Menu
السعودية نيوز | تشييع جثمان الصيدلى المصرى المقتول بالسعودية اليوم فى المنوفية
ينتظر المئات من أهالى قرية كفر دنشواى التابعة لمركز الشهداء بمحافظة المنوفية، وصول جثمان الصيدلى المصرى الذى قتل بالسعودية، ومن المقرر أن يتم تشييع الجثمان اليوم من مقابر العائلة بالقرية . 
 
وأكد المحاسب طارق أبو حطب رىيسةمركز ومدينة الشهداء أنه سيشارك في تشييع الجثمان اليوم، مقدما التعازى لأسرة الفقيد . 
 
يذكر أن الصيدلي أحمد حاتم والذى كان يبلغ من العمر 33 عاما، متزوج منذ 3 سنوات ولديه طفل يبلغ من العمر عامين، وكان يقيم بقرية كفر دنشواى، التابعة لمركز الشهداء بمحافظة المنوفية ، وسافر للسعودية منذ عامين من أجل توفير متطلبات وأموال لعلاج والده مريض السرطان الذي يعالج منذ 14 عاما ويحتاج إلى علاج كيماوي يوميا . 
 
وأكدت أم الصيدلى أن ابنها كان العائل الوحيد لهم، وكان ينفق على المنزل وعلاج والده، وبخاصة أن شقيقه مريض وله شقيقتان، وكان يساعد الجميع، مؤكدة أنها كانت تتحدث معه يوميا، حيث كان يستعد للنزول لقضاء عيد الأضحى معهم عقب انتهاء عقده بعد عامين، ولكن طلب منه الكفيل أن يستمر لعدة أشهر بسبب ضغط الشغل في الصيدلية.
 
من جانبها قالت زوجة الصيدلى المتوفى، أنها كانت تتواصل معه يوميا، مشيرة إلى أنه كان يعمل 14 ساعة لتوفير أموال لعلاج والده مصاب السرطان، لافته إلى انها كانت بصحبته وعادت قبل الحادث بثلاثة أسابيع هي ونجلها الصغير صاحب العامين لقضاء العيد مع أسرتهم في القرية، وأنه كان من المقرر نزوله معهم ولكن الكفيل طالبه بأن يمكث أيام أكثر بسبب ضغط الشغل. 
 
 وكان محمد سعفان، وزير القوى العاملة، قد تابع مع مكتب التمثيل العمالي بالقنصلية العامة المصرية في الرياض بالسعودية، واقعة حادث وفاة الصيدلي مصري الذي تم إطلاق الرصاص عليه من سيدة سعودية، خلال عمله داخل الصيدلية، وفى وقت دوامه الرسمي؛ مما أدي إلى إصابته برصاصتين فى منطقة الظهر، وتم نقله إلى المستشفى لمحاولة إنقاذ حياته، إلا أنه فارق الحياة فور وصوله إلى المستشفى.
 
وكان سعفان قد وجة مكتب التمثيل العمالي بالتواصل مع أهل المتوفى، بتسهيل جميع الإجراءات بالتنسيق مع القسم القنصلي لإنهاء إجراءات شحن الجثمان عقب تصريح النيابة.
 
وقال هيثم سعد الدين، المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوى العاملة، إن الوزير تلقي تقريرا الملحق العمالي أحمد رجائي رئيس مكتب التمثيل العمالي بالرياض، وأشار فيه إلي أن الصيدلي المصري القتيل يدعي أحمد محمد عبد الهادي، وهو من أبناء محافظة المنوفية مركز الشهداء، ويبلغ من العمر 33 عاما.
 
وأوضح الملحق العمالي، أن الوفاة سببها إطلاق رصاصتين من إحدى السيدات السعوديات، والتي طلبت منه صرف مضاد حيوي دون إرشادات طبيب، لكنه رفض فأطلقت عليه الرصاص، في وقت دوامه الرسمي أثناء تواجده في الصيدلية التي يعمل بها "صيدلية العائلة" الكائنة بحي الناصرية في مدينة سكاكا التابعة لمنطقة الحدود الشمالية.
 
وتابع الملحق العمالي، في تقريره للوزير، أنه تم نقل الصيدلي إلى المستشفى لمحاولة إنقاذ حياته إلا أنه فارق الحياة فور وصوله إلى المستشفى وفشلت كل محاولات الانعاش القلبى،  وتم التحفظ على الجثمان بثلاجة المستشفى .
 
 وكشف أحمد رجائي رئيس مكتب التمثيل العمالي عن أن الشرطة قامت بإلقاء القبض السيدة التى أطلقت الرصاص على الصيدلى، وتفريغ الكاميرات وبدء التحقيقات لمحاولة الوصول إلى أسباب الحادث ، كما قامت القنصلية المصرية بالرياض بمتابعة الأحداث وسير التحقيقات للحفاظ على حقوق الصيدلى المتوفى.
 
