Menu
التلقيح الصناعي بالتفصيل

التلقيح الصناعي هو عبارة عن عملية من العمليات التي تساعد على الحمل عند عدم القدرة على الحمل بشكل طبيعي، ويقوم الطبيب في هذه العملية بإدخال أنبوب صغير للغاية داخل عنق الرحم، ويتم ضخ الحيوانات المنوية الخاصة بالزوج داخل الرحم بواسطة هذا الأنبوب الصغير، والذي يقوم بدوره في المساعدة على إتمام عملية الإخصاب، ومن المعروف أن قبل إتمام هذه العملية يلزم القيام ببعض الإجراءات والتي يتم تحديدها من قبل الطبيب، وهنا سوف نوضح جميع التفاصيل عن عملية التلقيح الصناعي.

التلقيح الصناعي

يوجد لعملية التلقيح الصناعي مجموعة من الأنواع التي تختلف باختلاف الحالة، حيث يتم إجراء بعض الفحوصات وتحديد نوع العملية وفقًا للحالة ويتم تحديد ذلك من قبل الطبيب المختص، وأشهر نوع من أنواع التلقيح الصناعي هو التلقيح داخل الرحم ويأتي على النحو التالي:

عملية التلقيح داخل الرحم:

هو نوع من أهم أنواع التلقيح الصناعي والذي يتم كما ذكرنا سابقًا باستخدام الأنبوب الصغير،  وهذا النوع من التلقيح يكون مفضل بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من هذه المشاكل:

  • وجود التهابات داخل عنق رحم الزوجة.

  • إصابة الزوج بحالة قلة الحيوانات المنوية.

  • عند الأزواج الذين يعانون من عملية ضعف الانتصاب.

  • يتم استخدام هذا النوع أيضًا في حالات القذف العكسي، وهذه الحالة التي يتم فيها استرجاع المني إلى المثانة ولا يصل إلى العضو الذكري للزوج عند القذف.

فرصة نجاح هذا النوع:

يمكن القيام بهذا النوع من التلقيح الصناعي مع تناول أدوية محفزة يقوم الطبيب بوصفها، وتعد تلك الطريقة من الطرق الأكثر نجاحًا وفاعلية في حالات الحمل.

تعتمد نسبة نجاح التلقيح داخل عنق الرحم على العوامل التي تعيق عملية الحمل والإخصاب، ومثال على ذلك، عند إتمام عملية التلقيح داخل الرحم مرة خلال الشهر بواسطة حيوانات منوية مجمدة من فترة قصيرة، فإن نسبة النجاح هنا تكون حوالي 20% خلال الدورة الواحدة من التبويض، وهذه النسبة تتغير وفقًا لبعض العوامل، وهي:

  • الإلتزام بتناول الأدوية المحفزة على الخصوبة.

  • عمر المرأة.

  • الأسباب التي تعيق عملية الإخصاب بشكل طبيعي.

التلقيح الصناعي عبر الأنابيب

هذا النوع هو نوع آخر من أشهر وأفضل أنواع التلقيح الصناعي، وهذا النوع يقوم فيه المختص في المختبر بوضع كلًا من البويضات والحيوانات المنوية داخل حاوية لمدة زمنية محددة وتحت ظروف معينة، ونجاح تلك التجربة يشير إلى أنه قد تم الحصول على جنين والذي يقوم الطبيب بزراعته داخل رحم الزوجة، وهناك عدة خطوات يتم إجراؤها من أجل إتمام هذه العملية والتي تكون كما يلي:

تنشيط نضوج البويضات:

تحفيز أو تنشيط نضوج البويضة تتم من خلال عدة خطوات وهي:

  • يقوم الطبيب بوصف أدوية للزوجة تعمل على تحفيز إنتاج مجموعة من البويضات مرة واحدة؛ وذلك لأن الأمر الطبيعي يتم فيه إنتاج بويضة واحدة فقط.

  • تلتزم الزوجة بتناول هذه الأدوية لفترة زمنية من 8_14 يومًا، وذلك يتم تحديده من قبل الطبيب وفقًا للحالة وتطور البويضات، ويتم معرفة ذلك من خلال استخدام الموجات فوق الصوتية في فحص المهبل.

