Menu
السعودية نيوز | ماذا حققت المدرسة البرتغالية بقيادة جوزيه وأوليفيرا مع اتحاد جدة قبل ولاية سانتو؟

ينتظر عشاق الكرة السعودية، خاصة اتحاد جدة، المحترف ضمن صفوفه النجم المصري أحمد حجازي، تجربة احترافية جديدة مع المدرسة البرتغالية فى ولاية البرتغالي نونو سانتو المدرب البرتغالي الثالث لتدريب العميد فى موسم كروى جديد.

وأعلن نادي اتحاد جدة السعودي تعيين المدرب البرتغالي نونو سانتو مديرا فنيا للفريق خلفا للروماني كوزمين كونترا، ليبدأ الموسم الجديد من بطولة الدوري السعودي للمحترفين فى 25 أغسطس المقبل.

وفشلت المدرسة البرتغالية فى إثبات نفسها مع الاتحاد فى تجربتين، فقد تعاقد النادى مع أكثر من مدرب برتغالي لكن الفشل الذريع كان هو النتيجة المؤلمة.

ويُعتبر نونو سانتو ثالث مدرب برتغالي يقود العميد عبر التاريخ، فقد سبقه كل من مانويل جوزيه، المدرب التاريخي للأهلي المصري، كما تولى توني أوليفيرا مسئولية تدريب العميد بعد رحيل جوزيه مُباشرة.

ولم يستمر الثنائي البرتغالي مانويل جوزيه وتوني أوليفيرا فى الاتحاد أكثر من 12 شهرًا، بواقع 7 أشهر للأول جوزيه، و5 أشهر للثاني، بداية من شهر مايو 2010 حتى نفس الشهر من عام 2011.

وتولى مانويل جوزيه المهمة الفنية للاتحاد فى 28 مايو 2010، بعقد يمتد لموسم واحد، بعد إقالته من منتخب أنجولا، ولم المدرب البرتغالى نتائج جيدة أو إيجابية لتتم إقالته يوم 23 ديسمبر 2010.

وكان السبب الأقوى وراء إقالة جوزيه من تدريب العميد هو التعادل فى 6 مباريات على التوالي من أصل 15 مباراة قاد فيها العميد ما تسبب فى إبعاد الفريق عن المنافسة، بشكل ساهم فى غضب الجماهير الاتحادية، لتُقرر الإدارة إقالة المدرب البرتغالي.

وتم تنصيب توني أوليفيرا مديرًا فنيًا للاتحاد في شهر ديسمبر لموسم 2010، بعد إقالة جوزيه، ولم يستمر أوليفيرا سوى 5 أشهر مع الفريق، بمعدل 15 مباراة أيضا وتمت إقالته بعد تعادل الاتحاد أمام بونيودكور الأوزبكي في دوري أبطال آسيا.

بينما بدأ نونو سانتو التدريب في عام 2010، عندما تولى منصب مدرب حراس المرمى في نادي مالاجا الإسباني، ثم باناثانيكوس اليوناني.

وفى عام 2012، تولى منصب المدير الفني للفريق الكروي الأول بفريق ريو آفي البرتغالي، كما سبق له تدريب أندية أوروبية كبيرة مثل بورتو البرتغالي وفالنسيا الإسباني، والثنائي الإنجليزي وولفرهامبتون وتوتنهام هوتسبير.

نونو سانتو لم يفز بأي بطولة كبرى طوال مسيرته التدريبية، على الرغم من قيادته أندية عالمية؛ مثل بورتو وفالنسيا وتوتنهام، مكتفيًا بلقب الدوري الإنجليزي الدرجة الأولى "الشامبيون شيب"، مع وولفرهامبتون.

