الذرية، واحترام قواعد حسن الجوار والاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، والتعاون الإيجابي مع دول المنطقة والمجتمع الدولي، بما يحفظ الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي، وكذلك دعم العراق وأمنه واستقراره ورفاهه، ودعم الحلول السياسية لأزمات المنطقة كافة، وفقًا لقرارات ومبادئ الأمم المتحدة ذات الصلة، وأهمية استقرار لبنان واستقلال قراره السياسي، ودعم أمن واستقرار أفغانستان وعدم تحولها إلى ملاذ آمن للإرهابيين والمتطرفين. وضمان وصول المساعدات الإنسانية، والسعي لحصول أطياف الشعب الأفغاني كافة على الحقوق الأساسية وفرص التعليم.

وفيما يخص الأزمة بين روسيا وأوكرانيا، تأتي القمة تأكيداً على الالتزام بمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة واحترام سيادة الدول وسلامة أراضيها، وعدم استخدام القوة أو التهديد بها، ودعم جهود الوساطة، وتشجيع حل الأزمة سياسيًا من خلال المفاوضات، ودعم تقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية، ودعم جهود ضمان توفر إمدادات الغذاء والطاقة.

 


July 16, 2022, 11:05 a.m. استقبل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الرئيس السيسي الذى وصل منذ قليل، إلى مدينة جدة السعودية، وذلك للمشاركة في قمة جدة للأمن والتنمية، ورحب الأمير محمد بن سلمان، بالرئيس السيسي في الصالة الم...
السعودية نيوز | 
                                            قمة جدة للأمن والتنمية.. الرئيس السيسى يلتقى لأول مرة نظيره الأمريكي.. زعماء الدول يبحثون منع انتشار الأسلحة النووية بالمنطقة ودعم جهود حل الدولتين وإنهاء الحرب الروسية الأوكرانية.. وتوفر إمدادات الغذاء والطاقة
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | قمة جدة للأمن والتنمية.. الرئيس السيسى يلتقى لأول مرة نظيره الأمريكي.. زعماء الدول يبحثون منع انتشار الأسلحة النووية بالمنطقة ودعم جهود حل الدولتين وإنهاء الحرب الروسية الأوكرانية.. وتوفر إمدادات الغذاء والطاقة

السعودية نيوز | 
                                            قمة جدة للأمن والتنمية.. الرئيس السيسى يلتقى لأول مرة نظيره الأمريكي.. زعماء الدول يبحثون منع انتشار الأسلحة النووية بالمنطقة ودعم جهود حل الدولتين وإنهاء الحرب الروسية الأوكرانية.. وتوفر إمدادات الغذاء والطاقة
  • 372
السبت، 16 يوليه 2022 01:01 م

استقبل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الرئيس السيسي الذى وصل منذ قليل، إلى مدينة جدة السعودية، وذلك للمشاركة في قمة جدة للأمن والتنمية، ورحب الأمير محمد بن سلمان، بالرئيس السيسي في الصالة الملكية بمطار الملك عبد العزيز الدولي، والوفد المرافق له في المملكة العربية السعودية.

كما كان في استقباله وزير الدولة عضو مجلس الوزراء محمد آل الشيخ (الوزير المرافق)، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية أسامة بن أحمد نقلي.

WhatsApp Image 2022-07-16 at 9.54.38 AM
 

وخلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس بايدن في جدة، رحب الرئيس الأمريكي، بلقائه الأول مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكدا تطلع الإدارة الأمريكية على تفعيل أطر التعاون الثنائي المشترك، وتعزيز التنسيق والتشاور الاستراتيجي القائم بين البلدين الصديقين، وتطويره خلال المرحلة المقبلة، لاسيما في ضوء الدور المصري المحوري بمنطقة الشرق الأوسط بالقيادة الرشيدة للرئيس السيسي، التي تمثل دعامة رئيسية لصون السلم والأمن ونشر السلام لسائر المنطقة.