  • في حين تأكد الطبيب من نضوج البويضات، يقوم بإعطاء الزوجة "هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية"؛ وذلك من أجل تحفيز بدء الإباضة.

  • وهنا يتم سحب البويضة من الزوجة بعد فترة تصل إلى 34_36 ساعة بعد إتمام الخطوة السابقة وهي إعطاء الهرمون.

استخراج البويضة:

  • وهنا يتم سحب البويضة من المبيض ليقوم الطبيب بإتمام عملية التخصيب لها داخل المخبر.

  • يقوم الطبيب بإعطاء الزوجة مخدر متوسط، وتستغرق تلك الخطوة حوالي نصف ساعة.

التخصيب:

  • في هذه المرحلة يتم الحصول على الحيوانات المنوية الخاصة بالزوج ووضعها داخل حاوية مع البويضات الناضجة.

  • يتم وضع الحيوانات المنوية والبويضات تحت ظروف مخبرية دقيقة، وفي الأغلب تقوم الحيوانات المنوية بعملية الإخصاب الطبيعي دون اللجوء إلى أي تداخل من الأطباء.

  • ولكن توجد حالات نادرة يقوم فيها الطبيب بالتدخل وحقن البويضة بالحيوانات المنوية من خلال حقنة مجهرية.

  • بعد مرور 1-6 أيام من هذه الخطوات يتم القيام بعملية نقل الأجنة الناتجة إلى رحم الأم.

  • ويشير فشل الحيوانات المنوية في تخصيب البويضة بشكل طبيعي إلى الإصابة بمشاكل في الكروموسومات، وفي هذه الحالة يجب القيام بعمل مجموعة من الفحوصات التي تحدد من قبل الطبيب.

 نقل الأجنة:

  • هذه الخطوة يتم إجراؤها داخل عيادة الطبيب ولا تسبب أي نوع من الألم إلا في بعض الحالات الاستثنائية يتم الإحساس ببعض الانقباضات المؤلمة.

  • في هذه الخطوة يدخل الطبيب أنبوب رفيع وطويل من خلال المهبل حتى يصل إلى الرحم ويتم حقن الجنين.

مخاطر التلقيح الصناعي

هناك مجموعة من المخاطر المحتمل حدوثها عند إتمام عملية الإخصاب المخبري وهي كالتالي:

  • تعدد الأجنة عملية الإخصاب داخل المختبر تزيد من فرصة الولادة المتعددة، ويتم ذلك عند نقل أكثر من جنين داخل رحم الأم.

  • عند حمل الزوجة في أكثر من جنين يمكن أن يؤدي ذلك إلى نقصان وزن الطفل عند الولادة.

  • يمكن أن يؤدي الإخصاب داخل المختبر إلى حدوث ولادة مبكرة.

  • الإصابة بمتلازمة فرط تحفيز المبيض؛ وذلك بسبب العقاقير التي تتناولها الزوجة لتحفيز الخصوبة، ويمكن أن ينتج عن ذلك بعض الألم للزوجة.

  • تستغرق هذه الأعراض عادة أسبوع وتكون مصاحبة بانتفاخ والإسهال والغثيان والقيء، ويمكن أن تستغرق عدة أسابيع في بعض الحالات.

  • هناك مجموعة من الحالات النادرة تصاب بمتلازمة فرط تحفيز المبيض الحاد؛ والتي ينتج عنها الإصابة بضيق في التنفس.

  • الإصابة بمضاعفات استرجاع البويضات.

  • الإصابة في بعض الحالات بحدوث عدوى أو نزيف أو تلف الأمعاء والمثانة؛ وذلك بسبب استخدام إبرة الشفط في عملية تجميع البويضات.

  • وتعتمد على المخاطر التي تصاب بها الزوجة على عملية التخدير العام.

  • في حالة الاخصاب المخبري تكون نسبة الحمل المنتبذ 2_5% ، ولكن يتم هذا عند زراعة البويضة في قناة فالوب.