 

 

 


July 17, 2022, 1:04 a.m. ينتظر عشاق الكرة السعودية، خاصة اتحاد جدة، المحترف ضمن صفوفه النجم المصري أحمد حجازي، تجربة احترافية جديدة مع المدرسة البرتغالية فى ولاية البرتغالي نونو سانتو المدرب البرتغالي الثالث لتدريب العميد فى ...
السعودية نيوز | 
                                            ماذا حققت المدرسة البرتغالية بقيادة جوزيه وأوليفيرا مع اتحاد جدة قبل ولاية سانتو؟
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | ماذا حققت المدرسة البرتغالية بقيادة جوزيه وأوليفيرا مع اتحاد جدة قبل ولاية سانتو؟

السعودية نيوز | 
                                            ماذا حققت المدرسة البرتغالية بقيادة جوزيه وأوليفيرا مع اتحاد جدة قبل ولاية سانتو؟
  • 589
الأحد، 17 يوليه 2022 03:00 ص

ينتظر عشاق الكرة السعودية، خاصة اتحاد جدة، المحترف ضمن صفوفه النجم المصري أحمد حجازي، تجربة احترافية جديدة مع المدرسة البرتغالية فى ولاية البرتغالي نونو سانتو المدرب البرتغالي الثالث لتدريب العميد فى موسم كروى جديد.

وأعلن نادي اتحاد جدة السعودي تعيين المدرب البرتغالي نونو سانتو مديرا فنيا للفريق خلفا للروماني كوزمين كونترا، ليبدأ الموسم الجديد من بطولة الدوري السعودي للمحترفين فى 25 أغسطس المقبل.

وفشلت المدرسة البرتغالية فى إثبات نفسها مع الاتحاد فى تجربتين، فقد تعاقد النادى مع أكثر من مدرب برتغالي لكن الفشل الذريع كان هو النتيجة المؤلمة.

ويُعتبر نونو سانتو ثالث مدرب برتغالي يقود العميد عبر التاريخ، فقد سبقه كل من مانويل جوزيه، المدرب التاريخي للأهلي المصري، كما تولى توني أوليفيرا مسئولية تدريب العميد بعد رحيل جوزيه مُباشرة.

ولم يستمر الثنائي البرتغالي مانويل جوزيه وتوني أوليفيرا فى الاتحاد أكثر من 12 شهرًا، بواقع 7 أشهر للأول جوزيه، و5 أشهر للثاني، بداية من شهر مايو 2010 حتى نفس الشهر من عام 2011.

وتولى مانويل جوزيه المهمة الفنية للاتحاد فى 28 مايو 2010، بعقد يمتد لموسم واحد، بعد إقالته من منتخب أنجولا، ولم المدرب البرتغالى نتائج جيدة أو إيجابية لتتم إقالته يوم 23 ديسمبر 2010.

وكان السبب الأقوى وراء إقالة جوزيه من تدريب العميد هو التعادل فى 6 مباريات على التوالي من أصل 15 مباراة قاد فيها العميد ما تسبب فى إبعاد الفريق عن المنافسة، بشكل ساهم فى غضب الجماهير الاتحادية، لتُقرر الإدارة إقالة المدرب البرتغالي.

وتم تنصيب توني أوليفيرا مديرًا فنيًا للاتحاد في شهر ديسمبر لموسم 2010، بعد إقالة جوزيه، ولم يستمر أوليفيرا سوى 5 أشهر مع الفريق، بمعدل 15 مباراة أيضا وتمت إقالته بعد تعادل الاتحاد أمام بونيودكور الأوزبكي في دوري أبطال آسيا.

بينما بدأ نونو سانتو التدريب في عام 2010، عندما تولى منصب مدرب حراس المرمى في نادي مالاجا الإسباني، ثم باناثانيكوس اليوناني.

وفى عام 2012، تولى منصب المدير الفني للفريق الكروي الأول بفريق ريو آفي البرتغالي، كما سبق له تدريب أندية أوروبية كبيرة مثل بورتو البرتغالي وفالنسيا الإسباني، والثنائي الإنجليزي وولفرهامبتون وتوتنهام هوتسبير.

نونو سانتو لم يفز بأي بطولة كبرى طوال مسيرته التدريبية، على الرغم من قيادته أندية عالمية؛ مثل بورتو وفالنسيا وتوتنهام، مكتفيًا بلقب الدوري الإنجليزي الدرجة الأولى "الشامبيون شيب"، مع وولفرهامبتون.

 

 

 


الكلمات المفتاحية