 
 
 

July 20, 2022, 7:09 a.m. ينتظر المئات من أهالى قرية كفر دنشواى التابعة لمركز الشهداء بمحافظة المنوفية، وصول جثمان الصيدلى المصرى الذى قتل بالسعودية، ومن المقرر أن يتم تشييع الجثمان اليوم من مقابر العائلة بالقرية . وأكد المحا...
السعودية نيوز | 
                                            تشييع جثمان الصيدلى المصرى المقتول بالسعودية اليوم فى المنوفية
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | تشييع جثمان الصيدلى المصرى المقتول بالسعودية اليوم فى المنوفية

السعودية نيوز | 
                                            تشييع جثمان الصيدلى المصرى المقتول بالسعودية اليوم فى المنوفية
  • 410
الأربعاء، 20 يوليه 2022 09:06 ص
ينتظر المئات من أهالى قرية كفر دنشواى التابعة لمركز الشهداء بمحافظة المنوفية، وصول جثمان الصيدلى المصرى الذى قتل بالسعودية، ومن المقرر أن يتم تشييع الجثمان اليوم من مقابر العائلة بالقرية . 
 
وأكد المحاسب طارق أبو حطب رىيسةمركز ومدينة الشهداء أنه سيشارك في تشييع الجثمان اليوم، مقدما التعازى لأسرة الفقيد . 
 
يذكر أن الصيدلي أحمد حاتم والذى كان يبلغ من العمر 33 عاما، متزوج منذ 3 سنوات ولديه طفل يبلغ من العمر عامين، وكان يقيم بقرية كفر دنشواى، التابعة لمركز الشهداء بمحافظة المنوفية ، وسافر للسعودية منذ عامين من أجل توفير متطلبات وأموال لعلاج والده مريض السرطان الذي يعالج منذ 14 عاما ويحتاج إلى علاج كيماوي يوميا . 
 
وأكدت أم الصيدلى أن ابنها كان العائل الوحيد لهم، وكان ينفق على المنزل وعلاج والده، وبخاصة أن شقيقه مريض وله شقيقتان، وكان يساعد الجميع، مؤكدة أنها كانت تتحدث معه يوميا، حيث كان يستعد للنزول لقضاء عيد الأضحى معهم عقب انتهاء عقده بعد عامين، ولكن طلب منه الكفيل أن يستمر لعدة أشهر بسبب ضغط الشغل في الصيدلية.
 
من جانبها قالت زوجة الصيدلى المتوفى، أنها كانت تتواصل معه يوميا، مشيرة إلى أنه كان يعمل 14 ساعة لتوفير أموال لعلاج والده مصاب السرطان، لافته إلى انها كانت بصحبته وعادت قبل الحادث بثلاثة أسابيع هي ونجلها الصغير صاحب العامين لقضاء العيد مع أسرتهم في القرية، وأنه كان من المقرر نزوله معهم ولكن الكفيل طالبه بأن يمكث أيام أكثر بسبب ضغط الشغل. 
 
 وكان محمد سعفان، وزير القوى العاملة، قد تابع مع مكتب التمثيل العمالي بالقنصلية العامة المصرية في الرياض بالسعودية، واقعة حادث وفاة الصيدلي مصري الذي تم إطلاق الرصاص عليه من سيدة سعودية، خلال عمله داخل الصيدلية، وفى وقت دوامه الرسمي؛ مما أدي إلى إصابته برصاصتين فى منطقة الظهر، وتم نقله إلى المستشفى لمحاولة إنقاذ حياته، إلا أنه فارق الحياة فور وصوله إلى المستشفى.
 
وكان سعفان قد وجة مكتب التمثيل العمالي بالتواصل مع أهل المتوفى، بتسهيل جميع الإجراءات بالتنسيق مع القسم القنصلي لإنهاء إجراءات شحن الجثمان عقب تصريح النيابة.
 
وقال هيثم سعد الدين، المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوى العاملة، إن الوزير تلقي تقريرا الملحق العمالي أحمد رجائي رئيس مكتب التمثيل العمالي بالرياض، وأشار فيه إلي أن الصيدلي المصري القتيل يدعي أحمد محمد عبد الهادي، وهو من أبناء محافظة المنوفية مركز الشهداء، ويبلغ من العمر 33 عاما.
 
وأوضح الملحق العمالي، أن الوفاة سببها إطلاق رصاصتين من إحدى السيدات السعوديات، والتي طلبت منه صرف مضاد حيوي دون إرشادات طبيب، لكنه رفض فأطلقت عليه الرصاص، في وقت دوامه الرسمي أثناء تواجده في الصيدلية التي يعمل بها "صيدلية العائلة" الكائنة بحي الناصرية في مدينة سكاكا التابعة لمنطقة الحدود الشمالية.
 
وتابع الملحق العمالي، في تقريره للوزير، أنه تم نقل الصيدلي إلى المستشفى لمحاولة إنقاذ حياته إلا أنه فارق الحياة فور وصوله إلى المستشفى وفشلت كل محاولات الانعاش القلبى،  وتم التحفظ على الجثمان بثلاجة المستشفى .
 
 وكشف أحمد رجائي رئيس مكتب التمثيل العمالي عن أن الشرطة قامت بإلقاء القبض السيدة التى أطلقت الرصاص على الصيدلى، وتفريغ الكاميرات وبدء التحقيقات لمحاولة الوصول إلى أسباب الحادث ، كما قامت القنصلية المصرية بالرياض بمتابعة الأحداث وسير التحقيقات للحفاظ على حقوق الصيدلى المتوفى.
 
 
 
 

الكلمات المفتاحية