  • الإصابة بالتشوهات الخلقية ويعتمد ذلك على عمر الزوجة التي تقوم بعملية التلقيح الصناعي.

  • الإصابة بحالة من الضغط النفسي؛ وذلك بسبب حدوث استنزاف جسدي ومالى وعاطفي عند إتمام عملية التلقيح الصناعي.

  • الإجهاض بشكل تلقائي حيث تكون نسبة حدوث الإجهاض التلقائي للنساء التي تلجأ إلى التلقيح الصناعي لأول مرة مساوية لنسبة حدوثه عند الحمل الطبيعي، وتكون النسبة بين 15%- 25%، وتزداد النسبة بزيادة عمر المرأة.

متى تقوم الزوجة بعمل اختبار حمل بعد التلقيح الصناعي

  • يمكن أن تظهر النتيجة بشكل دقيق بعد مرور أول دورة شهرية للزوجة.

  • في حالة عدم القدرة على الانتظار يمكن أن تقوم الزوجة بعمل اختبار الحمل بعد مرور 10 أيام من عملية التلقيح الصناعي.

  • في الحالات الطبيعية عادة ما يقوم الجنين بالالتصاق خلال 48 -72 ساعة بعد إتمام عملية التلقيح الصناعي، وينمو الجنين ويزيد حجمه، مما يعمل على زيادة إفراز هرمون الحمل.

وختامًا يجب التنويه عن ضرورة اللجوء إلى أطباء موثوقين قبل إتمام عملية التلقيح الصناعي، وذلك من أجل زيادة نسبة نجاح العملية والحصول على كافة الخدمات الطبية اللازمة، ومن اشهر تلك المراكز الطبية مستشفى بداية، فعند اللجوء إلى طبيب معروف يتم إجراء العملية داخل مختبرات مرخصة وموثوقة أيضًا.

Aug. 8, 2022, 5:57 p.m. التلقيح الصناعي هو عبارة عن عملية من العمليات التي تساعد على الحمل عند عدم القدرة على الحمل بشكل طبيعي، ويقوم الطبيب في هذه العملية بإدخال أنبوب صغير للغاية داخل عنق الرحم، ويتم ضخ الحيوانات المنوية ا...
التلقيح الصناعي بالتفصيل
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

التلقيح الصناعي بالتفصيل

التلقيح الصناعي بالتفصيل
  • 353

التلقيح الصناعي هو عبارة عن عملية من العمليات التي تساعد على الحمل عند عدم القدرة على الحمل بشكل طبيعي، ويقوم الطبيب في هذه العملية بإدخال أنبوب صغير للغاية داخل عنق الرحم، ويتم ضخ الحيوانات المنوية الخاصة بالزوج داخل الرحم بواسطة هذا الأنبوب الصغير، والذي يقوم بدوره في المساعدة على إتمام عملية الإخصاب، ومن المعروف أن قبل إتمام هذه العملية يلزم القيام ببعض الإجراءات والتي يتم تحديدها من قبل الطبيب، وهنا سوف نوضح جميع التفاصيل عن عملية التلقيح الصناعي.

التلقيح الصناعي

يوجد لعملية التلقيح الصناعي مجموعة من الأنواع التي تختلف باختلاف الحالة، حيث يتم إجراء بعض الفحوصات وتحديد نوع العملية وفقًا للحالة ويتم تحديد ذلك من قبل الطبيب المختص، وأشهر نوع من أنواع التلقيح الصناعي هو التلقيح داخل الرحم ويأتي على النحو التالي:

عملية التلقيح داخل الرحم:

هو نوع من أهم أنواع التلقيح الصناعي والذي يتم كما ذكرنا سابقًا باستخدام الأنبوب الصغير،  وهذا النوع من التلقيح يكون مفضل بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من هذه المشاكل:

  • وجود التهابات داخل عنق رحم الزوجة.

  • إصابة الزوج بحالة قلة الحيوانات المنوية.

  • عند الأزواج الذين يعانون من عملية ضعف الانتصاب.

  • يتم استخدام هذا النوع أيضًا في حالات القذف العكسي، وهذه الحالة التي يتم فيها استرجاع المني إلى المثانة ولا يصل إلى العضو الذكري للزوج عند القذف.