بايدن والسيسي
بايدن والسيسي

 

وتأتي مشاركة الرئيس السيسي، في قمة جدة للأمن والتنمية، في إطار حرص مصر على تطوير المشاركة بين الدول العربية والولايات المتحدة الأمريكية على نحو يلبي تطلعات ومصالح الأجيال الحالية والقادمة من شعوب المنطقة، ويعزز الجهود المشتركة لمواجهة التحديات الإقليمية والعالمية، وكذلك التشاور والتنسيق بشأن مساعي الحفاظ على الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي، فضلاً عن تدعيم وتطوير أواصر العلاقات التاريخية المتميزة مع جميع الدول المشاركة بالقمة.

كما يأتي انعقاد قمة جدة للأمن والتنمية، خلال زيارة الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن، التي تجمع قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، إضافة إلى المملكة الأردنية الهاشمية، وجمهورية مصر العربية، وجمهورية العراق، مع الولايات المتحدة الأمريكية، تأكيدًا على دور المملكة الريادي وثقلها ومكانتها العربية والإسلامية والدولية، واستشعارًا لثقلها الاقتصادي العالمي، وانطلاقًا من مسؤوليتها الإقليمية والدولية المترتبة على ذلك، ودورها المحوري في أمن واستقرار المنطقة.

بن زايد وبن سلمان
بن زايد وبن سلمان

 

كما تأتي تلبية قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية للدعوة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، لتؤكد الرؤية المشتركة لمنطقة يسودها السلام والاستقرار، وأهمية الالتزام بأمن المنطقة والتعاون الدفاعي والأمني، وحماية ممرات الملاحة البحرية وفقًا لمبادئ الشرعية الدولية.

وتهدف القمة إلى تأكيد الشراكة التاريخية بين دول مجلس التعاون الخليجي، وتعميق التعاون المشترك في مختلف المجالات، وتؤكد أهمية تطوير سبل التعاون التكامل فيما بينهم، وبناء مشاريع مشتركة تسهم في تحقيق تنمية مستدامة في المنطقة، والتصدي الجماعي للتحديات البيئية، ومواجهة التغير المناخي، بما في ذلك مبادرتا السعودية الخضراء والشرق الأوسط الأخضر، اللتان أعلن عنهما الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وتطوير مصادر متجددة للطاقة، والإشادة باتفاقيات الربط الكهربائي بين دول مجلس التعاون والعراق.

ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح
ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح

 

وتؤكد القمة على أهمية التعاون الوثيق والرؤى المشتركة حيال عدد من القضايا والأوضاع في المنطقة، التي منها تأكيد موقف دول المجلس من دعم حل الدولتين للصراع الفلسطيني الإسرائيلي وفقًا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وإدانة هجمات "الحوثي" ضد المدنيين والأعيان ومنشآت الطاقة، والترحيب بتشكيل مجلس القيادة الرئاسي اليمني، ودعم الحل التفاوضي بين الحكومة اليمنية والحوثي، والترحيب بالهدنة وتمديدها، وأهمية الالتزام باستمرار دعم الحاجات الإنسانية والإغاثية للشعب اليمني.

كما تؤكد على منع انتشار أسلحة الدمار الشامل في المنطقة، ودعوة إيران إلى العودة لالتزاماتها النووية، والتعاون الكامل مع وكالة الطاقة الذرية، واحترام قواعد حسن الجوار والاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، والتعاون الإيجابي مع دول المنطقة والمجتمع الدولي، بما يحفظ الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي، وكذلك دعم العراق وأمنه واستقراره ورفاهه، ودعم الحلول السياسية لأزمات المنطقة كافة، وفقًا لقرارات ومبادئ الأمم المتحدة ذات الصلة، وأهمية استقرار لبنان واستقلال قراره السياسي، ودعم أمن واستقرار أفغانستان وعدم تحولها إلى ملاذ آمن للإرهابيين والمتطرفين. وضمان وصول المساعدات الإنسانية، والسعي لحصول أطياف الشعب الأفغاني كافة على الحقوق الأساسية وفرص التعليم.

وفيما يخص الأزمة بين روسيا وأوكرانيا، تأتي القمة تأكيداً على الالتزام بمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة واحترام سيادة الدول وسلامة أراضيها، وعدم استخدام القوة أو التهديد بها، ودعم جهود الوساطة، وتشجيع حل الأزمة سياسيًا من خلال المفاوضات، ودعم تقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية، ودعم جهود ضمان توفر إمدادات الغذاء والطاقة.

 


الكلمات المفتاحية