فرصة نجاح هذا النوع:

يمكن القيام بهذا النوع من التلقيح الصناعي مع تناول أدوية محفزة يقوم الطبيب بوصفها، وتعد تلك الطريقة من الطرق الأكثر نجاحًا وفاعلية في حالات الحمل.

تعتمد نسبة نجاح التلقيح داخل عنق الرحم على العوامل التي تعيق عملية الحمل والإخصاب، ومثال على ذلك، عند إتمام عملية التلقيح داخل الرحم مرة خلال الشهر بواسطة حيوانات منوية مجمدة من فترة قصيرة، فإن نسبة النجاح هنا تكون حوالي 20% خلال الدورة الواحدة من التبويض، وهذه النسبة تتغير وفقًا لبعض العوامل، وهي:

  • الإلتزام بتناول الأدوية المحفزة على الخصوبة.

  • عمر المرأة.

  • الأسباب التي تعيق عملية الإخصاب بشكل طبيعي.

التلقيح الصناعي عبر الأنابيب

هذا النوع هو نوع آخر من أشهر وأفضل أنواع التلقيح الصناعي، وهذا النوع يقوم فيه المختص في المختبر بوضع كلًا من البويضات والحيوانات المنوية داخل حاوية لمدة زمنية محددة وتحت ظروف معينة، ونجاح تلك التجربة يشير إلى أنه قد تم الحصول على جنين والذي يقوم الطبيب بزراعته داخل رحم الزوجة، وهناك عدة خطوات يتم إجراؤها من أجل إتمام هذه العملية والتي تكون كما يلي:

تنشيط نضوج البويضات:

تحفيز أو تنشيط نضوج البويضة تتم من خلال عدة خطوات وهي:

  • يقوم الطبيب بوصف أدوية للزوجة تعمل على تحفيز إنتاج مجموعة من البويضات مرة واحدة؛ وذلك لأن الأمر الطبيعي يتم فيه إنتاج بويضة واحدة فقط.

  • تلتزم الزوجة بتناول هذه الأدوية لفترة زمنية من 8_14 يومًا، وذلك يتم تحديده من قبل الطبيب وفقًا للحالة وتطور البويضات، ويتم معرفة ذلك من خلال استخدام الموجات فوق الصوتية في فحص المهبل.

  • في حين تأكد الطبيب من نضوج البويضات، يقوم بإعطاء الزوجة "هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية"؛ وذلك من أجل تحفيز بدء الإباضة.

  • وهنا يتم سحب البويضة من الزوجة بعد فترة تصل إلى 34_36 ساعة بعد إتمام الخطوة السابقة وهي إعطاء الهرمون.

استخراج البويضة:

  • وهنا يتم سحب البويضة من المبيض ليقوم الطبيب بإتمام عملية التخصيب لها داخل المخبر.

  • يقوم الطبيب بإعطاء الزوجة مخدر متوسط، وتستغرق تلك الخطوة حوالي نصف ساعة.

التخصيب:

  • في هذه المرحلة يتم الحصول على الحيوانات المنوية الخاصة بالزوج ووضعها داخل حاوية مع البويضات الناضجة.

  • يتم وضع الحيوانات المنوية والبويضات تحت ظروف مخبرية دقيقة، وفي الأغلب تقوم الحيوانات المنوية بعملية الإخصاب الطبيعي دون اللجوء إلى أي تداخل من الأطباء.

  • ولكن توجد حالات نادرة يقوم فيها الطبيب بالتدخل وحقن البويضة بالحيوانات المنوية من خلال حقنة مجهرية.

  • بعد مرور 1-6 أيام من هذه الخطوات يتم القيام بعملية نقل الأجنة الناتجة إلى رحم الأم.

  • ويشير فشل الحيوانات المنوية في تخصيب البويضة بشكل طبيعي إلى الإصابة بمشاكل في الكروموسومات، وفي هذه الحالة يجب القيام بعمل مجموعة من الفحوصات التي تحدد من قبل الطبيب.

 نقل الأجنة:

  • هذه الخطوة يتم إجراؤها داخل عيادة الطبيب ولا تسبب أي نوع من الألم إلا في بعض الحالات الاستثنائية يتم الإحساس ببعض الانقباضات المؤلمة.

  • في هذه الخطوة يدخل الطبيب أنبوب رفيع وطويل من خلال المهبل حتى يصل إلى الرحم ويتم حقن الجنين.

مخاطر التلقيح الصناعي

هناك مجموعة من المخاطر المحتمل حدوثها عند إتمام عملية الإخصاب المخبري وهي كالتالي:

  • تعدد الأجنة عملية الإخصاب داخل المختبر تزيد من فرصة الولادة المتعددة، ويتم ذلك عند نقل أكثر من جنين داخل رحم الأم.

  • عند حمل الزوجة في أكثر من جنين يمكن أن يؤدي ذلك إلى نقصان وزن الطفل عند الولادة.

  • يمكن أن يؤدي الإخصاب داخل المختبر إلى حدوث ولادة مبكرة.

  • الإصابة بمتلازمة فرط تحفيز المبيض؛ وذلك بسبب العقاقير التي تتناولها الزوجة لتحفيز الخصوبة، ويمكن أن ينتج عن ذلك بعض الألم للزوجة.

  • تستغرق هذه الأعراض عادة أسبوع وتكون مصاحبة بانتفاخ والإسهال والغثيان والقيء، ويمكن أن تستغرق عدة أسابيع في بعض الحالات.

  • هناك مجموعة من الحالات النادرة تصاب بمتلازمة فرط تحفيز المبيض الحاد؛ والتي ينتج عنها الإصابة بضيق في التنفس.

  • الإصابة بمضاعفات استرجاع البويضات.

  • الإصابة في بعض الحالات بحدوث عدوى أو نزيف أو تلف الأمعاء والمثانة؛ وذلك بسبب استخدام إبرة الشفط في عملية تجميع البويضات.

  • وتعتمد على المخاطر التي تصاب بها الزوجة على عملية التخدير العام.

  • في حالة الاخصاب المخبري تكون نسبة الحمل المنتبذ 2_5% ، ولكن يتم هذا عند زراعة البويضة في قناة فالوب.

  • الإصابة بالتشوهات الخلقية ويعتمد ذلك على عمر الزوجة التي تقوم بعملية التلقيح الصناعي.

  • الإصابة بحالة من الضغط النفسي؛ وذلك بسبب حدوث استنزاف جسدي ومالى وعاطفي عند إتمام عملية التلقيح الصناعي.

  • الإجهاض بشكل تلقائي حيث تكون نسبة حدوث الإجهاض التلقائي للنساء التي تلجأ إلى التلقيح الصناعي لأول مرة مساوية لنسبة حدوثه عند الحمل الطبيعي، وتكون النسبة بين 15%- 25%، وتزداد النسبة بزيادة عمر المرأة.

متى تقوم الزوجة بعمل اختبار حمل بعد التلقيح الصناعي

  • يمكن أن تظهر النتيجة بشكل دقيق بعد مرور أول دورة شهرية للزوجة.

  • في حالة عدم القدرة على الانتظار يمكن أن تقوم الزوجة بعمل اختبار الحمل بعد مرور 10 أيام من عملية التلقيح الصناعي.

  • في الحالات الطبيعية عادة ما يقوم الجنين بالالتصاق خلال 48 -72 ساعة بعد إتمام عملية التلقيح الصناعي، وينمو الجنين ويزيد حجمه، مما يعمل على زيادة إفراز هرمون الحمل.

وختامًا يجب التنويه عن ضرورة اللجوء إلى أطباء موثوقين قبل إتمام عملية التلقيح الصناعي، وذلك من أجل زيادة نسبة نجاح العملية والحصول على كافة الخدمات الطبية اللازمة، ومن اشهر تلك المراكز الطبية مستشفى بداية، فعند اللجوء إلى طبيب معروف يتم إجراء العملية داخل مختبرات مرخصة وموثوقة أيضًا.

الكلمات المفتاحية